أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: حقوق التلميذ الضعيف

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 196
    المواضيع : 54
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي حقوق التلميذ الضعيف

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الله قد خلق البشر مستويات في جميع المجالات ومن ضمنها المستوى العقلي ومدى الفهم والاستيعاب لهذا نوجه هذه الرسالة الصارخة باسم جميع من هم دون المستوى المطلوب كما يطلقون علينا
    نطالب بحقوق شرعية وعادلة ... تنبع من ضمير حي لمدرس يؤمن بأن دوره هو رسالة بل أمانة ويجب عليه أن يتحملها بكل معيقاتها .. ومن أهم الحقوق التى نطالب بها :
    _ نحن نسمع الكثير من المدرسين يطلقون لقب " المتخلفين عقليا أو تحصيليا " نحن لسنا كذلك والا لكانت مدارس ذوى الاحتياجات الخاصة أولى بنا ولكننا بطيئو التحصيل نحتاج للمزيد من الرعاية والصبر فقط
    _ حقنا أن نشارك في الحصة بالقدر الذي نستطيعه فنحن نعرف الكثير وليس كما يعتقد البعض أننا مثل المفعد الذي نجلس عليه ....لدينا مواهب وقدرات يمكن الا تكون لدى المتفوقين في الفصل ... ولكن حقنا أن تبحثوا عما في داخلنا ..كثير منا يحب الرسم أو التمثيل أو الإنشاد أو القيادة أو .. أو أو ولماذا لا نأخذ حقنا في تلك المجالات ..
    _ حقنا أن تدقق دفاترنا ولا تهمل حتى لو كانت غير مرتبة أو خطنا ليس جميلا .. ونحن نفعل كل ما بوسعنا وحقنا أن تتابع كراساتنا أولا بأول
    _ حقنا أن يعطينا المدرس اهتماما خاصا على الأقل حصة إضافية أسبوعيا لنشعر على الأقل أننا بشر وهناك من يهتم بنا
    _ حقنا أن يساعدنا المعلم في تنظيم واجباتنا المنزلية ..أو أن يكون لنا واجبا محدودا خاصاً بنا .. أو أن يساعدنا في كتابته من خلال أوراق عمل خاصة ولو لبعض الأيام
    _ حقنا أن يكون لنا احترامنا ولا نعامل كأننا قمامة الفصل والكل ينبذنا ويسخر منا
    _ حقنا أن نعزز ولو بابتسامة من مدرس ..أو تصفيق من الفصل حتى لو كانت إجابتنا ليست على مستوى المطلوب ولكننا نحتاج إلى الدفع للأمام وخطوة خطوة سنصل
    _حقنا أن تكون لنا أنشطة خاصة بنا تناسب قدراتنا ومن هنا ممكن أن ننطلق
    _ من حقنا أن تبحثوا عن سبب وجودنا في هذا المستوى ربما ظروف اجتماعية أو نفسية أو بيئية أو صحية... حاولوا أن تبحثوا عن السبب لتتمكنوا فيما بعد من ايجاد الحلول
    _ حقنا أن يكون هناك حث من قبل المدرسين لبعضهم البعض على الاهتمام بنا وألا توجه رسائل مدعمة لاحباط أي معلم يمكن أن تكون لديه النية لمساعدتنا .. والتى تكون غالبا بأن ما سيقوم به سيذهب أدراج الرياح وأننا لا نستحق أن يتعب أحد من أجلنا
    مدرسينا الأفاضل لا نريد أن نطيل عليكم ونحملكم مالا طاقة لكم به ...قد خلقنا الله بهذه القدرات وربما الظروف هى التى أوجدتنا هكذا وربما ما نحن فيه هو ذنب معلم في بدايات مشوارنا التعليمي
    نحن نعرف أنكم ستتعبون وستلاقون مصاعب ولكننا نوعدكم أننا سنسير إلى الأفضل وأنكم ستسعدون في النهاية وستنسون أي تعب
    ساعدونا نحن نرجوكم أن تقفوا إلى جانبنا لا نريد أن نرى الحياة بمنظار أسود سببه المدرسة أو انتم .... نرجوكم
    ولا يسعنا إلا أن ندعو لكم بأن يهديكم الله إلى سواء السبيل وأن يوفقكم إلى فعل الخير
    ما أكثر الأخوان حين تعدهم لكنهم في النائبات قليل

  2. #2
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.36

    افتراضي


    تحية كريمة بداية وشكر كبير على هذا الموضوع المهم.

    إن أساس هذه القضية "قضية التفوق والرسوب في التحصيل المدرسي" يكمن في سوء التعامل مع هذا المفهوم. لقد حصر أمر التحصيل والنجاح في بلادنا على أساس التلقين والحفظ والتسميع فم حفظ تفوق ومن لم يحفظ رسب. التعليم أوسع بكثير من مجرد تحصيل المعلومات أو حفظها. ولعلي هنا أسوق مثالاً رأيته في السويد فأعجبني كمنهج وأزعجني. أما ما أعجبني فهو شمولية المنهج التعليمي الذي تنتهجه السويد بما يشمل المواهب والقدرات ولا يقتصر ذلك على المواد الأدبية والعلمية بل ولا يوجد لديهم ترتيب لتفوق الطلاب أو عدم تفوقهم. ويشمل منهجهم التعليمي كل مناحي الحياة التربوية والنفسية والصحية ولا يتركون شاردة ولا وادة في حياة الطالب إلا تعاملوا معها بمنتهى الجدية. كان هذا أمراً أثار شديد إعجابي للحق وإنما أزعجني توجسي من تأثيره على نفوس الأطفال المسلمين بما يخالف في بعض نواحيه تعاليم الشريعة الإسلامية إلا أن يكون المرء متفطناً.

    ثم إن عدم القدرة على التحصيل لا تعني الغباء بحال كما لا تعني القدرة على التحصيل الذكاء المميز دائماً. إنها ملكات وميول وظروف يجب أن تستقصى ليتم التوجيه لأفضل الوجهات المثمرة للطالب وللمجتمع. ولعلي أسوق مثالاً مشهوراً على هذا الأمر بالعالم أديسون الذي طرده المدرس من المدرسة متهماً إياه بالغباء المطبق فكان أن قدم للبشرية المخترعات المفيدة والأساسية أكثر من غيره.

    الموضوع كبير يا أم محمد وأود لو نستمر في تناوله.


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    المشاركات : 142
    المواضيع : 13
    الردود : 142
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله
    أختي أم محمد ، بارك الله بك .. شكرا لهذا الطرح ن وبالنسبة لي هذا الموضوع أتعامل معه يوميا بصفتي مدرسة، ولا شك أن لدينا الكثير من السلبيات في مدارسنا، غير أننا نحاول أو بعضنا يحاول العمل في المجال الأفضل إن شاء الله . وبالفعل يعاني طلابنا من هكذا معاملة من معلمين كثر، وإمكانيات المدرسة تلعب دورا هاما في زيادة "الطين بلة"، وكذلك دور الادارة المدرسية ومن قبلها التربية والتعليم التي تجعل في الصف الواحد 45 طالب أو طالبة وأكثر ولا ينفصل الصف حتى يكمل العدد 52، في مساحة لا تتسع لأكثر من 25 طالب. وهو ما يزيد من أعباء المعلم فيزيد من عدم اكتراثه بالطالب الضعيف أو يضطر لتجاهل الطالب الضعيف أو ذا الخصوصية في مستواه التعليمي.
    وفي الحقيقة أجنح للتعبير عن الصعوبات التي أوجهها شخصيا في مجال التعامل مع كافة مستويات الطلبة، فمن جانب أعتقد والله أعلم أني لا أفرق بين الطلبة وأحاول مراعات الفروق الفردية وأترك مجالا حقيقيا للطلبة الضعيفين من الناحية التعليمية للمشاركة الصفية وفي الاذاعة الصباحية وغيرها من الأنشطة، وأحاول تعزيز كتاباتهم برغم ضعف كثير منها وبسبب العدد الكبير في الصفوف أقوم بالتركيز على أحدى الطالبات من أعتبر أن حقها مهضوم أو أشعر أنها هي تشعر بذلك فأركز عليها في حصة من الحصص وأقول للطالبات هذه نجمة صفنا اليوم وفي المرة القادمة طالبة أخرى ومن ثم أخرى وهكذا.. ويساعدني في ذلك طبيعة علاقتي بطالباتي التي تتسم بالقرب، وبرغم ذلك فأني أعترف أن تقصيري كبير وكبير ، وذلك قد يعود للأسباب التالية:
    1- العبء الكبير الذي نتحمله نحن المعلمون في المدرس الحكومية - وكذلك مدارس وكالة الغوث في فلسطين- بحيث يصبح وقت المعلم لا يكفي لأداء ما عليه من واجبات حتى مع ما نصرفه من وقت خارج الدوام المدرسي.
    2- مساحة الحرية المعطاة لنا كمعلمين للتعامل مع الطلبة محدودة بقوانين تعيق في كثير من الأحيان قدرة المعلم على تفهم حالة الطالب ومساعدته .
    3- طبيعة القوانين التعليميّة ذاتها تؤدي إلى إجراءات تعسفية ضد الطالب، فها نحن نُلزم أن نسجل كل علامة للطالب مهما كانت سيئة في حين بإمكاننا أن نجري العيديد من الاختبارات للطالب ونساعده على تحسين مستواه ومن ثم نثبت معدل هذه العلامات أو ننتقي منها وفق شروط واضحة الأفضل والأكثر ملائمة لتقدير الطالب.. هذا كان مثال والأمثلة كثيرة ولا تحصىن فنحن نلزم بمناهج وخطط سنوية هي ذاتها تحوي عيوب وتحدث حول عيوبها هذه خبراء تربويون كثر، فكثيرا ما يكون حجم المنهاج مرهقا للغالية للطالب وللأستاذ وبالكاد تكفي الحصص المخصصة لقراءة النصوص ناهيك عن حاجة الدروس للنقاش والحوار والنشاط وغيره ..
    4- قدراتنا نحن كمعلمين تلعب دورا رئيسيا في هذه المسألة، فمن ناحية قد لا يكون المعلم متمكنا من مادته مما يجعله يجنح لتلقين المادة كما هي متجاهلا الفروقات الفردية بين الطلبة ومعتمدا على قدر قليل من الطلبة المتفوقين للمشاركة الصفية ، ذلك لأن المعلم الذي يستطيع توصيل المعلومة وتقبل الطالب مهما كان مستواه هو المعلم المتمكن من مادته، لاحظت ذلك من خلال تجربني في بداية عملي كمعلمة والآن أي بعد أربع سنوات وجدت سعة اطلاعي - الخارجي - حول المواد التي أقوم بتدريسها انعكس بشكل ايجابي على قدرتي على استيعاب المزيد من الطلبة والتحرك بين الصفوف المكتضة وتدارك ضعف بعضهم .
    5- لا تنجح عملية استيعاب الطالب الضعيف كما يجب بمجهود معلم أو اثنين، انه بحاجة إلى عمل فريق المعلمين ككل في المدرسة، وهو أمر مرهون بمنهجيّة التربية والتعليم في التعامل مع المعلم ومهامه .
    6- تنعكس الحالة التي يعيشها المعلم العربي بشكل كبير على أدائه في المدرسة وعلاقته بطلبتهن فالمعلم المحبط والمشغول بمعاشه وظروفه المعيشية القاسية لن يكون مستعدا كما يجب للاهتمام بالطلبة الضعفاء.
    7- طبيعة المعلم كإنسان ، مدى إلتزامه بقضايا دينه وأمته ووطنه وانسانيته تلعب الدور الحاسم في دفعه لتبني الطلبة الضعفاء كجهد فردي هدفه إرضاء الله بعيدا عن المكتسبات المادية، وكما كان يقول لي معلم قدير:" التعليم غير مجزي ماديا غير أنه مجزي عند الله إنه أمانه وثوابه كثير إن أحسنا"، ولذا فليس ممكنا في ظل ظروفنا القاسية أن ندفع بمعلم لحل مشكلة طالب ضعيف إذا كان قلب وضمير هذا المعلم وإيمانه ضعيف .
    آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ ه ماذا أقول أختي أم محمد :
    لدينا جهود في المدرسة لدمج طلبة من ذوزي الاحتياجات الخاصة، كالسمع والبصر وضعف التحسيل العلمي والجسدي غير أنها حالات قليلة قد تكون واحدة من الطالبات في كل صف أو صفوف دون صفوف، وقد شاركت طالباتنا في ورشت عمل وطلبن بأنفسهن أن تدمج معهن طالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة وتبرعت الطالبات بأن يتعلمن لغة الصم من أجل زميلتهن، ونبذل كمعلمات جهود الله أعلم بمستواها غير أننا بحاجة إلى مساعدة نحن أيضا، فالسلوك الجيد يعلم ويكتسب أيضا ونحتاج لخبرات لتعلمه ونحتاج لامكانيات ووقت ومناهج أفضل وإدارة تربوية على مستوى الدولة ..
    قبل أيام جائتني زميلتي بطالبة ممن يعانين من صعوبة في النطق وضعف في التحصيل وخجل وقالت لي إنها بذلت مجهود لتشجيع الطالبة على تمثيل مشهد "بائعة اللبن" فلما رتبت لها الوضع وقدمت الطالبة المشهد تفاجأت من أنه مجرد عبارة ترد بها هذه الطالبة الضعيفة أكاديميا على أخرى تطلب منها أن تصب اللماء على اللبن حيث قالت لها الطالبة الضعيفة : إن كان عمر لا يرانا فرب عمر يرانا" ، طبعا صفق لها كل الطالبات بإيعاز من المعلمة وتشجيع، وعلمت عندها قصد زميلتي وهو تشجيع هذه الطالبة برغم ضعفها، بعد ذلك أصبحت أفاجأ بهذه الطالبة الضعيفة تأتيني أكثر من مرة تحدثني أنها كتبت مسرحية وتريد تمثيلها أمام الطالبات ، طبعا كنت أجاملها وأشجعها وما زلت أنتظر أن تأتيني بالمسرحية لأفس لها المجال لتلقي ما لديها مهما كان مستواه لأني رأيت بالفعل أن الطالبة تحسنت روحها المعنوية بشكل مذهل وأراها ترفع قامتها وتتصرف بفاعلية أكثر بين زميلاتها
    لقد أطلت عليك.. حسنا أتوقف هنا
    أشكرك جدا
    كما أشكر جدا أخي د. سمير وما جاء به .. شوقتني جدا أخي سمير لأعرف عن تجربة السويد
    أكون شاكرة جدا لو كان لديك تفاصيل تخبرني بها فلدي اهتمام حقيقي بتجارب الآخرين التربوية وكذلك زميلاتي .
    لكما ولكل أعضاء الوحة كل الشكر والتقدير
    ربيحة علان علان - رام الله

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 196
    المواضيع : 54
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    السلام عليكم
    شكرالك اخي سمير وأختى ربيحة على كلامكما الطيب
    ولكن فعلا هذاالأمر يحتاج إلوة وقفة طويلة ..مع انفسنا اولا نحن المدرسين
    اولا لنقتنع أن ما نؤديه هو أمانه في أعناقنا .. ثم لنحدد خط سيرنا
    يجب أم نعمل كل ما في وسعنا
    اعلم ان الطريق صعب ومتعب ولكن النهاية سعيدة ومريحة
    أنا اتكلم من تجربتى الخاصة مع هذه الفئة ... واجهت احباطات كثيرة وأهمها بعض الزملاء الذين دايما يقولون لماذا هذاالتعب ؟؟ هم لا يستحقون كل هذا وسيكون تعبك بدون فائدة ؟... كيف حكموا عليهم ؟؟ هل جربوا وفشلوااا
    صدقونى انا اتعامل معهذه الفئة بكل مسئولية وتعب وجهد وصحيح تعبت ولكن كنت اسعد كثيرا على الاقل عندما يأتي الأهل الي شاكرين وعندما ارى هذا الاطالب الذي لم يكن يستطيع ان يمسك بالقلم الآن يكتب املاء ويكتب أنشطة وبخط جميل
    اولادنا مظلومين وهذا ما يجب أن نقتنع به ... العيب ليس فيهم بل فينا
    لو نشأ التلميذ من بداية سنواته الدراسية مع معلم ذي ضمير حى ما كان حالنا ما وصلنا اليه
    حتى لو وجد مدرس في مرحله فترى التلميذ يضبع مرة اخرى وهو بين يدى مدرس لم يفهمه ولم يتعرف طريقته في التعلم في مرحلة تالية
    الحل هو أن نبدأ بأنفسنا ونقنع غيرنا في العمل الجاد وليس فقط أحلل قرشي على قول الاغلبية
    لا نريد أن نؤدى الأمانة على أكمل وجه ونحن متيقنين أننا سنحاسب عليها يوم القيامة

المواضيع المتشابهه

  1. فشل التلميذ واللوم على من ؟؟
    بواسطة باسم سعيد خورما في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 27-08-2014, 05:30 AM
  2. عذاب الضعيف
    بواسطة باسم عبدالله الجرفالي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 15-02-2011, 10:09 PM
  3. ماذا تعلم التلميذ ؟
    بواسطة بهجت الرشيد في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 21-08-2009, 03:29 PM
  4. مطارحة ... نهى القديرة ومجذوب التلميذ...
    بواسطة مجذوب العيد المشراوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 19-05-2006, 03:44 PM
  5. ادخل قلب التلميذ قبل عقله
    بواسطة أم محمد العمري في المنتدى الإِعْلامُ والتَّعلِيمُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 07-03-2005, 03:03 PM