أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: كيف صار لله شعب مختار؟

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 167
    المواضيع : 94
    الردود : 167
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي كيف صار لله شعب مختار؟

    كيف صار لله شعب مختار؟

    قصة: نبيل عودة

    اختلف اساتذة اللاهوت وممثلي الأديان من الشخصيات الدينية رفيعة ألمستوى في اسباب حصول اليهود دون غيرهم من الشعوب على وصايا الله العشر والتي تعرف أيضا باسم "لوحات العهد" التي تسلمها النبي موسى، حسب قصة ألتوراة، منقوشة على الحجر من رب العالمين في جبل سيناء. وتحول المؤتمر الدولي للتفاهم بين الديانات الى صراع جديد أشغل الإعلام الدولي وقاد الى تدخل الدول العظمى لتهدئة الخواطر ونقل البحث الى الأمم المتحدة،حيث انها المنظمة المخولة في حل النزاعات بين الشعوب.
    الأمريكيون كعادتهم، ذهبوا الى التبرير بأن الله منح وصاياه لشعبه المختار من بين جميع شعوب الأرض ، والمسمى بالتوراة باسم اسرائيل أيضا وأنه فضلهم من بين جميع ألأمم وبالتالي أضحى هذا الأمر معيارا للمواقف والمناهج الأمريكية التي تحافظ على التماثل مع ارادة القدير ولا تخل بمشيئته، خاصة وان أمريكا اختارها الله بالتأكيد لتدير شؤون البسيطة بعدالة وديمقراطية وحرية فهل يليق بها ان تنقض ارادة السماء بسبب بضعة مشردين فلسطينيين أو محتجين او لاساميين او رافضين خيارات الله لأسباب عديدة؟
    وأشار المندوب الأمريكي انه لا يمكن نقض الحجة السياسية الإلهية القوية التي نزلت في سيناء وذلك حين منح الله وصاياه لشعب اسرائيل.
    هذا الكلام اثار امتعاض مندوبي الدول العربية والإسلامية وشريحة كبيرة من الدول التي ترفض تبرير سياسات عصرنا الراهن بقصص توراتية لا دليل علمي على صحتها ولا منطق باعتمادها وكأن العالم لم يتغير منذ ستة آلاف عام . ولكن العرب آثروا الصمت لضمان علاج الملوك والرؤساء العرب والشخصيات المرموقة من الدولة العربية في مستشفيات ألأمريكان او حتى في مستشفيات اسرائيل كما تقول بعض المعلومات دون أي اثبات عملي لها، لأن مستشفيات العرب الوطنية مخصصة كمحطة في الطريق للمنتقلين للسكن في المقابر.
    الأوروبيون ترددوا في ألبداية وقالوا ان الموضوع مثير للاهتمام حقا، وبما انهم أقرب لمنطقة الحدث،سيناء وارض الميعاد فلهم وجهة نظر مختلفة قليلا. اولا يقرون ان الله أعطى ابناء اسرائيل اعترافا مميزا انهم المختارون من بين ابنائه.ودائما الأب له ميول نحو بعض الأبناء أكثر من ألآخرين وهذا لا يعني انه يكره بقية الأبناء او يتنكر لهم، بل هي مسائل تتعلق ايضا بذكاء الأبناء ومدى استجابتهم لتوجيهاته، وحفاظهم على ميراثه ، ومواصلة التقيد بما اوصاهم به في التوراة.
    ولكن... هناك سؤال يضغط على الفكر. وهنا الفرق عن الموقف الأمريكي المبايع بدون تردد،والموقف الأوروبي الذي يريد ضمان الهدوء في منطقة الشرق الأوسط القريبة منه. وتساءل المتحدثون الأوروبيون: "هل من علاقة بين ابناء اسرائيل اليوم واؤلئك الذين تاهوا في صحراء سيناء اربعين عاما؟ الم يعاقبهم الله بسبب عقوقهم وعدم استقامتهم، تماما كما يعاقب الأب ابنه العاق واضافوا بتردد ما، بان "الاستنتاج البديهي ان يهود اليوم ليسوا هم يهود الأمس"
    وجاء في تبرير الممثل الأوروبي ان الشعوب اختلطت، والديانات نقلت عن بعضها، وتداخلت قصصها وتفسيراتها، ولم يعد الفرز يشير الى تميز خاص ، وهذا يلزمنا بعدم تبرير كل ما يقوم به ابناء اسرائيل اليوم تحت غطاء مضى عليه ستة آلاف سنة بحساب ألدين ومليارات السنين اذا حسبنا تاريخ الأرض ونشوء الحياة فوقها حسب الأبحاث العلمية وتجربة الانفجار الكبير الذي اثبت كيف نشأت ألأرض.
    الموقف الأوروبي المذكور اعلاه اثار زوبعة غضب صهيونية وعرض الأوروبيين لنقد شديد اللهجة بلسان مسؤول كبير من بني اسرائيل جاء فيه :"لم يتخلص الساسة الأوروبيين حتى اليوم من لاساميتهم؟! ألم يتعلموا شيئا من الكارثة التي اودت بحياة ستة ملايين يهودي في اوروبا نتيجة العداء للسامية التي ميزت كل التاريخ الأوروبي ووصلت ذروتها في النظام النازي؟! وأليست الشعوب أيضا على دين ساستها كما علمتنا التجربة التاريخية؟!".
    الغضب الصهيوني اضطر الخارجية الأمريكية الى تطمين اسرائيل ان التصريح الأوروبي زلة لسان غير مقصودة سيتم علاجها بسرعة.
    من جهة أخرى، لولا ادخال موضوع العلوم الغربية الصليبية الكافرة لصفقت الدول الاسلامية والعربية للتفسير الأوروبي. وقال ممثل احدى الدول الاسلامية انه من الناحية العلمية ، الاسلام نسخ جميع الديانات ذلك لان شريعة الإسلام حسب علم الفيزياء الذي اكتشفه علماء الدين في كتابهم الكريم قبل علماء الغرب ألكافر هي آخر ألشرائع وهي ناسخة لما سبقها من الشرائع ومهيمنة عليها.
    قاطعه ممثل ابناء اسرائيل بان القرآن يعترف بأن اليهود هم شعب الله المختار.ولكن المتحدث الاسلامي أصر رغم المقاطعات الصهيونية والامبريالية والصليبية، ان المسلمين خير أمة اخرجت الى الناس وهذا ينسخ مقولة التوراة او ما ورد في القرآن عن شعب الله المختار في مرحلة سابقة نسخت فيما بعد.
    استدعي الممثلون الأوروبيون الى البيت الأبيض لتوبيخهم بسبب تفوهات لا تليق بمن ينتمي للعالم الحر الديمقراطي الذي يحترم حقوق الانسان. على اثر التوبيخ الأمريكي أستدرك ناطق باسم المجموعة ألأوروبية زلة اللسان بالتأكيد ان اللاسامية محظورة بالقانون ألأوروبي وقال ان القانون يعاقب كل من يتفوه بكلمة تفسرها اسرائيل عداء لها ، وعليه، وبسبب زلة أللسان عوض الأوروبيين اسرائيل بغواصتين من الطراز ألحديث لتعود العلاقات الى طبيعتها من التناغم والتفاهم. ولكن رضاء اسرائيل لم يكن كاملا، ولم يتوقف غضبها نهائيا إلا بعد أن تلقوا تعويضا آخر من ألأمريكيين لم تنشر تفاصيله كاملة، ولكن تسربت معلومات صحفية تشير الى منح اسرائيل، ضمن صفقة رضائها، عشر طائرات حديثة من نوع الشبح الذي لا تلتقطه الرادارات والمعروفة ب "اف-35" ايضا... وتعهد أمريكي باستعمال حق النقض الفيتو ضد أي قرار يدين أي تصرف اسرائيلي مهما كان عدم توافقه مع القانون الدولي او حقوق الإنسان.
    ممثلوا الكنائس المسيحية الشرقية والغربية،اجتمعوا واتفقوا لأول مرة في تاريخهم منذ ايام ألمسيح وأصدروا بيانا، اختلفوا في البداية أي توقيع يكون على رأس البيان ، ثم حلوا المشكلة بإصدار نسختين الأولى توقع اولا من بابا الفاتيكان وعلى رأسها الصليب أللاتيني والثانية توقع اولا من كبير بطاركة اليونان وعلى رأسها الصليب الأورتودوكسي. وترسل النسختان لجميع أعضاء الأمم المتحدة بمغلف واحد. وتنص على عدم تجاهل ان المسيح ابن الله جاء ليكمل الدين ويغير ما لم يعد يلائم الحياة،وينقذ البشر من الضياع ويخلصهم من ألخطيئة وان اتباعه كانوا من اليهود قبل ان ينتشر دينه بين الأمم ، وان من لم يؤمن بالمسيح لا يمكن ان يكون ضمن شعب الله المختار. لأن المسيح هو ابن الله ومتوحد مع الله ومن يرفضه يخسر تصنيفه الديني المميز. ولم يذكر بيانهم تماما ان المسيحيين هم شعب الله المميز الآن، وأن المسيح حين يعود سيجعلهم فوق جميع الأمم. تركوا ذلك لحكمة الفرقاء، وقد فعلوا ذلك بذكاء حتى لا يثيروا مزيدا من النقاش حول مسالة بديهية تؤمن فيها المسيحية بقوة، وعلى هامش النقاش في الجمعية العمومية همس ممثل الفاتيكان في الأمم المتحدة بأُذن المندوب ألأمريكي "ان المخلص حين يعود في نهاية العالم سينقذ اولا من آمن به وبأبيه وينقلهم الى ملكوت السموات"..هذا الأمر أسعد المندوب الأمريكي فرد همسا بأذن ممثل ألفاتيكان " ان الانتخابات الأمريكية على الأبواب والصوت اليهودي يهم الرئيس ، وآمل ان يفهم بابا الفاتيكان حراجة الموقف ألأمريكي وان الموقف في الأمم المتحدة لا يعني تنازل أمريكا عن اولوية المسيحيين في ملكوت الله.. وان أمريكا لن تستعمل حق النقض الفيتو على قرار السماء بشمل اليهود أيضا بملكوت الله". المندوب الفنزويلي المؤيد للعرب علق بسخرية على بيان ممثلي الكنائس المسيحية بقوله: "هل صار المسيح صهيونيا او طالبا للهجرة الى أمريكا ؟".
    وعلى اثر ذلك احتد النقاش من جديد وعلت الأصوات بصخب ومقاطعات . رئيس الجلسة المندوب الروسي خبط بقوة على الطاولة بالمطرقة لتهدئة النقاش الصاخب، فانكسرت يدها. اصابته الحيرة لوهلة، ثم فتح الله عليه بفكرة متذكرا زعيما سابقا لدولته اضطر الى فرض الهدوء على نقاش سابق في الأمم ألمتحدة فنفذها، خلع حذاءه واستعمله بدل المطرقة لتهدئة النقاش الصاخب. فساد الصمت... ثم انفجر الجميع بالضحك والتصفيق الصاخب.
    لم يصل البحث الى نتيجة.وقد وقفت الصين ضد أي قرار دولي يعترف بأي طرف كصاحب مميزات أكثر من الآخرين لدى الخالق. وقال المندوب الصيني ان المقياس يجب ان يكون العمل والإبداع ،وليس الأساطير والغيبيات. وانه حتى الديانات الأقدم مثل الكونفوشية والبوذية قدمتا للبشرية اروع الأفكار وأفضل ألحضارات وهو امر يتجاوز ما يسمى بالديانات ألتوحيدية التي هدمت حضارات سبقتها ولم تبن غيرها ، كما ادعى، مما اثار غضب المسلمين من تجاهل حضارتهم ألعظيمة ولكنهم "جمطوها" لأن الموقف الصيني يخدم تطلعاتهم. وأضاف مندوب الصين ان الحضارة الحديثة لم تنشأ إلا بعد ان انتفضت اوروبا على التحجر ألكنسي وان الديانات التوحيدية زرعت الأوهام الكبيرة وجعلت أتباعها خاملين منتظرين الخلاص من السماء ومن ترديد نصوص هي أشبه بالأفيون. ولولا هذه الجملة الأخيرة،واستهتاره بالديانات، لصفقت الدول الاسلامية للمندوب الصيني على موقفه ضد اقرار الأولوية لليهودية او المسيحية على سائر الديانات ، وهذه من المرات النادرة التي لم ينجح المندوب الأمريكي بتمرير قرار يعلي شأن ابناء اسرائيل على جميع الأمم. واستهجن المسلمون العقلية الأمريكية الغبية التي تحتضن (15) مليون يهودي وتهمل (1.5) مليار مسلم ؟!
    صحيح ان المندوب الروسي أصر ان الكنيسة السلافية الأورتودوكسية هي الأصل ، ولكنه تنازل عن اثارة هذه المسالة الصعبة مقابل تعهد أمريكي بعدم نشر الشبكة المعروفة بدرع الصواريخ على مقربة من حدود روسيا، وبذلك كسبت امريكا الصوت الروسي ضد الدول الاسلامية ، من رؤيتها ان المسيحيين على مختلف كنائسهم وبدعهم هم يهود التاريخ ، وأي اقرار أولوية أبناء اسرائيل لا يتناقض مع الايمان المسيحي بأنهم ( المسيحيون)هم الأقرب الى قلب الله وابنه، لأنهم تاريخيا يهودا قبلوا المسيح الرب كمخلص لهم وعُرفوا باسمه: "مسيحيين".
    الأمين العام للأمم المتحدة اقترح امام هذه الاشكالية الصعبة ان تتشكل لجنة تقصي حقائق تراجع الكتب المقدسة ، وتبحث في سجلات التاريخ وان تعطي الاجابة الشافية عن السؤال ألجوهري لماذا اختار الله اليهود ليعطيهم الوصايا ألعشر هل لهذه الحادثة التاريخية اسقاطات على واقعنا اليوم بحيث يعتبر شعب اسرائيل شعب الله المختار، وتبرر كل تصرفات منظماته ودولته؟ وهل ما جاء في التوراة قبل ستة آلاف سنة ما زال ساري المفعول في ايامنا ؟ المضحك كما قال مقاطعا المندوب الصيني :" ان العالم الذي يقدر عمره بمليارات السنين تختصره التوراة الى ستة آلاف عام".وأضاف الأمين العالم للأمم المتحدة في تكليفه للجنة الدولية بعد ان طلب عدم مقاطعته، ان عليها ان تشرح أيضا كيف نفهم انشقاق المسيح عن اليهودية ورفضه لبعض تعاليمها الجوهرية، إلا ينهي ذلك مقولة الشعب المختار من الابن الذي يندمج مع الأب والروح ألقدس ليشكلوا الاه واحد كما تقول المسيحية في أناجيلها؟ وعليه طلب الأمين العام للأمم المتحدة من اللجنة ان تقدم تقريرها له بعد انتهاء عملها.وقد قاطع المندوب الاسرائيلي عمل اللجنة لأنها مشكلة من دول مارقة لاسامية، فاضطرت الولايات المتحدة لإعلان وقفها لتمويل عمل اللجنة. فتبرع أمير نفط عربي بتمويل عمل اللجنة بإيعاز من الأمريكيين طبعا.
    مفاجأة عظيمة كانت بانتظار اللجنة الدولية ، مع بداية عملها وجدت امامها جبال من التسجيلات والتفسيرات. قدر رئيس اللجنة ان مجرد قراءة عناوين المواضيع يحتاج الى عشرة ألاف ساعة قراءة على الأقل.
    عضو اللجنة المندوب الصيني رفض ان يتعب نفسه بقراءة ما لا ينفع في النمو الاقتصادي للصين وفي توسيع التصدير الصيني الى دول العالم. وقال ان وقتهم وجهدهم يذهب هباء، وان المعروف والمثبت ان كل قصص التوراة، هي ترجمة لأساطير بابلية وصينية وهندية وكنعانية وأشورية ومصرية ولا يمكن اعتمادها في عالمنا المعاصر الذي يعتمد على العلوم والتكنولوجيا والهايتك والفلسفة. وان الله نفسه تعرفه التوراة بأنه مجموعة آلهة، اذ جاء في التوراة اليهودية ان الآلهة (أي "الوهيم") وليس الله ("ايل") خلقت في البدء السموات والأرض، وذلك تمشيا مع الأسطورة البابلية التي ترجمها اليهود انفسهم اثناء سبيهم في بابل وتتحدث عن سبعة آلهة خلقوا السماء والأرض والإنسان والنبات وهلم جرا... هذا ينفي كل ما تلا ذلك من تطورات واختلافات وانشقاقات، وبالتالي مهما بحثنا لن نصل الى تغيير الحقيقة الأولية،لا شيء من السماء بل كل شيء من الأرض، وأضاف المندوب الصيني ان الباحثين في جامعة شانغهاي توصلوا الى حل منطقي لهذه الإشكالية قد يرضي الجميع، ولكن السؤال يبقى هل من حل يرضي اسرائيل ؟ وما هو الثمن لرضائها هذه المرة؟ هل باستطاعة امريكا والدول الأوروبية دفع الثمن الذي يرضي اسرائيل كلما زعلت؟!
    اهتم اعضاء اللجنة، قبل بحث ما يرضي إسرائيل بمعرفة الحل الذي توصل اليه علماء جامعة شانغهاي ذات الاسم الدولي والعلمي الراقي جدا.
    ابتسامة المندوب الصيني اتسعت لتوصل خطا افقيا بين الأذنين. فتح دوسيته وأخرج مستندا، تأملهم للحظة ثم قال بسخرية :
    - هل تقرأوه ام أقرأه لكم ؟
    - لا نعرف الصينية ترجمه لنا.
    - انتم لا تدرون كم تخسرون بجهلكم للصينية. من لا يعرف الصينية في ايامنا يعيش في ظلام دامس. حسنا ما توصل اليه علماء الصين يحل اشكالية الخلاف. حسب المذكرة التي وصلتني أمس وضع علماء الصين تصورا رمزيا جاء فيه ان الله كلف الملائكة بحمل الوصايا العشر وتقديمها للبشر على الأرض، وذلك كونه كما تقولون عادل ويحب كل ابنائه بنفس القدر .
    وهذا ما كان. انطلق الملائكة الى شعوب الأرض قاطبة، وصل ملاك للعرب، سأل كبيرهم:" هذه وصايا من الرب ، هل تريدونها؟" سال كبير العرب:" ماذا فيها؟" قرأ الملاك بنود الوصايا وعندما وصل الى "لا تقتل" قاطعة كبير العرب :"لا هذه لا تنفعنا، هل يقتلوننا ونقف نتفرج ، هل نتنكر لعنترة الذي قال وددت تقبيل السيوف لأنها لمعت كبارق ثغرك المتبسم ؟ هل نتنازل عن تراثنا المليء بالبطولات ؟ الم نجعل للسيف مئات الأسماء ؟ ماذا ستفيدنا سيوفنا اذا تخلينا عنها؟".
    جاء ملاك أخر الى الفرنسيين. عرض عليهم الوصايا. سأله كبيرهم:"ماذا بها؟". بدأ الملاك بقراءة البنود العشرة. وصل الى "لا تزن" ، صرخ الفرنسي:"كفى كفى.. لا نريد الوصايا ، نساؤنا جميلات ومغريات ، فهل تريدهن ان يبحثن عن رجال خارج فرنسا ليلحق بنا العار والشنار؟"
    وصل ملاك أيضا الى الرومانيين . وعرض عليهم الوصايا وبدأ يقرأ بنودها، وعندما قرأ "لا تسرق" غضب كبير الرومانيين وقال :"كفى، لا تنفعنا، الكل يسرقنا ولا بد أن نرد على السرقة بسرقة؟"
    وهكذا وصل الملائكة الى جميع الشعوب ،ولكل شعب كانت له حجته ليرفضها. عادوا الى الله خائبين. زجرهم الرب على قصورهم في تسويق وصاياه وهدد بطوفان جديد، ثم تذكر انهم لم يصلوا لأبناء اسرائيل: "لماذا نسيتم الشعب التائه في صحراء سيناء؟". قال أحدهم:" كنت في ارض كنعان ولم أجدهم". أمره الرب بالتوجه فورا الى سيناء.
    التقى الملاك بعد جهد كبير من البحث بين رمال الصحراء وكثبانها مع بني اسرائيل. كانوا غاضبين متعبين جائعين وعطشى يؤلمهم الضياع الطويل بدون بارقة آمل. أخبرهم الملاك بما يحمله لهم من وصايا الرب. سألوه:" وهل تسد عطشنا وجوعنا؟" قال الملاك:" تنقذكم من عذاب جهنم وتروي أرواحكم وتشبع نفوسكم وتجعلكم اول شعب يقبل وصايا الله وبالتالي المختارون لديه". قالوا:"هذا غير مهم، موسى وعدنا بالخلاص وأضاعنا في سيناء". قال الملاك: "انا اتكلم باسم رب موسى، ووعود الله قاطعة" . سألوه ليصرفوه: "كم ثمنها هذه الوصايا؟".فاجأهم حين قال لهم:" انها هدية مجانية من الله". قالوا بصوت واحد فرحين:" هدية بلا مقابل؟! مجانية؟! حسنا هذا رائع ، هاتها واجلب لنا عشرة أخرى مثلها!"
    التعديل الأخير تم بواسطة د. مختار محرم ; 11-05-2012 الساعة 03:48 PM سبب آخر: حذف الإيميل

  2. #2
    الصورة الرمزية د. مختار محرم شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : في بيتٍ ما
    المشاركات : 3,219
    المواضيع : 139
    الردود : 3219
    المعدل اليومي : 0.97

    افتراضي

    أستاذ نبيل ..
    مواضيعك دوما تدق بابا حساسا من التعرض للأديان لا يطرقه غيرك ..
    أسلوب رائع في تخيل حوارات الأمم والاديان وختام جميل .. لكن يبقى القول عن الله من الأمور الكبيرة التي لا تقبلها ثقافاتنا حتى وإن كان خيالا ..
    سررتُ كثيرا بخيالاتك وتحليلاتك وعشتُ في معمعة الحوار وكأنه حقيقة ..
    تحيتي لك

  3. #3
    الصورة الرمزية عمر الحجار أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : حيفا \ اجزم
    العمر : 49
    المشاركات : 767
    المواضيع : 37
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    الاستاذ الكبير نبيل عودة


    اعتقد جازما ان الديانة اليهودية تنطوي على العنصرية والعدوان ، فالعنصرية غي انهم اعلنوا انهم شعب الله المختار ، والعدوان فيما يطلقونه على يهوه بأنه رب الجنود


    فيض تقدير ومحبة

    دمت فلسطينيا كحد السيف والمنجل
    وأنا الذهاب المستمر إلى البلاد

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    ألم يجد الأستاذ نبيل أستاذ الفلسفة سوى الذّات الإلهية والشّرائع السّماوية ليكونوا المحرّك لأحداث نصّه السّاخر هذا مستهترا بإيمان الكثير من النّاس ؟

  5. #5
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    تروي لنا كُتُبُ التّاريخ أنّ رجلاً (إن صحّ هذا الوصف) ، بال في ماء زمزم ، فأخذوه للخليفة المسلم الحاكم آنذاك ، فلما أراد أن يقتصّ منه قال له : ما حملك على ما صنعت : قال : أردتُ أن أدخلَ التّاريخ ...!!!
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 167
    المواضيع : 94
    الردود : 167
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    تحية لكل اصحاب الرأي بغض النظر عن اختلاف الرؤية واختلاف القناعات.
    القصّة تمزج احداثاً تاريخيّة دينية بأخرى يوميّة سياسية ودولية بطريقة تبدو عفوية، ولكن لا شيء عفوي بالفكر... وهي ساخرة بهدوء سريان الماء. قد يكون هذا اللون جديد في حقل الكتابة القصصية، لي تجربة سابقة بنفس الأسلوب في قصص عديدة منها قصة: "انتفاضة – رواية قصيرة جدا" وغيرها .
    املي ان لا يزج بالقصة في مسائل الدين ...لأني لم استعمل الا الاصطلاحات التي تستعمل عادة في اعلامنا لمقاربة القصة من الواقع ولا اطرح الايمان او القناعات.ولا يهمني بما يؤمن كل انسان، بل بما يفعل.

    لا اتحدث هنا عن بطل. لا اتحدث عن صراع بالمفهوم الشخصي. اتناول قضية عامة واجعل منها حدثا محليا سياسيا او غير سياسي، يمتد ليصبح موضوعا دوليا.. وواضح ان السخرية تلعب الدور الكبير في السرد. لا اعرف كيف اصف هذا اللون القصصي. صديق عزيز، كاتب وشاعر مرموق أصر ان اسجل ملاحظة اقول فيها ان ما اكتبه هو بناء لنوع جديد في القص.ربما ؟! هذه ليست مهمتي .. ليس هذا مهما بحد ذاته. ومن ناحية اخرى ما أعرفه اني لا اتردد في طرح رؤيتي المؤسسة على معرفة وليس لمجرد النشر
    ما يهمني ان اوصل للقارئ فكرتي ، رؤيتي ، سخريتي وان ادهشه بالحدث وأفاجئه بنهاية غير متوقعة تصنع المفاجأة الأهم للنص.. رغم ان النص مليء بالمفاجئات.
    منذ صغتها الصياغة الأولى كان قراري ان أنشرها باسم "اياد الصفدي" احد "زملائي" غير المرئيين. لست جبانا. لكني ادعي ان مساحة الحوار العقلاني تتقلص في المجتمعات العربية.هناك طابو خاصة على الدين يفرضه أهل الجهل والجهالة وضيق الأفق والإنتفاخ المدعي والفارغ، وانا مللت من الحوارات السفسطائية والمعروفة بمواقفها الجاهزة، منذ عشرة قرون على الأقل بدون تغيير.
    في نهاية التردد قررت ان انشرها باسمي وشخصي المرئي .. وتوقعت ، وهو امر بديهي في معظم المجتمعات العربية ، ان بعض القراء لن يتقبلوا هذا الأسلوب من المعالجة .. ولكني اصر على امر اساسي، الانسان الذي لا يعرف ان يتعلم من دروس التاريخ وتطور الفكر البشري في الثلاثة الاف سنة الأخيرة يعيش في العتمة. والمصيبة أكبر اذا لم تعلمنا الأحداث التي تعصف بنا منذ نكبة الشعب الفلسطيني وشل الارادة العربية وقمعها .
    لا اعرف سببا للخوف من الراي المغاير حتى في الدين .. عالمنا مبني على ملايين التفاصيل التي تخلط كل شيء لتمرير مصالح وليس حقوق مشروعة.وهذا ما تحاول هذه القصة ان تكشفه ،ونحن درجنا على القول الدين لله اما الوطن فللجميع ولكني اعتقد ان الدين لله اما المصالح بكل انواعها فلا يقف امامها لا حاجز الدين ولا حاجز الأخلاق ولا حاجز الشرعية الدولية التي اصبحت شرعية شرطي العالم الذي تمارسه أمريكا بما يتلائم مع مصالح الانتخابات الرئاسية.

  7. #7
    الصورة الرمزية رشدي مصطفى الصاري أديب
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : الرياض المملكة العربية السعودية
    العمر : 53
    المشاركات : 164
    المواضيع : 16
    الردود : 164
    المعدل اليومي : 0.04

    افتراضي

    رغم تحفظي الشديد على كثير من النقاط ...
    ولكن والحق يقال أن هذه اللغة التي تكلم بها أديب هذا النص هي لغة الساسة التي تبني مواقفها ومعتقداتها على المصالح
    لغة عالمية بعيدة كل البعد عن الإيمان الراسخ والمنطق
    وهنا تبرز الفائدة الجوهرية من طرح هذه النصوص
    فوجب علينا التسلح بثقافات وقناعات الآخرين ونعرف ماهية مخططاتهم المستقبلية الثقافية الإستعمارية
    ونتعلم لغة الحوار المدمغ بالحجة والبرهان لأن تقوقعنا أمام قناعاتنا الراسخة لابد أن تدعم ونبحث لها عن الوسائل لإيصالها للشعوب الأخرى
    بلغة المنطق والإقناع وهذا مااستغله اليهود طول عقود طويلة
    عيناك شاردتان ماذا تبغيان هل تبحثان عن الأليف
    ياحلم عينيك ورؤياهما ماتا مع الانسان والزمن الشريف

  8. #8
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    املي ان لا يزج بالقصة في مسائل الدين ...لأني لم استعمل الا الاصطلاحات التي تستعمل عادة في اعلامنا لمقاربة القصة من الواقع ولا اطرح الايمان او القناعات.ولا يهمني بما يؤمن كل انسان، بل بما يفعل.
    ارى هنا كلاما متناقضا... إذا كنت وظّفت المعتقدات الدّينيّة لتحريك النّصّ، واستندت على المعتقد الدّيني اليهودي في كونهم شعب الله المختار لتأتي بنصّ ساخر، ولتبيّن حقائق ليست بخافية على الكثيرين، فأنت الذي تزجّ المسائل الدّينيّة...
    لا اتحدث هنا عن بطل. لا اتحدث عن صراع بالمفهوم الشخصي. اتناول قضية عامة واجعل منها حدثا محليا سياسيا او غير سياسي، يمتد ليصبح موضوعا دوليا.. وواضح ان السخرية تلعب الدور الكبير في السرد. لا اعرف كيف اصف هذا اللون القصصي.
    إذا كنت لا تتحدّث عن بطل، أو صراع، ولا تدري كيف تصف هذا اللون القصصي فهو ليس بقصّة ... فما الهدف من الكتابة وإقحامها في باب الإبداع القصصي؟! كان من الممكن طرح فكرك في منتدى الفكر.
    هناك طابو خاصة على الدين يفرضه أهل الجهل والجهالة وضيق الأفق والإنتفاخ المدعي والفارغ، وانا مللت من الحوارات السفسطائية والمعروفة بمواقفها الجاهزة، منذ عشرة قرون على الأقل بدون تغيير.
    الدّين هو المقدّس عند من يؤمن به، ومن لا يؤمن به قد يراه ضيق افق، وهذا لا يعني أنّه مصيب في رأيه، ولا أن يتّهم أهل الدّين بسياسة التّجهيل، التّجهيل هو التّغني بشعارات أثبتت الشّعوب التي فرضت عليها ، وربّما آمنت بها، وحاربت من أجلها، أثبتت فشلها، بتمرّدها عليها، وعادت إلى ما أغلق عنوة بوجهها، واعتبر أفيونا للشّعوب، ولا تزال ألأحداث في البال ...
    وبصراحة السّفسطائيّة وجدتها في هذا النّص الذي لا نستطيع أن نضعه تحت اللّون الملائم له، على الأقل كلون أدبي تعبيري.
    ولكني اصر على امر اساسي، الانسان الذي لا يعرف ان يتعلم من دروس التاريخ وتطور الفكر البشري في الثلاثة الاف سنة الأخيرة يعيش في العتمة.
    أحيّي وجهة النّظر هذه إذا نظرنا لتاريخنا، واحترمناه، واستخلصنا النّتائج بشكل جيّد... وطبّقنا بشكل عمليّ
    وأسمح لي أن أطلب منك مقالة عن اساليب تطوير الفكر البشري الذي تنادي به وبالذّات العربي في ظل الوضع القائم لتخرجنا منه ، بدون أن تتطرق لأيّ معتقد ديني...
    تحيّتي

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 167
    المواضيع : 94
    الردود : 167
    المعدل اليومي : 0.05

    افتراضي

    اذا كان القصد من هذا النقاش اقناعي بانه يمكن التعامل مع الأدب بدون العقائد ونقدها ( والنقد ليس شرطا انه سلبي) فهذا جهد لا يقود الى مكان.
    الدين هو حالة اجتماعية وسياسية ايضا. ومن هذا المنظار لا شيء خارج التناول ..
    ان من يظن ان ما يؤمن به هو يجب ان يسري على الجميع لديه اشكالية كبيرة جدا.نحن في عالم متنوع الفكر والمشارب والعقائد ولا توجد عقيدة فوق الأخرى او مميزة عنها. كلها جاءت من مصدر واحد ..
    احترم راي الأخرين ولا احرضهم للتخلي عن ارائهم.. واطرح رايي لتفسير معضلة نعيشها .. والدين ، اي دين كان هو ضمن هذه المعضلة.الدين يشكل تيارا سياسيا مركزيا في عالمنا العربي ومن هذه الزاوية هو يخضع للتعامل السياسي. والدين يشكل أكثر من 80% من اهتمامات المواطن العربي، فكيف يمكن ان لا نتطرق اليه إيجابا او سلبا؟هل من يظن ان مجتمعاتنا العربية تملك القدرة على احداث انطلاقة بالتقوقع امام فكر نهائي مغلق لا يملك الانسان حق الابداع ببعض الحرية الفكرية والتعددية الثقافية؟
    لا افهم رد الفعل على كل استعمال ديني. كل الديانات التوحيدية ، وخاصة المسيحية فهمت ان الوقوف بالمرصاد للتطور العلمي والفكري يقودها الى الاضمحلال. والسبب انه منذ نهاية عصر القصص الأسطورية 600 عام قبل الميلاد في اليونان القديمة وبداية نشوء الفلسفة الاغريقية اصبح المنطق العقلي والتفسير الواقعي وتلمس الحقائق وتنامي المعرفة هو السائد بدل الأساطير القديمة وذلك في الثقافة الأوروبية بالأساس ثم في الثقافة البشرية عامة ولكن ليس في جميع المجتمعات رغم وجود مثقفين تنويريين الا انهم لا يشكلون الصفة السائدة... وهذا التيار ترسخ مع عصر التنوير (الرينيسانس )
    من هنا رؤيتي ان احدى مشاكل الفكر العربي عدم تطور فلسفة عربية. وبالتالي تفكيرنا العقلاني يعاني من ضبابية صعبة. الفلسفة باتت ضرورة لنخرج من الهوامش الى مركز الضوء.لنصبح من جديد جزءا من التاريخ.
    والايمان لا ينفي اهمية الصعود الى مسرح الحياة من جديد . بدل ممنوع ،ولا تتجاوز،والمقدس
    وعلى فكرة ، أحد أهم المنتديات ارسل رسالة لجميع اعضاء المنتدى يدعوهم لقراءة قصة نبيل عودة (كيف صار لله شعب مختار)بصفتها قصة هامة جدا.. والتعليقات التي تردني تفاجأني بانفتاحها الفكري وتقييمها الايجابي الكبير للنص خاصة من ادباء مرموقين. فمن اصدق حسب رأيك؟.
    واترك السفسطائية لأهلها.

  10. #10
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    لا أدري أستاذ نبيل لمَ لا تجيبني بإجابات مقنعة.
    والتعليقات التي تردني تفاجأني بانفتاحها الفكري وتقييمها الايجابي الكبير للنص خاصة من ادباء مرموقين. فمن اصدق حسب رأيك؟.
    لكلّ رأيه ... ومن كا ن رأيه مرموقا في نظر أحدهم قد لا يكون كذلك في نظر آخر، ولو كان الأوّل من حملة الشّهادات وما يغري الآخرين ليجعلوه في خانة المرموقين. وبرأيي - الذي ربّما لا تعيره اهتماما - من هنا يبدأ تطوّر التّفكير البشري، بأن نأخذ برأي من يخالفنا الرّأي ... والقضيّة ليست قضيّة صادق أو كاذب فلا مجال هنا للإجابة على سؤال من الأصدق؟
    ان من يظن ان ما يؤمن به هو يجب ان يسري على الجميع لديه اشكالية كبيرة جدا
    وأنا أقول هذا وأبارك هذا الرّأي، لكنني أرى أنّك هنا لا تتقبّل أيّ رأي يخالفك، وبهذا إشكاليّة أكبر .
    من هنا رؤيتي ان احدى مشاكل الفكر العربي عدم تطور فلسفة عربية. وبالتالي تفكيرنا العقلاني يعاني من ضبابية صعبة. الفلسفة باتت ضرورة لنخرج من الهوامش الى مركز الضوء.لنصبح من جديد جزءا من التاريخ.
    هذا ما أطلبه من مفكّر يدعو إلى الإصلاح، وينادي بالفلسفة العربيّة الجديدة ... أطلب أسسا وقواعد لكي ننهض من سباتنا الذي بتنا فيه كثيرا، لا أن أناقش الأسباب التي باتت ممّلة لكثرة ما تناولها المفكّرون والعلماء والسّاسة غاضبين تارة على الأديان، وطورا على التّاريخ وما إلى ذلك... عندما نادى أفلاطون بالمدينة الفاضلة وضع قواعد:
    1". الدولة عبارة عن وحدة حية تتكون من أعضاء والفرد خلية فيها (يشبهها بالإنسان).
    2. كشف الضرورة الاجتماعية التي تجعل من المدينة أول تنظيم اجتماعي وسياسي.
    3. تقرير الحاجة الإنسانية بأنها الدافع إلى الاجتماع المنظم.
    4. الرغبة في العمل تمثل القوة الشهوانية في الإنسان (وتمثلها الطبقة العاملة)
    5. قوة الغضب وتمثلها طبقة المحاربين الفضلاء.
    6. قوة النطق وتمثلها طبقة الفلاسفة والحكماء.
    7. جعل الأخوة أساس الرابطة بين الأفراد.
    8. فصل في برنامج التربية الخاصة بالجند على أساس التدريب إلى 18 سنة ثم الدراسة للمتميزين حتى سن الثلاثين ثم دراسة الفلسفة للمتميزين أيضا حتى الخمسين حيث تتاح القيادة للأكثر تميزا بينما يظل البقية في طبقة الجند.
    9. المساواة بين الجنسين في ذلك.
    10. حرم الملكية للحراس لذات السبب.
    11. الحكم ليس بالضرورة أن يكون بيد شخص واحد."
    نحن بحاجة إلى طرائق تبيّن النّظريّة التي تدعو لها وهي تطوير أساليب الفكر البشريّ ... ما يعتقده اليهود منذ آلاف السّنين هو الذي يسيطر على أرض الواقع ... الأنا والأنا الأعلى الذي يعيشون فيه جعلهم يرتقون، ويسيطرون على العالم بحنكة ودهاء ... ويعرّفون بالفور إم ... (ميموري- مايند - ميديا - مَني ) (هناك مشكلة في الحاسوب بالنّسبة للإنجليزيّة فعذرا...) ونحن نتباهى بفرقة (الفور كاتس ) ونموت خوفا من الماسونيّة والبروتوكولات التي كتبت عنها مئات الأبحاث. ولكن في الواقع ... هم الأقوى بسبب ضعفنا، وضعف الشّعوب العربيّة لا علاقة له بالدّين الذي جعله من لا يؤمن به الشّماعة التي يعلّق عليها سخطه وغضبه من الوضع القائم ....
    نريد فكرا مقنعا، وإن أقحم فيه الدّين كحالة اجتماعيّة وسياسيّة، فهذا اعتراف بدوره في حياة الشّعوب، ولا يمكن تجاهله.

    أنتظر المقالة التي تحوي ما تهدف إليه من هذه القصّة بفارغ الصّبر ... وهنا الوظيفة العظمى للأدب: التّنوير والانفتاح الفكري بما يقنع، وليس بالأسلوب الأدبيّ السّاخر... فرفوف المكتبات تفيض به
    تحيّتي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. صار الحب يرشدني إليكِ ...
    بواسطة معافا آل معافا في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 22-09-2017, 07:53 PM
  2. كتاب أصول التأليف و الإبداع : كيف تكتب..كيف تقرأ.. كيف تنشر
    بواسطة بابيه أمال في المنتدى المَكْتَبَةُ الأَدَبِيَّةُ واللغَوِيَّةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-01-2008, 10:53 PM
  3. كان همــا صار حبـا
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 29-07-2006, 01:24 AM
  4. كذا صار منطقكم
    بواسطة حسن كريم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 08-03-2006, 12:07 AM
  5. لله يا محسنين لله
    بواسطة عنترنيت في المنتدى الأَدَبُ السَّاخِرُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 30-11-2004, 08:28 AM