أحدث المشاركات
صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 67

الموضوع: ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

  1. #1
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    مناجـــــاة وجدانيـــّـة


    خـُذني بحضـن ٍيحـْـتـوينــي دائما
    وجْـدي أنا يسْـلو ثوابــًا راحـِـمـا
    يا آسـِرَ القلــبِ المنــدّى شاقــَنـي
    منـكَ النـّسيـمُ العذب يحْـنو رائـِما
    تلــْـكَ المعاني في ثنايا مُـنــْـيـتي
    يجــْـتـاحُـها مـوجٌ خباب ٌهاجـِما
    عانقتُ في الأشجان ِأشلاء ًعسى
    أشباحـُـهــا تلقى سبيــلا ًعائـِمـا
    إنـّي بــِبَحـْري غارق ٌ في سكـرتي
    لــُجــَّتْ موازيني لــُجاجــًا عارما
    يا ليتـنـي أسمو بــِحـِجْر ٍيكتـــَفـي
    إنْ ضمــّـني ما زاحَ جسْمي ناقما
    أرجــوكَ عنْ كلِّ البواقي في دمي
    أنْ تستعيدَ الخــَفـْـقَ قـلبــًا سالـمـا
    وارحَمْ خشوعي قدْ ألالقي سلوتي
    ريـّا نسيــم ٍيلــْـتحـفـْـني باســمـــا
    يا طيـّبَ القــَطـْر ِالهتون كأنــّني
    لنْ أسْــتــقي منكمْ زلالا ًساجـِـمــا
    لوْ جاءني نورُ المُـنى طيفُ الهدى
    أوْ كنتُ أسـْـمو بالمعــاني فاهـــما
    ما تـهـْتُ في مُستنقعي من لوعتي
    لوْنــي رمادٌ قــدْ كســـاني عاتـــما
    حتــّى ضلوعي قـدْ بدْتْ ملويــــّة ً
    منْ ضنك ِأثقال ٍجـــثـتـني نـادمــا
    ويْحي فإنـّي منبعُ الأشجـان ِفــي
    قلبــي زوايـــا يحتويــها جـاثــما
    ما ذاكَ حُسْــني يا إلـهي رحــْمـة ً
    عُدْ لي بحـُبـّي كيْ أناجي عــالــما
    والإنــسُ منْ حَـوْلي يراني زهرة َ
    في كلِّ فصل ٍ يرْتضيني وائـــمــا
    هيــّا حـبـيــبـي هـاتـهـا أرواحَـنـا
    عُـدْ واسقـِنيها شـْـهدَ حبّ ٍثاجــما
    أوّاهُ شـَمـْسي لا تــَغـيـبـي إنــّـني
    أخشى على عمري بلاءً قاصـِما
    ناديـْتُ طيفــًا في سمائـي سـائـِلا
    لا تسكـنـي يومي شعاعــًا ظالـِما
    إنـّي ألـِـفـْـتُ الحبَّ روْضـًا خالــِدا
    كيفَ اسْتوى بورًا بأرضي واجـما
    ضيـّـعْتُ نفسي في جسور ٍكالهوى
    حتـى احتواني الهمُّ جسمــًا سادما
    لكنــّـني لنْ أسْـتــَحي منْ كائِــني
    فالرّوحُ في الإنسان ِتــُحيي هائما
    آلــيْــتُ أنْ أشـْـكــو لربّي ربـّــما
    يحنو على جسْم ٍ يقاسي جاحــما
    قدْ يحـتـويني كيفـمـا يقــتــادنـي
    توْبــي إليكمْ يسـْـتوينـي غــانـــما
    إنــّي غريــبٌ في دياري شــاردٌ
    لاحَـفـْتُ همـّّي جـاهلا أوْ غـائـما
    قدْ جـــِئـْتُ شيئــًا مُفتريـّــًا فتــّـني
    ما خلتُ يومـًا أنْ أحاكي راجـــِما
    خـُذني حــبيبي يا إلهي واسْــقـِنـي
    نـبـعــــــًا نـقــيــّــًا لايـدعـني آثـمـا
    واحضنْ ضلوعي ربَّ كتفي جاذعٌ
    منْ مسـْـــلم ٍما ناءَ عنـّي داهــمـا
    سِرُّ البقـايا منْ جَـوَى مُسْـتــَوْطـِني
    ما فارقـتني كنـتُ ضيفـــًا واهــمــا
    ويـْـلي إذا أسْبــَلـْتُ في منـْدوحـَتي
    لنْ أرْتــوي حتــّى أناجـي حاكـِمـا
    زدْني حبيبي واهْدِني دربَ المــُـنى
    يا ليـتــني أحيا بروْضـــي خاتـــما

    [)"]

    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  2. #2
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    ميميــّـة الأم
    ناديـتُ....أمــّي فـغـنــّى بُـلبـُلُ النـــَّغــَم ِ
    يشــدو بلحـن ِالهَـنا في روضة ِالنــِّـعَم ِ
    فـاسـتيقـظتْ بَسْـمتي تــزهـو بأغـْـنيتي
    قـد رفـرفـتْ نـبـْرتي منْ نشــْوة ٍ بدَمـي
    إنْ قلتُ أمّي ضَمَـمْتُ الإسمَ في شجَني
    فيضٌ سـقـاني رحـيقَ الحـُبِّ في الكلـِم ِ
    يا فـرحـة َالقلب ِإنْ جـاءتْ تلاحِـظني
    في خطوها الرّغـدُ والبستانُ في القــَدَم ِ
    قـدْ قـالهـا المُـصْـطفى للأمِّ إن رأمـَـتْ
    مـنْ تحــتِها الجنــّة ُالخـضراء ُبالـقــَـلم ِ
    أزهـارُها مولدي مذ عـانقـتْ جـَسَدي
    والرّوحُ في روضِها منْ ضمَّة ِ الرَّحِم ِ
    تــحـــنو بحـضــن ٍكــأنَّ اللهَ لمْـلـَـمَـهُ
    يزدانُ بالـورد ِ والأنــْداءُ في النــَّـسَـم ِ
    ميـمـونـة ُالوجـْد ِبالحـُسنى تــُـبـاركني
    والفــوْزُ بالقــلب ِتـرْيــاق ٌ لـِذي الألــَم ِ
    منْ ثـغــْـرها القـولُ أوتــارٌ تــُداعـبني
    منْ شهدِها العـقلُ يـنـبـوعٌ من الحِـكــَم ِ
    مـنْ نبعـِـهـا أرتوي عـِلمــًا يُـمجــّدني
    صَرْحٌ لأرض ِالمُـنى منْ جوْدَة ِالقِـيـَم ِ
    والغـَرْسُ في العـقل ِأوزان ٌ تــُـثبـِّـتـُني
    أشجارُها الإرْسُ أجـيـالٌ لـذي الأمـَـم ِ
    قــدَّسـْـتُ فـي الأمِّ أخـلاقــًا أقـــَـدّرها
    إنْ حاوطتْ محـنتي بالعـطف ِوالكرَم ِ
    مزيونة ُ الوجـه ِكالبشرى تراوحـُـني
    عـنوانــُها الصّـبرُ تـفـديـني بلا سَــأم ِ
    يا قــُـرَّة َالعــيـن ِزيـديني بأدْعـِــيـَـة ٍ
    واستبشري مُهجتي كالنجْم ِفي العَـلـَم ِ
    سمـِّي على خــطوتي واللهُ يرحـمـُني
    في دنـيتي أهـتــدي بالـذِكر ِوالقــَسـَم ِ
    حيـّـاك ِيا حـلوتي في القـلب ِيا قـمري
    واضوي سراجَ الهـُدى يا درّة َالشـِّيـَم ِ
    طوفي على موطني في الرّوح ِواستتري
    حطــّي منَ المِسْـك ِوالأشذاء ِوالتئمي
    أمـّي حـنانيـك ِإن غبت ِالتوى جـسدي
    مذ قـلت ِأنــّي منَ الأحـشاء ِواللــَّـحـَم ِ
    ريــّـاك ِوالحنــّـة ُ الحمراءُ تــُـنعـشـني
    فوْحٌ منَ الطــّيب ِإن هلَّ اختفى سَـقمي
    هيــّا اسكني وردتي في القلب والتقطي
    فالغرسُ قـد أينـعَ الإحساسَ في الذِمَـم ِ
    فالأمُّ كالأرض ِبالأنفـاس ِتصقــُـلـنـا
    طـوبى لأم ٍّ تراعي بــذرة َ الـفـِـهـَـم ِ

    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  3. #3
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    في ليلـة ٍوالأمـطارُ ضيـفُ الشــّـتاء ِ
    لاحـَـفتُ دمعي والعيـْـنُ نامتْ بمائي
    فاغـرَوْرَقـتْ في بئر ٍغزير ٍسبــاني
    والجــفـنُ أرْخى يرنو لنــبـْع ِالهنــاء ِ
    لكنَّ أهدابـــًا طبْـطبـَتْ في رجــاف ٍ
    فاخـْـتـلَّ نورٌ أمْسى كغــَيـْم ِالسـّـماء ِ
    ساحــتْ رموشٌ منْ ماردٍ يفتريهــا
    فاستـْيقظتْ مرهاءً كمأوى بلائــي
    أوّاهُ يا عـيـني أيـْـنَ سِحـري ولوني
    تاهتْ سُــوَيْداءٌ في بحور ِالشــّّّــقاء ِ
    لمـْـلمْتِ في أحداق ٍزَخـيمــًا بدمعي
    فاسْترْسَلتْ في نزفٍ ثـــُجاجَ العطاء ِ
    أسـلــوكَ يا ربـّي في ميـاه ٍ كستني
    إرْحــمْ جـفـافي في نظـْـرةٍ أو لقــاء ِ
    أينَ الــّذي أهـوى كوثـرًا سلسبيـلا ً
    يومَ ارْتوى منهُ القلــْبُ روحَ البقـاء ِ
    ذكراهُ في أسْري واللــّيالي سجـونٌ
    قـدْ كبــّـلتْ أطـلالا ًبقصـْد ِالــوفــاء ِ
    ما سوْفَ يبقى حتــّى بأحلام ِفكـْري
    نبضٌ سيُـحْييني منْ جحيم ِانـْـتهائي
    جدْ لي بأمطار ٍليـْـتــني أرْتــَـويهــا
    علــّي أداوي وجهــًـا بماء ِالصـّـفاء ِ
    هات اسْـقـنيها يا خالقي في عيوني
    سحـرَ الأماني في نظـْـرَة ٍ كالـدّواء ِ
    أ ُسـْـقى تجاويدٌ كلــّما بـلــّـلــتــْـني
    سّحـْساحة ٌتغدو حينها في الضـّياء ِ
    غاصتْ وفي صمـْت ٍحالك ٍعانقتني
    زخـّاتُ أمطار ٍ تحـْتمي في ردائي
    إنــّي شــريدٌ في وحدتي وابتلائي
    لا أشـتـكي يكفيني لـذاتي عــزائي
    قدْ يـنـتـشي قلبي طاهرًا في خشوع ٍ
    في موْعدي والأمطارُ تروي دعائي
    أوْ سَجْــدة حُسنى في صلاة ٍلربــّي
    ينــْـسلُّ منها نورٌ بطيـْـفِ السـّــناء ِ
    أمـْضي بليْلي والذ ِّكرُ يُمْسي لحافـًا
    يأتي شروق ٌوالفجر ِيـغـدو شفائي


    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  4. #4
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    راحلــــة

    تأتي بـلــَجِّ البحر ِكالمـُسـْـتــَـفــْحـِـل ِ
    والمــوْجُ قــدْ زادَ الهجـومَ المـُـعـْـتـل ِ
    رفــْـقــــًا على قلبي فويـْـلي منْ أذى
    إنْ كنـتَ ذئـبــــًا في جمال ٍمُــذهـِـل ِ
    إنــّي لطــيـفٌ لا أرى في بـحــرنا
    غــيرَ السـّـكون ِالمـُرْتخـي بالمُجمل ِ
    أشـْـدو ولحـْـني قدْ ذوى في غـنـوتي
    لكنَّ طــيــْـري صـــادحٌ كالــبـُـلبـُـل ِ
    فاهــْـدأ وسَمــِّرْ في سـفــيـن ٍعابــر ٍ
    فالبحــْـرُ مــدّ ٌفـي خــباب ِالمســْأل ِ
    إنْ جئتَ ترجـو مُـقـلتي لنْ أخـتــفي
    إنــّي أراكَ الآنَ عــُـمـْري المُــقــْـبل ِ
    فاطـْـلبْ تمنــّى ياحــبيبي واسْــتــلمْ
    إنْ رفَّ رمشٌ طرْتُ جوّ ًا منْ عل ِ
    لا تنتهي منْ سكرَتي واشـْـرَبْ معي
    كـأســًا دهاقــًا مــنْ هـوانـا المـنــْهـل ِ
    شــِئــْتُ الرَّحيقَ المـُشتهَى في مبسمي
    ما خـُـلــْتُ كأسي قـدْ روى بالســمِّ لي
    ويـْحي فـدَرْبي شـائـِـكٌ لـنْ يسْــتـوي
    إنْ صارَ شهـْدي علـقمــًا كالحـنـْظل ِ
    أنــْــظــرْ إلى أزْهـــارنــا يا سيــّـدي
    قـدْ لـفَّ أيــْـكٌ حـولــَها كالجــَحـْـفـَـل ِ
    هــذي بحــوري والهـوى أين المـنى
    ماتـتْ زهـوري دونَ شمس ٍتـنـْجـلي
    كيفَ انــْـتـشى منكَ الـفـؤادُ وارْتـوى
    والنــّـبعُ قـهــْـرٌ في لهيب ٍمـُـصْـطلي
    يا ويـْـلـتــي غــَـرْفــي زَخــيـمٌ غامرٌ
    قــدْ غــَـرّني سـيـْـلٌ زلالٌ فاض لي
    فاسْـترْأدتْ روحـي وقلـبـي قدْ هوى
    والقاعُ عــكــْرٌ في شرور ٍمـُـبـْـتـلي
    ما كنــتُ أدري أنــّـني مُـسْـتـهـدفٌ
    حتى غرزْتَ السـَّهمَ جوْفَ المِفـْصَل ِ
    داويـْتُ جـرْحــي بالتي كانتْ مـعي
    روحٌ بجسمي قـدْ رضتْ بالمـقـْـتـل ِ
    فـارْحـمْ وداعي واعـتـبـرْني راحِلا ً
    إنْ كان مــوْتي في هـواكم مـنـْـزلي

    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  5. #5
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    بــاقــيــة

    سـأبـقى وإن لم يكــنْ باخــتياري
    ولكــنّ حــبــّي ذوى بانكـســاري
    فإن شئتَ جـسـمــًا بقـلـب ٍذبــيـح ٍ
    إليكَ الخــيالُ اسـتوى بانـصهاري
    فـقـدْ شاء قـلبي نظامــًا بصَـرحي
    وما كنتُ أدري بهـول ِانحـداري
    رسـمتَ الـرّوابي وحـقـلا ًبـورد ٍ
    فأفنيتَ وردي بسيـْـل ِاعتصاري
    نـقـشـتَ الأسـامي بـجــذع ٍقديــم ٍ
    فـماتــتْ جــذورٌ بأرضي وداري
    حـفرتَ المـعـاني لروض ٍبحقلي
    وشـوّهـتَ إرْثي بزخـم ِاحـتـقاري
    غـرزتَ الصـّواري لحـب ٍقـويــم ٍ
    وسهـمــًا بسِــمّ ٍ لقـلـبي المـُـداري
    رضـيتُ انـزوائي بركن ٍ سـقـيـم ٍ
    وقدْ كان تـوْقي لحـضن ِافتخـاري
    فإيــّـاكَ أن تـلـتـقي في خـِـضـمّي
    فقـدْ جـفَّ قلبي وحــانَ افـتــقاري
    صـقـيعٌ بجـسمي ووخـز ٌ بدمـعي
    فـقـدْ كنتَ جـوّي ثـلوجـي وناري
    أعـنــّي حـبيبي فـطـيْـفي ينـــادي
    وما كنـتُ يومــًا أحـبُّ انهـيـاري
    فـهـيــّـا سريعــًا عـليكَ احـتوائي
    ولمْـلمْ شــتاتي بـُـعـيْـدَ انشطاري
    سأبني قصورًا بحبــّي وعــشـقي
    فلا زالَ نبضي دواء اصطـباري
    إذا جـئتَ تحـنـو فـقـلبي شغـوفٌ
    لقـول ٍصـريـح ٍ يـردٌّ اعــتـبـاري
    وغــرْس ٍبأرْضـي لبــذر ٍجـديـد ٍ
    يراضي وجودي فأحيا ازدهاري
    سأشفى سريعـــًا فـعـرْقي نـبـيـلٌ
    وأصلي بقـلبي قــويمُ الصـّواري
    وحبــّي عـريق ٌ تـفـانى بضمـّي
    شتاءً وصيفــًا بطـول ِانـتـظاري
    سأبـقى حــبيبي رضــاءً لقــلبي
    فلن يرتضي أن أعيشَ انتحـاري


    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  6. #6
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    غيدائيات
    صباحي اللذيذ
    صباحُ الورود ِ ارتاحَ في رونـَق ِ الخـدِّ
    نـديـّــًا بنـور ِ الوجـه ِ في لونِـهِ الوردي
    يـراني فـيـغـــدو كالـفــراشــاتِ لـونــُـهُ
    ومن بسمتي يرتاحُ كالطـفـل ِ في المهـد ِ
    عـيـوني هي الشـّمسُ استـوتْ بسمائـــِه ِ
    وبُــشــراهُ في رمـشـي إذا رفَّ بالـــودِّ
    على وجـنتي يستـيـقـظـُ الوردُ زاهــيــًا
    ومن روض ِثغري يقطرُ الحبُّ كالشهد ِ
    أنا الجـنــّـة ُ الغـنــّـاءُ لوني بحـضنــِـه ِ
    وأشجارُهُ الحسناءُ تخضرُّ من رغـدي
    فـفـرشـي وثـيــرٌ والحـرائـرُ مـلبـسـي
    لحـافي وشــاحٌ كالأكاليل ِ في غـمـدي
    وإن ساحَ شـَعـري في دثاري مرفرفــًا
    يفوحُ الخـُزامى من أريج ٍ حوى جلدي
    تضمـّـخـتُ في مسـك ِالغـزال ِ أميـرة ً
    فعـبـّـقتُ قمصاني وفـرشي منَ النــَّـد ِ
    وفـاحـتْ عـطورٌ من بخـور ٍ بغـرفـتي
    فإني حرقتُ العـودَ خـوفــًا منَ الحـِـقـد ِ
    أفــزُّ وجـسمي من نشـاطي مفـرفـحــًا
    أشــمُّ الهـوا فــُـلا ًّ روى نـشــوة َ البـرد ِ
    إذا رفرفَ العصفورُ في لحن ِ همستي
    يغني صباحُ الخير ِكالطير ِ في سردي
    أنـادي فـيـنـســـابُ الـهــوا بنـســيـمـِه ِ
    ويغـدو ربيعــًا ينثرُ العـطرَمن وجدي
    بـجــوّي زغــالـيـلٌ تـداعــبُ بسـمـتي
    فـتـسـطـعُ أسـنـاني بـذورًا لـتـستـهـدي
    تــُـقــبـِّـلــُني مســرورة ً بـغــذائـِـهــا
    فـتـغــدو شـفـاهي كالبساتين ِ والورد ِ
    أنا نسـمـة ُ الأرواح ِ في قـبـلة ِ المنى
    أنا حفلة ُ الأطيار ِفي روضة ِ الخـُـلد ِ
    أنا الشـّوقُ والأحـلامُ بل إنــّني أرضٌ
    وتجني ثمارًا نخلة ُ الخير ِ في وهدي
    دُعــائـي كأمـطـار ٍ تـجــودُ بــِـوابل ٍ
    وفـيـضي كأنهـار ِالغـدير ِ في مـدّي
    صباحي به ِالأشجـارُ مبلولة ُ الـنــّـوا
    وخيراتــُها الأنداءُ قــَطرٌ على قــَدّي
    إذا استرأدتْ أغـصانــُـها بحـديـقـتي
    تعـافتْ ثمارٌ واستوتْ سُكــّرًا عـندي
    صــباحـي لـذيــذ ٌ في ديــاري كأنــّـهُ
    سلالُ الثمار ِازدانَ منْ طعمِها حصدي
    ومن ريقـِـها توتٌ ورمــّانُ ضحـكتي
    إذا ما احتضنتُ الوردَ في بسمة ِالسّعد ِ
    تداعـبـني أصــواتُ طـيـر ٍ بشـرفـتي
    هـو الهـدهدُ الصّداحُ قد صاح بالعـهـد ِ
    فـإني ألـِفـتُ الصـّوتَ لحـنَ سـريرتي
    ورنــّـمتُ ألحــاني دعــاءً بـهِ وعـدي
    فهل يستوي من لاحفَ الذ ِّكرَ مؤمنــًا
    كمنْ غـَطــَّ بالإعـياء ِ في ليلة ِالســّهـد ِ
    سأغـدو كما الأقـطان ِمنفـوشـة َالهـوا
    أبــعــثـرُ أشـكالي حـَـبـورًا بلا قــيـْد ِ
    وروحي فـضـاءٌ والنــّدى بمـزونـِـها
    فمن فسحة ِالرّوح ِاهتدى القلبُ للرّشد ِ
    فإني نـثــرتُ الجـلــــّسـانَ بمُــنـيـتي
    كأنــّي لبستُ الماسَ نجمـًا على عِقدي
    تــُـشعـشعُ شـمسي في صباحي لآلئ ً
    وتـرتـدُّ كالمـاسـات ِ بلــّـورُها حــدّي
    لأني شــربـتُ النــّورَ ثرّ ًا بركـعـتي
    تجــلــّى تباريكــًا كما درّة الحـَـمـْـد ِ
    تـلاحـِـفــُـني آيــاتُ ربي بـسـجــدتي
    فيسمو فؤادي طيــِّبَ الخفق ِفي رأدي
    رضائي هـو الإيمانُ وهـجٌ لمهجــتي
    لأغدو بيومي وردة َالصّبح ِفي هوْدي

    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  7. #7
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    في أدمعي

    قرّي مكانكِ دمعتي وتعبّدي
    فالعينُ محرابٌ لدمعِ المُجهدِ
    ما لذّ مرُّ الصبِّ في نكهاتِهِ
    إذْ ساحَ دمعُ الحبِّ فيهِ تجرّدي
    هل يستوي دمعُ السّرورِ بأدمعي
    والقلبُ محروقٌ بنارِ توقّدي
    أشعلتُ ناري فاستفزّتْ روحَهُ
    وغفى فتيلُ الحبِّ جوفَ تمرّدي
    بعثَ الرّسائلَ باكيًا فضممتها
    فتمرّغَ الحبرُ الحزينُ بمرقدي
    جبلُ الحنينِ بأضلعي متصلّبٌ
    كحجارةِ البركانِ بعدَ تنهّدي
    ما ساحَ منصهرًا بجسمي هدّني
    وكأنـّني حممٌ بماءِ تجلمدي
    يا جنّةَ الإحساسِ إسبحْ في دمي
    حرّكْ بحورَ الشّوقِ موجًا في يدي
    فإذا استوى بدمي أثيرُكَ راقصًا
    سكرتْ جنوحي في عبيرِ توحّدي
    ولسوف يشبعُ في نواظرِ مقلتي
    دمعُ السّعادةِ إنْ أتيتَ بموعدي
    عذرًا حبيبي هل سكنتَ بأدمعي
    سأنامُ في جفني إليكَ سأهتدي

    شعر
    غيداء الأيوبي
    تحياتي

  8. #8
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    ضادية الضـمير
    ضـميري ريـاضٌ بحـضـني وأرضي
    فـأضـحى ضــياءُ الرِّضا في ضِـفـافي
    عـضـيـدًا لضِـلعي نـضــيرًا بـفـيْـضي
    ضـمَـمْـتُ الفضا باحـتضان ِ انضباطي
    فـفاضَ اخـضـرارٌ بأحـواض ِ روضي
    تضجُّ الضــّواحي بضـنـك ِ اضـطهاد ٍ
    لضـيـق ٍ بنــبـض ٍ ضنـيـن ٍ ومَقـْضي
    سيقضي الضّـليلُ احـتـضارًا يضاهي
    ضـياعـًا مريـضـًا بهـَـيـْـض ٍ وعَـضِّ
    ويـمـضي ضـريرًا لـفـضِّ اعـتراض ٍ
    يضـرُّ الضـّحـايا بـبـُـغـْـض ٍ ورفـض ِ
    قـضاءٌ سيضوي بدحـض ِامـتـعـاض ٍ
    يخـضُّ القــضـايا وضوحــًا ويقـضي
    أضحـّي بأغـراض ضخ ٍّ حـضيض ٍ
    وأرضَى خـُفوضَ اغضرار ٍ لأضـّي
    وفوضى ضروب انقضاضي ضَروسٌ
    لأقـضي فـروضي بأرضي وأمـضي
    فروّضـتُ ضرغـامَ ضـيـف ٍ وضيـع ٍ
    يُضَعـضِعُ ضِمْني بضوضاء ِ فــَضِّي
    سأ ُرضي ضميري أحُـضُّ اخـتضابي
    ليخـضـلَّ روضي نضـوجــًا بأرضي
    فـضـائي ضَحـوكٌ بأضـياف ِ ضـوئي
    وغــُمضي ضَموخٌ بعـِرضي ونبضي
    بفضل ِ اقتضائي لمضـمون ِ قـرضي
    هـضـابي بـياضٌ بمضـمار ِ خـوْضي
    فـرضـوانُ نـبـضي ضـمادٌ لضعـفي
    وأضحتْ ضروعي فيوضـًا لرمضي
    حـضيني توضـَّا خـُضوعــًا بضـمـّي
    ومَضْمِضْ ضميري بفيْضي وغضّي
    فأعضاءُ بعضي نضتْ في خـِضَمـّي
    وضلعي يفـضُّ الغــَضى ضدَّ نهضي
    سأمـضي ووضــّاءتي في غـضـوني
    ستـُرضي ضميري بأحضان ِومْضي
    شعر
    غيداء الأيوبي

  9. #9
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    إحتملني
    يا رفيقي في رحيلي أو بقائي
    لستُ أرجو منكَ شيئًا في ندائي
    غيرَ إنّي شئتُ أنْ أمضي بدربي
    يا رفيقَ الدّربِ هيّا للقضاءِ
    كمْ مشيْنا واهتديْنا في سلامٍ
    أو تمرّغنا بأهوالِ الشّقاءِ
    كمْ حملتَ الهمَّ عنّي في مسيري
    واحتملتَ الحرَّ قسرًا في الخفاءِ
    رابط الجأشِ احتذيتَ الخطوَ عنّي
    حاملاً إيّايَ حتّى في انطوائي
    غايتي منكَ التـّأني منْ سقوطٍ
    إنْ تعثّرتُ ارتباطًا للرّجاءِ
    صرتَ عندي فاحتويني كلَّ يومٍ
    واستعدْ إنْ قمتُ فرضًا للعطاءِ
    يا بهيجَ اللونِ إمرحْ وانتشلني
    راقصًا في الدّار واسرحْ في المساءِ
    هكذا نحنُ التأمنا منذُ وقتٍ
    ساعةً نلهو وأخرى في عداءِ
    بيدَ إنّي إنْ تضايقتُ اختناقًا
    قدْ أجافي كالمُعنّى في الجزاءِ
    لا تدعْني يا عزيزي منكَ أجفو
    سوفَ ألقى آخرًا وقتَ الجفاءِ
    لمْ أكنْ يومًا أسيرًا منكَ عذري
    فاسترحْ دعني لأوقاتِ الصّفاءِ
    سوفَ يأتي من يراعيكَ التزامًا
    ربّما أنساكَ وقتـًا للشّفاءِ
    ربّما أصبو للونٍ مخمليٍّ
    أو أمنّي النّفسَ جلدًا منْ ردائي
    تُقتُ للألوانِ يكفيني سوادًا
    هكذا تبقى بفصلٍ كالشّتاءِ
    سوفَ ألقى في ربيعي كلَّ لونٍ
    سوفَ أمضي دونَ حِملٍ أو عَناءِ
    ذو رباطٍ أرجوانيّ المحيّا
    شاهقًا يعلو معي عندَ احتفائي
    قدْ يُهنّيني فأغدو في طريقي
    قافزًا في رقصةٍ قبلَ انتشائي
    مذْ تذكّرتُ اللّيالي حينَ تـُهنا
    فاهتريْنا عدتُ أسلو عنْ دوائي
    إنْ تخلّيتُ احتملني كانَ عذري
    كعبُكَ العالي تجنّى يا حذائي
    شعر
    غيداء الأيوبي

  10. #10
    الصورة الرمزية غيداء الأيوبي شاعرة
    تاريخ التسجيل : Feb 2007
    الدولة : كويتية
    المشاركات : 658
    المواضيع : 83
    الردود : 658
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي ديوان الشاعرة غيداء الأيوبي

    معزوفةُ الأنواء
    معـزوفةُ الأنواءِ رنـّتْ في دجى المهدِ
    تبكي على أطلالِ قلبٍ يصـطلي نارًا
    لم يبـق منهُ اليـومَ إلا رعـشة البردِ
    كان الهوى لحنـًا يداوي خفقَهُ المنسي
    حتى تناءى فانتهى الإحـساسُ بالبعدِ
    عصفٌ يدوّي في شعوري هزّ أنغـامي
    حـربٌ ضروسٌ في دمي شفريّـةُ الحدِّ
    ماذا جرى للقلبِ فالأصـداءُ تـُنهيني
    والهمسُ في الأصواتِ كابوسٌ منَ الرّعدِ
    والبـؤسُ في ليـلي يلاقي شمعتي حـزنًا
    كالدّمعِ من عيني إذا ما سـاحَ بالخـدِّ
    صبري على داري التي أنـّتْ لأطـلالٍ
    مذ أقـفلتْ أبوابَها والعقلُ كاللـّحـدِ
    ماتَ الهوى فيها وغـطّ القلبُ في قبري
    فاستكبرَ الإحساسُ موتَ النفسِ في الخلدِ
    هل يا ترى أقوى على ذي الحرِّ في شوقي
    فالنـّفسُ إنْ أنـّتْ تعرّى حولَها جِلدي
    رحـماكَ يا ربـي فآهــاتي تعـرّيني
    شقـّتْ بصدري لوعةَ المقهورِ في غمدي
    أوّاهُ كم أوّاهُ عـاثتْ في دجـى ليـْلي
    حتّى تجرّدتُ احـتقانـًا من صدى العدِّ
    أينَ التـّلاقي إنْ تناءيـْنا بذي الملـقى
    فالقلبُ محرابٌ لصـوتِ الحبِّ والوعدِ
    فاسمع ندائي واسترحْ في موجـتى لحنـًا
    واطلقْ عنانَ الرّوحِ ينسابُ الهوى عندي
    أعطيكَ منْ وجدي ومنْ روحي تراتيلاً
    تحنانـُها يُمسي على ذي القلبِ كالشّهدِ
    يا قبلـةً في عـنفوانِ الثـّغرِ راضـيني
    هيّا اسبحي شهدًا على وجهٍ كما الوردِ
    إني بترحـالي لمستُ القـلبَ في كفّي
    فاشتدَّ في جسمي لهيبُ الشّوقِ بالمـدِّ
    واستوعبتْ روحي ثنايا صرتُ أفديها
    مذْ لامستْ منْ نبضِهِ روضًا بهِ رغدي
    أقبلْ على دنيايَ أشجانـًا تدارينـي
    واهمسْ رنينَ الحبِّ معزوفًا على رأدي
    يا ساكنـًا في مذبحِ الإحساسِ إنحرني
    واشربْ دمَ الأشواقِ مصهورًا منَ القدِّ
    ما خـنجرُ الفرسانِ إلا قبـلةُ المعني
    إنْ غـرّزتْ أحيا بها ترياقـُها تيْدي
    قد نستوي عطرًا بلقيانـا إذا سِحنـا
    ذاتٌ تـُمنـّينا أثـيرًا دونمـا سـدِّ
    لا برزخٌ يسمو على قلبينِ من طـهرٍ
    فالبعثُ يُحـيينا إذا عِشنا بذي العهدِ
    شعر
    غيداء الأيوبي

صفحة 1 من 7 1234567 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. الليــّـلُ والكلمات..غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 19-03-2018, 03:23 PM
  2. غيداء / غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 25
    آخر مشاركة: 02-04-2016, 12:18 AM
  3. ديوان عناق الفراق / غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2013, 12:42 AM
  4. يـا عـيدُ مـرحى ( كل عام وأنتم بخير )/غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-03-2012, 11:17 PM
  5. عصارة الرّوح - في قلبي/غيداء الأيوبي
    بواسطة غيداء الأيوبي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 28-02-2012, 11:56 AM