أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رائحة أمي

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.41

    Exclamation رائحة أمي

    .............رائحة أمي
    وقفت معلمة الصف الخامس ذات يوم و ألقت على التلاميذ جملة :إنني أحبكم جميعا وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى تيدي !!
    فملابسه دائماً شديدة الاتساخ
    مستواه الدراسي متدن جدا ولا يكلم أحدا ،
    وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام
    فهو لا يلعب مع الأطفال و ملابسه متسخة
    ودائما يحتاج إلى الحمام
    و انه كئيب لدرجة أنها كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر
    لتضع عليها علامات.....x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الأعلى
    ذات يوم طُلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما !
    لقد كتب عنه معلم الصف الأول : تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية و بطريقة منظمة.
    و معلم الصف الثاني : تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان.
    أما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه لقد بذل أقصى ما يملك من جهود
    لكن والده لم يكن مهتما به و إن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات
    بينما كتب معلم الصف الرابع : تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبة في الدراسة وليس لديه أصدقاء و ينام أثناء الدرس
    هنا أدركت المعلمه تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها !
    و قد تأزم موقفها عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأشرطة جميلة
    ما عدا الطالب تيدي كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من أكياس البقاله.
    تألمت السيدة تومسون و هي تفتح هدية تيدي وضحك التلاميذ على هديته وهي عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار و قارورة عطر ليس فيها إلا الربع
    ولكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر وشكرته بحرارة، وارتدت العقد ووضعت شيئا من ذلك العطر على ملابسها ،
    ويومها لم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله مباشرة
    بل انتظر ليقابلها وقال : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي ! :)
    عندها انفجرت المعلمه بالبكاء لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة !!
    منذ ذلك اليوم أولت اهتماما خاصا به وبدأ عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنة أصبح تيدي أكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت السيده مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها أنها أفضل معلمة قابلها في حياته فردت عليه أنت من علمني كيف أكون معلمة جيدة
    بعد عدة سنوات فوجئت هذه المعلمة بتلقيها دعوة من كلية الطب لحظور حفل تخرج الدفعة في ذلك العام موقعة باسم ابنك تيدي .
    فحضرت وهي ترتدي ذات العقد و تفوح منها رائحة ذات العطر ....
    هل تعلم من هو تيدي الآن ؟
    تيدي ستودارد هو أشهر طبيب بالعالم ومالك مركز( ستودارد)لعلاج السرطان :)
    فاعتبروا ......يامن تعلمون الجيل...!!!!
    كن ابن من شئت واكتسب أدبا....يغنيك محموده عن النسب

  2. #2
    الصورة الرمزية واصف عميره قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Oct 2011
    الدولة : أغرق في يَمِّ الحُزن
    المشاركات : 381
    المواضيع : 17
    الردود : 381
    المعدل اليومي : 0.12

    افتراضي

    سبحانك اللهم

    لقد أبكيتنا يا أخي وزدت همومنا هما إلى هم

    بعد قراءتنا لما نقلت

    وليت شعري بسيرة هذا الطبيب من قبل لزاد احترامي له وقد زاد.........

    تسلم الأنامل يا غالي

    ويا ليت من عندنا من المدرسين يحترمون أنفسهم كما فعلت تلك المدرسة

    كل الاحترام لسموكم

  3. #3
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    لا تدع دموع الرحمة تتوارى ..فإنها تغسل القلوب وتثبت الفؤاد وتجلو الهم
    وترتاح بعدها
    البكاء رحمة........ومن أفضل من الأم يُبكى عليها ؟؟؟؟
    رحم الله أمهاتنا وأمهات المسلمين أجمعين

  4. #4
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي


    مهارة في اختيار القصة غير عادية، وبراعة في طرحها بأسلوب متدرج ومؤثر
    وأجزم أن هذا الصغير لو كان هنا حيث " خير أمة أخرجت للناس" لعومل بمثل هذا وبأحسن منه، ومن جلّ من حوله، لا من مدرسة واحدة
    فنحن من أوصانا الله باليتيم خيرا
    ونحن من ذكرنا نبيه صلى الله عليه وسلم يوم قال " الخير فيّ وفي أمتي إلى يوم الدين" أو كما قال
    ونحن من ربانا الاسلام على الرحمة والمحبة والخير
    وأمتنا خير الأمم حتى وإن شوهت صورتها بعض نماذج معتلة لا تستحق التعميم

    قصة مؤثرة أذرفت العين دمعها

    شكرا لبديع اختيارك ايها الكريم

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. مع الريح.. والى رائحة.
    بواسطة معاذ الديري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 06-08-2017, 12:02 PM
  2. أمي ... أمي
    بواسطة جهاد إبراهيم درويش في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-04-2010, 12:10 AM
  3. لن تهزمني رائحة الدم
    بواسطة سها جلال جودت في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 23-08-2006, 01:41 AM
  4. رائحة الطباشير
    بواسطة جلاء الطيرى في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-04-2006, 01:19 AM
  5. رائحة المكان
    بواسطة ريان الشققي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 29-10-2005, 11:48 AM