أحدث المشاركات
صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 123456789101112 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 115

الموضوع: ديوان الشاعر عيسى سلامي

  1. #21
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    إلي قرية الحبيبة أهدي هذه المشاعر



    سوف أشدو لقريتي بقصيـدي
    فهواها قد صار نبض وريـدي
    كم يظل الفؤاد فيهـا سعيـدا
    وإذا مـا نـأى فغيـر سعيـد
    أنت حسنـاء فلتتيهـي دلالا
    وانفحينـي بمائجـات الـورود
    أنا أصبحت في هـواك أسيـرا
    ومن العشق موثقا فـي القيـود
    يا ابنة الحسن كل صب تملـى
    فيك حسنا يقول هل من مزيـد
    أنت من أرضع الحنـان كـأم
    في اشتياق تحنو علـى المولـود
    أنت يا قريتـي سـلام وأمـن
    وسلو وفيك يخضـر عـودي
    أنت للقلب فرحـة وابتسـام
    وهناء وفيك يكمـل عيـدي
    فيك معنى السلو يطـرد عنـي
    كل هم وكل عيـش كـؤود
    أنت بين القرى عروس تحلـت
    لبست في القشيب أغلى بـرود
    لا تظنـي أن الفـؤاد سيسلـو
    إن ترحلـت للمكـان البعيـد
    رسم الله لوحـة مـن فتـون
    في مغانيك كل فجـر جديـد
    رحت أصغي للحن يعزفه الوادي
    خريرا يفـوق أحلـى نشيـد
    وإلى الطيـر ساجعـات تغنـي
    فتثيـر الأشـواق بالتغـريـد
    وعلى الضفـة البديعـة نبـت
    فاح عطرا فهاج وجد العميـد
    وإذا الغيث زار أرضك مشتاقـا
    لينـهـل لاثـمـا للصعـيـد
    عندها تلتقي السمـاء بـأرض
    فـي لـقـاء محـبـب وودود
    فترى الكل في ابتهـاج وأنـس
    لحظـات مليئـة بالسـعـود
    وعلى المرتقـى أنـاس أطلـوا
    سرحوا الطرف في الجمال الفريد
    فاسلمي قريتي ودومـي مـلاذا
    لمعنـى وفـي الحيـاة شريـد
    لا يرى فـي البعـاد إلا عنـاء
    مولـع بالبكـاء والتسهـيـد
    هو فـي البيـن ظامـئ للقـاء
    يتمنـى أن يشتفـي بالـورود
    مطلق الهم موثق السعـد يحيـا
    بفـؤاد عـان وفكـر شـرود
    وإذا ما ارتمـى بحضنـك ولـى
    عنه حزن وصار جـد سعيـد
    فيك يا قريتي شبـاب أناخـوا
    كل صعب يهوون درب الصعود
    ورجال عنـد الملمـات لبـوا
    صوت داع لم يرتضوا بالقعـود

  2. #22
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    توفي شاب من بلدتنا وكان معروفا بطيبه وحسن خلقه فتأئر لوفاته كل من عرفه
    وهذه القصيدة رسالة مواساة لوالديه

    أبـتـاه لا تـحـزن عـلــي فـإنـنـي
    ماض إلـى الجنـات أطـرق بابهـا
    ورحلت من دنيـا العنـاء مسافـرا
    نـحـو النعـيـم وتـاركـا أوصابـهـا
    أبـتــاه ماالـدنـيـا بـــدار إقــامــة
    والنفـس فيهـا تستـحـث ركابـهـا
    مهما يعـش حـي بـذي الدنياففـيي
    ـيوم تـفــارق نـفـسـه أحبـابـهـا
    أبتـاه كـم هــذي الحـيـاة حقـيـرة
    مــرا تـبـدل شهـدهـا ورضابـهـا
    الآن يــا أبـتــي عـلـمـت بـأنـمـا
    دنيـاكـم زيــف عـرفـت كـذابـهـا
    أمــاه لا تـأسـي عـلـي وكفكـفـي
    لدمـوع عينـك وامنعـي تسكابهـا
    أمـاه إن غـادرت عيـشـي يافـعـا
    فالنفس وفـت فـي الحيـاة كتابهـا
    ونعمت في الجنـات ألقـى عيشـة
    مـرضـيــة متـنـشـقـا أطـيـابـهــا
    لاحـت لكـم يـوم الـوداع بشـائـر
    أنـي وقيـت مـن الجحيـم عذابهـا
    وتفتـحـت أبــواب جـنـة خالـقـي
    فدلـفـت أنـظـر ساحـهـا وقبابـهـا
    إني استرحت مـن الحيـاة وكدهـا
    ورحـلـت منـهـا هـاجـرا أتعابـهـا
    ومنعـت فـي هـذي الحيـاة تكالبـا
    ومطامـعـا قــد أبــرزت أنيـابـهـا
    وكفيـت دنـيـا كــم تـلـوح كـغـادة
    حسناء قد سفرت تزيـل حجابهـا
    لاحت لكل العاشقيـن وقـد جـروا
    من خلفهـا هـم يطلبـون سرابهـا
    كـم خاطـب أفـنـى الحـيـاة تمنـيـا
    لوصالهـا حـتـى تــذوق صابـهـا
    لـمـا تكـشـف غـدرهـا ومطالـهـا
    بوعودها هو في السجايـا عابهـا
    طـبــع الـحـيـاة تـقـلـب وتـلــون
    فـإذا صفـت فالهـم يومـا شابـهـا
    أأخـي احـذر مـن غـرور زائــف
    عجل لنفسـك فـي الحيـاة متابهـا
    واجمـح رغـاب لذائـذ مسـعـورة
    فالنفس تسمو إن جمحت رغابها
    هـذي الحيـاة مراحـل مــن قــوة
    أو شيبـة فاغـنـم أخــي شبابـهـا
    واكسب أخي ذخائـرا مـن صالـح
    وارجـع لنفسـك واكثـرن عتابهـا
    أأخـي مـازالـت لعـمـرك فـرصـة
    فاطلـب نجـاتـك واتـبـع أسبابـهـا

  3. #23
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    حصل أحد الزملاء على الدكتراه في الأدب فكانت هذه القصيدة


    أتـيـت قـنـا وبــي شــوق
    وقـلـبــي لـلـقــاء صــبـــا
    قـيـا دكـتــور خـــذ مـنــي
    شـعـورا جـــاء مقتـضـبـا
    فـلـســت مـوفـيــا حــقـــا
    ولــــو حـمـلـتـه الـكـتـبــا
    رأيـــت زيـارتــي أمــــرا
    عـلـي الـيـوم قـــد وجـبــا
    وشـوقــي مــــن تــوقــده
    يحـاكـي يــا أخــي اللهبــا
    فــؤادي لــم يـــزل بـــاق
    عـــلـــى ود ومـاانـقـلـبــا
    وإن شــطـــت بــنـــا دار
    فعـنـك القـلـب مااغـتـربـا
    ولـســت بـنـاسـي زمـنــا
    مــددنــا حـبــنــا سـبــبــا
    صـــلات الـعـلــم والآداب
    قـــد كـانــت لـنــا نـسـبــا
    ونـجـمــع كـــــل فــائـــدة
    ونـجـنــي كـل ـمــا عــذبــا
    وخـيـمـة ودنــــا دامــــت
    ولــم نقـطـع بـهـا الطنـبـا
    ونــهــر الـــــود دفـــــاق
    ومـا هـو جــف أو نضـبـا
    عرفتـك خـيـر مــن طلـبـا
    ودرب الخـامـلـيـن أبــــى
    عـرفـتــك مـخـلـصــا ودا
    عرفتـك خيـر مـن صحبـا
    طـمـوحـك دائـمــا يـعـلــو
    يـفـوق النـجـم والشـهـبـا
    بــعــزم مــنـــك وثـــــابب
    ـلـغـت الـمـجـد والـرتـبـا
    ومـنــك الـقـلـب طــمــاح
    إلــى العلـيـاء قـــد وثـبــا
    جـريـت مـحـصـلا مـجــداإ
    ذا بـعــض الأنـــام حـبــا
    بـــإقــــدام وتــضــحــيــة
    فسـهـلـت الـــذي صـعـبـا
    لأنـــك صــاحــب الــجــدالـ
    لـذي لــم يـعـرف اللعـبـا
    نقشـت الـدرب بالإصـرا
    ركـيـمــا تـبــلــغ الأربـــــا
    ولـيـس يحـصـل العـلـيـاء
    إلا مـــــن لــهـــا تـعــبــا
    وكم مـن ليلـة فـي البحـث
    بــــت تـسـامــر الـكـتـبــا
    فرائد صغتهـا فـي البحـث
    كــانــت تــعــدل الـذهـبــا
    ورحـلــة حـمـعــك الآداب
    ما تشـكـو بـهـا النصـبـا
    وما ضاعت سنين الدرس
    أو ولـــت عـلـيــك هــبــا
    طمـوحـك لـلـذرى يسـمـو
    يطـاول يـا أخــي السحـبـا
    وسيف علومك المصقـول
    مــــا يــومـــا أراه نــبـــا
    جــــواد طــلابـــك الآداب
    مــــا يــومـــا أراه كــبـــا
    علـمـت فــؤادك الـتــواق
    فـــي الآداب قـــد رغـبــا
    ومــنــك الــذهــن وقــــاد
    ومـنـك العـقـل قــد نـجـبـا
    ونـــور الـفـكــر وهــــاج
    ومــا يـومـا لـديــك خـبــا
    حـويــت مـعـارفـا شـتــى
    وحـــزت الـعـلـم والأدبـــا
    نشـيـدك يــا أخــي لـحــن
    كـمـثـل الـشـهـد منسـكـبـا
    وتـأسـرنـا بــــه صــــور
    ومـنـه اللـفـظ قــد عـذبــا
    وكــــم رقــصــت قـافـيــة
    وكــم مــن سـامـع طـربـا
    وكــم رصـعـت مــن نـثـر
    قـــرأت بمـتـنـه الـعـجـبـا
    فـلـفـظــك مـشــبــه دررا
    رأيــتــك فــيــه منـتـخـبـا
    ومــن يلـقـك يـجـد أنـسـا
    وذلــك خـيـر مـــا كـسـبـا

  4. #24
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    توفي شاب في بلدتنا في ليلة عرسه فكان هذا الخطب الجلل دليلا على حقيقة الدنيا الزائفة إذ جمعت بين العرس والمأتم في ليلة واحدة في بيت واحد


    أيولد
    المأتم
    أضداد هذا الكون من حكمه
    يبدل
    تحول
    الفرح
    وأخرس البلبل
    من
    وانقض ليل الحزن في بغتة
    بعد نهار
    وانفض شمل السعد واستوحشت
    دار
    حاولت حبس الدمع لكنني
    لم أستطع للدمع من حبس
    كم هذه الدار أضرت بنا
    كم لوعت بالحزن من نفس
    تذيقنا
    المر
    إذا ارتقى فيها الفتى طامعا
    بقاء عيش رد في نكس
    أو ارتدى ثوب هناء فما
    دامت
    وإن دهاه اليوم خطب جرى
    أنسى الفؤاد سعادة الأمس
    حكت لنا في العمر أضدادها
    من يمن إقبال ومن نحس
    هذا بخفض العيش في نعمة
    وذاك من دنياه في بؤس
    تنذر إن تمت فؤاد الفتى
    أن تمام العيش في بخس
    فبينما الإنسان
    في
    يرحل من دنياه
    مستسلما
    ما اخضر عود العمر إلا ذوى
    وإذا استقام هوى إلى وكس
    لا يدفع المرء قضاء أتى
    ولو
    وإنما
    المقدور
    كأس الردى دائرة في الورى
    لابد من شرب لذي الكأس
    مابالنا
    نسدر
    نشيد
    الآمال
    يكفيك يا موت عظات فقد
    أفصحت لو أنك من خرس
    يكفيك يا موت عظات فهل
    أيقظت
    طرقت حتى باب
    أفراحنا
    عكرت حتى صفو أحلامنا
    سلبت حتى
    نشكو إلى الرحمن من غفلة
    نشكو
    نشكو ضياع العمر في لهونا
    نشكو فعال السوء والرجس
    أبا
    حسين
    أبا
    حسين
    أبا
    حسين

  5. #25
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    دعاني الأصدقاء إلى وجبة عشاء دسمة على تيس حنيذ ولكن النوم غلبني فلم أصح إلا في حوالي الساعة الثانية عشرة بعد فوات وجبة التيس فقلت مداعبا لهم
    وأكلـة قـد مـضـت مـوفـورة اللـحـم
    عضضت من فوتها كفي مـن النـدم
    سرى بها القوم لم يبقوا ولم يـذروا
    أمـتــا ولا عـوجــا لـلــرز والـلـحـم
    صارت كأطـلال سلمـى بـان قاطنهـا
    وليـس غيـري مـن بــاك ولا سـقـم
    أو مثـل قـاع يبـاس مـا بــه شـجـر
    لـم يحييـه منـذ دهــر هـاطـل الـديـم
    فليت جنبـي لـم يسكـن علـى فـرش
    وليـت عينـي لـم تغمـض ولــم تـنـم
    أواه مـن رقـدة جـرت عـلـي أســى
    وأورثتـنـي حـزنـا غـيــر مـنـصـرم
    قـد بـت ليلتـهـا طــاو عـلـى حــرق
    وبـات غيـري يشكـو كـثـرة التـخـم
    يا ويح بطني أمسى الجـوع ينهشـه
    كليـث غـاب إذا يسطـو علـى البهـم
    باتـوا بسعـد بـإثـر اللـحـم إذ أكـلـوا
    وبـت مـن حسـرة أحـتـر مــن ألــم
    كأنـنـي بـهـم يـهـوون فــي عـجــل
    على الصحـون أبانـوا سـن مبتسـم
    تضاحـكـوا إذ راوه بـاديــا نـضـجـا
    وراح كـل يريـد السبـق فــي اللـقـم
    ولو تراهم وهم يمضـون فـي شـره
    كأنـهـم قـــد أســـروا ثـــأر منـتـقـم
    قــد شـمـروا عــن أكــف فــي دأب
    كم أظهروا حين أكل التيس من همم
    لولا الحيـاء لأذريـت الدمـوع شجـا
    فـكـم أعـالـج وجــدا غـيــر منـكـتـم
    قـد صيـروا التيـس أشـلاء مبعثـرة
    كـأنـه لــم يـسـر يـومـا عـلـى قــدم
    ولا ثـغـا فـرحــا بـالـحـب يقـضـمـه
    أو راح يخضـم للأعـشـاب والنـجـم
    يغدو يروح ولا يدري البـريء بمـا
    قد أضمر القوم من بطش وسفك دم
    قد كـان يمـرح فـي أمـن وفـي دعـة
    حـتـى أتــوه فـقـادوه إلـــى الـعــدم
    كـأنـنــي بالـبـقـايـا إثــــر أكـلــهــم
    رفات عظـم غـدت مـن بالـي الرمـم
    قالوا انتفعنـا بأكـل التيـس موعظـة
    من عاش في عالم الأحيـاء لـم يـدم
    والقـوم سيماهـم فـي أبطـن سمنـت
    فكـم تشـق علـى السيـقـان والـقـدم
    وإن جثا بعضهم قرب الصحون فلو
    ترجـو قيـامـا لــه إن هــم لــم يـقـم
    إذا أردت يـقـيـنـا فـانـظــرن لــهــم
    فـمــا أنـــا لـهــم جــــورا بـمـتـهـم
    وانظـر لأكرشهـم إذ جـاوزت فـخـذا
    إن ساور القلب ظن منك فـي كلمـي
    وإن رأيــت بـطـونـا مـنـهـم كـبــرت
    تـر اكتنـاز شـحـوم الـقـوم كـالـورم
    كــم حـاشـي أوردوه قـبـر أبطـنـهـم
    ولم يراعوا صغير السـن مـن غنـم
    يا ويل أمعائهـم ضاقـت بمـا حملـت
    مـــن الأرز ولـحــم فـيــه مـزدحــم
    كم فرقوا شمـل ضـأن بـات مجتمعـا
    فبـات مـن صنعهـم ذا غـيـر ملتـئـم
    وقـد نصـحـت لـهـم رفـقـا بأبطنـكـم
    لكنهم عن مقـال النصـح فـي صمـم
    لأن ذا طبـعـهـم بـــدوا وحــاضــرة
    وما انثنوا عنه فـي حـل وفـي حـرم
    عاشرتهـم زمـنـا لــم ألــف مثلـهـم
    ولا شبيـه لهـم فـي العـرب والعجـم
    فتـشـت عـمـن يسـاويـهـم بأكـلـهـم
    فـلا نظيـر لـهـم فــي الـنـاس كلـهـم
    وإن تر البعض منهـم ممسكـا قطعـا
    مـن اللـحـوم تـقـل يـهـوي لمستـلـم
    فـي كـل وقـت تراهـم يقبلـون علـى
    أكل اللحـوم لـدى الإصبـاح والغسـم
    وإن تـتـق أنـفـس منـهـم لمطعمـهـا
    سـروا إليهـا ولـو فـي أحلـك الظلـم
    فـي غمـرة الفرحـة الكبـرى بأكلهـم
    نسـوا رفيقـا لهـم مـن شـدة النـهـم
    ما ضرهم لو سعوا أن قسمـوا أكـلا
    فكبـف طـاب لـهـم أكــلا بــلا قـسـم
    لــقـــد تـخـلـيــت ذاك الـــــرز كلله
    لحـم شـهـي يــداوي كــل ذي قــرم
    والقـوم أصباهـم شــوق إلـيـه فـمـا
    شوق المحب كشـوق الجائـع النهـم
    إنـي تعلـمـت درســا لـسـت ناسـيـه
    ظفـرت منـه بـرأي الـحـاذق الفـهـم
    إذا دعـــاك أنـــاس نـحــو مــأدبــة
    بــادر إليـهـا وجــرد عــزم مغـتـنـم
    ولا تـقـل لا فـــلاء لـيــس يعقـبـهـا
    إلا النـدامـة إن الـفــوز فـــي نـعــم
    فربـمـا عــن أمـــر لـســت تـدفـعـه
    وربـمـا عـقـت بـالأوجـاع والسـقـم
    أنـا الـذي لــي صــولات سيذكـرهـا
    لــي الـزمـان ويـرويـهـا إلا الأمـــم
    كـم فرصـة كنـت نهـازا لـهـا ولـمـا
    فيهـا مــن الخـيـر بــاد جــد مغتـنـم
    مـن الحنـيـذ أو المظـبـي أو سـمـك
    مـن الطـراوة يحـكـي لـيـن العـصـم
    ولـو حلفـت بــأن أتــي علـيـه فـمـا
    حنثت في القول بل وفيت في القسم
    وسائل الهشم عنـي كـم هشمـت بـه
    لحـمـا لـذيـذا كسـتـه بــردة الشـحـم
    وسـل حـراء فكـم قـد زرت منـفـردا
    حمـاه ظهـرا وكـم أفنيـت مـن بــرم
    أمــا النسـيـم فــإن هـبـت نسـائـمـه
    حـرى فـهـي عـنـدي أبــرد النـسـم
    يــا حـبـذا لـقــم تـســري فأتبـعـهـا
    بشـربـة مــن إنــاء الـبـارد الشـبـم
    أحـس سيـرا لـه فـي كــل أوردتــي
    فالحـمـد لله ذي الأفـضــال والـنـعـم
    ومــا ســرور ذوي الدنـيـا بأكـلـهـم
    إن يحـرمـوا لـــذة لـلــرز والـلـحـم

    حراء والهشم والنسيم أسماء مطاعم

  6. #26
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    شاب من بلدتنا كان مثالا للأخلاق العالية توفي فتأثر لوفاته كل من عرفه


    رحلـت فأجـجـت نــار الــوداع
    فكـم قلـب يعـانـي فــي التـيـاع
    أسامة والدموع عليـك تجـري
    ويجـري بالرثـا أبــدا يـراعـي
    لقـد جـرح الفـؤاد سمـاع نعـي
    فـآه حيـن أخبـر عـنـك نـاعـي
    ولـــولا أنــــه أمــــر يـقـيــن
    لكدت أشك فـي الخبـر المـذاع
    كـأنــك لـــم تـكــن إلا خــيــالا
    وحلمـا ظــل يـبـرق كالشـعـاع
    لقد حجب الممـات لديـك نـورا
    ونجمـك قـد خبـا بـعـد التـمـاع
    دعتـك المغريـات فـلـم تجبـهـا
    وما غذيـت فـي درب الضيـاع
    ونـادتـك المنـيـة وهــي حـــق
    على قدر فرحت تجيـب داعـي
    وداهمك القضـا والعمـر غـض
    وزهـرك ناضـر حيـن اليـفـاع
    ترشـف والـداك مريـر خـطـب
    وذاقـا كــأس حــزن باجـتـراع
    على حين ابصرا لبروق خيـر
    وسعـي كــان يهـطـل بانتـفـاع
    فصبـرا يـا أبـاه علـى مصـاب
    وإن أبقى بناءك فـي انصـداع
    وإن أوهـى لركنـك بعـد عــزم
    وصار الركن منك إلى تداعـي
    فليس يفيد عند الخطـب سخـط
    ويكـتـب أجــر فـقـد بانصـيـاع
    أسامـة والجميـع عليـك يبـكـي
    بدمـع بـات يهـمـل فــي تـبـاع
    لقـد فاحـت خلائـق منـك طيبـا
    وصارت في الحياة إلى ارتفاع
    وفي تحصيل درسك كنـت فـذا
    وكنت إلى العلا والمجد ساعي
    وكنـت تهـب إن يسألـك نـاس
    قـضـاء حـوائـج دون امتـنـاع
    فــلا تـحـزن إذا فاتـتـك دنـيــا
    لعـوب ترتـدي ثــوب الـخـداع
    خـؤون لا تـفـي يـومـا بـوعـد
    وكـم كشفـت لنـا زيـف القنـاع
    هـي الدنيـا وصــال وارتـحـال
    وفـرقـة أنـفـس بـعـد اجتـمـاع
    ومـا الأحيـاء إلا فـي اغتـراب
    وركبهـم سيرحـل فـي ســراع
    وحكم الموت بين الخلـق جـار
    وليـس لحكـم ربـي مـن دفــاع
    ومهمـا صاحبـت روح لجـسـم
    ففـي يـوم تـؤول إلـى انـتـزاع
    تساوى الكـل فـي حكـم المنايـا
    فذو شيب كـذي سـن الرضـاع
    كتاب الموت بين الخلق فرض
    وليـس بخبـط سـيـر واقـتـراع
    عجبت لمولـع بسـراب عيـش
    ودنيـا سـوف تـؤذن بانقشـاع

  7. #27
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    راوية من بلدتنا عرف بروايته لأشعار العرب وأخبارهم

    قلـت للصحـب تعـالـوا نجتـلـيقبسا مـن منطـق الشيـخ علـي
    قـد حـوى علمـا وفـكـرا نـيـرابهـمـا عــن تـرهــات يعـتـلـي
    وإذا أنــشــد شــعــرا خـلــتــه
    حيـن يشـدو مثـل شـدو البلبـل
    وغــدا يـنـسـاب مـــن رقـتــه
    فهو يجري مثل جري الجـدول
    وإذا أنـصــت مــحــزون لــــه
    صار منه القلب يا صحب سلي
    وإذا يــعـــزف لـحــنــا للهوى
    بعث الأشواق في القلب الخلي
    ذاب عشـقـا للقـوافـي فـغــدت
    هـــي فـــي منـطـقـه كالـعـسـل
    يصطفـي الشعـر نفيـسـا ولــه
    فــي الأحـاديـث بلـيـغ الـجـمـل
    ولـكـم أطربـنـي فـــي شـــدوه
    ولـكـم إنـشـاده قـــد لـــذ لـــي
    ولـكـم شمـعـة فـكــر أشـعـلـت
    هــي لــولا قـولـه لــم تـشـعـل
    ورد المنـهـل عـذبـا فـارتــوى
    من جميل الشعر صافي المنهل
    مـلـك الإفـصـاح فــي منـطـقـه
    وخـــلا إعـرابــه مـــن عـلــل
    سامـر الكتـب فكـانـت صحـبـه
    مــن معـيـن العـلـم لـمـا يثـمـل
    وروى شعـر الألـى قـد رحلـوا
    كجريـر وابـن غـوث الأخـطـل
    وامرئ القيس الذي حين رأى
    مـنـزل الـخــل بـكــى للـمـنـزل
    ولأعشى قيس كـم شعـر روى
    وحبـيـب وابــن أوس جــرول
    وروى لابــــن حـسـيــن دررا
    هـي فـي قيمتهـا مـثـل الحـلـي
    وإذا مـا قـال شعـرا فـي الـرثـا
    جــادت الـعـيـن بـدمــع هـمــل
    فصـل الألفـاظ فـي الإلقـاء لــم
    يـــك فـــي إلـقـائــه بـالـعـجـل
    لحـنـه فــي كــل وزن مـطـربفي سريع البحر أو فـي الرمـل
    قــد عــلا فــي غـايـة سامـيـة
    وإذا شـئـت حكـايـات مـضــت
    لـرجــال فـــي الــزمــان الأول
    فاستمـع قـولا لـه يمنـحـك مــا
    يجعـل اللبـس مـن الأمـر جلـي
    وبـــه الـهـمـة تـسـمـو لـلـعـلا
    هـو لـم يعـرف دروب الكـسـل
    صائـب النظـرة لا يخـطـئ مــا
    يبتـنـي أحكـامـه فــي المـقـبـل
    أدرك الأحــداث فـــي عالـمـنـا
    لم يكـن عـن حـدث فـي معـزل
    شامـخ فـي مـجـده فــي قــدره
    هـــو فـــي علـيـائـه كـالـجـبـل
    ولـــه قـلــب صـــروم حيـثـمـا
    شـاء أمـرا لــم يـكـن بالـوجـل
    علمـه غيـث وليـس الغيـث إن
    ينهمر في الأرض مثل الوشـل
    يـده سحـاء فـي الخـيـرات لــم
    يـك فـي حيـن الـنـدى بالبـخـل
    كيـف ينسـى مثـل هــذا علـمـا
    كيـف يخفـى يـا لـه مـن رجـل
    كيـف يحيـا بيننـا مـن دون أن
    نستـقـي مـنـه عـلــوم الـــدول
    كيـف لا نصـغـي إلــى حكمـتـه
    حينمـا يـروي وضـرب المـثـل

  8. #28
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي

    رجل من بلدتنا عرف بروايته لأشعار العرب وأخبارهم فأهديته هذه القصيدة حيث ندر أمثاله


    قلـت للصحـب تعـالـوا نجتـلـي
    قبسا مـن منطـق الشيـخ علـي
    قـد حـوى علمـا وفـكـرا نـيـرا
    بهـمـا عــن تـرهــات يعـتـلـي
    وإذا أنــشــد شــعــرا خـلــتــه
    حيـن يشـدو مثـل شـدو البلبـل
    وغــدا يـنـسـاب مـــن رقـتــه
    فهو يجري مثل جري الجـدول
    وإذا أنـصــت مــحــزون لــــه
    صار منه القلب يا صحب سلي
    وإذا يــعـــزف لـحــنــا للهوى
    بعث الأشواق في القلب الخلي
    ذاب عشـقـا للقـوافـي فـغــدت
    هـــي فـــي منـطـقـه كالـعـسـل
    يصطفـي الشعـر نفيـسـا ولــه
    فــي الأحـاديـث بلـيـغ الـجـمـل
    ولـكـم أطربـنـي فـــي شـــدوه
    ولـكـم إنـشـاده قـــد لـــذ لـــي
    ولـكـم شمـعـة فـكــر أشـعـلـت
    هــي لــولا قـولـه لــم تـشـعـل
    ورد المنـهـل عـذبـا فـارتــوى
    من جميل الشعر صافي المنهل
    مـلـك الإفـصـاح فــي منـطـقـه
    وخـــلا إعـرابــه مـــن عـلــل
    سامـر الكتـب فكـانـت صحـبـه
    مــن معـيـن العـلـم لـمـا يثـمـل
    وروى شعـر الألـى قـد رحلـوا
    كجريـر وابـن غـوث الأخـطـل
    وامرئ القيس الذي حين رأى
    مـنـزل الـخــل بـكــى للـمـنـزل
    ولأعشى قيس كـم شعـر روى
    وحبـيـب وابــن أوس جــرول
    وروى لابــــن حـسـيــن دررا
    هـي فـي قيمتهـا مـثـل الحـلـي
    وإذا مـا قـال شعـرا فـي الـرثـا
    جــادت الـعـيـن بـدمــع هـمــل
    فصـل الألفـاظ فـي الإلقـاء لــم
    يـــك فـــي إلـقـائــه بـالـعـجـل
    لحـنـه فــي كــل وزن مـطـربفي سريع البحر أو فـي الرمـل
    قــد عــلا فــي غـايـة سامـيـة
    وإذا شـئـت حكـايـات مـضــت
    لـرجــال فـــي الــزمــان الأول
    فاستمـع قـولا لـه يمنـحـك مــا
    يجعـل اللبـس مـن الأمـر جلـي
    وبـــه الـهـمـة تـسـمـو لـلـعـلا
    هـو لـم يعـرف دروب الكـسـل
    صائـب النظـرة لا يخـطـئ مــا
    يبتـنـي أحكـامـه فــي المـقـبـل
    أدرك الأحــداث فـــي عالـمـنـا
    لم يكـن عـن حـدث فـي معـزل
    شامـخ فـي مـجـده فــي قــدره
    هـــو فـــي علـيـائـه كـالـجـبـل
    ولـــه قـلــب صـــروم حيـثـمـا
    شـاء أمـرا لــم يـكـن بالـوجـل
    علمـه غيـث وليـس الغيـث إن
    ينهمر في الأرض مثل الوشـل
    يـده سحـاء فـي الخـيـرات لــم
    يـك فـي حيـن الـنـدى بالبـخـل
    كيـف ينسـى مثـل هــذا علـمـا
    كيـف يخفـى يـا لـه مـن رجـل
    كيـف يحيـا بيننـا مـن دون أن
    نستـقـي مـنـه عـلــوم الـــدول
    كيـف لا نصـغـي إلــى حكمـتـه
    حينمـا يـروي وضـرب المـثـل

  9. #29
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    هذه القصيدة قيلت بمناسبة عودة الملك عبدالله بن عبد العزيز إلى أرض الوطن سالما معافى عائدا من رحلته العلاجية

    السعد غنت في القلوب طيوره
    والشعب تم هناؤه وسروره
    والورد فتح للندى أكمامه
    فرحا وفاح على الدروب عبيره
    وتراقص الشعر الفصيح مرددا
    لحنا وماجت بالنشيد بحوره
    وتوشح الوطن الشغوف بحلة
    حين القدوم وحبه إكسيره
    فمليكنا كالبدر ليل تمامه
    لما أطل وقد تكامل نوره
    عاد المليك فعاد أنس قلوبنا
    والكل في بشر يفيض شعوره
    اليوم نرفل في السعادة إذ أتى
    ملك القلوب وكم يطيب مسيره
    ملك ثوى بين الضمائر حبه
    فغدا فريدا لا يبجل غيره
    هي فرحة عظمى وعيد باسم
    يحياه فيه صغيره وكبيره
    لما رأينا ذا المليك بصحة
    كمل الهنا والسعد جاء بشيره
    والأنس أسفر صبحه متبسما
    والهم عنا قد مضى ديجوره
    لك يا حبيب الشعب ود صادق
    ومن الوفاء مدى الحياة وفيره
    وفى لعبدالله شعب مخلص
    أبدا وظل على المدى تقديره
    فالشعب فاض ولاؤه لمليكه
    حبا ونهر الود سال نميره
    يا أيها الملك الذي بخصاله
    متفرد في الناس قل نظيره
    يده تسح كمثل غيث واكف
    وعلى البلاد يعم دوما خيره
    والبائس المحروم نفس كربه
    بعطائه لما أتاه كثيره
    وإذا الضعيف أنى إليه يبثه
    شكواه فالسمع الكريم يعيره
    وإذا اليتيم أتاه يجهش بالبكا
    والدمع من فقد يسيل غزيره
    واساه فالقلب الكليم بعطفه
    قد عاد من فيض الحنان سروره

  10. #30
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    المشاركات : 629
    المواضيع : 98
    الردود : 629
    المعدل اليومي : 0.20

    افتراضي ديوان الشاعر عيسى سلامي

    كان لي شرف اللقاء بالشاعر عبدالرحمن العشماوي فكانت هذه القصيدة

    أهـلا وسـهـلا أيـهـا القـمـر
    الأغــر
    وأخــذت أرقــب خطـوكـم لـمـا دنــا
    وبخافـقـي
    لـمـا أتـيـت أســرت كــل جـوارحـي
    فلأنـت
    يــا أيـهـا الـرجــل العـظـيـم تـحـيـة
    مـنـي إلـيـك فــإن حـبـك قــد غـمـر
    لالا تلـمـنـي حـيــن بـحــت بحـبـكـم
    فاليوم أظهر
    حـيـيـتــه حــيـــا وراح يـحـيـطـنـي
    بعنـايـة والـوجـه مــن بـشـر سـفـر
    يــا رحـلـة ميـمـونـة فـــي صـحـبـة
    للـشـاعـر الـفــذ العـظـيـم
    كـــان الـلـقـاء بـــه قـصـيـرا إنـمــا
    سعـد
    وودت لــو أن الـزمـان يـجـود لــي
    كـي أبـصـر العـمـلاق مــرات
    كـي أستقـي مـن نبـعـه أدبــا وكــي
    يــروى الـفـؤاد بعـلـمـه لما انهمر
    هـو قمـة فـي الشـعـر دون منـافـس
    فــي عصـرنـا ونظـيـره حـقـا نــدر
    سبـحـان مــن ســواه أبــدع خلـقـه
    أخـلاقـه حـتـى تمـيـز فــي الـبـشـر
    لـمـا رأيـتـك صــار دربــي مـورقــا
    وكسـتـه
    وأتـيـت
    تطلبـنـي
    هـذي تبـوك توشـحـت
    حـلـلا
    جـعـلـت تـمـيـس بـرقــة لـمــا رأت
    بـدرا بـدا وعلى روابيـهـا
    أنــا أيـهـا الـرجـل الأديــب مسـافـر
    أبـدا وقلبـي فـي الحـيـاة بــلا مـقـر
    البيـن يعشقنـي فلـيـس
    يبـيـن
    قـد صـار قلبـي فــي هــواه مقسـمـا
    ومـن الحنـيـن يـكـاد حـزنـا
    متوقـد
    الأضـلاع
    أنــا كلـمـا حـاولـت إمـسـاك الـهـنـا
    فــي بغـتـة فــإذا أتـيــت إلـيــه فـــر
    وإذا
    حططـت
    يـا كاسـي الشـعـر
    الأصـيـل
    جـردت سيـف
    الشـر
    يا
    شاعـرا
    ويـهـز أوتـــار
    الـقـلـوب
    بـقـصــائــد كــقــلائــد مـنـظــومــة
    كالعسجد
    أهـديـت
    حــواء
    وشمخت
    فـي
    ومــراكــب
    لـلـذكـريــات
    وجعـلـت هـمـك أمــة بـاتـت عـلــى
    ذل وضـعـف والتـفـرق قـــد ظـهــر
    تخـشـى عليـهـا أن تــذوب
    هـويــة
    هـذا الحـوار عـلـى
    شــراع
    تـبـكـي لـمـجـد ضـائــع فـــي أمـــة
    صمت
    وصراع نفسك
    ظـل
    ولتنهـل
    الـشـرع
    وبعثـت
    مـن
    وبكيـت
    أعـلامـا
    حيـيـت أطـفــال
    الـحـجـارة
    لــم
    يذعـنـوا
    يـا
    شاعـر
    إنـي أسـوق لـك العـزاء
    وأنـت
    فلتحتسـب فقـد الحبيـبـة
    عـنـد
    مافي
    الوجود
    ويـسـيــر دولاب الـلـيـالـي
    مـلـقـيـا
    مهمـا نحـاذر فــي
    الحـيـاة
    لا
    تستريـح
    يـا شاعـر الإســلام
    حـرفـك
    والشعـر
    عنـدك
    حـلــيــتــه جـمــلــتــه رصــعــتـــه
    ومنحـتـه

صفحة 3 من 12 الأولىالأولى 123456789101112 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. رحبو معي بالشاعر عيسى سلامي
    بواسطة نداء غريب صبري في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 21
    آخر مشاركة: 17-06-2012, 01:12 PM
  2. الشاعر السوري الكبير : عبد الله عيسى سلامة يفوز بلقب شاعر عكاظ
    بواسطة عبدالملك الخديدي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-07-2009, 03:04 PM
  3. واجب العزاء لأخينا الشاعر والقاص أحمد عيسى .. في وفاة والده
    بواسطة إياد عاطف حياتله في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 12-07-2008, 02:01 PM
  4. والدةُ أخينا الشاعر عيسى جرابا في ذمّة الله ..
    بواسطة وفاء شوكت خضر في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 15-06-2008, 03:04 PM
  5. سلامك ليس أولى من سلامي
    بواسطة خالد عمر بن سميدع في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 16-05-2004, 10:40 PM