أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 38

الموضوع: شـــبــيــحـة الـعـقــل

  1. #21
    الصورة الرمزية مرمر القاسم أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 42
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل عودة مشاهدة المشاركة
    تهمني الهزة الرضية التي ولدتها شبيحة العقل.

    المؤسف ان المقروء لم يفهم

    بالطبع لكل منا حق الرأي والتعبير عن موقف. ولكن اطلاقا القصة لا تستهتر باللغة .. ولكنها لا تقبل التحجر اللغوي، والانقطاع عن المناخ الثقافي الذي يفرض لغة حديثة بقبول المجامع او برفضها.
    ولم يكن هدف القصة موضوع الهمزة او غير الهمزة..
    لذا رجاء اعيدوا القراءة بدون ياس . وتقبلوا فائق احترامي ومودتي بغض النظر عن توافق مواقفنا او اختلافها.


    بسم الله الرحمن الرحيم

    ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) صدق الله رب العرش العظيم الآية الأولى من سورة العلق .

    اقرا بأسم ربك الَّذِي خلق

    أقرا باسم ربك الَّذِي خلق

    اقرئ بأسم ربك الَّذِي خلق

    أقرء بأسم ربك الَّذِي خلق


    هل تجد اختلافا في المعنى أو المضمون في تلك الجمل بسبب عدم تجليس الهمزة ؟
    لا يكفي أن تطرق باب الإنسانية لتحس بمجيئها نحوك, عليك أن تخطو تجاهها , و التوقف عن الإختباء خلف الزمن,امرأة محتلة

  2. #22
    الصورة الرمزية نورة العتيبي قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    المشاركات : 516
    المواضيع : 38
    الردود : 516
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع بن المدني السملالي مشاهدة المشاركة
    هذا الكلام ذكّرني بقصّة طريفةٍ قرأتها لأحد الأساتذة ، وهي كما يلي :
    جاء رجل ! إلى أحد العلماء وهو يُدرّسُ لطُلاّبه كتاب ( الرّوض المربع ) في الفقه الحنبلي ( باب : كيفية الوضوء ) فقال الرّجل للشّيخ : الناس صعدوا للقمر ، وصنعوا ما لا يخطر على بال ... وأنتم لازلتم مُنشغلين ومهتمين بالوضوء وكيفية الوضوء ، والقراءة في هذه الكتب الصّفراء . فقال الشيخُ بطريقته المتّزنة المعهودة : أنت لم تصعد للقمر ولم تصنع شيئا ، ولم تقرأ الكتب الصفراء ولم تتعلم الوضوء ، كل ما تملك هو الكلام الذي لا يسمن ولا يغني من جوع !!
    فلم يُحِر الرجل جواباً ..


    أضحك الله سنك ياأستاذ ربيع
    جزاكم الله خيرا على دفاعكم عن عروبتكم وكلماتها الأصيلة
    من أخوة وأخوات شكرا لكم

  3. #23
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل عودة مشاهدة المشاركة
    تهمني الهزة الرضية التي ولدتها شبيحة العقل.

    المؤسف ان المقروء لم يفهم

    بالطبع لكل منا حق الرأي والتعبير عن موقف. ولكن اطلاقا القصة لا تستهتر باللغة .. ولكنها لا تقبل التحجر اللغوي، والانقطاع عن المناخ الثقافي الذي يفرض لغة حديثة بقبول المجامع او برفضها.
    ولم يكن هدف القصة موضوع الهمزة او غير الهمزة..
    لذا رجاء اعيدوا القراءة بدون ياس . وتقبلوا فائق احترامي ومودتي بغض النظر عن توافق مواقفنا او اختلافها.
    كنت عزفت عن الردّ على هذا النص لما لمحت بين سطوره من استفزاز متعمد وغمز يوحي بطموح صاحبه للنيل من ثقة من لا يعرفون فضل العربية بها.

    وتابعت باحترام شديد للأفاضل الذين مروا بنصك قراءتهم الواعية وردودهم الحكيمة الهادئة والواثقة

    لكن تعليقك هذا استفزني مع أني سبق لي أن عاهدت نفسي على أن لا أستفز في جدلية جوفاء، عارية عن أي معنى، سوى التنطع بتكرار ألفاظ وتعابير كرَّروها علينا في جريدة الجماهير والنشرات والمنشورات السرية، حتى كادت تستحيل ثقافة لولا أن وقانا الله شرّ تحويل أنفسنا بأنفسنا لأدوات رخيصة مبتذلة في يد أعداء الأمة، فاسمح لي فضلا أن أدلي بدلوي الذي ربما تراه هينا في صفحتك الكريمة هذه

    * المؤسف ان المقروء لم يفهم
    أخطات ايها السيد، فأنت هنا في حضرة نخبة ثقافية لا يجهل قدرها إلا من هو دونها فكرا ووعيا وحضورا

    * لا تقبل التحجر اللغوي
    سأتجاوز ابتسامة تصارع شفتي هنا لترتسم عليها، وأعرب عن إعجابي بهذا الإنزياح لمفردة لا توحي في طبيعتها بإمكانية الانزياح أصلا، لكنها لغتنا العربية التي لا يعرف اتساع أفلاكها وتفوّقها وقدرتها على احتواء حضارات العالم ولغاته وفنونه إلا من درسها بحقها وتعلّمها ليكون أهلا للحديث في شأنها، أما من عداه فليس لهم أكثر من النطق بها، وإن أجادوها فالكتابة بها مراعين حدودهم
    ورحم الله امرءا عرف حده فوقف عنده

    * المناخ الثقافي الذي يفرض لغة حديثة
    ولعل لي الحق هنا بسؤالك عن من أو ما منعك من تعلم تلك اللغة الحديثة التي يفرضها المناخ الثقافي الذي يحظى بقبولك وإعجابك بل وترويجك
    هذا لأني أحاول إقناع نفسي أنك لا تقول هنا بوجوب تحوير اللغة العربية بعظمتها لتهون كما هان المستغربون عبيد السيد " الافرنجي" وتتحور بما يتفق مع ما يحاول عبر أبواقه بثه حيثما وصل صوتها لتمييع الحضارات وتشويه الثقافات وتضييع الأمم.
    إن لغة "وسعت كتاب الله" لغنيّة بذاتها قادرة على استيعاب ماضي الحياة وحاضرها ومستقبلها بفنونها وعلومها ومناخاتها الثقافية على اختلافها، وليست المجامع باكثر من حارس على بعض ثغورها لضبط المتسللين ممن يحاولون بالجهل أو ادعائه تسريب ما ليس منها إليها.

    أعيذك وكل من حباه الله شرف أن تكون العربية لغته والعروبة أصله أن تكون ممن لا يعرفون للغة الضاد قدرها

    تحيتي وباقات نرجس
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #24
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    كنت عزفت عن الردّ على هذا النص لما لمحت بين سطوره من استفزاز متعمد وغمز يوحي بطموح صاحبه للنيل من ثقة من لا يعرفون فضل العربية بها.

    وتابعت باحترام شديد للأفاضل الذين مروا بنصك قراءتهم الواعية وردودهم الحكيمة الهادئة والواثقة

    لكن تعليقك هذا استفزني مع أني سبق لي أن عاهدت نفسي على أن لا أستفز في جدلية جوفاء، عارية عن أي معنى، سوى التنطع بتكرار ألفاظ وتعابير كرَّروها علينا في جريدة الجماهير والنشرات والمنشورات السرية، حتى كادت تستحيل ثقافة لولا أن وقانا الله شرّ تحويل أنفسنا بأنفسنا لأدوات رخيصة مبتذلة في يد أعداء الأمة، فاسمح لي فضلا أن أدلي بدلوي الذي ربما تراه هينا في صفحتك الكريمة هذه

    * المؤسف ان المقروء لم يفهم
    أخطات ايها السيد، فأنت هنا في حضرة نخبة ثقافية لا يجهل قدرها إلا من هو دونها فكرا ووعيا وحضورا

    * لا تقبل التحجر اللغوي
    سأتجاوز ابتسامة تصارع شفتي هنا لترتسم عليها، وأعرب عن إعجابي بهذا الإنزياح لمفردة لا توحي في طبيعتها بإمكانية الانزياح أصلا، لكنها لغتنا العربية التي لا يعرف اتساع أفلاكها وتفوّقها وقدرتها على احتواء حضارات العالم ولغاته وفنونه إلا من درسها بحقها وتعلّمها ليكون أهلا للحديث في شأنها، أما من عداه فليس لهم أكثر من النطق بها، وإن أجادوها فالكتابة بها مراعين حدودهم
    ورحم الله امرءا عرف حده فوقف عنده

    * المناخ الثقافي الذي يفرض لغة حديثة
    ولعل لي الحق هنا بسؤالك عن من أو ما منعك من تعلم تلك اللغة الحديثة التي يفرضها المناخ الثقافي الذي يحظى بقبولك وإعجابك بل وترويجك
    هذا لأني أحاول إقناع نفسي أنك لا تقول هنا بوجوب تحوير اللغة العربية بعظمتها لتهون كما هان المستغربون عبيد السيد " الافرنجي" وتتحور بما يتفق مع ما يحاول عبر أبواقه بثه حيثما وصل صوتها لتمييع الحضارات وتشويه الثقافات وتضييع الأمم.
    إن لغة "وسعت كتاب الله" لغنيّة بذاتها قادرة على استيعاب ماضي الحياة وحاضرها ومستقبلها بفنونها وعلومها ومناخاتها الثقافية على اختلافها، وليست المجامع باكثر من حارس على بعض ثغورها لضبط المتسللين ممن يحاولون بالجهل أو ادعائه تسريب ما ليس منها إليها.

    أعيذك وكل من حباه الله شرف أن تكون العربية لغته والعروبة أصله أن تكون ممن لا يعرفون للغة الضاد قدرها

    تحيتي وباقات نرجس
    كثّر الله في الأمّة من أمثالك أيتها الكريمة ( ربيحة ) ، وإنّ لك من اسمك أوفى نصيب ( الرّبح ، والرّفعة ) في الدّنيا والآخرة إن شاء الله..
    دام دفعكِ
    تحيتي الخالصة والمودة وفائق التّقدير
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  5. #25
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    قرأت النص منذ إدراجه وأبيت الرد ثأرا للغتنا التي أعشقها
    وماولجت هنا إلا للثناء لكل من أنصف الضاد
    وشكر محبة للرائعة السيدة ربيحة والتي ردت غضبتي ببلسم حرفها
    تحيتي الخالصة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #26
    الصورة الرمزية عايد راشد احمد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : تائه في دنيا المعاني
    المشاركات : 1,866
    المواضيع : 49
    الردود : 1866
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كلماتي موجهة للاعضاء الكرام

    انا ساتوقف معكم عن جملة واحدة وهي

    المناخ الثقافي الذي يفرض لغة حديثة

    اي لغة حديثه هذه استحدثنا كثيرا من الكلمات والمصطلحات في مصر واستخدمها الشارع -- فما النتيجة حدث تدهور للغة العربية وبالتبعية حدث تدهور للاخلاق

    في حداثة نتكلم عنها --- احنا اللي بنعبي الشمس في قزازيز (زجاجات) ولا احنا اللي دهنا الهوا دكو هذه اللغة الحديثة التي التي يطابنا ان نتجه صوبها

    ان لم تكن الحداثه والبلاغة والتعدد الثراء في المعاني في لغة القرآن فباي لغة يريدنا ان نتحدث

    من يستهزيء بلغة القرآن فانه ليس منا ولا يحق ان يخاطبنا ولايحق لنا ان نضع اي مشاركة علي اي موضوع له حتي يعتذر للغة القرآن ولغة نبيننا عليه الصلاة والسلام هدا لو كان منا

    تقبولوا ايها الاجلاء وافر شكري وتقديري
    صاحب البسمة والنسمة
    تقيمك بمشاركة مطلوب كما انت تحتاج فلا تبخل

  7. #27
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 167
    المواضيع : 94
    الردود : 167
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    شكرا أماني عواد .. شكرا على وضعك اليد على المضمون الاساسي من وراء فكرة النص.
    يبدو ان فهم المقروء بمجمله هو مشكلة قاد الى تعليقات لا تمت بصلة للقصة ولموقفي.لذلك تمهلت بالرد
    اما أني صاحب فلسفة وفكر وعقيدة وموقف ، فهذا حقي وتفاجأت انه سمي بالاستفزاز.
    بالضبط القصة ضد استفزاز اصحاب الرأي. هذا أكثر من واضح وتنحو القصة نحو ملائمة اللغة مع المناخ الثقافي. والا سنصل الى حال أسوأ مما هو اليوم.
    أعزائي اعيدوا القراءة . لا أقصد استفزاز أحد.ولكني انوه لمن أقحم الدين والقرآن ان تطوير اللغة لا يعني التخلص من الموروث اللغوي القرآني بل البناء عليه بما يجعل لغتنا ميسرة .
    وانبه ان لغة المسيح الآرامية اندثرت من شرقنا ، رغم انها سادت شرقنا و مساحة هائلة من العالم القديم.لسبب اساسي انها لم تتطور .
    حتى الأنطمة مالكة الشرطة والجيوش والمال تسقط اذا لم تتطور اساليبها ومجتمعها واقتصادها وعدلها
    موضوع الهمزة كان رمزا فقط للدخول الى موضوع فكري .. الم تقرأوا هذه الجملة في النص:" - للغة أهمية عظيمة في تيسير الفهم ونقل المعرفة، لذا عليكم إثراء عالمكم اللغوي، وجعل جملكم مفهومة وسهلة ، وليس خطابا رئاسيا لا شيء فيه قابل للتحقيق ".
    الأدب أعزائي والقصة كشكل من أشكال الأدب هي تعبير عن انعكاس الوعي الاجتماعي.الذي يظن أن القصة نص للتسلية واهم. القصة مادة فكرية اليوم. لا يمكن البقاء في البدايات. ومن فهم القصة كمقال لديه اشكالية .
    لا اكتب للتسلية والمتعة. ولا اخفي رأيي . ولست مستعدا لكتابة ما يرضي فلان او علان. والقصة كما اصيغها تنقل فكرة ومضمن ورؤية ، وفلسفة حياتية هي نتيجة تجربتي ونشاطي الفكري والاجتماعي والسياسي خلال اكثر من نصف قرن.
    من ناحية أخرى أشعر براحة من الحوار حتى لو كان سلبيا. ولكن ليكون سلبيا في نقاشه لمضمون القكرة وليس لهمزة ، لأني لا أختلف على اهمية اللغة وجلالة همزتنا. الهمزة كانت وسيلة للتعبير عن الفكرة وجعلها البعض حوارا لغويا لا علاقة له بالنص. راجعوا تعليق اماني عواد .. قد يساعد في فهم النص أفضل.

  8. #28
    الصورة الرمزية مرمر القاسم أديبة
    تاريخ التسجيل : May 2010
    الدولة : حيفا
    العمر : 42
    المشاركات : 2,201
    المواضيع : 95
    الردود : 2201
    المعدل اليومي : 0.61

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نبيل عودة مشاهدة المشاركة
    شكرا أماني عواد .. شكرا على وضعك اليد على المضمون الاساسي من وراء فكرة النص.
    يبدو ان فهم المقروء بمجمله هو مشكلة قاد الى تعليقات لا تمت بصلة للقصة ولموقفي.لذلك تمهلت بالرد
    اما أني صاحب فلسفة وفكر وعقيدة وموقف ، فهذا حقي وتفاجأت انه سمي بالاستفزاز.
    بالضبط القصة ضد استفزاز اصحاب الرأي. هذا أكثر من واضح وتنحو القصة نحو ملائمة اللغة مع المناخ الثقافي. والا سنصل الى حال أسوأ مما هو اليوم.
    أعزائي اعيدوا القراءة . لا أقصد استفزاز أحد.ولكني انوه لمن أقحم الدين والقرآن ان تطوير اللغة لا يعني التخلص من الموروث اللغوي القرآني بل البناء عليه بما يجعل لغتنا ميسرة .
    وانبه ان لغة المسيح الآرامية اندثرت من شرقنا ، رغم انها سادت شرقنا و مساحة هائلة من العالم القديم.لسبب اساسي انها لم تتطور .
    حتى الأنطمة مالكة الشرطة والجيوش والمال تسقط اذا لم تتطور اساليبها ومجتمعها واقتصادها وعدلها
    موضوع الهمزة كان رمزا فقط للدخول الى موضوع فكري .. الم تقرأوا هذه الجملة في النص:" - للغة أهمية عظيمة في تيسير الفهم ونقل المعرفة، لذا عليكم إثراء عالمكم اللغوي، وجعل جملكم مفهومة وسهلة ، وليس خطابا رئاسيا لا شيء فيه قابل للتحقيق ".
    الأدب أعزائي والقصة كشكل من أشكال الأدب هي تعبير عن انعكاس الوعي الاجتماعي.الذي يظن أن القصة نص للتسلية واهم. القصة مادة فكرية اليوم. لا يمكن البقاء في البدايات. ومن فهم القصة كمقال لديه اشكالية .
    لا اكتب للتسلية والمتعة. ولا اخفي رأيي . ولست مستعدا لكتابة ما يرضي فلان او علان. والقصة كما اصيغها تنقل فكرة ومضمن ورؤية ، وفلسفة حياتية هي نتيجة تجربتي ونشاطي الفكري والاجتماعي والسياسي خلال اكثر من نصف قرن.
    من ناحية أخرى أشعر براحة من الحوار حتى لو كان سلبيا. ولكن ليكون سلبيا في نقاشه لمضمون القكرة وليس لهمزة ، لأني لا أختلف على اهمية اللغة وجلالة همزتنا. الهمزة كانت وسيلة للتعبير عن الفكرة وجعلها البعض حوارا لغويا لا علاقة له بالنص. راجعوا تعليق اماني عواد .. قد يساعد في فهم النص أفضل.


    و الله نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    من عندي لن أراجع تعليق الأستاذة أماني و لا غيرها ، على اعتبار أني قارئ نهم و أقدر جيدا حجم فهمي ،و إن كنتَ غير قادر على مناقشة الأستاذة و إكمال الحوار كما يجب من خلال الرد على جوابية كل من الأساتذة فكن شجاعا و أعلنها أنك( فشلت في محاولتك).
    خلاصة القول : إن سقوط اللغة يعني سقوط أمة.

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #29
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    شكرا أماني عواد .. شكرا على وضعك اليد على المضمون الاساسي من وراء فكرة النص.
    وأنا أقول للأخت أماني مبارك نجاحك الوحيد في امتحان فهم المقروء الذي أعدّه الأستاذ نبيل
    لكن، أحبّ أن أذكّر أنّ الامتحان الذي ينجح فيه طالب واحد، يعني أنّ الامتحان فاشل، ويجب إلغاؤه، فيلغى من قبل مسؤولي الامتحانات؛ لأنّه من غير المعقول أنّ يفهمه طالب واحد فقط
    لذا، أرجو إعادة النّظر في المضمون، والأسلوب الذي كتب به كي يظهر فلسفيّا مقنعا، ولم يفهم ...
    لقد فهمنا النّصّ جيّدا أستاذ نبيل، والعيب فيه وليس في مقدرتنا على الفهم، وأرجو ألّا تكرّر طلبك بإعادة القراءة، بل نحن من نطلب منك إعادة النّظر فيما كتب
    وأعتقد أننّا أعطيناه أكثر ممّا يستحقّ
    وهذا هو الواقع!
    تقديري وتحيّتي

  10. #30
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    أنا أحجمت عن الرد عن الموضوع ، حتى لا أتهم بالتحيز لطرف دون طرف
    والحقيقة أنني متحيز للطرفين !!!
    متحيز للغتنا العربية الأصيلة ضد ما رأيته في النص ، وأرى أن اللغة أسمى من جرها لتخيلات فكرية كتلك ، تنبني أساساً على فكرة أن اللغة صارت في حاجة الى تطور ، وأن وعاء اللغة يحتاج الى قولبة جديدة ، والأهم من كل هذا : أن قواعد اللغة ذاتها تحتاج ، ليس الى تغيير وحسب ، بل الى مراجعة تمهيداً للالغاء ، لأن تغيير القواعد الى قواعد جديدة يعني أساساً وجود القواعد واستمرارها مهما اختلف النسق ، وبالتالي فان هذا اعترافاً بأهمية وجود القواعد كضوابط لمن يكتب باللغة العربية ، أما الالغاء ، فانه يعني ضياع اللغة في بحر المفردات الغريبة والصياغة الخاطئة التي تؤدي بالضرورة الى اختلال المعاني ، وهذا يعني كارثة لغوية بكل المقاييس .

    الأمر الآخر
    أنني متحيز للكاتب ، ولست مع تصوير الأمر وكأنه هجوم شخصي منه على لغتنا ، وانما أثق بأنه كتب عن حسن نية ، وأن ما أراد قوله قد يكون لم يصل ، أو وصل بطريقة أخرى
    فأنا مثله مع التطور ، ليس في اللغة ذاتها ، بل في البناء اللغوي ، والتراكيب ، والسرد القصصي
    لو تحدثنا عن القصة القصيرة ، وآلياتها ، وطريقة عرضها لوجدنا أن الكتابة الحديثة أصبحت تقليداً ، فكل كاتب مبتدئ يجب أن يقلد نظرة ادريس أو نمور زكريا تامر
    لا يوجد رغبة حقيقية في الخروج عن القوالب التقليدية ، الى فضاء أكثر رحابة ، يناسب الواقع الحديث ، والتقنيات في زمن الدهشة والابهار
    أؤمن بأن القصة يجب أن تتطور مع تطور الزمن ، تماماً كما تتطور السينما ، وكما كنا نرى أفلام السينما في الستينات فنشعر بالانبهار ، بينما الآن نشعر بالدهشة ونتساءل : كيف كانت تعجبنا هذه الأشياء ، وأنا هنا أتحدث عن التقنية وليس عن جودة القصة في الفيلم ، القصة واحدة اليوم وفي الستينات لكن التقنية اختلفت ، من قدم سندباد في الثلاثينات قدم نفس القصة في هذه الأيام ولكن بتقنية تختلف ، فحقق الابهار وهو العنصر الأهم في السينما كونها تعتمد على المؤثرات البصرية
    التقنية يجب أن تتطور ، أن نعود بالزمن الى الوراء ونقفز الى الأمام ، نتنوع في طرق السرد في ذات القصة
    نقدم القصص المبهرة ، ونرفع من درجة الدهشة ونزيد من عنف المفاجأة لنحقق الصدمة ،
    ملزمون نحن بالابتعاد عن النمطية والتكرار ، ومطالبون بأن نقدم المزيد وأن نكون جزءاً من هذا التطور
    غير أن الخروج عن القالب ، يرتبط أساساً بوجود قصة تحكى ، والا فان التقنيات ليس لها أي دور
    كما يقول الناقد ( ويت بيرنيت ) : " إني لا أعتقد أنك تستطيع كتابة قصة قصيرة جيدة ، دون أن يكون في داخلك قصة جيدة .. أفضل أن يكون لديك شىء تقوله من غير تقنيات القصة ، عن أن تملك التقنيات ، و ليس لديك ما تقوله "
    ونفس كلام بيرنت هنا ينطبق على الفكرة الأساس التي أرادها الكاتب نبيل عودة من خلال نصه
    تقنيات القصة بدون قصة جيدة أم قصة جيدة حتى لو لم تمتلك التقنيات
    ومن ناحية أخرى
    اللغة الجيدة القوية دون فكرة واضحة مفيدة ، أم فكرة واضحة مفيدة للأمة والمجتمع حتى لو أخطأ الكاتب بالهمزة أو بعض قواعد اللغة ؟
    أنا عن نفسي سأقبل مقالاً يمتدح الثورة حتى لو حمل خطأ لغوي أو املائي فكلنا نخطأ ، على أن أقبل مقالاً قوياً لغةً لكنه يمتدح مبارك ويشيد بعصره ( مثلاً )
    وهنا الأمر يدخل في دائرة المفاضلات ، لكن أساساً ، مطلوب من الكاتب الجيد الذي يحمل فكراً جيداً أن تكون لغته قوية ..

    في النهاية ، يبدو لي أن الأمر لن ينجح ان كانت محاولة كل طرف اثبات وجهة نظره وصواب رأيه ، فيقول الكاتب لنا : أعيدوا القراءة ، ويقول القارئ : أعد الكتابة
    ما يهم القارئ أستاذي الفاضل نبيل عودة هو ما وصله وليس ما أردت له أن يصل ، فكل الأخوة هنا أدباء على قدر كبير من الوعي ، وبالتأكيد فان قراءة أو اثنتين ستمنحهم رؤية واسعة لا تحتاج الى اعادة قراءة ، اذاً فان ما وصلهم ليس بالضرورة هو ما أردت أنت قوله ، ولعلك تعرف حساسية بعض المواضيع حين يتعلق الأمر باللغة أو الدين ، وهما مرتبطان
    كان بامكان نصك أن يحمل مفارقة أوضح ، حين يهتم صديق الراوي بشكل المقال ، أو الصور المرفقة ، دون أن يهتم بقراءته والتركيز على فحواه .

    بناء النص :::
    لو تحدثنا عن بناء النص ذاته
    فانني أرى أن النص طال منك ، فهذا المحاضر يخبر طلابه بالتفاصيل الدقيقة لمحادثة دارت بينه وبين زميله ، بأدق تفاصيلها وحتى بالنقاشات التي خاضوها معاً
    ثم هذه القصة الأخيرة عن البار واليهودي ، هل هي مقتبسة ؟ أو من تأليفك ؟
    فان كانت مقتبسة فان هذا الاقتباس كبير على نص قصير
    وان كانت من تأليفك فانها كانت طويلة غير مناسبة وتأخذ بالقصة الى مكان آخر
    تريد أن تقول : أن عنترياتنا بالصراخ ومقاتلة طواحين الهواء ، بينما هم يملكون كل شيء في صمت
    حسناً ..
    كان يمكنك أن تقولها بطريقة أخرى ..
    القصة تبدو وكأنها محشوة حشواً داخل القصة ، قصة داخل قصة ...
    الهمزة سقطت منك مرة أو مرتين
    لا أعلم هل لتعمد أم سهواً .. ربما أردت أن تثبت لنا أن الهمزة غير ضرورية في فهم النص :)

    أرجو من الجميع أن يكون الحوار هادئاً وأن نسمح لنفسنا بالاستماع لوجهة نظر الكاتب بكل هدوء ممكن
    ولكم
    وللأستاذ الفاضل نبيل عودة

    خالص الود
    أموتُ أقاومْ
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد عيسى ; 28-01-2012 الساعة 12:06 PM

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة