أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

  1. #1
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    نعم عتاب على بحر الرمل ..لأنه بحر غنائي اخترته ليتفق مع طبيعتك فإن فيك من الرمل النسج البديع واللحن الرفيع ولولا الرمل لما احتملت عتابي.
    *ما الذي حملك على تجاهل أشعاري وتجاهلي قبل ذلك ؟ يا ملكة الصمت الرهيب !والتأجيل العجيب والنفس الرحيب !!..ثلاث عبارات .-أستغفر الله – بل ثلاثة سيوف سُلِّطت على رقبتي.
    *القصيدة بائية الروي لأني رأيت في الباء صوتا مجهورا يمنع حرارة الداخل لديّ أن تخرج فتؤذيك بأنفاسها الساخنة ،وزدت على ذلك سكون الباء ليزداد الباب إغلاقا وإحكاما .
    *رأيت الباء نهاية العتاب ،ومسك ختام الحب ،والإيقاع الأخير في نشوة الطرب فسكّنت كل ذلك لأقصره عليك وأمنعه عن سواك.
    وكرهت لك روي( الراء ) لأنها علمتني أنها قدم الحجر وبلوغ النهاية في الخطر ،ومرارة الإعتصار وساعة الاحتضار.
    *ذكرت في القصيدة مساءلتك لي رغم أنك لم تسألي ،وما ذاك إلا لأخيل لنفسي حضورك ولو على طريق الوهم


    أهمـلـتْ شـعـري فـيـا هــول العـجـب
    حـيــن ضـنــت بـســلام أو عـتــبْ
    أتــرى لــم تـــدر مـرمــى قـصــدهِ
    فاسـتـثـارت فـيــه أسـبــاب الـرِّيَــبْ
    أم تُـراهــا لـــم تـعـايــنْ حــالــهُ
    فـي نـحـول الـحـرف أو سـكـب النـحَـبْ
    كــل حـــرف فـيــه يـشـكـو أنّـــةً
    لـعـلـيــل مــســـه داء الـعــطــبْ
    لــو بــدا للـشـمـس فـــي مشـرقـهـا
    لاستغـاثـتْ مـــن جـراحــات الـغِـيَـبْ
    كــم سـقـى الــورد عـلــى مبـسـمـهِ
    قُـبـلــة الــشــوق يـروّيــهــا اللهبْ
    وروى الــوجــدَ أحـاديـثــاً جــلَــتْ
    عــن رؤى الأيــام هـــالات الـحُـجُـبْ
    قـالــت احـتــرتُ فـهــلاّ انكـشـفـتْ
    عـــن معـانـيـه عـلامــات الـعـجـبْ
    قـلـت شـعـري نـبـض قـلــب هـائــمٍ
    أرقـــص الـظـبـيَ الـمُــدِلَّ إذ وثـــبْ
    واهـتــدى الـطـيـرُ عـلــى رنــاتــه
    فـبـكــاه بـأهــازيــج الــطـــربْ
    أسـمــع الـدنـيـا فـمـالـتْ غـبـطــةً
    آيــــةُ الــوجــدان يـتـلـوهــا الأدبْ
    إنْ رأيـــتِ الـنــار فـــي أنـفـاســهِ
    فـاحــذري مـنــه مـغـبـاتِ الـكُــرَبْ
    ساءلـتـنـي عـــن مـــرادي حيـنـهـا
    هــل لـشـعـري مـــن مـــراد أو أرَبْ
    قلـت يـرقـى الشـعـر مــا تــرقَ بــهِ
    ربــــةُ الـفـكــر وأحـــــلام الأدبْ
    طـائـفـاً بـالــروح فـــي معـراجـهـا
    سـائــراً نـحــو مـقـامـات الـشـهُـبْ
    حُـــرّرِت مـــن أرضـنــا أوصـالــهُ
    فاستـمـدّ العـيـش مــن ومــض القـطُـبْ
    جهِلـتْـنـي لـــمْ تُــعَــرَّفْ حـالـتــي
    غيـرَ أنـي فــي الـعـلا غـصـن رطِــبْ
    هـمـتـي تـعـلـو المـعـالـي رفــعــةً
    والضمـيـر الـحــيُّ ريّـــان خـصِــبْ
    عـــزتــــي باللهِ روّت ظـــمــــأي
    واليقـيـن الـحـق قـوتـي فــي الـسـغـبْ
    عـشـت فــي الأحــداث لا آلــو عـلـى
    مــا تـولـى مــن نصـيـب أو ذهـــبْ
    ســـرُّ شـعــري أنْ رآهـــا معْـلـمـا
    لـم يـرُقْ عيـنـي سـواهـا فــي الـرتَـبْ
    درة فـــي قـــاع بــحــر مـظـلــمٍ
    أسـفـرتْ فــي ذات عيـنـي عــن كـثـبْ
    لـــم أصـــدّق أن كـفــي بــــادرتْ
    فجنَتْـهـا فــوق مــا يُـجـنـى الـذهــبْ
    كـلـمـا جــئــتُ إلـيـهــا هـالـنــي
    مــن كـمـال الفـكـر مـيــدان رحِـــبْ
    زانـهــا الـعـلـم ووشًّـاهــا الـحـيــا
    وتـلاهــا الـدهــر آيـــاتِ الـحـقَــبْ
    ينتـشـي البـحـرُ عـلـى ذكــر اسـمـهـا
    نـشـوةَ الـنُّـدمـان فـــي ريِّ الـسـكـبْ
    إن تفـنّـنـتُ عـلــى وصـفــي لــهــا
    أو نسـجـت الشـعـر فـيـهـا والـخـطـبْ
    أعرضَـتْ عـن وصـف مــا قـلـت ولــو
    عايـنـتْ طـرفــي لأهـداهــا الـسـبـبْ
    ياربـيـب الـشـعـر تـشــدو صـادحــاً
    سـهَّــدتْ جـفـنـي تـراتـيـلُ الـطــربْ
    ســرك الصـامـت مــن ســري قـريـبْ
    غـيـر أنــي وهْــن أحـــداث نُـــوَبْ
    يالمـعـنـاك الـــذي فـــي خـاطــري
    ردَّ لـي مـا كــان مــن عـمـري سُـلِـبْ
    مـن نـدوب الـدهـر مــن عـمـر غــدا
    دمـعــةً تـهـمـي وأخـــرى تنـتـحـبْ
    حطـهـا السـيـل فـلـم تـبــق ســـوى
    أضـلــع حـــرّى علـىقـلـب خـــرِبْ
    ســامـــح الله حـبـيـبــي كـلّــمــا
    طــار طـيـري فــي معالـيـه احتـجـبْ
    هـــو يـــدري مـــا بـحـالـي دون أنْ
    أشـــرح الـنـبـتَ لأنـــداء الـسُّـحُـبْ

  2. #2
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    حسن حبيبي


    هذه القصيدة حبة جوهر غالية أكمل بها حبات العقد الذي نذرت يوما أن أجعله أحب هدية إلى قلبي أزين به صدر من قيلت فيه .ففي الوقت الذي تتباهى فيه الغواني بعقود اللؤلؤ والياقوت يسحرهن حبيبي بعقد ما رصعته له بلؤلؤ جامد لكنها قطع من قلبي قدمتها بين يديه حملت أعذب الكلمات وأرق الألحان .
    فيا حبيبي:بحسنك الغالي بعثت أحلى الأشعار ، وطوفت الدنيا لآتيك بدرر المعاني واخترقت الحجب لأستمطر الغيب الطاهر أن يمدني بما يليق بمقامك من شهد القول وسلسبيل المعنى.
    حبيبي:لقد سافرت معك عبر هذه القصيدة طائرين محلقين كلما ارتفعنا عن سطح الأرض أبينا الرجوع إليها حتى امتطينا السحاب العابر وهناك أخذت أتأملك وأتأملك وأسبح في بحار حسنك الغالي أنشدك هذه الأبيات التي ما برحت تتيه في مغانيها وتختال أنها قيلت فيك ..فيك أنت وحدك ياحبيبي .
    حبيبي:كم تعذبني ببعدك ...وكم أدللك باحتمالي .كم تقصيني عنك وكم أرضيك فيما تريد ولو كلفني ذلك روحي .كم أنا عليك ثقيل الحمل ،وكم أنت علي أهنأ من الهناء ذاته وأسعد من السعادة ذاتها .
    أيها الحبيب الغالي: هذه أبيات غالية سموت بها إلى مقامك جعلت حبك الطاهر مداد كلماتها أرسلتها لتداعب بها جفنيك قبل النوم ،لعلك تجدني بين سطورها ذلك المحب الصادق .وحري بمن قيلت فيه ألا يتركها للهبوب الذواري أو لأطيار البراري .



    لاتسألـوا عـن سـر حـسـن حبيـبـي
    أو لـم تـروا لهفـي وطــول نحيـبـي
    مَـن مثـلـه بـيـن النـسـاء إذا مـشـى
    فـي جمعهـن بخطـوه مشـي الرشـأ
    يحْسـدنـه لـمـا تمـكـن فــي الحـشـا
    مـنـي فأضـحـى بغيـتـي ونصيـبـي
    اللطـف يبـدو فـي مواضـع رسـمـهِ
    والعطـف يبـدو فـي تقاسـيـم اسـمـهِ
    والطيـب ميـراث غـدا فــي قسـمـه
    من في الدنا في الطيب مثل حبيبي
    ** **
    أرأيتمـوفـي الـظـبـي لـفـتـة جـيــدهِ
    وبريـق عيـن الـريـم سـاعـة وردهِ
    وإذا الـنـدى غـطــى مـبـاسـم ورده
    فجميعـه مـن فيـض حسـن حبيـبـي
    *** ***
    ثــم انـظـروا للـبـدر كـيـف ترفـعـا
    فحوى المحاسـن والمفاخـر أجمعـا
    لــولاه لــم تـجـد الـمـلاحـة شُـفّـعـا
    ما البدر إلا وصـف حسـن حبيبـي
    *** ***
    أنظـرتـمـو لـلــورد يـولــد نَــــوره
    وإذا تـبــســم تـيـمــتــك ثـــغـــوره
    وإذا تـنـفـس أسـكـرتـك عــطــوره
    الـورد مـن بستـان حـسـن حبيـبـي
    *** ***
    ثم انظـروا لـلأرض كيـف تمايلـت
    طربـا إذا حـل الربيـع فأخـضـرت
    وبـكــل لـــون لـلـزهـور تـشـكـلـت
    حسـن الربيـع وليـد حسـن حبيـبـي
    *** ***
    أسمعتمـو فـي الصبـح شـدو البلبـلِِ
    غنـى فأطـرب فــي الـزمـان الأولِِ
    الحسـن فـيـه صــوغ لـحـن الأمــلِ
    لكأنـه فـي الحسـن صـوت حبيـبـي
    **** ***
    أرأيتـمـو مَــرّ النـسـيـم إذا ســـرى
    والليـل يحملـه علـى ظهـر السُـرى
    ليداعـب الأجفـان ساعـات الكـرى
    فــإذا غــدا زكـــاه وجـــه حبـيـبـي
    *** ***
    أرأيـتـمـو دُر العـقـيـق إذا انـتـظــمْ
    فـي سِلْكـه فـوق الترائـب والعصـمْ
    واهتاج يحكي مهجـة الصـب النـدِمْ
    أغلـى العقيـق شـفـاه ثـغـر حبيـبـي
    *** ***
    والمسك يعبق فـي الوجـود معطـرا
    يأتـيـك مــن قِِـبـلِ الجـنـان مخَـبّـرا
    أنا مـا شممـت المسـك يومـا مثلمـا
    فاحت بـه فـي النـاس كـف حبيبـي
    *** ***
    الله يـعـلــم كــــم أمــــوت بـحــبــهِ
    ولـهـاً وأحـيــا عـنــد جـنــة قـربــهِ
    يــا لـيـتـه يـحـنـو عـلــى محـبـوبـهِ
    يـا راحـتـي لــو رق قـلـب حبيـبـي
    *** ***
    كــم مــرة عـنـي تـنــاءى صـوتــهُ
    هـــذا فـكـيـف إذا الـلـقــاء سـألـتــهُ
    هــل كــان ذنـبــاً حيـنـمـا أحبـبـتـهُ
    يــــارب بــلــغ عـلـتــي لطـبـيـبـي
    *** ***
    تأتـيـه أشـعــاري فتـشـكـو حـالـهـا
    كــم مــرة مــن ظلـمـه قـــد نـالـهـا
    إذ يـسـأل المشـتـاقَ فـيـمـن قـالـهـا
    يـــارب بـلــغ مـقـصـدي لحبـيـبـي
    *** ***
    أهـفـو إذا مــا بــلّ جـيــدي دمـعُــهُ
    بـيـدي أهـدهــدهُ فيـسـكـن روعُـــهُ
    ويضـمـه صــدري ليـبـلـغ سـمـعـهُ
    دقـــات قـلـبـي إذ تـقــول حـبـيـبـي
    *** ***
    عجبـاً لطرفـي حـيـن عـايـن خــدهُ
    لـمــا تـــورد قــــام يـقـطــف وردهُ
    تفـديـه روحــي لــم يـكـن لـيـصـدهُ
    أوَ ليس هذا الروض روض حبيبي

  3. #3
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    كثيرا ما نظرت إلى الحجيج وهم على صعيد عرفات الطاهر فتساءلت ماهذا المعنى الذي يحلق في سماء هذا العراء المترامي والفضاء الخالي إلا من هذه الأجساد المكشوفة وهذه الشمس المحرقة وهذا التراب الذي لم يفرش إلا بآثار الحجيج من ماش وراكب ..إنها طبيعة مكشوفة لم تتدخل فيها يد الإنسان بزيادة أو نقصان ..إنها الرجعة الصادقة إلى الأصل الذي يعد عنوان هذه البشرية ..إن الخالق هنا لا يريد من عبده إلا الدخول عليه بطبيعته المبرأة من الزيف والتضليل.
    هذا معنى والمعنى الآخر هو لسان هذه القصيدة ..إن كل ما ذكرت من فطر الطبيعة جعلها الشرع من أدوات الطهارة ووسائلها الأرض والشمس و الغمام الماطر والهواء العابر ..إنها أدوات طهارة ليتنا نأخذ من طهارة الشمس إشراق حياتنا المظلمة ومن الفضاء رحاية صدورنا الضيقة ومن التراب الذي نطؤه طهارة نفوسنا من الكبر الذي يضحك علينا أكثر مما نضحك عليه
    .
    العين ترنو ودون البدر أستارُ
    والقلب يخفق مهما شطّت الدارُ
    لكَم أساهر جنح الليل أرقبهُ
    حتى يَبين لعيني منه إسفارُ
    ولا أملُّ وقوفي عند مطلعهِ
    أنا المحب وهذا الشوق إقرارُ
    يمشي كأن زمام الحسن في يده
    هو المشاهَد والآلاف أنظارُ
    يا ما أحيلى على قلبي تمنعه
    له صدود ولي في الشوق إصرارُ
    يهوى عذابي وأهوى أن أدلِلَه
    بما يحب من الدنيا ويختارُ
    وأنظم الدر من قولي لتعلمه
    بحر شوقي أحاديث وأشعارُ
    والشعر وحي دلال من تألقه\كم ذا يرق إذا وافاه تذكارُ
    أوقفت شعري وصفا في محاسنه
    حتى رأيت له في الوصف مكتملا
    هو المصفّى إذا ما عُد أطهارُ
    طهارة النفس بالإيمان ناطقة
    بذا أتتنا عن المختار آثارُ
    وأمة الطهر يوم الدين شاهدة
    وللوضوء على الهامات أنوار
    وتلك ميزة أهل الله ظاهرة
    إذاتميز بالتقصير أغيار
    لله قوم صفا للحق باطنهم
    حتى تبدى لهم في الطهرإظهار
    صانوا السرائر عن فحش وعن دنس
    وللطهارة أنفاس وآثار
    فلا الفؤاد بداء الحقد مستتر
    ولا اللسان بزور القول نثار
    وكيف يسكن حب الله أفئدة
    ما زال يغشى حمى أسوارها العار
    أين النظافة والأخلاق عاطلة
    إن النظافة إخلاص وإيثار
    وصدق قول وحسن في معاشرة
    وبذل نفس لمن شاكته أخطار
    وبسطك الجود في حب ومرحمة
    وبسطك العفو للخاطين إن جاروا
    وطيب لقيا صديق عند مقدمه
    فبسمة الوجه تطييب وإبشار
    إذا اصطفتك حظوظ النفس من طمع
    وصار عندك رأس الأمر دينار
    وقطع البخل أرحاما تؤازرها
    وتحت رأسك للأموال قنطار
    وتزعم الطهر في الأثواب تصقلها
    وتحت رأسك ما تبلى به النار
    فاعلم بأنك في عيش خلاصته
    موت الحياة وطعم الموت أكدار
    وإنما الميْت من ماتت مروءته
    وما تنبه أن العيش إمرار
    حتام نحن غراب البين يفزعنا
    ولم ينلنا بذكر الموت تذكار
    راجع صوابك فيما كان من زلل
    وجددنَّ متابا فيه إبرار
    وطهر القلب من ذنب يخالطه
    إن الخواطر للآثام معيار
    وعلم النفس أن الله مطلع
    وأن بطش شديد البأس قهار
    هذا وصل على المعصوم ما سطعت
    على المنابت والكثبان أنوار
    وما تأوه مشتاق لخالقه
    بجنح ليل ودمع العين سيار

  4. #4
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    فكرتُ يوما أن تكون هديتي
    لك مرصعاً فيه النجوم توابعُ
    أو ومضة من وجنة البدر اعتلت
    فوق الهضاب كأنهن مطالع
    أو نظم عقد بالضياء نسجته
    مكنونه نفََس الصباح اليانع
    وسألت سرب الطير ينقلني إلى
    دنيا لها بعد الأنام مواقع
    أهديك منها ما يجل عن الرؤى
    وتغيب دون شفا ذراه مسامع
    لكن أتيت وما تجاوزت المدى
    فالنجم أنت وأنت فيه الساطع
    والعقد أنت وأنت نظم ضيائه
    أشرقت صبحا والنفوس هواجع
    والطير قال هي العوالم كلها
    قامت لها دون الأنام تسارع
    ماذا سيهديك الفؤاد وكلما
    نظر الجمال شفتْه منك روائع
    إن كان يبلغ حب قلبي منزلا
    فتقبليه فهْو فيك الوالع


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    قبل أيام كانت قصيدتك المنتظرة باقة ورد عاطرة جاءت على شكل حروف قدمتها بين يديك هدية عيد علها تحظى بقبولك وتنتشي أن تكون على جيدك قلادة من معادن القلوب الخالصة..
    واليوم تقفز الغيرة تصافحك . مالذي حدث ؟ ما مكان الغيرة هنا أيتها الأديبة الحاذقة؟؟؟ ترى أيحمد وجودها أم هو ضرب من المفاجآت المرة
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    أغار عليك من نظر العيونِ
    وأنات الفؤاد المستكينِ
    أغار عليك من شمس النهارِ
    تعلم وجنتيك لظى الحنينِ
    ومن مر النسيم أغار لما
    يداعب فيك أعطاف المتونِ
    ولو مسّتْ يميني منك كفاً
    لغرت عليك من مس اليمينِ
    وأعلم كم تحن إليك روحي
    فأحسدها على ذاك الحنينِ
    وما ناديت باسمك قطُّ إلا
    وغرت عليه من نَفَسي السخينِ
    أغار عليك من شفتيَّ لما
    تقبِّل مبسم اسمك يا ضنيني
    وكم خاصمت من خوفي عليكم
    دموعا لا تكلّ عن الأنينِ
    وأذكركم فتحسدني عليكم
    ضلوع صفّقتْ فيها شجوني
    ولو ناداكمُ يوما لساني
    لثارتْ غيرةً فيكم عيوني
    أكاد لفرط وجدي في هواكم
    أذيب الصخر من وهج الظنونِ
    ولولا الصبر أشربه كؤوسا
    قضيت العمر في جدب السنينِ
    وما يغني الشباب إذا تبدى
    عليل الحال مخضوب الجبينِ
    تؤرقه الحوادث كل حين
    بدمع العين أو سهد الجفونِ
    حبيبي لاتعذبني بقول
    يضج عليّ علات الطعينِ
    رأيتك تكسب الأغيار مدحا
    وإطراء يجن له جنوني
    و تأتلق القصائد منك تترى
    عرائس تمتطي ظهر الفتونِ
    ولا عجب فأنت البحر تلقي
    لنا بالحلْيِ والدر الثمينِ
    وليس بذاك من عتب ولكنْ
    أخاف عليك من حسد العيونِ


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    جــديــر أن نـبـادلــك الـجـوابــا
    ولـكـن هــل سنـوفـيـك الـثـوابـا
    وهــل أقــوى عـلـى رد جمـيـل
    ومــا قمـتـم بــه يعـلـو السحـابـا
    جعلت الشكر عن روحـي منيبـا
    ولــو شـئـتـم لجـاءتـكـم طـلابــا
    فـبـذل الــروح للكـرمـاء فـــوز
    إذا قـبـلــوا هـديـتـهـا احـتـسـابـا
    ومـــا الأرواح إلا مـــن نـحــب
    جعـلـنـاهـا لمطـلـبـهـم ركــابـــا
    سـأذكـر عهـدكـم والـــود بـــاق
    ولو أفنيت فـي الذكـرى الشبابـا
    وأيــم الله لـــو تـهــدى نـفــوسٌ
    خطـطـنـاهـا لـذكـراكــم كـتـابــا
    ومن طبعـي الوفـاء لكـل فضـل
    فكيـف وفضلكـم فــاق النصـابـا
    وفائي في دمي ودمـي رخيـص
    إذا رضـي الحبيـب بــه وطـابـا
    ولــي نـفــس مـعـذبـة الـرجــاء
    يـكـاد وفـاؤهـا يـهـوى السـرابـا
    ومــن مثـلـي رأى الدنـيـا زلالا
    ومــا فتـئـت تجـرعـه الصعـابـا
    وكــم شافـهـت زهرتـهـا عيـانـا
    ونـادمـت الـهـوى فيـهـا طـرابـا
    وأشـربــت الـلـذائـذ مـتـرعـات
    وصـفـوا فـيـه داعـبـت الكعـابـا
    ولـي بُسـطـت حـيـاة لــم ينلـهـا
    نزيـل النجـم لــو بــذل العجـابـا
    فسارت واستقامت فـي مسـاري
    وآبــت كيـفـمـا أهـــوى الإيـابــا
    وما عرَفتْ سوى الإيمان حصنا
    ولا عرفت سـوى الأخـلاق بابـا
    وأسمعت الخلائـق دون جـدوى
    ولـــو أسـمـعـت تـمـثـالا لآبــــا
    خبرت الناس في الأخلاق حتـى
    رأيــت الـمــال حـوّلـهـم ذئـابــا
    رايـت المخلصيـن إلـى انحـدار
    وشـر النـاس فـي اللـذات طـابـا
    أخـي عـذرا إذا أكـثـرت قـولـي
    فـكــم بـلـلـت بـالـدمـع الـتـرابـا
    وأنـشـدت الـوحـوش بـكــل واد
    وسـامـرت النـعـامـة والـغـرابـا
    فلـم أبصـر كـذاك الربـع ربـعـا
    ولــم أبْــدل بصحبـتـه صـحـابـا
    أخــي أنـــسٌ عرفـنـاكـم مـثــالا
    فنجمـك بـارق يكـسـو الهضـابـا
    سُقيـنـا طيـبـكـم كـرمــا ونـبــلا
    فـمــا ذقـنــا كمـنـهـلـه شــرابــا
    وأخـلاقــا بـهــا الأيـــام تـزهــو
    وعلـمـا جــاور البـحـر انتسـابـا
    ومــا أبـديـت مــن قــول فـإنـي
    أجـنـبــه الـضـلالــة والـكــذابــا
    فـــإن لاقـــت عـبـارتـه قـبــولا
    لديكـم فـاذكـروا مـنـه الصـوابـا
    وإلا فاجـعـلـوه إلــــى الــريــاحِ
    تـسـيـر بـــه فـتــذروه الـتـرابــا
    إذا التقطـتـه أطـيـار الـبــراري
    تـغـنـت مـنــه ألـحـانــا عــذابــا
    وغـنـتـه الـمـهـا لـقـيـا حـبـيــب
    أطـــال عـلــى أحـبـتـه الغـيـابـا

  7. #7
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي قصة الطيب

    هذه نفحة من طيب فاحت بها أشعارك أيتها الأديبة ، تجاوبت معها قريحة الشعر عندي فكانت قصة الطيب التي أرسلها لك اليوم فتقبليها مني يامن رأيتك أزكى من الطيب ريحا وأندى من الغمام غيثا ،وأرق من الماء إذا صفا ومن الهواء إذا لفى.

    كشذاك طيبا ما شممت الطيبا
    وكصدق ودك ما رأيت حبيبا
    لو مر طيفك بالرياض مسلما
    ما ازداد منه الطيب إلا طيبا
    أو لامستْ كفاك جنبيَ مرة
    ما اخترت غيرك للسقام طبيبا
    تزكو النفوس بكل طيب إنما
    تزكو الأطايب لو رأتك منيبا
    لما أعرت الورد أنفاس الشذا
    أحياه طيبك فاصطفاك ربيبا
    ورسول عطرك في القصيد مخبّر
    عن سر طيب كان عنك مجيبا
    إن غبت عني أستعيض بنفحة
    طيبتَ منها مسلكا ودروبا
    والطيب بعض من جميل عوائد
    جعلتك في كل الخصال نجيبا
    حسدوا حديثي عنك إذ أعلمتهم
    أني لغيرك ما استسغت نسيبا
    يا طالعا والشمس في إشراقه
    هوّن فكم حطمتُ فيك قلوبا
    رسم الصبا في وجنتيك علامة
    هام الجمال بها فعاد أديبا
    إن كنّ يلبسن الحرير تجددا
    فقد اكتسى منك الحرير قشيبا
    أو يكتحلن فليس ثمة أثمد
    إلا ويطلب من سناك ضريبا
    طمعُ النساءِ إلى الجمال تطفل
    إلا حبيبي كان فيه نقيبا
    أهواك يا غصن الشباب وأشتقي
    أني أرى ذاك الشباب شحوبا
    أوّاهُ يا غصن الشباب لحسرتي
    كيف ارتميت على صباك سليبا
    أصبحت في أرض العطاشى ذابلا
    متطلعا لثم الحياة نصيبا
    يا حسنك الغالي أضعت بريقه
    وأضعت منه تدللا ولعوبا
    لما رأيت سناك يوما خلسة
    تمشي الهوينا مطلعا ومغيبا
    أحسست فيك الشوق شهدا صافيا
    عذب المذاقة لايرد طليبا
    كم سرت نحوك والشباب يسوقني
    لولا موانع كنت منك قريبا
    وأفضت فيك الشعر عل إشارتي
    تنْبي فطينا أو تثير لبيبا
    سري وسرك يا حبيبي قفرة
    في العمر خلفها الزمان ندوبا
    سري وسرك في الحياة تعطش
    ورد السراب يظن فيه سكيبا
    تشدو البلابل لانميز حسها
    فلربما كان الصداح نحيبا
    ولربما غنت ضياع ربيعها
    فيرى الجهول غناءها ترحيبا
    ولربما صاحت فلم تسمع لها
    أذن وكان صياحها مكروبا
    واها حبيبي كم يساورني الرجا
    في أن تلاطف بالرجاء كئيبا
    إن قلت شعرا كان حسنك ملهمي
    والدهر يمضي في صداه خطيبا
    كلماته در العقيق نظمتها
    عقدا يُرى في ناظريك عجيبا
    واسم خماسي الحروف جعلته
    رسم القصيد منمقا ترتيبا

  8. #8
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    ياطيب نشْرُك في الأنام مؤانـس
    مالـي أراك لـدى الحبيـب غريبـا
    لو مَيز المسك الرفيع من النوى
    لمـشـى إلــى رد الـسـلام مجيـبـا
    يا طيب ضُمّ النشر هيا وارتحـلْ
    صار الحصى عنـد الأحبـة طيبـا
    عـذرا إذا أرخصـتُ قـدرك إنـنـي
    أرخصت قبلـك فـي الديـار قلوبـا
    كم تُرخص الدنيا الجواهر حينما
    تكسـو حُصيـَّات الـتـراب قشيـبـا
    هيا ارتحل ما عـاد يجدينـا البقـا
    صار التجافـي عـن حمـاه قريبـا

  9. #9
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    أشرقت شمس هذا اليوم فتلفت يمينا وشمالا كأنني شعاع من أشعتها بعد أن ضاقت عليّ الديار وبعد علي المزار وتنكر عليّ كل شيء وساءلتني روحي عن سبب سهدي ونوحي وغربتي وكتماني وماذا جرى!قلت الدالر هي الدار ولكن غاب عني من يحبب لي البقاء على ترابها وإن كنت لا أحظى بلقائه كفاني شعوري بقربه وجواره ،وماذا أريد إذا حصل لي مطلوبي بسعادة من أحب وهنائه ،ولماذا تعبي وعنائي ومن أحبه سعيد وهانيء ،وكم قلت لنفسي عيشي له كما يريد هو لا كما تريدين أنت وكما يأمر هو لاأنت.
    ولمن له في النفس طيب المحل والمكان يسرني أن أبعث ما جادت به القريحة التي استقلت في الإنشاد له والتزمت ألا تخرج عن حدود محيطه الزاكي إلى من دخل عالم أشعاري فأسرها بحبه وسحرها بجميل طبعه بعد أن بهرها ببدر جماله وقمر دلاله وطيب أخلاقه فصارت له من جملة خدمه وزمرة حشمه وهي بين يديه تسامره كل ليلة وتؤنسه من كل وحشة ..جعلتها عني نائبة وعن حبي ناطقة وتشرفت أن يكون لها حكما وناقدا بعد أن تسامت لما صار لها قارئا ومطالعا.
    وما هذه القصيدة إلا فيض من وابل إلهامه ونبع من معين جماله أقدمها بين يديه لا تمشي إنما يطيّرها الشوق إليه وإن كان قد آثر كما صرح من قبل الهروب مني فمالي من حيلة إلا الهروب إليه وله الحق في كل ما يأمر ويرى وكفاني أن أراه راضيا.

    راحل عنك فما جدوى الجفاءْ
    هب حياتي نظرة قبل القضاءْ
    إن أتيت الدار عني سائلا
    ثم أعلمت بما أجرى البلاءْ
    فاسكب الدمع على إثري غدا
    رب ذكرى أورثت حفظ الوفاءْ
    عش بهجري كيفما يحلو فقد
    كسفت شمسي وعزاني العزاءْ
    وتنعم في غيابي بالمنى
    ممرعا ترفل بعدي بالبقاءْ
    تمنح الحب لغيري ناسيا
    كل ليل فيه عانقنا الصفاءْ
    ناسيا موعدنا بعد الغروبْ
    وبواح السر في سمع المساءْ
    وانتظاري همس نعليك وقد
    جئت تخطو في ثياب الكبرياءْ
    كم تلاقت بالهوى أنظارنا
    فتهامسنا على رجع النداءْ
    قلت لي هذا جمالي ساطع
    قمْ فداعبه بشعر وغناءْ
    واستمر الليل في سكنته
    واستمر الشعر يغذوك العطاءْ
    وطفقت الليل أشدو صادحا
    عل عطفا منك يوليني الرجاءْ
    قلتَ لي مهلا فما قلبي سوى
    وتر أضناه شدو الشعراءْ
    يا حبيبي حسب شعري عاشقا
    أن يرى في غيرك القول هباءْ
    أنت من عينيّ مرأى ناظري
    لو نأى عنك نأى عنه الضياءْ
    ساعة طافت بعمري وغدت
    في عداد الغيب ذكرى من خواءْ
    لم تطل لكن أطالت فرحتي
    وانقضت والعمر دوما في انقضاءْ
    هل ستنساني وقد ولى العمرْ
    وانطوت قي الغيب ساعات البقاءْ
    وثوى في الترب قلب طالما
    صدق الود وأهداك الولاءْ
    كنت في الدنيا ترجّيني المنى
    هل سيحظى منك قبري برجاءْ
    فوحق الحب يا روحي أدمْ
    خطوة تؤنس تربي في العراءْ
    قف على قبري سويعات وقلْ
    يا رهين الترب هل يجدي النداءْ
    وتناول من ترابي حفنة
    وانتشق منها حنين الأوفياءْ
    لم تزل ذكراك مطوى كفني
    حملتْهاالروح مني للثواءْ
    يا منائي يوم أن توحشني
    غربة الأوطان أو دنيا العناءْ
    إن تكن أزمعت من حبي الهروبْ
    ها أنا قد مت فافعل ما تشاءْ

  10. #10
    الصورة الرمزية عتيق بن راشد الفلاسي أحمد الفلاسي
    شاعر وناثر

    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 1,453
    المواضيع : 69
    الردود : 1453
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي ديوان الشاعر أحمد الفلاسي

    الأستاذ الفاضل د.سمير العمري..
    لقد جئت زائرا قصيدتك بل رائعتك التي رددت بها على أختها رائعة شاعرنا الجميل علي المعشي فلم أجد موضع قدم لشدة الزحام لذا أفردت لسلامي هذاالمكان وقدمت هذه الحروف التي ولدت لتوها دون مراجعة إعلانا بكامل اعترافي وإقراري أنك شاعر حق لهذه الألوف أن تزدحم أمام هالات قصيدك.


    شعراً أرى أم ومض نجم زاهر
    أم عقد در بين كفيْ ناثرِ
    أم ديمة وقف الهجير أمامها
    فغدت تحييه بكفٍ ماطر
    هذا القصيد فلا تلمني مسمعي
    لو خان عهدكَ في المحافل ناظري
    قد كنت تصغي للحمام مغردا
    فاعجب لإصغاء الحمام لشاعر
    هو ذا سمير فيا حمامة أفسحي
    حتى أروي بالهديل مشاعري
    َأَلَقٌ أحار إذاأُخِذتُ بوصفه
    حتى أرى الأوصاف تسبق خاطري
    وإذا وقفت مع الوفود ببابه
    لم ألق بين الجمع موضع ناظر
    الشعر قول يا سمير فكيف بي
    ألقاه عندك نفث حرف ساحر
    رَبَّ القريضِ أدم رهامك إنني
    ألفيت جدبا في مسمى شاعر
    ورأيت إفلاسا تردى بالغنى
    ولصيق جبن في عباءة قاهر
    عجزوا عن النظم الأصيل فأودعوا
    أجواف لفظ كل سقم عاثر
    من لم يحط بالضاد كان كلامه
    كالدقل يحشى كل سوس ناخر
    وردوا السراب فما عسى أن ينهلوا
    إلا خسارا بئس مثوى الخاسر
    لو قلت إن الشعر قبلك لم يكن
    شيئا فما أشبعت فيك سرائري
    ذكرتني في النظم أحمد سابقا
    وطلعت أحمد في الزمان الحاضر
    عذرا إذا جف اليراع فإنه
    طلٌ ومدحك عرض بحر زاخر


    ملاحظة:أحمد السابق هو المتنبي وأحمد الحاضر هو شوقي.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ردا على سراج المنتدى للشاعر أحمد الفلاسي
    بواسطة ربيحة الرفاعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 20-05-2016, 01:43 AM
  2. وأسرّ إلي القمــر (بين أحمد الفلاسي و سـمـو الكـعبـي)
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 80
    آخر مشاركة: 23-11-2012, 11:12 PM
  3. مبارك للاديب أحمد الفلاسي لحصوله على درجة الماجستير
    بواسطة سمو الكعبي في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 20-12-2010, 07:27 AM
  4. مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-01-2006, 07:29 PM