أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: ( كوريشيه ) قصة قصيرة

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد محمود محمد شعبان أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 2,173
    المواضيع : 158
    الردود : 2173
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي ( كوريشيه ) قصة قصيرة

    [ كوريشيه


    دائما يا حبيبتي تبرقين وتلمعين في هذا الوقت .. الذي يشبه لون بشرتك الخمرية .. وشعرك الذهبي يشبه قرص الشمس الآن وهو يسكن في أحضان الغروب .. وتلك الظلال من حولك تحتنضك كأنك ابنة الطبيعة الغضة النضرة .. وخيوط الصوف بين يديك مفتولة .. والإبرة الخطافية التي تشبه سن الصنارة .. اسمحي لي ولأول مرة أن أصورك بـ ( الموبايل ) وأنت تعملين .. ما أصعب ما تصنعين .. تصميم مصفوف كمسدسات خلية نحل حيث ما تصنع العاملات .. ومع تعدد الغرز وكثرتها إلا أنها متوافقة متناسقة ومترابطة بدقة وإحكام .. يدك تتحرك بانسيابية متناهية السرعة والدقة وتعلم ما تفعل .. أكاد أجزم أنك تستطيعين عمل ذلك وأنت مغمضة العينين .. تبدو هذه
    ( الكوفية ) قد اكتملت .. هذه هي ( الكوفية ) الرابعة ، وهي لي .. أليس كذلك ؟ .. لقد نسجت ثلاثة من قبل ، وهذا اللون فعلا يروق لي فهو اللون الأزرق الفاتح الذي أحبه ، و( عليّ ) يحب اللون ( اللبني ) ، وعلاء ( السّماوي ) ، وأما ( عليّان ) فهو دائما يحب اللون ( الأبيض ) .. دائما يرتدونها في أيام البرد ، ويعتزون جدا بما صنعت لهم .. ولكنني لاحظت اختلاف هذه الغرزة عن باقي الغرز الثلاث . إنها جديدة ومميزة كما أن كل ( كوفيه ) لها غرزتها المميزة .. إنها تروق لي كثيرا .. أعلم أنك اعتدت العمل في صمت ودائما لا يشعر بك أحد ، ولذلك فأنت تهزين رأسك : أي نعم ، والضوء يعبث بنظارتك كلما رفعت رأسك أو خفضتيها ، والضوء المتحرك يوترني إلا أنني أحببت كثيرا النظر لوجهك الطفولي ، وعينيك الزرقاوين كالموج الهادئ في فجر صيف لطيف النسمات .. ألاحظك الآن وأنت تقطعين الخيط بيدك دون استخدام ( المقص ) لضعفه منفردا ، ولكن لا أظنك تستطيعين قطعه وهو في النسيج لقوته بين العقد والغرز والخيوط المفتولة الأخرى .
    الباب يطرق .. يدخل ( عليان ) : ـ إيه يا ( علوي ) أما زلت تجلس وحدك هنا يا أخي ... منذ الوفاة وأنت تنعزل بالساعات يوميا وتشاهد الـ ( دي في دي ) .. تعال يا أخي وهوِّن على نفسك .. تعال اجلس معنا بالخارج ، فنحن نجلس في حديقة المنزل .. حيث كانت تحب أن تجلس ، وحيث كانت تحب أن ترانا سويا ملتفين حولها .. لقد كان ذلك أسعد ما يسعدها .
    قام ( علوي ) وعانق ( عليان ) ، ومازالا في عناق حتى هدأ ( علوي ) نفسا ، ثم أخذ أحدهما يد الآخر وسارا سويا خارج الغرفة .


    بقلم / محمد محمود شعبان ( حمادة )
    مصر ـ الزقازيق ـ محافظة الشرقية [/frame][/FONT]
    [/FONT][/SIZE][/COLOR][/SIZE]

  2. #2
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    جميل أخي محمد
    أسلوبك جميل والوصف والسرد كان رائعاً ، ينساب في هدوء ودون أي تكلف
    لا أعلم لماذا علوي وعليان تصر على اقناعنا أنهم أخوة :)
    أجدت وصف حالة هذا الشاب وهو يستذكر والدته المتوفاة
    النهاية كانت عادية لكنها تحمل دفقة أخوة دافئة

    تحيتي وبانتظار القادم والأفضل
    أموتُ أقاومْ

  3. #3
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    إنها ذكريات ، لا تفنى و لا تموت ،

    ذكريات الحنان كله و المحبة كلها .

    الأديب حمادة الشاعر

    كوريشيه أو كروشي - باللفظ الفرنسي - ، كانت نسيجا متينا و محكما لمشاعر الوفاء .

    دمتَ متألقا .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  4. #4
    الصورة الرمزية حسن رميح قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : مصر
    المشاركات : 253
    المواضيع : 12
    الردود : 253
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي


    ما اجمل هذا السرد الطاهر
    والحرف النقى الخالد
    جميل حرفك كما هى جميله ما بين الحروف

    الأخ الفاضل
    حماده الشاعر



    قصة تنطق له

    عيون الجداول

    عندصحراء تبللت بنهر فيضها

    لتضع أجنتها ازهارا ربيعيه

    وثمارا صيفيه

    دمت بألق

    وعطر
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    نعم هي الذكريات تتجسد أمامنا .. تمر لترسم لنا ملامح افتقدناها
    ولا تجد فرارا سوى رسم ظلال الزمان والمكان ..
    فنسبح في تلك اللوحة خلف الذكرى نرتجي الاحتواء
    نص جميل مليء بمشاعر أخوية دافئة في ظل ذكريات لاتفنى
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,196
    المواضيع : 491
    الردود : 18196
    المعدل اليومي : 4.90

    افتراضي

    كان الحدث حميميا

    جاءبسردية جميلة هادئة موفقة
    اختنا معها حتى التفاصيل الصغيرة التي جاءت ذات مغزة
    اخيط ينقطع وحيدا " ضعف الفرقة "
    ، والضوء المتحرك يوترني " ... دلالة على ان المكان مضاء بقنديل مما يزيد في الرهق
    وهذا دلالة على التفاني والتضحية في الخدمة في مكان لا يوفر الراحة
    وغيرها

    شكرا لك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد محمود محمد شعبان أديب
    تاريخ التسجيل : Jan 2012
    المشاركات : 2,173
    المواضيع : 158
    الردود : 2173
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    كان الحدث حميميا

    جاءبسردية جميلة هادئة موفقة
    اختنا معها حتى التفاصيل الصغيرة التي جاءت ذات مغزة
    اخيط ينقطع وحيدا " ضعف الفرقة "
    ، والضوء المتحرك يوترني " ... دلالة على ان المكان مضاء بقنديل مما يزيد في الرهق
    وهذا دلالة على التفاني والتضحية في الخدمة في مكان لا يوفر الراحة
    وغيرها

    شكرا لك


    شكرا على قراءتك المتعمقة للنص أخي محمد .. كل الشكر والتقدير

  8. #8
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    نص قصي رائق بسردية هادئة عرجت بذكاء على تفاصيل صغيرة تزيد من دفي المشهد وهنو الحوار الأحادي الذي استحوذ بمهارة على القاريء
    حديث الشقيق عند دخولة جاء مباشرا بما ثقل على ما تقدمه من سرد

    ويبقى القول أنها كانت لوحة إنسانية من بديع ما ترسم الحروف

    أهلا بك أديبنا في واحتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية فايدة حسن أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 2,014
    المواضيع : 115
    الردود : 2014
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    وتبقى الذكرى للأشياء الجميلة تدور بمخيلتنا لتمنحنا دفء من تركونا ورحلوا
    قصتك ذكرتني بأعزاء رحلوا
    رحم الله أمواتنا وغفر لهم

  10. #10
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد محمود محمد شعبان مشاهدة المشاركة
    [ كوريشيه


    دائما يا حبيبتي تبرقين وتلمعين في هذا الوقت .. الذي يشبه لون بشرتك الخمرية .. وشعرك الذهبي يشبه قرص الشمس الآن وهو يسكن في أحضان الغروب .. وتلك الظلال من حولك تحتنضك كأنك ابنة الطبيعة الغضة النضرة .. وخيوط الصوف بين يديك مفتولة .. والإبرة الخطافية التي تشبه سن الصنارة .. اسمحي لي ولأول مرة أن أصورك بـ ( الموبايل ) وأنت تعملين .. ما أصعب ما تصنعين .. تصميم مصفوف كمسدسات خلية نحل حيث ما تصنع العاملات .. ومع تعدد الغرز وكثرتها إلا أنها متوافقة متناسقة ومترابطة بدقة وإحكام .. يدك تتحرك بانسيابية متناهية السرعة والدقة وتعلم ما تفعل .. أكاد أجزم أنك تستطيعين عمل ذلك وأنت مغمضة العينين .. تبدو هذه
    ( الكوفية ) قد اكتملت .. هذه هي ( الكوفية ) الرابعة ، وهي لي .. أليس كذلك ؟ .. لقد نسجت ثلاثة من قبل ، وهذا اللون فعلا يروق لي فهو اللون الأزرق الفاتح الذي أحبه ، و( عليّ ) يحب اللون ( اللبني ) ، وعلاء ( السّماوي ) ، وأما ( عليّان ) فهو دائما يحب اللون ( الأبيض ) .. دائما يرتدونها في أيام البرد ، ويعتزون جدا بما صنعت لهم .. ولكنني لاحظت اختلاف هذه الغرزة عن باقي الغرز الثلاث . إنها جديدة ومميزة كما أن كل ( كوفيه ) لها غرزتها المميزة .. إنها تروق لي كثيرا .. أعلم أنك اعتدت العمل في صمت ودائما لا يشعر بك أحد ، ولذلك فأنت تهزين رأسك : أي نعم ، والضوء يعبث بنظارتك كلما رفعت رأسك أو خفضتيها ، والضوء المتحرك يوترني إلا أنني أحببت كثيرا النظر لوجهك الطفولي ، وعينيك الزرقاوين كالموج الهادئ في فجر صيف لطيف النسمات .. ألاحظك الآن وأنت تقطعين الخيط بيدك دون استخدام ( المقص ) لضعفه منفردا ، ولكن لا أظنك تستطيعين قطعه وهو في النسيج لقوته بين العقد والغرز والخيوط المفتولة الأخرى .
    الباب يطرق .. يدخل ( عليان ) : ـ إيه يا ( علوي ) أما زلت تجلس وحدك هنا يا أخي ... منذ الوفاة وأنت تنعزل بالساعات يوميا وتشاهد الـ ( دي في دي ) .. تعال يا أخي وهوِّن على نفسك .. تعال اجلس معنا بالخارج ، فنحن نجلس في حديقة المنزل .. حيث كانت تحب أن تجلس ، وحيث كانت تحب أن ترانا سويا ملتفين حولها .. لقد كان ذلك أسعد ما يسعدها .
    قام ( علوي ) وعانق ( عليان ) ، ومازالا في عناق حتى هدأ ( علوي ) نفسا ، ثم أخذ أحدهما يد الآخر وسارا سويا خارج الغرفة .


    بقلم / محمد محمود شعبان ( حمادة )
    مصر ـ الزقازيق ـ محافظة الشرقية [/frame][/FONT]
    [/FONT][/SIZE][/COLOR][/SIZE]
    ------------
    أخي العزيز الأستاذ محمد
    أسعد الله أوقاتك
    ترى الشخصَ فليفتك فيه سمة أو ملمحٌ يجعله يدخل قلبك ويملكه ، وكذلك النصّ الأدبيّ ، يلفتك فيه جانبٌ أو عنصرٌ ، فيجعلك تحبّه وتعانقه ، فإذا ما تركته تركَ فيك أثراً جميلاً رائعاً .
    هذا النصّ أحببتُهُ لأنه أنساني ببراءته وعفويّته وطفوليته النفاق الاجتماعيّ من حولي !! وكذلك كل قول قصد الصدق وركب إليه العفويّة وترك العنان لقلم لايخذل صاحبه
    يضمن أن يحبه الذائقون ، ويتلمظوا به مستمتعين ..
    تحياتي وتقديري
    * عاشرتُ - ربما - من كلّ الأقطار العربيّة في رحلة عملي ما بين المحيط والخليج ، والإخوة المصريون حاضرون في كلّ شبر - كثّرهم الله وبارك فيهم - ولعلّي لا أبالغ إن قلت إنني أعرف من خلالهم أهل مصر جيداً
    أقدم هذا لأقول : إن أهل الشرقيّة - بمجملهم - من أطيب الناس قلوباً ، وأبسطهم معيشة ، وأكرمهم طباعاً وأرحبهم نفساً ، مع ذكاءٍ فطري لا يعرف إلى الخبث طريقاً ، إنهم ببساطة يُشبهون هذا النص ..
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا
    التعديل الأخير تم بواسطة مصطفى حمزة ; 11-07-2012 الساعة 07:29 AM

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة ......... العازف
    بواسطة تعب في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-08-2016, 10:13 PM
  2. فارس . كم( قصة قصيرة)
    بواسطة سعد جبر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-06-2016, 08:44 PM
  3. نــهــــاية غــصــن (قصة قصيرة)
    بواسطة عبد الواحد الأنصاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 22-05-2016, 08:00 AM
  4. أبــــو لــــثــــمـــة (قصة قصيرة)
    بواسطة عبد الواحد الأنصاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 13-11-2005, 12:07 AM
  5. بريق في عيني أمي .. (قصة قصيرة)
    بواسطة نهاد صلاح معاطي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-11-2003, 09:52 PM