أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: أيها المتعبون .. إليّا

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي أيها المتعبون .. إليّا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي



    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أيُّهـا المُتْعَبـونَ

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أيُّهـا المُتْعَبـونَ مِثْـلـيَ هَـيَّـا
    رُبَّمَـا اْ رْتَحْتُـمُ بِقُرْبِـي.. إِلَـيَّـا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أنَـا يَـا إخْوَتِـي غَرِيـبٌ كَئيـبٌ
    تَعَبِـي مِثلُـكُـمْ عَنِـيـدٌ لَـدَيَّـا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    أُدْخُلُـوا آمِنِيـنَ شِعْـرِي كرامـاً
    واسْتَرِيحُوا عَلَـى ذِرَاعِـي مَلِيّـا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وَاحْذَرُوا الحُزْنَ والحَصَى فِي فِنَائي
    وَصُخُـورَ الهُمُـومِ بَيْـنَ يَـدَيَّـا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وغصوناً تكسَّـرَتْ فـوقَ رأسِـي
    وَشَظَايَـا الكُـؤُوسِ فِـي رَاحَتَيَّـا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أنَاَ يَـا إِخْوَتِـي حَزِيـنٌ وَحُزْنِـي
    شُعْلَـةٌ وَهْجُهـا أضَـاءَ الثُّـرَيَّـا


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    سَوْفَ تَخْبُو فِي ذَاتِ يَـوْمٍ مَطِيـرٍ
    وَتَـذُوبُ الهُمُـومُ شَـيَّـاً فَشَـيَّـا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وَسَتجْلـو غِشـاوَةٌ لازَمَتْني
    وَيـزولُ الضَّبـابُ عَـنْ عَيْنـيّـا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    وتَهُـزُّ الرِّيَـاحُ قَلْـبَ شِـرَاعِـي
    تَارِكـاً عَالَمَـاً وَرَائِــي شَقِـيَّـا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فَأرى العَالمَ الـذي كنـتُ أرْجُـو
    طِيلةَ العُمْـرِ مُنـذُ كنـتُ صَبيّـا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    فَلَقدْ كنتُ أمْسِ فـي غفلـةٍ عـنْ
    كـلِّ هـذا والانَ صـارَ جَلِـيّـا

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    عبد الوهاب القطب
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي





  2. #2
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    المشاركات : 5,436
    المواضيع : 115
    الردود : 5436
    المعدل اليومي : 1.03

    افتراضي بسم الله الرحمن الرحيم

    عرفت الطريق أيها الشاعر ، وبات لك السبيل جليا ....
    أبيات تقطر أسى ، و تنطق حزنا ، رغم تلك النهاية التي تصفو فيها نفسك ، و تتفتح فيها براعم الأمل و الرجاء ، حينما أذن الله لك بأبصار الطريق .

    رغم جمال ما فيها إلا أنها آلمتني .

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية نهى فريد
    تاريخ التسجيل : Jul 2003
    الدولة : بلدي تسكنني
    العمر : 45
    المشاركات : 1,265
    المواضيع : 61
    الردود : 1265
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    أُدْخُلُـوا آمِنِيـنَ شِعْـرِي كرامـاً
    واسْتَرِيحُوا عَلَـى ذِرَاعِـي مَلِيّـا


    لك ذلك يا أبا يوسف

    بالنسبة لي دخلت شعرك وتمنيت أن أستريح على حروفك ليكون كلا الفعلين في الصدر والعجز معنويا

    على فكرة أستاذي
    أنا أعشق بحر الخفيف وقافية الياء .. شدتني كثيرا فقرأتها أكثر من مرة حتى انتهيت أني لي قصيدة في رثاء الرسول كتبتها في ذكرى وفاته على نفس البحر والروي قلت فيها

    رنم الرزء فيك لحنا شجيا
    واصطلى روحا ترتأي منك فيا
    وتبارت على التفجع تهمي
    أعين دمعها سخينا سخيا
    واستقرت في خافق الشعر ظمأى
    طعنات تجتر عذبا مريا
    ضامرات ولهى خماص المعاني
    نازيات تشكو ظماها مليا
    سفكت للقريض منها قواف
    بوحها لم يزل عليها عصيا
    فسمت ترتقي السرادق تحكي
    للدنا فيك عشقها الأزليا
    وأناخت عطرا يسبح لما
    عانق النجمُ لونَها القزحيا
    حق حرفي إذ يلثم النور يشدو
    صادحا في داجي الفيافي سنيا
    حق حرفي إذ يصدع الدين يَنعى
    حين تُنعى فينا نبيا زكيا


    أذكر أنها كانت من أطول ما كتبت

    ذكرك الله بالشهادة يا أبا يوسف
    وعذرا على تطفلي

    تحياتي وتقديري

    نهى
    لا شيء هناك

  4. #4
    شهيد العدوان على غزة 2008/12/27 الصورة الرمزية عدنان أحمد البحيصي
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : بلد الرباط (فلسطين)
    العمر : 35
    المشاركات : 6,717
    المواضيع : 686
    الردود : 6717
    المعدل اليومي : 1.23

    افتراضي

    سَوْفَ تَخْبُو فِي ذَاتِ يَـوْمٍ مَطِيـرٍ
    وَتَـذُوبُ الهُمُـومُ شَـيَّـاً فَشَـيَّـا

    وَسَتجْلـو غِشـاوَةٌ عـنْ عُيونِـي
    وَيـزولُ الضَّبـابُ عَـنْ عَيْنيّـا

    وتَهُـزُّ الرِّيَـاحُ قَلْـبَ شِرَاعِـي
    تَارِكـاً عَالَمَـاً وَرَائِـي شَقِـيَّـا

    فَأرى العَالمَ الـذي كنـتُ أرْجُـو
    طِيلةَ العُمْـرِ مُنـذُ كنـتُ صَبيّـا

    فَلَقدْ كنتُ أمْسِ فـي غفلـةٍ عـنْ
    كـلِّ هـذا والانَ صـارَ جَلِـيّـا


    أخي

    صورة تخيلت ان رساما فنانا قد حاصرته الألوان القاتمة فما وجد غيرها


    فدونها على ورق رسمه حزينة كئبية

    ثم فجأة يأتي من النافذة المغلقة بصيص أمل

    يحمل في طياته بعضا من الألوان الزاهية

    فأكمل بها ما تبقى من لوحته


    أخي ابن بيسان


    لقد ارتحت بل ذبت في شعرك



    دمت مبدعا أيها الرائع


    بارك الله فيك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    شاعر الصورة الرمزية د.جمال مرسي
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 60
    المشاركات : 6,076
    المواضيع : 364
    الردود : 6076
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    أيُّهـا المُتْعَبـونَ مِثْـلـيَ هَـيَّـا
    رُبَّمَـا اْ رْتَحْتُـمُ بِقُرْبِـي.. إِلَيَّـا

    و كيف لا نرتاح بقربك و أنت تسقينا من فيض شعرك العذب أبا يوسف

    أنَا يَـا إخْوَتِـي غَرِيـبٌ كَئيـبٌ
    تَعَبِـي مِثلُـكُـمْ عَنِـيـدٌ لَـدَيَّـا

    كم أثرا فيّ هذه الأبيات
    ربما للشعور بالغربة و الوحدة الذي أحسه مثلك


    أُدْخُلُـوا آمِنِيـنَ شِعْـرِي كرامـاً
    واسْتَرِيحُوا عَلَـى ذِرَاعِـي مَلِيّـا

    كنت أميل إلى رأي نهى بخصوص كلمة ذراعي
    فلو كانت حروفي لكان المعنى أعمق


    وَاحْذَرُوا الحُزْنَ والحَصَى فِي فِنَائي
    وَصُخُـورَ الهُمُـومِ بَيْـنَ يَـدَيَّـا

    رائعة جدا الصورة في عجز هذا البيت

    وغصوناً تكسَّـرَتْ فـوقَ رأسِـي
    وَشَظَايَـا الكُـؤُوسِ فِـي رَاحَتَيَّـا

    أنَاَ يَـا إِخْوَتِـي حَزِيـنٌ وَحُزْنِـي
    شُعْلَـةٌ وَهْجُهـا أضَـاءَ الثُّـرَيَّـا

    سَوْفَ تَخْبُو فِي ذَاتِ يَـوْمٍ مَطِيـرٍ
    وَتَـذُوبُ الهُمُـومُ شَيَّـاً فَشَـيَّـا

    بدأت بارقة الأمل تتسلل إلى نفسك رويداً رويدا ابتداءا من هذه الأبيات

    وَسَتجْلـو غِشـاوَةٌ عـنْ عُيونِـي
    وَيـزولُ الضَّبـابُ عَـنْ عَيْنيّـا

    وتَهُـزُّ الرِّيَـاحُ قَلْـبَ شِرَاعِـي
    تَارِكـاً عَالَمَـاً وَرَائِـي شَقِـيَّـا

    فَأرى العَالمَ الـذي كنـتُ أرْجُـو
    طِيلةَ العُمْـرِ مُنـذُ كنـتُ صَبيّـا

    فَلَقدْ كنتُ أمْسِ فـي غفلـةٍ عـنْ
    كـلِّ هـذا والانَ صـارَ جَلِـيّـا

    و هنا وصلت بنا إلى التفاؤل و الأمل الذي حرمنا منه حزنك في بداية القصيدة

    أخي عبد الوهاب
    بالفعل لم استطع انتقاء أبيات بعينها فآثرت أن أضع تعقيبي على كل مجموعة بما أحسست فيها .

    القصيدة في مجملها جميلة و ان بدت حزينة في مطاعها و لكنها قادتنا إلى الأمل المنير بداخل كل نفس و إن كان هذا الأمل كبصيص النور .

    باختصار .. قصيدة تحمل حس عبد الوهاب القطب و لا يشبه كاتبها فيها أحدا إلا
    أبا يوسف القطب


    دمت متألقا

    و تقبل ودي

    د. جمال
    البنفسج يرفض الذبول

  6. #6
    شاعر الصورة الرمزية محمود صندوقة
    تاريخ التسجيل : Jun 2003
    العمر : 41
    المشاركات : 534
    المواضيع : 38
    الردود : 534
    المعدل اليومي : 0.10

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن بيسان
    أيُّها المُتْعَبونَ مِثْليَ هَيَّا رُبَّمَا اْ رْتَحْتُمُ بِقُرْبِي.. إِلَيَّا
    أنَا يَا إخْوَتِي غَرِيبٌ كَئيبٌ تَعَبِي مِثلُكُمْ عَنِيدٌ لَدَيَّا
    أُدْخُلُوا آمِنِينَ شِعْرِي كراماً واسْتَرِيحُوا عَلَى ذِرَاعِي مَلِيّا
    وَاحْذَرُوا الحُزْنَ والحَصَى فِي فِنَائي وَصُخُورَ الهُمُومِ بَيْنَ يَدَيَّا
    وغصوناً تكسَّرَتْ فوقَ رأسِي وَشَظَايَا الكُؤُوسِ فِي رَاحَتَيَّا
    أنَاَ يَا إِخْوَتِي حَزِينٌ وَحُزْنِي شُعْلَةٌ وَهْجُها أضَاءَ الثُّرَيَّا
    سَوْفَ تَخْبُو فِي ذَاتِ يَوْمٍ مَطِيرٍ وَتَذُوبُ الهُمُومُ شَيَّاً فَشَيَّا
    وَسَتجْلو غِشاوَةٌ عنْ عُيونِي وَيزولُ الضَّبابُ عَنْ عَيْنيّا
    وتَهُزُّ الرِّيَاحُ قَلْبَ شِرَاعِي تَارِكاً عَالَمَاً وَرَائِي شَقِيَّا
    فَأرى العَالمَ الذي كنتُ أرْجُو طِيلةَ العُمْرِ مُنذُ كنتُ صَبيّا
    فَلَقدْ كنتُ أمْسِ في غفلةٍ عنْ كلِّ هذا والانَ صارَ جَلِيّا

    هكذا يكون الشعر وإلا فلا

    أخي الحبيب ابن بيسان
    أبيات جميلة عانقتنا في هذا الشهر الفضيل
    سلمت وسلم حرفك وفكرك

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية سلطان السبهان
    تاريخ التسجيل : Apr 2004
    الدولة : شمال الجزيرة !!
    المشاركات : 3,808
    المواضيع : 145
    الردود : 3808
    المعدل اليومي : 0.76

    افتراضي

    فَأرى العَالمَ الـذي كنـتُ أرْجُـو
    طِيلةَ العُمْـرِ مُنـذُ كنـتُ صَبيّـا




    هذا البيت مثل مانقول ( سالفة ) لحاله ..

    دمت بهذا الجمال .
    ما دام أن الموت أقرب من فمي
    فمجرّد استمرار نبضي معجزة .........

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرة
    عرفت الطريق أيها الشاعر ، وبات لك السبيل جليا ....
    أبيات تقطر أسى ، و تنطق حزنا ، رغم تلك النهاية التي تصفو فيها نفسك ، و تتفتح فيها براعم الأمل و الرجاء ، حينما أذن الله لك بأبصار الطريق .

    رغم جمال ما فيها إلا أنها آلمتني .
    الاخت الفاضلة

    الحرة

    يقول جبران:

    اذا عرفت جميع الاسرار

    فسوف تتوق الى الموت لانه أكبرها.

    شرف لي مرورك المنفعل

    تحياتي وامتناني

    المخلص

    عبدالوهاب القطب

  9. #9
    المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية
    الصورة الرمزية د. سمير العمري
    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 53
    المشاركات : 39,385
    المواضيع : 1041
    الردود : 39385
    المعدل اليومي : 7.12

    افتراضي

    أَيُّهَا المُتْعَبُ الفُؤَادِ صَبِيَّا وَرَفِيْقُ الهُمُوْمِ مُذْ كُنْتَ حَيَّا
    كَيْفَ يَرْتَاحُ عِنْدَكَ اليَوْمَ قَلْبٌ نَبْضُهُ بَاتَ جَائِعَاً وَعَرِيَّا
    أَعْيُنُ الحُبِّ يَا بْنَ بِيْسَانَ جَفَّتْ وَالهَوَى لَمْ يَعُدْ نَدِيَّاً شَذِيَّا
    وَالزَّمَانُ الكَئِيْبُ ضَجَّ بِقَوْمٍ مَلَّ مِنْ غَدْرِهِمْ فَأَحْنَى المُحَيَّا
    رَاحَةُ النَّفْسِ يَا أَخِي فِي اتِّبَاعٍ نَهْجَ حَقٍّ يَهْدِي صِرَاطَاً سَوِيَّا



    تحياتي وإعجابي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    شاعر الصورة الرمزية عبد الوهاب القطب
    تاريخ التسجيل : Mar 2003
    الدولة : الولايات المتحدة
    المشاركات : 3,212
    المواضيع : 122
    الردود : 3212
    المعدل اليومي : 0.59

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نهى
    أُدْخُلُـوا آمِنِيـنَ شِعْـرِي كرامـاً
    واسْتَرِيحُوا عَلَـى ذِرَاعِـي مَلِيّـا


    لك ذلك يا أبا يوسف

    بالنسبة لي دخلت شعرك وتمنيت أن أستريح على حروفك ليكون كلا الفعلين في الصدر والعجز معنويا

    على فكرة أستاذي
    أنا أعشق بحر الخفيف وقافية الياء .. شدتني كثيرا فقرأتها أكثر من مرة حتى انتهيت أني لي قصيدة في رثاء الرسول كتبتها في ذكرى وفاته على نفس البحر والروي قلت فيها

    رنم الرزء فيك لحنا شجيا
    واصطلى روحا ترتأي منك فيا
    وتبارت على التفجع تهمي
    أعين دمعها سخينا سخيا
    واستقرت في خافق الشعر ظمأى
    طعنات تجتر عذبا مريا
    ضامرات ولهى خماص المعاني
    نازيات تشكو ظماها مليا
    سفكت للقريض منها قواف
    بوحها لم يزل عليها عصيا
    فسمت ترتقي السرادق تحكي
    للدنا فيك عشقها الأزليا
    وأناخت عطرا يسبح لما
    عانق النجمُ لونَها القزحيا
    حق حرفي إذ يلثم النور يشدو
    صادحا في داجي الفيافي سنيا
    حق حرفي إذ يصدع الدين يَنعى
    حين تُنعى فينا نبيا زكيا


    أذكر أنها كانت من أطول ما كتبت

    ذكرك الله بالشهادة يا أبا يوسف
    وعذرا على تطفلي

    تحياتي وتقديري

    نهى
    الشاعرة الجميلة

    الاخت نهى

    سعدت جدا بمرورك الذي كنت انتظره كعادتي بفارغ الصبر..

    وسعدت اكثر بقراءة ابياتك في مدح الرسول عليه الصلاة والسلام

    اقول "مدح" ولا اقول رثاء لشخص اعظم انسان عرفته البشرية

    والذي من اجله كرم الله تعالى بني آدم.

    انت شاعرة بلا شك جميلة ومبدعة

    تحياتي وامتناني وفرحي

    المخلص

    ابو يوسف

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. معلقة الفرح /كلمة إليا الأخيرة/شعر عمر الراجي
    بواسطة عمر الراجي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-10-2008, 10:10 PM
  2. أيها المنافق ...أيها المستحيل ...!!!
    بواسطة راضي الضميري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 09-05-2008, 11:54 PM
  3. كيف يموت المتعبون على الطريق ؟؟
    بواسطة هبة الأغا في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 19-07-2007, 03:29 PM
  4. أيها الأقصى تشبَّعنا انكــــسارا ؟؟؟؟؟!!!!!!!!
    بواسطة حمدان في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-04-2007, 11:09 PM
  5. تعالي إليّا
    بواسطة ناصر ثابت في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 29-10-2004, 04:49 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة