أحدث المشاركات
صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234
النتائج 31 إلى 36 من 36

الموضوع: ديوان الشاعر وليد عارف الرشيد

  1. #31
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    تشطير القصيدة الدمشقية

    تشطيري ما بين الأقواس
    هذي دمشقُ .. وهذي الكأسُ والرّاحُ
    (وذا حنينُ الهوى يا شامُ يجتاحُ)
    ( لا تسألوا ذا النَّوى فيما جرى دمُه)
    إنّي أحبُّ .. وبعضُ الحبِّ ذبّاحُ
    أنا الدمشقيُّ .. لو شرَّحتمُ جسدي
    (وجدتمُ أنَّ همسَ القلب نوَّاحُ)
    (ولو لمستُمْ شغافَ الصَّدرِ أخبرَكمْ)
    وسالَ منهُ عناقيدٌ.. وتفّاحُ
    ولو فتحتُمْ شراييني بمديتِكم
    (أبصرتُمُ وجهَها تعلوه أتراحُ)
    (ولو تبعتمْ مسيرَ النَّبضِ في سكَنٍ)
    سمعتمُ في دمي أصواتَ من راحوا
    زراعةُ القلبِ.. تشفي بعضَ من عشقوا
    (وما يفيدُ لعشقي اليومَ إصلاحُ)
    (وليس تنفعُ داءَ الرُّوحِ أدويةٌ)
    وما لقلبي –إذا أحببتُ-جرّاحُ
    مآذنُ الشّامِ تبكي إذ تعانقني
    وللمآذنِ.. كالأشجارِ.. أرواحُ
    للياسمينِ حقوقٌ في منازلِنا
    (وظالمُ الزَّهرِ في الأعرافِ سفَّاحُ )
    (وشجرةُ التُّوتِ بعضٌ من أقاربِنا)
    وقطّةُ البيتِ تغفو حيثُ ترتاحُ
    هنا جذوري.. هنا قلبي... هنا لغتي
    (هنا الشُّهودُ دمي .. شعري.. وما باحوا )
    (هنا يَراعي على جنبَيهِ أجنحتي )
    فكيفَ أوضحُ؟ هل في العشقِ إيضاحُ؟

  2. #32
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    بشائر شعبان


    جئْتَ يا شعبانَ الرِّضا بطيوبِ
    فسَعِدْنا بعطرِ هذا الهبوبِ
    تلكَ ريحٌ تعطَّرَتْ لنفوسٍ
    ونفوسٌ تزيَّنَتْ لحبيبِ
    ورِعًا يطرقُ الضِّيا بابَ قلبي
    ويراني مستغرِقًا بذنوبي
    فيزيلُ الذي بدا من غُباري
    ويُجلِّي بالأمنياتِ كُروبي
    يمسحُ الحزنَ كفُّهُ عن جفوني
    بهدًى من لدُنْ كريمٍ قريبِ
    يرفعُ العتْمَ عن متاهاتِ ليلٍ
    ينثرُ الصُّبحَ في مسارِ الدُّروبِ
    وبه ترقى الرُّوحُ إذْ أثقلَتْها
    راسِباتٌ من فاتنٍ ولَعوبِ
    رمضانُ النَّدى بصومِكَ يشفي
    يابساتٍ شكَوْنَ عهدَ الشُّحوبِ
    فيكَ يا شهرُ ألفُ شهرٍ تجلَّتْ
    بشروقِ البهاءِ آنَ الغروبِ

  3. #33
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    خمسون عامًا


    خَمسونَ عامًا والْفُؤادُ يَبوحُ
    والرُّوحُ تَغْدو بِالْهوى وتَروحُ
    خَمسونَ عامًا كُنْتُ أحْسَبُ وجْهَهَا
    كَأْسَ الْغَرامِ يَمَلُّني فَتُشيحُ
    خَمسونَ عامًا كمْ ظَنَنْتُ مَراكِبي
    تَرْمي الْمَراسي والْمَغيبُ يَلوحُ
    أوْ أنَّني ما عادَ يُثمِلُني الْغِوى
    لَوْلا وَقَفْتُ بِبَحْرِهِنَّ أصيحُ
    اللهَ ما تلْكَ العُيونُ؟ تَؤُمُّني
    مِنْ سِحْرِهنَّ وَقائِعٌ وفُتوحُ
    فَوَجَدْتُ فَجْري في شُروقِ صَباحِهِنْ
    نَ وَشَدَّني نَحْوَ الشَّبابِ طُموحُ
    في صَمْتِها الْمَكْبوتِ صَرْخَةُ ثَوْرَةٍ
    وتَمَرُّدٌ في الْحاجِبَيْنِ جَموحُ
    وعلى شَواطِئِ حُزْنِها رغْمَ التَّجَلِّـدِ
    تَحْتَ أمْواجِ الدُّموعِ قُروحُ
    وعلى خُيوطِ الرِّمْشِ قِصَّةُ زَهْرَةٍ
    تُهْدي الْبَرايا بَهْجَةً وتَنوحُ
    في عُمْقِ نَظْرَتِها عَوالِمُ دَهْشَةٍ
    والطَّرْفُ كَوْنٌ لِلْبَهاءِ فَسيحُ
    في خَدِّها احْمَرَّتْ مَواسِمُ فِتْنَةٍ
    والثَّغرُ نِدٌّ لِلشُّموسِ صَريحُ
    النَّفسُ كالرَّيحانِ فاحَ عبيرُها
    والقلبُ من نبضِ النَّقاءِ سَموحُ
    والْحَرْفُ إمَّا طالَ فاها غَرَّدَتْ
    وأتاكَ شَدْوٌ آسِرٌ وصَدوحُ
    هَيَ في لُغاتِ الرِّيحِ أجْمَلُ نَسْمَةٍ
    ونَدًى بِعُرْفِ الْوَرْدِ حينَ تَسيحُ
    مَنْ ذا يُؤَوِّلُ لِلنُّجومِ مَواجِدًا
    أمْ مَنْ إذا تَعِبَ الْكَلامُ يُريحُ؟
    مَنْ ذا يَصوغُ الْآهَ مِثْلَ شُجونِها؟
    روحٌ تُغَنّي .. كَيْفَ تُطْرِبُ روحُ؟
    أدْرَكْتُ أنَّ الْقَلْبَ يَأْبى أنْ تَجِـفَّ
    عُيونُه .. هذا الوريدُ نَضوحُ
    خَمسونَ عامًا ما هَوى فيها وقامَ
    ولمْ تَزَلْ تُبْنى عَلَيْهِ صُروحُ

  4. #34
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    لست غِرًّا

    طافَ حولي .. ما تراهُ؟
    منشبًا .. أظفارَ عينيهِ .. انتبهْ
    لا ترى أم لا تغارْ؟
    قلتُ: لا .. لا.. إنَّ صَمتي ..
    قُدَّ من صبرٍ .. و وعدٍ ….
    وانتظارْ
    وبهِ لولا علِمتِ
    ألفُ رَعدٍ .. واحتباسٍ ...
    وانفجارْ !
    غير أنِّي لستُ غِرًّا
    حالما أيقظتِ وهمًا
    أو أثرتِ اليومَ من حولي الغبارْ ..
    كان بدًّا أن ترَيني .. أُستَثارْ
    ليسَ عيبًا حُلوتي
    أن تَهبيني
    بعضَ لفتٍ ... لانتباهٍ ..
    أو دلالٍ
    إنَّما عيبٌ خطيرٌ سافرٌ
    بل .... ألفُ عارْ
    هو إخضاعُكِ عشقًا قد تسامى ..
    وترامى
    خلف آفاق اليقينِ
    لدواعي الوهمِ .. حُمقًا ...
    في أنابيبِ اختبارْ !!!!!

  5. #35
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    أرق

    الوجدُ يلفحُني من حرِّهِ الأرقُ
    والحلمُ يا وطني سُدَّت له الطُّرقُ
    ما كانَ لي من عيونِ العشقِ أدمعُها
    قبلَ الفراقِ وما أنصفْتُ من عشِقوا
    حتى استفاضَ يراعُ الهجرِ في قصصٍ
    على الطُّلولِ بكى من شجوِها الورقُ
    ورحتُ أروي بهطلِ السَّردِ فالتبسَتْ
    على الجليسِ دموعُ الفقدِ والودَقُ
    يا ليتَ يسعفُني حينٌ فأدركُها
    حمائمَ الحي حين الفجرُ ينطلقُ
    ألقِّنُ الطَّيرَ ألحانَ الهوى رسُلًا
    ويرصدُ القلبُ وعدَ الرَدِّ والحدَقُ
    أساهرُ الصَّمتَ حدَّ الفجرِ في طربٍ
    أرتِّلُ الشَّوقَ في ذكرِ الألى سبقوا
    أعاقرُ الذكرياتِ الماثلاتِ جوًى
    والوجدُ يلفحُني منْ حرِّهِ الأرقُ

  6. #36
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    حمَّى الحرف

    بيني وبينَ البَّوحِ بارقُ همسَةٍ
    لو دامَ لي عمرًا ودِدْتُ مزيــــدَهْ
    خـذْ مـن شُعورِكَ يا أديبُ بذورَهُ
    وازرعْ بتُربِ الشِّعرِ ألفَ قصيدَةْ
    أشـرِعْ لحمَّى الحرفِ أبوابَ الجوى
    لا تـخشَ إن طلَبَ الفؤادُ عديدَهْ
    إنَّ الـقـلوبَ إذا تـقـاعسَ نـبـضُها
    ستخوضُ في دفْقٍ مضى لتُعيدَه
    أرأيتَ لو أنِّي وحيدٌ في الفلا
    وقصائدي بين الضلوعِ وحيدةْ ؟
    لتلوتُها في كلِّ ريحٍ أقبَلتْ
    وعزفتُ شعري بالهوا، تنهيدَةْ
    إنْ ما أصَبْتُ السَّامعينَ من الورى
    فلربَّ طيرٍ عابرٍ فيصيدَهْ
    ولعلَّ شدوَ الطَّيرِ يوصِلُ مرَّةً
    صوتي إلى كوْنٍ توسَّدَ بِيْدَهْ
    فيسيرَ غيثًا يستفزُّ أديمَهُ
    ويصيرَ في بدنِ النَّجيلِ وريدَهْ
    ويكونَ إن ضاعتْ فصولُ الأوَّلينَ
    ربيعَها .. ويجيزَني غِرِّيدَهْ

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى 1234

المواضيع المتشابهه

  1. تعازينا للأخ وليد عارف الرشيد
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 68
    آخر مشاركة: 15-10-2012, 07:36 PM
  2. رحبوا معي بالشاعر وليد عارف الرشيد
    بواسطة صفاء الزرقان في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 16-03-2012, 09:28 PM