أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 26

الموضوع: السـر البريء

  1. #1
    قلم نشيط الصورة الرمزية عايدة عبد الله
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 417
    المواضيع : 16
    الردود : 417
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي السـر البريء

    السـر البريء


    أيها المتدفق في شراييني سـراً حيناً و جهراً أحياناً أخرى، ألا يكفيـك حزني ...

    كلما مررتَ بجانبي أسترقُ النظر إلى ظلك، أمشي فوق آثـار خطواتك، أتركُ لحذائي حريته الجنونية في مراقصة آثار حذائك، أشم عطرك، أستنشقه بعشق أنثى، أمشي في نفس الطريق دون أن تلاحظ وجودي - و من أنا لأحظى بنظرة من عينيك؟- و بينما نفس حبيبات الحصى التي غازلت حذاءك تغازل حذائي، أرسمُ على وجهي ابتسامةً حالمة و كأني أمشي وسط السحاب.

    يقيناً أنت لا تدرك أني اشتريت قارورة عطر كعطرك تماما "السر البريء"

    كل مساء كانت عيناي تعانقان معطف الجلد البني كلون عيني تماما، بينما خناجر الصقيع تغمد نصالها في جسدي الهزيل...

    قبل كل حلم و بعده، كنت أعد أوراقي فأجدها لا تكفي لحلمين... كان لزاماً علي أن أختار بين معطفي و عطرك.

    بين يدي "سريَ البريء" مزهوة أمشي دون أن تصطك أسناني برداً، و دون أن ترتعش أصابعي من صقيع الشتاء... فعطرك وحده يدفئني.

    في كل ليلة، أعطر ملاءَتي، سريري و وسادتي، أغمضُ عينيَ و أنام بين عطرك...

    كنت أتمنى لو أستطيع أن أضع بعضاً منه صباحاً، لكني أدرك أن نظراتك الساخرة ستلاحقني بهمس صامت يميت جذوة الفرح في عيني ها أنت تدركين أخيراً أنك لست أنثى فتضعين عطر الرجال.

    قارورة العطر تكاد تفنى، و مدخراتي لا تكفي لشراء أخرى، و وجهك لازال مسافراً وصمتكَ الساخر لازال يلاحقني وعيناي لازالتا تسترقان النظر إلى ظلك...



    عايدة عبد الله
    التعديل الأخير تم بواسطة ربيع بن المدني السملالي ; 19-03-2012 الساعة 03:27 PM سبب آخر: تصويب كلمة بناء على طلب الكاتبة

  2. #2

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 54
    المشاركات : 6,282
    المواضيع : 88
    الردود : 6282
    المعدل اليومي : 2.97

    افتراضي

    الله الله ... هذا بوحٌ يصيب الصميم تأثيرا
    رائعة أيتها المبدعة ... طربت لهذا البوح الشفيف
    مودتي وتقديري كما يليق

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 37
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 2.25

    افتراضي

    قارورة العطر تكاد تفنى، و مدخراتي لا تكفي لشراء أخرى، و وجهك لازال مسافراً وصمتكَ الساخر لازال يلاحقني وعيناي لازالتا تسترقان النظر إلى ظلك...
    هذه مقطوعة بلون أدبيّ جميل وكبير ، أسلوب شيّق ولغة سليمة ، وصور بلاغية رائعة ، أحيّيكِ أيتها الكريمة على إبداعك وتألقك ، واعلمي أنّكِ كُنتِ هنا سامقة البيان ...
    دمتِ وقلبُك المفعم بحرارة الشّوق ، النّابض بالحنين

    همسة : آثار حذائك
    تحياتي الخالصة لك أديبتنا عايدة
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  5. #5
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    المشاركات : 3,575
    المواضيع : 26
    الردود : 3575
    المعدل اليومي : 1.26

    افتراضي

    الاستاذة عايدة عبد الله


    أيها المتدفق في شراييني سـراً حيناً و جهراً أحياناً أخرى، ألا يكفيـك حزني ..
    .


    بعض الحزن صكوك غفران لنا امامهم ذات حلم كبر فينا وما لا مسهم

    رائعة كأنت

  6. #6
    شاعر الصورة الرمزية حسين الطلاع
    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    الدولة : الجبيل - المملكة العربية السعودية
    المشاركات : 424
    المواضيع : 89
    الردود : 424
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايدة عبد الله مشاهدة المشاركة
    السـر البريء


    أيها المتدفق في شراييني سـراً حيناً و جهراً أحياناً أخرى، ألا يكفيـك حزني ...

    كلما مررتَ بجانبي أسترقُ النظر إلى ظلك، أمشي فوق آثـار خطواتك، أتركُ لحذائي حريته الجنونية في مراقصة آثار حذاءك، أشم عطرك، أستنشقه بعشق أنثى، أمشي في نفس الطريق دون أن تلاحظ وجودي - و من أنا لأحظى بنظرة من عينيك؟- و بينما نفس حبيبات الحصى التي غازلت حذائك تغازل حذائي، أرسمُ على وجهي ابتسامةً حالمة و كأني أمشي وسط السحاب.

    يقيناً أنت لا تدرك أني اشتريت قارورة عطر كعطرك تماما "السر البريء"

    كل مساء كانت عيناي تعانقان معطف الجلد البني كلون عيني تماما، بينما خناجر الصقيع تغمد نصالها في جسدي الهزيل...

    قبل كل حلم و بعده، كنت أعد أوراقي فأجدها لا تكفي لحلمين... كان لزاماً علي أن أختار بين معطفي و عطرك.

    بين يدي "سريَ البريء" مزهوة أمشي دون أن تصطك أسناني برداً، و دون أن ترتعش أصابعي من صقيع الشتاء... فعطرك وحده يدفئني.

    في كل ليلة، أعطر ملاءَتي، سريري و وسادتي، أغمضُ عينيَ و أنام بين عطرك...

    كنت أتمنى لو أستطيع أن أضع بعضاً منه صباحاً، لكني أدرك أن نظراتك الساخرة ستلاحقني بهمس صامت يميت جذوة الفرح في عيني ها أنت تدركين أخيراً أنك لست أنثى فتضعين عطر الرجال.

    قارورة العطر تكاد تفنى، و مدخراتي لا تكفي لشراء أخرى، و وجهك لازال مسافراً وصمتكَ الساخر لازال يلاحقني وعيناي لازالتا تسترقان النظر إلى ظلك...



    عايدة عبد الله
    رائعة أستاذة عايدة .
    وجميلة جدا هذه العواطف التي تحاكي صدق الوقائع في النفوس ،،، حتى مغازلة الحصى للأقدام .
    وصدقيني ليس مصيبا هو إن ظن أنها ليست أنثى إن ضمّت إليها عطره ،،، لأن هذا يدل على حب الأثر المتبقي من الحبيب ،،، وبرأيي المتواضع هو أوج الأنوثة لأنها تستشعر حماية الرجولة ولو من خلال العطر .
    ثم ،،، لم الدعاء عليه باستمرار السفر واستمرار صمته الساخر ؟
    الأستاذة عايدة
    قطعة جميلة
    مع تمنياتي لكِ التوفيق والسداد
    حسين الطلاع

  7. #7
    أديبة الصورة الرمزية بشرى العلوي الإسماعيلي
    تاريخ التسجيل : Feb 2012
    المشاركات : 1,149
    المواضيع : 27
    الردود : 1149
    المعدل اليومي : 0.56

    افتراضي

    الأديبة الرائعة عايدة عبد الله
    وجدت على جبهة حروفك إكليلاً من نور
    بوركت .. و دمت في وارف إبداع

  8. #8
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,068
    المواضيع : 182
    الردود : 6068
    المعدل اليومي : 1.42

    افتراضي

    قارورة العطر تكاد تفنى، و مدخراتي لا تكفي لشراء أخرى، و وجهك لازال مسافراً وصمتكَ الساخر لازال يلاحقني وعيناي لازالتا تسترقان النظر إلى ظلك...


    السلام عليكم صديقتي العزيزة عايدة
    حقا غريب الأطوار هو الحب ,,وعجيب يحي ويميت
    بوح رقيق ومؤلم في الوقت نفسه
    نص جميل وصادق لأبعد مدى
    دمت بكل جمال
    ماسة

  9. #9
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة
    الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,924
    المواضيع : 293
    الردود : 34924
    المعدل اليومي : 12.47

    افتراضي

    نص ادبي جميل ماتع الحرف، وحس بهي رائق العطف، ولغة متينة رسمت بها المعاني كعنقود حسن يتدلى من غصون الجمال، فانثال البوح شجيا نديا يصيب كالسهم قلب المتلقي

    أهلا بك أديبتنا في واحتك

    تحيتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : الأردن
    المشاركات : 2,156
    المواضيع : 89
    الردود : 2156
    المعدل اليومي : 0.94
    من مواضيعي

      افتراضي

      العايدة،‏
      حرف رقيق وحائر..ينساب برقة تحسدين عليها.‏
      صباحك سكر

    صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

    HTML Counter
    جميع الحقوق محفوظة