أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: مخاض

  1. #1
    الصورة الرمزية ساعد بولعواد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 1,126
    المواضيع : 165
    الردود : 1126
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي مخاض

    مخاض

    دق باب المنزل الخارجي فانتفض رب البيت لينظر من الطارق بعد أن تطلع من منظار مثبت بالباب، لكن زوجته أسرعت وغلّقت الأبواب بعد أن عرفت صوت الطارقين الوافدين عليهما ،لأنها لا تريد أن يشاركاها ما طرزت به المائدة في هذا اليوم الذي تقاضى فيه الزوج مرتبه الشهري ،وجم الزوج ولم يحرك ساكنا إلى أن غادر والداه بعد أن التمسا عذرا لابنيهما وزوجته ،لعلهما خارج البيت لقضاء بعض مآربهما ،ومنيا نفسيهما بأن يعودا في يوم آخر ،هكذا حدثا نفسيهما وانصرفا ....
    ومرّت الأيام متداولة ليكون الطارقان هذه المرة والدي الزوجة، فاستبقت الباب –على غير عادتها-وقدت قميص زوجها من دبر، وسلمته وريقة مقتنيات ما لذ وطاب من الطعام ،فقد أبلغت هاتفيا بالزيارة التي تحمل إليها بشرى أحد العرافين بأنها ستلد ذكرا عما قريب ،يرث أباه ويحمل لقب العائلة ...أسرع صاحبنا إلى السوق واقتنى ما كلف به ،عاد والعرق يتصبب من جبينه ،ولج البيت على استحياء وألقى بمقتنياته في المطبخ ، ولسان حاله يردد:رب هب لي من لدنك" مريم "تنتصر لضعفي وترد صاعي .
    اشرأبت الأعناق وحوقلت العيون مثبتة فيه كما تثبت كاميرات الصحفيين على لاعب رياضي شهير،فردّ:" لا تثريب عليكم اليوم"وما هذا "إلا حاجة في نفس يعقوب" ،وبعد مخاض عسير بينه وبين أصهاره صاح قائلا :لا أريد"فابيل" ،لا أريد "آزر" لا أريد "لا أريد "هامان" لا أريد "نمرود" ...حتى لا يفعل بوالديه ما فعلت بوالديّ من قبل يوم أن غلّقت الأبواب في وجهيهما ،بل أريد" مريم " عذراء قانتة لربها ،مطيعة لوالديها ،كي تفعل برّ أمها لكما ...

    ساعد بولعواد *بليمور يوم:23/01/2012 *الساعة:22سا و22د
    حيتان قومي بيم العرب التقمت
    مغاضب يونس ذي النون يحويني

  2. #2
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي


    فكرة جميلة أحسنت اختيار آلية طرحها وتصور إطارها القصّي، ولو كنت وُفّقت بذات الدرجة في سردها لأتلقت وزهت
    غير أن السرد شابه إسهاب أضعف من الحبكة، وأخطاء لغوية استحقت منك بعض مراجعة

    تعال فضلا لننتزع من النص بعضا مما لن يتأثر بغيابه ولنعد قراءتها بعد ذلك بحرفك ذاته ودون تعديل أو تصرف
    * بعد أن تطلع من منظار مثبت بالباب،
    *بعد أن التمسا عذرا لابنيهما وزوجته ،لعلهما خارج البيت لقضاء بعض مآربهما ،ومنيا نفسيهما بأن يعودا في يوم آخر ،هكذا حدثا نفسيهما وانصرفا
    *عما قريب ،يرث أباه ويحمل لقب العائلة
    *،عاد والعرق يتصبب من جبينه
    *كما تثبت كاميرات الصحفيين على لاعب رياضي شهير
    *،فردّ:" لا تثريب عليكم اليوم"وما هذا "إلا حاجة في نفس يعقوب"
    *لا أريد "


    دق باب المنزل الخارجي فانتفض رب البيت لينظر من الطارق، لكن زوجته أسرعت "وغلّقت الأبواب" بعد أن عرفت صوت الطارقين الوافدين عليهما ،لأنها لا تريد أن يشاركاها ما طرزت به المائدة في هذا اليوم الذي تقاضى فيه الزوج مرتبه الشهري ،وجم الزوج ولم يحرك ساكنا إلى أن غادر والداه ....
    مرّت الأيام متداولة ليكون الطارقان هذه المرة والدي الزوجة، فاستبقت الباب –على غير عادتها- وقدت قميص زوجها من دبر، وسلمته وريقة مقتنيات ما لذ وطاب من الطعام ،فقد أبلغت هاتفيا بالزيارة التي تحمل إليها بشرى أحد العرافين بأنها ستلد ذكرا ...
    أسرع صاحبنا إلى السوق واقتنى ما كلف به ،ولج البيت على استحياء وألقى بمقتنياته في المطبخ ، ولسان حاله يردد:رب هب لي من لدنك" مريم " تنتصر لضعفي وترد صاعي .
    اشرأبت الأعناق وحوقلت العيون مثبتة فيه ،وبعد مخاض عسير بينه وبين أصهاره صاح قائلا :لا أريد"فابيل" ،لا أريد "آزر" لا أريد "هامان" لا أريد "نمرود" ...حتى لا يفعل بوالديه ما فعلت بوالديّ من قبل يوم أن غلّقت الأبواب في وجهيهما، بل أريد" مريم " عذراء قانتة لربها ،مطيعة لوالديها ،كي تفعل برّ أمها لكما
    هو مجرد رأي أتمنى أن لا يزعجك أني طرحته

    وأعود للتأكيد على جمال الفكرة وروعة إطارها
    واتمنى لو اتيحت لي قراءتها بعد بعض مراجعة وتنقيح

    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    الأخ الأديب ( ساعد ) فكرة القصّة رائعة ، وزادت روعة بتهذيب أستاذتنا الموفقة ( ربيحة الرفاعي ) زادها الله من فضله
    دمتما في رعاية الله
    تحيتي والمودة
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  4. #4
    الصورة الرمزية ساعد بولعواد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 1,126
    المواضيع : 165
    الردود : 1126
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة

    فكرة جميلة أحسنت اختيار آلية طرحها وتصور إطارها القصّي، ولو كنت وُفّقت بذات الدرجة في سردها لأتلقت وزهت
    غير أن السرد شابه إسهاب أضعف من الحبكة، وأخطاء لغوية استحقت منك بعض مراجعة

    تعال فضلا لننتزع من النص بعضا مما لن يتأثر بغيابه ولنعد قراءتها بعد ذلك بحرفك ذاته ودون تعديل أو تصرف
    * بعد أن تطلع من منظار مثبت بالباب،
    *بعد أن التمسا عذرا لابنيهما وزوجته ،لعلهما خارج البيت لقضاء بعض مآربهما ،ومنيا نفسيهما بأن يعودا في يوم آخر ،هكذا حدثا نفسيهما وانصرفا
    *عما قريب ،يرث أباه ويحمل لقب العائلة
    *،عاد والعرق يتصبب من جبينه
    *كما تثبت كاميرات الصحفيين على لاعب رياضي شهير
    *،فردّ:" لا تثريب عليكم اليوم"وما هذا "إلا حاجة في نفس يعقوب"
    *لا أريد "



    هو مجرد رأي أتمنى أن لا يزعجك أني طرحته

    وأعود للتأكيد على جمال الفكرة وروعة إطارها
    واتمنى لو اتيحت لي قراءتها بعد بعض مراجعة وتنقيح

    تحيتي
    هو مجرد رأي أتمنى أن لا يزعجك أني طرحت...وفيم الإزعاج أديبتنا الموقر المبجلة ،فشعري الذي أرفعه عاليا :"رحم الله امرئا أهدى إلي عيوبي "والمؤمن مرآة أخيه ....ومن لا يعثر لا ينهض ...ومن لا يخطئ لا يصيب ..
    والنص في حلته الجديدة كما ارتأيت أستاذتنا المحترمة :

    دق باب المنزل الخارجي فانتفض رب البيت لينظر من الطارق، لكن زوجته أسرعت "وغلّقت الأبواب" بعد أن عرفت صوت الطارقين الوافدين عليهما ،لأنها لا تريد أن يشاركاها ما طرزت به المائدة في هذا اليوم الذي تقاضى فيه الزوج مرتبه الشهري ،وجم الزوج ولم يحرك ساكنا إلى أن غادر والداه ....
    مرّت الأيام متداولة ليكون الطارقان هذه المرة والدي الزوجة، فاستبقت الباب –على غير عادتها- وقدت قميص زوجها من دبر، وسلمته وريقة مقتنيات ما لذ وطاب من الطعام ،فقد أبلغت هاتفيا بالزيارة التي تحمل إليها بشرى أحد العرافين بأنها ستلد ذكرا ...
    أسرع صاحبنا إلى السوق واقتنى ما كلف به ،ولج البيت على استحياء وألقى بمقتنياته في المطبخ ، ولسان حاله يردد:رب هب لي من لدنك" مريم " تنتصر لضعفي وترد صاعي .
    اشرأبت الأعناق وحوقلت العيون مثبتة فيه ،وبعد مخاض عسير بينه وبين أصهاره صاح قائلا :لا أريد"فابيل" ،لا أريد "آزر" لا أريد "هامان" لا أريد "نمرود" ...حتى لا يفعل بوالديه ما فعلت بوالديّ من قبل يوم أن غلّقت الأبواب في وجهيهما، بل أريد" مريم " عذراء قانتة لربها ،مطيعة لوالديها ،كي تفعل برّ أمها لكما


    غير أن السرد شابه إسهاب أضعف من الحبكة، وأخطاء لغوية استحقت منك بعض مراجعة....أين الأخطاء اللغوية يا أستاذة ؟؟؟

    كل الشكر والتقدير لهذه القراءة الفاحصة الماحصة ،ولا حرمنا الله من إطلالاتك البهية التقييمية التقويمية .دمت خادمة للحرف السامق .

  5. #5
    الصورة الرمزية ساعد بولعواد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 1,126
    المواضيع : 165
    الردود : 1126
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساعد بولعواد مشاهدة المشاركة
    هو مجرد رأي أتمنى أن لا يزعجك أني طرحت...وفيم الإزعاج أديبتنا الموقر ة المبجلة ،فشعاري الذي أرفعه عاليا :"رحم الله امرئا أهدى إلي عيوبي "والمؤمن مرآة أخيه ....ومن لا يعثر لا ينهض ...ومن لا يخطئ لا يصيب ..
    والنص في حلته الجديدة كما ارتأيت أستاذتنا المحترمة :

    دق باب المنزل الخارجي فانتفض رب البيت لينظر من الطارق، لكن زوجته أسرعت "وغلّقت الأبواب" بعد أن عرفت صوت الطارقين الوافدين عليهما ،لأنها لا تريد أن يشاركاها ما طرزت به المائدة في هذا اليوم الذي تقاضى فيه الزوج مرتبه الشهري ،وجم الزوج ولم يحرك ساكنا إلى أن غادر والداه ....
    مرّت الأيام متداولة ليكون الطارقان هذه المرة والدي الزوجة، فاستبقت الباب –على غير عادتها- وقدت قميص زوجها من دبر، وسلمته وريقة مقتنيات ما لذ وطاب من الطعام ،فقد أبلغت هاتفيا بالزيارة التي تحمل إليها بشرى أحد العرافين بأنها ستلد ذكرا ...
    أسرع صاحبنا إلى السوق واقتنى ما كلف به ،ولج البيت على استحياء وألقى بمقتنياته في المطبخ ، ولسان حاله يردد:رب هب لي من لدنك" مريم " تنتصر لضعفي وترد صاعي .
    اشرأبت الأعناق وحوقلت العيون مثبتة فيه ،وبعد مخاض عسير بينه وبين أصهاره صاح قائلا :لا أريد"فابيل" ،لا أريد "آزر" لا أريد "هامان" لا أريد "نمرود" ...حتى لا يفعل بوالديه ما فعلت بوالديّ من قبل يوم أن غلّقت الأبواب في وجهيهما، بل أريد" مريم " عذراء قانتة لربها ،مطيعة لوالديها ،كي تفعل برّ أمها لكما


    غير أن السرد شابه إسهاب أضعف من الحبكة، وأخطاء لغوية استحقت منك بعض مراجعة....أين الأخطاء اللغوية يا أستاذة ؟؟؟

    كل الشكر والتقدير لهذه القراءة الفاحصة الماحصة ،ولا حرمنا الله من إطلالاتك البهية التقييمية التقويمية .دمت خادمة للحرف السامق .

  6. #6
    الصورة الرمزية ساعد بولعواد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 1,126
    المواضيع : 165
    الردود : 1126
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ساعد بولعواد مشاهدة المشاركة
    هو مجرد رأي أتمنى أن لا يزعجك أني طرحت...وفيم الإزعاج أديبتنا الموقر المبجلة ،فشعري الذي أرفعه عاليا :"رحم الله امرئا أهدى إلي عيوبي "والمؤمن مرآة أخيه ....ومن لا يعثر لا ينهض ...ومن لا يخطئ لا يصيب ..
    والنص في حلته الجديدة كما ارتأيت أستاذتنا المحترمة :

    دق باب المنزل الخارجي فانتفض رب البيت لينظر من الطارق، لكن زوجته أسرعت "وغلّقت الأبواب" بعد أن عرفت صوت الطارقين الوافدين عليهما ،لأنها لا تريد أن يشاركاها ما طرزت به المائدة في هذا اليوم الذي تقاضى فيه الزوج مرتبه الشهري ،وجم الزوج ولم يحرك ساكنا إلى أن غادر والداه ....
    مرّت الأيام متداولة ليكون الطارقان هذه المرة والدي الزوجة، فاستبقت الباب –على غير عادتها- وقدت قميص زوجها من دبر، وسلمته وريقة مقتنيات ما لذ وطاب من الطعام ،فقد أبلغت هاتفيا بالزيارة التي تحمل إليها بشرى أحد العرافين بأنها ستلد ذكرا ...
    أسرع صاحبنا إلى السوق واقتنى ما كلف به ،ولج البيت على استحياء وألقى بمقتنياته في المطبخ ، ولسان حاله يردد:رب هب لي من لدنك" مريم " تنتصر لضعفي وترد صاعي .
    اشرأبت الأعناق وحوقلت العيون مثبتة فيه ،وبعد مخاض عسير بينه وبين أصهاره صاح قائلا :لا أريد"فابيل" ،لا أريد "آزر" لا أريد "هامان" لا أريد "نمرود" ...حتى لا يفعل بوالديه ما فعلت بوالديّ من قبل يوم أن غلّقت الأبواب في وجهيهما، بل أريد" مريم " عذراء قانتة لربها ،مطيعة لوالديها ،كي تفعل برّ أمها لكما


    غير أن السرد شابه إسهاب أضعف من الحبكة، وأخطاء لغوية استحقت منك بعض مراجعة....أين الأخطاء اللغوية يا أستاذة ؟؟؟

    كل الشكر والتقدير لهذه القراءة الفاحصة الماحصة ،ولا حرمنا الله من إطلالاتك البهية التقييمية التقويمية .دمت خادمة للحرف السامق .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيع بن المدني السملالي مشاهدة المشاركة
    الأخ الأديب ( ساعد ) فكرة القصّة رائعة ، وزادت روعة بتهذيب أستاذتنا الموفقة ( ربيحة الرفاعي ) زادها الله من فضله
    دمتما في رعاية الله
    تحيتي والمودة
    فعلا ياربيع الخير أنا جد مرتاح لهذا التوجيه والتقييم كذا التقويم ،ولا حرمنا الله من توجيهاتكم النيرة يا أصحاب العقول النيرة ...
    الذي يحبكم -جميعا-في الله ...س/بولعوادنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    ،فشعاري الذي أرفعه عاليا :"رحم الله امرئا أهدى إلي عيوبي "والمؤمن مرآة أخيه ....ومن لا يعثر لا ينهض ...ومن لا يخطئ لا يصيب ..

  7. #7
    الصورة الرمزية ياسر ميمو أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 1,269
    المواضيع : 90
    الردود : 1269
    المعدل اليومي : 0.40

    افتراضي

    السلام عليكم


    استخدام أسلوب التضمين في النصوص الأدبية يزيدها ألقاً وجمالاً

    لكن الإكثار من ذلك يذهب بأهمية هذا العنصر كعنصر قوة وتميز

    نص جميل بمعانيه المؤلمة

    دمت ....... مبدعاً

  8. #8

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    خشي أن يدان كما فعل .. فتمنَّى عكس ماأمل
    فالجزاء من جنس العمل
    قصة رائعة وفكرة جديرة بمراجعة الأنفس العاقة لفعلاتها قبل أن يأتي يوم لاينفع الندم
    أبدعت أديبنا الفاضل
    تحياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية ساعد بولعواد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Nov 2011
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 1,126
    المواضيع : 165
    الردود : 1126
    المعدل اليومي : 0.37

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر ميمو مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم


    استخدام أسلوب التضمين في النصوص الأدبية يزيدها ألقاً وجمالاً

    لكن الإكثار من ذلك يذهب بأهمية هذا العنصر كعنصر قوة وتميز

    نص جميل بمعانيه المؤلمة

    دمت ....... مبدعاً
    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته أخي ياسر ميمو;
    شكرا لمرورك العطر وتقييمك المفيد .
    دمت خادما للحرف السامق

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تشرنقٌ ـ ولحظة مخاض برسم القدر ! ( لعودتك خليل حلاوجي )
    بواسطة شموخ الحرف في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 21-05-2015, 10:31 AM
  2. مخاض
    بواسطة محمد ذيب سليمان في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 23-02-2012, 07:12 PM
  3. مَخَاضٌ وَ جِ ــيْز ! /" بَوْحٌ أوَّل " ..
    بواسطة نسرين الهاشمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 11-04-2007, 02:08 AM
  4. ~¤§(آدم في مخاض)§¤~
    بواسطة سامي جميل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 12-03-2007, 06:54 AM
  5. الانظمه العربيه>>المظاهرات<<(مخاض الثوره) شارك برأيك
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 28-03-2004, 09:56 PM