أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: الملل

  1. #1
    الصورة الرمزية اشرف نبوي أديب
    تاريخ التسجيل : May 2004
    الدولة : DOHA
    العمر : 54
    المشاركات : 973
    المواضيع : 256
    الردود : 973
    المعدل اليومي : 0.17

    افتراضي الملل

    الملل
    من منا لم يشعر به او يحس بوطئته ، ذاك الشعور الطاغي الذي يخرجنا عن هدوئنا ويزرع فينا بذور التمرد التي تنبت وتترعرع وقد تستمر في النمو وتتعملق حتي نصير غير قادرين عل كبح جماحها ،وأحيانا تزوي وتزبل و وتعود بنا إلي قفار الملل من جديد وفي احيان أخرى تطلق منا إبداعا وتحرك المياه الراكدة والحياة الساكنة التي إنطمرت خلال سنين عمرنا فتفجر ينابيع السعادة وتطلق ألق الشعور بالحياة ، وتغير بتدفق الأمل في العروق كل مناحي وطرق عيشنا إلي الأفضل ، والملل لا يخرج في وصفة عن ثلاث أما قاتل يدمرنا أو دافع يفتح لنا آفاق النجاح ويبدل عيشنا إلي الأفضل ، وأما الغالب فهو يحرك ركود حياتنا هنيه ثم ما يلبث أن يستولي علي أحاسيسنا من جديد ،
    قليل هم من يتخذون من رماد الملل قاعدة لإشعال جذوة الأمل في القلوب وتبديل الواقع المر ، حيث أن هذا يستلزم أنفس سوية ، وثقة بالنفس وطاقات مخزنة تنتظر لحظة الإنطلاق ويسبق كل هذا إيمانا بالقدرة علي إحداث الفرق ، فإذا توافرت تلك المقومات في أي شخص كان ، نجده قد أضاء شعلة الأمل وقفز قفزات في طريق النجاح وحول ساعات الملل إلي تراكمات من النجاح والبهجه ، واستثمر طاقة الكبت التي إختزنها مللا لتكون وقود رائع لرحلة نجاحه ودافع لبدء مشواره مع السعادة والراحة النفسيه ،
    والملل من أهم صفاته إنه لا يفرق بين الغني والفقير ولا الشيخ والطفل أو الرجل والمرآه فهو يصيب الجميع علي تفاوتهم ، فقد يمل الغني من حياته أو المرآه من كونها إمرآه والعكس ، كما قد يمل الشيخ من طول عمره ، او الطفل من كونه طفلا ، وهو هم يستولي علي النفس ويتلاعب بمشاعرها وينكس رايات الفرح لتحل محلها غيوم الحزن وتطبق الكآبة علي الصدر فلا يستطيع الشخص أن يكون فاعلا بل يستسلم لهمه ، ويقعده هذا عن الشعور بجمال الحياة ، فينعزل رويدا رويدا حتي يصبح مهمشا ضائعا ، لا تفلح يد السعادة أو النجاح من الإقتراب منه،
    لعلنا جميعا نمر بهذا الشعور من وقت لأخر لكن الإختلاف ربما يكمن في نجاح البعض في تخطي هذا الشعور بالملل ، ونجاح آخرين في إتخاذ هذا الشعور دافعا كي يعبروا لساحات الحلم عبر ما يوفره من طاقة للتمرد علي الوضع وإشعال رغبتهم في إحداث التغيير الذي ينقذهم من شعورهم بالملل ، وهذا هو لب الإختلاف بين الفريقين ، فمن يتخذ من طاقة التمرد علي الوضع المعاش عونا لتخطي هذا الواقع ينجح بنسبة كبيره في الإنعتاق من بوتقة الملل التي يظن إنه اصبح حبيسها ، ومن يحاول فقط أن يبدد غيم الملل بالهروب او التناسي أو معالجة حالة آنية ما يلبث أن يعود أدراجه فيقع في هوة الملل من جديد،
    وقد يكتفي البعض بإحداث بعض التغييرات الظاهريه سواء أكانت في الشكل أو المحيط ليشعروا بالتغيير وهذا يوفر لهم فرصة للفكاك مما يسببه الملل من ألم وتنغيص ، لكنهم لا يلبثوا أن يصيبهم الملل من جديد لأنهم إنما بدلوا الظروف المحيطه ولم يتطرقوا للجوهر ، وأخرين يدركوا إن خلاصهم إنما يكمن في التغيير الجذري وهو وإن كان يستلزمه بعض الوقت إلا إنه يمثل العلاج الناجع الذي يقضي علي أسباب ومسببات الملل فتتغير حياتهم بالكلية ، وقد لا يعاودهم هذا الشعور أبدا أو علي أقل تقدير قد يعاودهم بعد سنوات وسنوات من الراحه والسعاده كونهم بحثوا ودرسوا الأسباب وحاولوا أن بقضوا علي جذور المشكلة ،
    وربما نجد ان من لديهم خلفية روحانية ، ويقين بالقدر وإيمان بالغيب هم أقدر الناس علي تخطي سقطات الملل التي تشق الصدر وتجعل النفس كأنما تصعد للسماء من شدة ما تعانية من ضيق ، ذلك لأن الإيمان بالقضاء والقدر وتسليم الأمر للمولي عز وجل ، والتطلع لحيازة الأعمال الصالحة التي توجب الفوز بالآخرة لا تدع أمام هؤلاء فرصة للشعور بالملل وإن حدث فرغبتهم الأكيدة وتطلعهم إلي آافق الغد تزيل عن قلوبهم شوائب وأرهاصات بدء الشعور بالملل ، أما شعورهم بقصر الحياة فهي التي تدفعهم لمواصلة العمل والرغبة في النجاح يوما بعد يوم وهم يتطلعون لما بعد تلك الحياة القصيرة ، فتنتفي لديهم أي علامة من علامات استيلاء الملل علي فكرهم او تغلغله في ثنايا نفوسهم ،

    أشرف نبوي
    كاتب واديب مصري
    https://www.facebook.com/bakows/

  2. #2
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.28

    افتراضي

    لا يرتبط الملل فقط بالفراغ ، بل كثيرا ما يشعر المرء بالملل وهو في قمة نشاطه و حركيته ،

    لرتابة ذلك النشاط ، فالإنسان بطبعه ملول و يميل إلى التغيير ، حتى في أقدس الأمور كالعبادة ،

    و الدعوة وأعمال البرّ إجمالا ، قد يصاب المسلم فيها بالملل ، لذلك تنوعت أبوابها و تفرعت سبلها .

    الأستاذ أشرف نبوي ،

    شكرا لك .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  3. #3
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.71

    افتراضي

    هو التغيير والتطوير والتجديد من يقتل الملل الذي يعد آفة من آفات العصر
    والإنسان بطبيعته ميول للتغيير والتجديد وحينما نقع تحت وطأة الضغوط المادية والحياتية .. تنتابنا تلك النوبات والتي غالبا مايكون لها آثار سيئة تؤثر سلبا على شخصية الفرد يؤدي به إلى الفشل نتيجة الانصراف عن العمل الجاد المثمر أو العزوف عن الاستذكار وكثرة النوم وإهدار الوقت فيما لايُثمن
    بوركت أديبنا الفاضل
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,209
    المواضيع : 144
    الردود : 2209
    المعدل اليومي : 0.79

    افتراضي

    كان من هدي طلب العلم اتخاذ كتب الادب ونحوها مما يسمى بملح العلم
    وذلك للترويح عن النفس ودفع الملل لكن بما يفيدهم ايضا
    ومن هدي النبي تخلل الناس بالموعظة لما اخرجه البخاري (1/ 25ح68) من حديث ابن مسعود قال كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا

    بوركت اخي اشرف
    تحياتي لك
    وحفظك المولى

  5. #5
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.73

    افتراضي

    قليل هم من يتخذون من رماد الملل قاعدة لإشعال جذوة الأمل في القلوب وتبديل الواقع المر ، حيث أن هذا يستلزم أنفس سوية ، وثقة بالنفس وطاقات مخزنة تنتظر لحظة الإنطلاق ويسبق كل هذا إيمانا بالقدرة علي إحداث الفرق ، فإذا توافرت تلك المقومات في أي شخص كان ، نجده قد أضاء شعلة الأمل وقفز قفزات في طريق النجاح وحول ساعات الملل إلي تراكمات من النجاح والبهجه ، واستثمر طاقة الكبت التي إختزنها مللا لتكون وقود رائع لرحلة نجاحه ودافع لبدء مشواره مع السعادة والراحة النفسيه ،

    يساعد التغيير حتى في إطار العمل ذاته على تجنب الضيق به والضجر منه، ولا أسهل من التغيير على حريص صادق العزم على المضي في ما هو فيه ، فأنت في القراءة تنتقل من مادة علمية لأخرى أدبية فتجد نفسك في عالم مختلف، وفي العمل تقدم بعضه على بعض بغية التغيير إن كان ثمة مجال، فإن لم يكن فتغلق ما في يديك وتقرأ بعض آي الذكر الحكيم وشيئا يسيرا من الدعاء فيما لا يزيد على دقائق تشرح صدرك وتغير مزاجك فتعود لعملك بنشاط وحيوية، وفي حياتك الاجتماعية تتجنب التزام نسق ثابت تصفد به نفسك وتشكوه ...

    مقالة طيبة بطرح مشوق نافع في موضوع هام
    أهلا بك أيها الكريم في واحتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.61

    افتراضي

    الملل شعور خانق أسبابه كثيرة جدا
    والتغيير وحده يساعد على التخلص منه
    التغيير في كل شئ ... كيفية تنفيذ العمل والمكان وديكور المنزل
    كل شئ

    مقالة جميلة أخي

    شكرا لك

    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,565
    المواضيع : 185
    الردود : 13565
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    ( النفس إذا كلت ملت) .. ونستطيع التخلص من الملل بالإندماج في الحياة الإجتماعية
    فإندماجنا مع العالم من حولنا نكتشف ما يشعرنا بالمتعة
    فضول المعرفة والاكتشاف، وتغذية هذا الفضول بالقراءة ومشاهدة البرامج
    التي تكشف لنا الغطاء عن الكثير من الحقائق العلمية المدهشة،
    ولنسافر عبر الزمن وعبر المسافات مع برامج الرحلات والتاريخ،
    أن الدنيا مازال بها الكثير الذي لم نعرفه أو نكتشفه بعد.
    ولنتتذكّر دائماً أن الملل مسألة نحن الذين نزرعها في عقولنا،
    ونحن أيضاً, من نستطيع أن نتخلص منها.
    مقالة هادفةورائعة فشكرا لك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. الملل
    بواسطة بن عمر غاني في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 14-01-2018, 07:35 PM
  2. موعدٌ مع الملل
    بواسطة مصطفى رجوان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 06-05-2015, 04:53 AM
  3. خطة لإزاحة الروتين و الملل
    بواسطة ليلك ناصر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 09-06-2007, 07:29 AM
  4. الملل القاتل - قصيدة
    بواسطة ياسر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-01-2005, 02:45 AM