أحدث المشاركات
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 36

الموضوع: ديوان الشاعر وليد عارف الرشيد

  1. #21
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي عندما تغص الحروف

    عندما تغص الحروف


    أسـائـلـتـي: مـــا بـــالُ حــرفِـكَ غــائـبُ؟ وهــل مـثـلَكمْ مـن تُـسكِتَنَّ الـمـصائبُ ؟
    ذوى البوحُ في قلبي المُعنَّى و قــد بدَتْ شــفـاهُ الـقـوافي فــي الـضُّـروبِ تَـثـاءَبُ
    لــقـد كــانَ لــي فــي كــلِّ شــطٍّ مـنـارةٌ وفــــي كــــلِّ بــحــرٍ لـلـقـريـضِ مــراكـبُ
    ولـــكـنَّ موجَ الــقـهـرِ أطــفــأ وحــيَـهـا وأغـــرقـــتِ الأفــــــلاكَ فــيــنـا الــنَّـوائـبُ
    ومـا مـــن بـشـيـرٍ كـــي يــشـدَّ ربـاطَـنا إذا نـالَـنـا فـــي الـشِّـعـرِ ريـــحٌ وحــاصِـبُ
    ومـــــا مـــــن ربـــوعٍ تــسـتـفـزُّ يــراعَـنـا ولا مـن أمـــــانٍ تـقـتـديـهـا الــمــواكـبُ
    فـأيــن الــنواعـيـرُ الـطــروبُ تــهــزُّنــا إذا شـجـنًـا نــاحَـتْ .. وعـــاصٍ يـراقـبُ ؟
    وأيــن شــآمي تـشـعلُ الـحـرفَ فـتنةً ؟ وهــل بـردى كـالأمسِ نـفسٌ تُـخاطِبُ ؟
    فـــلا الـيـاسـمينُ الــيـومَ يـوحـي لـعاشقٍ ولا الـبحرُ يحصي الموتَ ..والمدُّ ضارِبُ
    وقــد عــاثَ فــي الأهـلينَ غـدرًا وخـسَّةً وفــي الـزَّهـرِ والأشـجارِ والـحيِّ غـاصبُ
    أدارَتْ له الأقــوامُ كـــــلَّ ظــهــورِهـا فــحـامـلُ حــبــلِ الــعـيـرِ ظــهــرٌ وغـــارِبُ
    وصُــمَّـتْ له الآذانُ .. أعــمَـتْ عـيـونَـها شـيـاطـيـنُ دنــيــا الــعـهـرِ لــمَّـا تـكـالـبوا
    وسُــدَّتْ دروبُ الـحـقِّ مــن كــلِّ شِـرعَةٍ ونــامَـتْ عــلـى ذبــحِ الـقـريـبِ الأقــاربُ
    تــجــرَّا عــلــى عِــرضِ الــكـرامِ دنـيُّـهُـم وصــالـتْ بـسـاحـاتِ الـسِّـبـاعِ الـجـنادبُ
    لأعـــــــلـــــــمُ أن اللهَ واقٍ صـــــــدورَنــا وإنْ نُـشِـبَتْ فــي الـصَّـدرِ دهـرًا مـخالبُ
    فــلا تُـخـضِعَنَّ الـشـامَ –ويــكِ- ذئـابُـهم ولـــن يُــخـرِسَ الـنَّـسْرَ الـمـحلِّقَ نـاعـبُ
    أقــيـلـي - رعـاكِ اللهُ - عــثـرةَ شــاعـرٍ لا هـــوَ يُــهـدى الــبـوحَ .. أو هـــو تــائـبُ
    فـطـيـفُـكِ فــيــه الــنُّــورُ يـَـهـدي ضــلالـةً ومـن حِـضنِ لـهْفٍ مـنكِ تُجلى المتاعبُ
    ولا تُــحـصـيَـنَّ الـــوقــتَ فيمَ أضــاعــهُ دعـيـهِ فـنـبضُ الـشَّـوقِ فـيهِ الـمحاسِبُ

  2. #22
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    عجبًا

    إنِّي عجِبْتُ لمن إسلامَهُ اعتَنقا
    مثَّاقلًا بهوًى في القلبِ قد علِقا
    تشدُّهُ من إزارِ النَّفسِ شهوتُهُ
    إلى الرَّخاءِ يُمنِّيها مزيدَ بَقا
    يُشقيهِ ذِكرُ الفنا إذ كلَّما أزِفَتْ
    تسومُهُ داعياتُ المُنتهى رهَقا
    هلَّا اعتبَرْتَ بقلبٍ مبصرٍ لترى
    يا كارهَ الموتِ هل للخُلدِ من سبَقا؟
    أما رأيتَهمُ ماضينَ في قدرٍ
    إلى المصيرِ على أقفائِهِم فِرَقا
    لا مالَ يُنْجي ولا ملجًا تلوذُ بهِ
    إذًا فقارونُ أوْلى منكَ مُنعتَقا
    إمَّا ابتُليتَ دعوتَ اللهَ في لهَفٍ
    دعاءَ راكبِ فُلكٍ أوشكتْ غرَقا
    وصُغتَ نجواكَ من حرفِ الرَّجا حِكَمًا
    وقلتَ: رُحماكَ ربِّي .. فاحفظِ الرَّمقا
    حتَّى إذا ما أمِنتَ اخْتلتَ في صلفٍ
    وهِمْتَ في البرِّ تهذي كيفما اتَّفقا
    فويحَ من راودَتْهُ النَّفسُ عن فِطَنٍ
    فباتَ يُكثرُ في أحلامِها الطُّرُقا
    وويحَ من كانت الأهواءُ مركِبُه ُ
    فلا يَميزُ بعينِ الوهمِ مُفتَرقا
    إنِّي أعيذُكِ نَفسي من جنا طمعٍ
    أن تُخرِجي سفهًا من جيديَ الرِّبَقا
    أنْ تخدعنَّكِ زهراتٌ مصنَّعةٌ
    حتى وإنْ أبْهرَتْ .. لا تنثُرُ العبَقا

  3. #23
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    رحيلك يذهب عقلي

    يأبى الفؤادُ وداعَهُ بحسامِ
    لا تذبحيه .. بنظرةِ استسلامِ
    يا نجمةً يأتمُّ كوني نورَها
    لا تقطعي النجوى بنا وتنامي
    لا ترحلي أرجوكِ مازالَ الهوى
    لم ينهِ ما اختَرنا منَ الأحلامِ
    إنِّي أهابُ الفصلَ منذُ ولادتي
    قسرًا، وإنِّي قد كرهْتُ فِطامي
    لا تنزعيكِ من الوريدِ تريَّثي
    لو غبتِ عن دميَ المراقِ تُلامي
    لم تنْمُ قبلَكِ في حقولي زهرةٌ
    أو حادَ عن مسراكِ بعدُ غَمامي
    عينايَ لا تبكي، فخلفَ دموعِها
    أخفي عيونَ هزيمتي وحُطامي
    هلَّا شققْتِ عن الضُّلوعِ لتعلمي
    ماذا جرى بحُشاشَتي، وعظامي
    رحماكَ يا اللهُ إنِّي مسَّني
    من آهِها ضُرٌّ أشبَّ ضِرامي
    حدَّدتُ فيها وجهتي عند اللقا
    ونسفتُ خلفي وابتدَرْتُ أمامي
    وبدأتُ تاريخي بيومِ وصالِها
    مستنصِرًا يومًا على الأعوامِ
    والآن تقتلُني بعتمِ وداعِها
    فأنرْ لعبدِكَ وحشةَ الإظلامِ
    ضلَّتْ أفانينَ الفصاحةِ أحرُفي
    وأضعتُ في رجْفِ الشِّفاهِ كلامي
    وأخذتُ ألحَنُ والمواجعُ في دمي
    تمتدُّ من رأسي إلى أقدامي
    كل الظروف تواطأت في مقتلي
    وتسلحت للنحر بالأسقامِ
    سبقت إليك لواعجي بالحمد يا
    من أسلمت نفسي إليه زمامي
    من لي سواكَ لِما قَدَرتَ وكيفَ لي
    صبرٌ إذا لم تقبل استرحامي
    فاغفر إلهي إن شردتُ تألُّمًا
    فالعقل يذهلُ ساعةَ الإيلامِ

  4. #24
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    عرس الحق

    كَــفَـى ألَــمًـا رجَــوْتُـكِ يـــا شَـــآمُ
    وكُـفِّـي الـصَّـوْتَ فـالْـجيرانُ نـامـوا
    ودَعْـــكِ الْـيـومَ مــنْ مَــدَدٍ وغَــوْثٍ
    تـنـحَّى الـرُّمْـحُ وانْـكَفَــأَ الـحُسـامُ
    كَـــفــاكِ تَـــأمُّــلًا فـــالْأفْــقُ عــــامٍ
    فـــــلا قــبَــسٌ يَــلــوحُ ولا غَــمــامُ
    أمَـــا تُـصْـغينَ لَـمَّـا الْأرْضُ ضَـاقَـتْ
    وقـالَتْها : (عـلى الـدُّنْيا الـسَّلامُ)
    فـَـقـومـي لِـلْـمَـعـالي دونَ وعْــــدٍ
    فمــــا لِأصــاغِــرِ الْــقُـرْبـى احترامُ
    تــوَلَّـي شَــوْكَ كَـفِّـكِ وامــْسِكِـــيهِ
    بِـحـبْـلِ اللهِ .. يُــرْجـى الْاعْـتِـصـامُ
    وقَــوْلِــكِ: يـــا إلــهـي شُـــدَّ أزْري
    فـلَـيسَ - بـنـَجْدةٍ مـنْـهُ – انْـهِـزامُ
    أقـيـمـي مِـــنْ تُـراثِـكِ ألْــفَ عَـهْـدٍ
    مــــنَ الاُمْــجـادِ يـنْـبـَعِثُ الـمَـقـامُ
    ألا يــــا شـــامُ ســامَـكِ مُـسْـتَـبِدٌّ
    طـغى فـي الْـخَلْقِ تـدفَعُهُ الْـلِئامُ
    قضى أهلوكِ فوْقَ الْأرْضِ صَرْعى
    وتــحْــتَ الأرْضِ يُـمْـتَـهَـنُ الْــكِـرامُ
    وبِــنْـتُ الْـعِـزِّ قُــدَّتْ مــنْ وحــوشٍ
    وطــفْـلُـكِ بَـــيْنَ وابِــلِـهِـمْ يـُضـامُ
    وهــذا الْــحُـرُّ فـــي الْأصْـقـاعِ لاجٍ
    وبــعْــدَ الـــدَّارِ أُشْــرِعَـتِ الْـخِـيـامُ
    وذي الشطآن لافظةٌ لحلمٍ
    بظهر الموج يتلوه الغلامُ
    ألا آهٍ شَـــــــــــــآمُ وألْـــــــــــــفُ آهٍ
    وألْـــفُ الْألْـــفِ يُـشْـعِـلُها الـضِّـرامُ
    -فــديـتُـكِ- إنَّ بـاطِـلَـهُـمْ تَــمــادى
    وحَـاشـى الْـعَـدْلَ بـاطِـلُهُمْ يُــدامُ
    ألا تـَــثِـــقـــيـــنَ أنَّ الــــــنُّـــــورَ آتٍ
    بــوعْــدِ اللهِ مــــا امْــتـدَّ الــظَّـلامُ؟
    فـقـومـي جَــهِّـزي لِـلْـفوزِ عُـرْسًـا
    أرى الــشُّـهـداءَ بـالـرَّايـاتِ قــامـوا
    ولا تَــهِــنـي إذا بــالْــحَـقِّ مـــاتــوا
    فــعُـرْسُ الْـحـقِّ أجْـمَـلُ مــا يُــرامُ

  5. #25
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    وجه الكرامة


    أرْسَلْتُ سُؤْلي عنكِ في صَهَلِ الأصائِلْ
    لمْلَمْتُ أورادَ الذُّهولِ
    وما بَدا منْ دهشَةٍ
    في وجْهِ سائِلْ
    ونثَرْتُ كلَّ مواجِعي مزْروعَةً
    بينَ الرَّسائِلْ
    أسكنْتُها قلبَ الحُروفِ
    فأوّلي أو قارِني ..
    هذي الدلائِلْ
    حورانُ غصَّتْ بالحنينِ يراعَتي
    واندَسَّ حزْنُ الليلِ في صوتِ القصيدةِ..
    وافْتَرى ..
    فاغْتالَ لحنَ الفجرِ في شدْوِ البلابِلْ
    فاضَتْ بأدمُعِها اللغاتُ ولم أزَلْ
    آتيكِ شِعرًا فارِدًا أحلامَهُ
    وأراكِ مُشرِعةً لريحِ الحبِّ
    صدْرَ سهولِكِ الحمراءَ
    رغمَ الموتِ
    في زخَمِ القنابِلْ
    فالشَّوقُ يا فتَّانَةً
    لو تعلَمينَ .. تئِنُّ من أشجانِهِ
    أعْتى الكواهِلْ
    فتذكَّري كمْ مرّ غيثُ العشقِ
    يحمِلُ شهقَتي
    ينْثالُ منها القطْرُ ..
    والسَهلُ المخضَّبُ بالنَّدى
    يهتزُّ منْ رقصِ السَّنابِلْ
    كم واشِيًا في فجرِ نصْركِ بثَّ لي
    "صدَقَ المقالُ و يا له من قائلْ" :
    حورانُ وجهةُ من يشدُّ رِحالَهُ
    للبحثِ عنْ وجهِ الكرامةِ مُشرِقًا
    بل قبلةٌ للمجْدِ
    تعرفُها
    المسالِكُ ...
    والمراكِبُ ...
    و القوافِلْ ...!!!

  6. #26
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    أمثلهنَّ أنا؟

    أمثلهنَّ أنا؟ قالتْ .. فقلتُ: بلى
    إن يستوي الوردُ والعودُ الذي حمَلا
    أمثلنَّ أنا؟ .. يا ويحَ قافيتي
    هزَّ السؤالُ شعورَ الحرفِ فانفعلا
    أمثلهنَّ أنا؟ ماذا أقولُ لها ؟
    بل كيفَ أوردُ في عليائِها المَثلا ؟
    لو أن طيبَكِ يسري في مواردِهم
    لما رأيتِ شهيقي فيكِ مُعتقلا
    لو لم تكوني خلافَ الكلِّ لاختنقَتْ
    فيَّ الليالي وما صبحُ النَّدى اكْتملا
    لولاكِ ما خطرَتْ للشِّعرِ فكرتُه
    عن الأنوثةِ أو صاغَ الهوى جُملا
    قالتْ: أجبْ فصريحُ القولِ ينصفُني
    فقلتُ: إن لم يصلْكِ الحالُ وا خجلا
    هونًا عليَّ فما فكرتُ ثانيةً
    أني إليكِ سفيري اليوم قد خَذلا
    أما قرأتِ عيونًا قالَ صاحبُها
    وما تقولُ العيونُ الزُّورَ والخَطلا
    أما شعرتِ بقلبٍ طار منقسِمًا
    شطرين سعيًا إلى لقياكِ مرتحِلا
    هلَّا سمعتِ مع الأنسامِ صوتَ صدًى
    يحكي صراعَهما لمَّا لكِ اقتَتلا
    إمَّا تَرينَ فهذا الرَّدُّ طافَ دمي
    وقد نقشتُ على الشُّريانِ : ليس ولا

  7. #27
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    أنتم لها جنود الشام


    ما نالَ طهرَكِ يا شآم الباسُ
    مهما استباحَ المارقونَ وجاسوا
    كم من (هرقلٍ)في رباكِ تجرَّأتْ
    أجنادُه وسَرَتْ بهم أرجاسُ
    ومضَوا وأوحالُ الخنى بجباهِهِم
    ولأنتِ أنتِ فما تهونُ الرَّاسُ
    أبني أميَّةَ مذْ هجرنا إرثَكُم
    نضبَ المَعينُ وأطبقَ الإفلاسُ
    عاثَ المجوسُ بموئِلي وعروبَتي
    وبكى المظفَّرُ وانتحى العبَّاسُ
    ولخالدٍ نُكئتْ جراحُ طعونِه
    زفرت ليرموكٍ به الأنفاسُ
    صدِئَتْ لسعدٍ–ويحنا - أسيافُ من
    صالوا بفارسَ واشتكَتْ قدَّاسُ
    (وأبو محيجنُ) ما انبرى لسعيرِها
    إذ أسكرَ البلقاءَ منه الكاسُ
    كم عتبةٍ يا قومُ في بغداد
    دنَّسها الغريبُ ودكَّها الأنجاسُ
    كم من حسينٍ في حراسةِ قومِه
    نصبَتْ له أشراكَها الحرَّاسُ
    كم زينبٍ في الرافدين تقَطَّعتْ
    أوصالُها وتواطَأ الخَنَّاسُ
    ما هبَّ من بيروتَ جندُ عمامةٍ
    وهنا لديكِ استبسَلوا وأماسوا
    لعيونِ كسرى تستباحُ زهورُنا
    يرثي بياضَ الياسمينِ الآسُ
    ضاقَتْ بكِ الأرجاءُ يا شامَ الكرا
    مةِ واحتَفتْ فيما دَهاكِ النَّاسُ
    وقفت تراقبُ نزفَ قلبِك أمَّةٌ
    مافي غزير حشودها من ياسو
    أنتم لها -أهلَ الخطوبِ- ودأبُهُ
    عندَ القساوةِ يُعرفُ الألماسُ
    أنتم لها يا جندَ سيفِ الله
    حِينَ أصابَ بعضَ المرجفينَ إياسُ
    إني أرى فوق النزيفِ جحافلًا
    ما نالَ منها في البَلا إبلاسُ
    زحفَتْ يراودُها لوعدٍ نورَه
    واخضرَّ في عينِ الجهادِ يَباسُ

  8. #28
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    بشرى الجوع

    قومي فلسطينُ الصَّباحُ مهيبُ
    والشَّمسُ إن سطَعتْ فليسَ تغيبُ
    واستبشِري يا شامُ ذاكَ مخاضُها
    فالضَّوءُ فيكِ لمُنجَبٌ ونجيبُ
    واجْني عراقُ بسعْفِ نخلِكِ موسمًا
    فغدُ البلادِ برافدَيْكِ قشيبُ
    وتحلَّلي يا تعْزُ من حبلِ الخنا
    قِ فلا يليقُ بوجنتَيْكِ شحوبُ
    وجمَتْ وجوهُ دفاتري مذْ هالَها
    وجعٌ بأمعاءِ الجياعِ رهيبُ
    ونأتْ يُبكِّيها الحصارُ قصائدي
    حتى علا بينَ الحروفِ نحيبُ
    وتنفَّسَ النَّبضُ الكسيرُ بلا هوا
    وانداحَ في دفقِ الوريدِ وجيبُ
    وأفقتُ بعد المشهدِ المسوَدِّ أشـ
    هبَ آملًا ما نالَ منِّي الحُوبُ
    رسمَ اليراعُ بعينِ كلِّ محاصَرٍ
    لوحاتِ تقوى ما بهنَّ ذنوبُ
    وخَلوفُ ريحِ الجائعينَ زفيرُهِمْ
    عبَقُ النَّسيمِ يعمُّ منهُ الطِّيبُ
    لم يُجْدِ ما نفَثَ الجناةُ فسمُّهمْ
    مهما سطا بدمِ الصُّمودِ عُذوبُ
    واستيأسَ البارودُ من أحلامِنا
    واحتارَ في هِمَمِ الورى التَّعذيبُ
    فتكالبَ الوكلاءُ في ساحاتِنا
    صهيونُ يعوي والمجوسُ تجيبُ
    ودنا الحصارُ .. فجوعُ أهلِ رباطِنا
    في نهْجِ شيطانِ الدُّنى مطلوبُ
    لكنَّهمْ جهِلوا خُلاصةَ مجدِنا
    يا ويلَهمْ .. حينَ الرَّبيعُ يؤوبُ
    ستصيرُ أثداءُ النَّوالِ متاحةً
    في كلِّ صدرٍ للرَّجاءِ حليبُ
    وسيُمطرُ الميعادُ خبزَ خلاصِنا
    والله ِ .. إنَّ زمانَهُ لقريبُ

  9. #29
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    بدرٌ أرهقَتْهُ أحزانُ شمس (1)


    إنْ لمْ يكُنْ إلَّا بكاؤُكِ مُؤلِمي ...
    فكفى بدمعِكِ مُسقِطًا أرْكاني
    إذْ عندما تبكينَ
    تبدو الأرضُ حُبْلى بالوجَعْ
    تتصحَّرُ الأوقاتُ .. تندثِرُ الثَّواني
    وتجِفُّ عينُ الحُلم ...في جوفِ الأماني
    ويَحارُ نجمُ القُطبِ أينَ يقيمُ في مدُنِ السَّماءْ
    تستنكِفُ الأنْسامُ في مجْرى الفُصولِ تعثُّرًا
    ويغيبُ لحنُ الدِّفءِ عنْ حفْلِ الشِّتاءْ
    لوْ تعلمينَ بأنَّه يا حُلوَتي
    ما غابَ نوري في مَدى عينيكِ مذْ أطلقْتِها
    إلَّا لأنَّ البدْرَ يخجَلُ من شُعاعِ الشَّمسِ
    حينَ تجيدُ غزْلَ الصُّبحِ في الأكوانِ
    أو إنَّه ينصاعُ للفجْرِ المطرَّزِ
    بانْثِيالِ الضَّوءِ .. والأزهارِ ... والأنْداءْ
    لا تقتُليهِ بدمعِ حزنِكِ إنَّهُ
    تُنْسيهِ معنى الليلِ أجْفانٌ تضجُّ
    بحُرقةِ الأحزانِ
    يحتاجُ وقْدَ السَّعدِ من عينيكِ
    حتَّى يهتَدي للنُّورِ
    في طُرُقِ المساءْ ....

  10. #30
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    بدرٌ أرهقَتْهُ أحزانُ شمس (2)


    إنِّي خَجولًا قدْ تَصيَّدْتُ المعابِرَ باحثًا عن وجْهَتي
    منِّي إليكِ مبشِّرًا فلَعلَّني .. ألْقاني
    أدمنْتُ نثرَ حنينيَ الفيَّاضِ في ليلِ الصفاءْ
    ها عدْتُ منتظرًا .. هجرْتُ قبيلَتي ..
    والحلمُ أطلقَ برقَهُ
    مستسْقيًا وعْدَ الرَّبيعِ الحُرِّ في شفتيكِ
    ووقفْتُ تُؤْويني
    بظلِّ العتْمِ زاويةٌ بدَتْ
    في ضيقِها سَكَني ...
    غدَتْ عُنْواني
    وبَقيتُ تسْترُ ظُلمَتي .. فُرَجُ الرَّجاءْ
    ومددْتُ كفَّ الوجْدِ أمسَحُ دمعَةً
    في خدِّ طيفٍ ...
    أثخنتْهُ نوازِلُ الأشْجانِ
    لا تقْلَقي من ريحِ أشْواقي إذا
    ما هبَّ عاصِفُها في رُكنِ نافِذةٍ
    بالَغْتِ في إغْلاقِها
    خوفَ التَّلبُّسِ بالبُكاءْ
    فأنا وأحْلامي وليلِ صَبابَتي ..
    وزماني .....
    نقْتاتُ من فجْرِ النَّوى .. فلعلَّهُ
    يُفْضي إليكِ ويرْتَدي
    بُرْدَ اللِقاءْ .....

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تعازينا للأخ وليد عارف الرشيد
    بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 68
    آخر مشاركة: 15-10-2012, 07:36 PM
  2. رحبوا معي بالشاعر وليد عارف الرشيد
    بواسطة صفاء الزرقان في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 16-03-2012, 09:28 PM