أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: صباح الخير (211) بين الفكر والسلوك!

  1. #1
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,566
    المواضيع : 416
    الردود : 3566
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي صباح الخير (211) بين الفكر والسلوك!

    السلام عليكم



    لماذا الفكر ولماذا السلوك؟وهل هناك ارتباط بينهما؟وهل فعلا الفكر الموضوعي يؤدي لسلوك منطقي؟
    يقول الدكتور يا سين بن علي:
    الفكر لا يضبط سلوك الإنسان ولا يكيفه إلا إذا تحوّل إلى مفهوم. وبعبارة أخرى، فإن أحكام الإنسان على الواقع لا تتحوّل إلى سلوك ولا تمارس عمليا إلا إذا أصبحت مفاهيم لدى الإنسان. [1]
    مادام الفكر لا يترجم لسلوك إلا لو صار مفهوما حسب قول الدكتور يا سين ,كيف يتحول الفكر لمفهوم هنا ثم يترجم لسلوك؟لأننا هنا يمكننا تحديد مدى هضم صاحب الفكر للأفكار التي يتبناها .يقول الدكتور هنا:
    وتتحوّل الأفكار إلى مفاهيم إذا أدرك معناها. وإدراك المعنى يراد به إدراك الواقع المحكوم عليه، وانطباق الحكم على الواقع ثم التصديق بذلك. فإذا ما تمّ هذا، تمّ تحوّل الفكر إلى مفهوم محدّد للسلوك. وما لم يتحول الفكر إلى مفهوم فإنه لا قيمة عملية له، لأنّه لا يؤثر في السلوك، ولا يوجد في الحياة، ولا يمارس، وإنما يبقى فكرا حبيسا في الذهن، ونظرية فلسفية تأملية لا علاقة لها بالواقع المعاش.[2]
    هنا نوافق الدكتور فيما وصل إليه من قناعة مبينا باختصار ما يرمي إليه :
    1- إذا لم يتحول الفكر إلى مفهوم فإنه لا يؤثر في السلوك.
    2- قد يكون الفكر في حدّ ذاته راقيا، إلا أنه غير منسجم مع مقياس الأعمال أو وجهة النظر في الحياة مما يجعله غير قابل للتطبيق.
    3- إنّ أعمال الإنسان مرتبطة بما يتلقاه الإنسان عليها من ثواب وعقاب.
    4-إنّ مما يحدث القطيعة بين الفكر والسلوك أو بين النظرية والممارسة عدم قابلية الفكرة نفسها للتطبيق.[3]
    هل يلعب هنا عامل الحافز دورا حيويا في الربط بين الفكر والسلوك هنا؟ والذي تتحدد معالمه بعناصر: الانتماء والإنجاز والنفوذ؟
    يمكننا أن نقول مبدئيا نعم لأن الفكرة ككل مرتبطة بعامل الانتماء للمجتمع الذي سيقيم هذا السلوك, والإنجاز الذي سيبلوره, والنفوذ الذي سيجعله مستمرا قويا.[4]
    هنا يعلب دور النظرة الذاتية لكل فرد هامة في تقييم وتقدير النفس ودفعها للأمام قبل انتظار تشجيعها من الأطراف الأخرى:
    تقول حول هذه النقطة الأستاذة وفاء الزاغة:
    تقول الاستاذة زفاء الزاغة:
    للنظرة الذاتية عامل أو سلاح ذو حدين . فالطريقة التي ترى بها نفسك والصورة التي في ذهنك عن نفسك لها أكبر الأثر . قال د . ماكسويل مولتز : أن النظرة الذاتية هي المفتاح لشخصية الإنسان وسلوكه فإذا قمت بتغيير النظرة الذاتية فإنك ستغير الشخصية والسلوك . وقال أيضا إن كل تصرفاتك وإحساساتك وسلوكك وحتى قدراتك دائما ما تكون طبقا لنظرتك الذاتية .[5]
    ***************
    من جهة أخرى:
    ماذا يمكننا أن نضيف هنا بعد كل هذه الجولة من خلال الحياة العملية وشرائح المجتمع وسلوكها الظاهر بيننا؟
    هل فعلا الحياة الفكرية تشكل هذه المعادلة:
    مبدأ +هدف=سلوك يدل عليه
    و ربما لا يمكن اكتشاف تلك المعادلة إلا بمعرفة عناصر الشخصية كما سلف يترجمها سلوكه و الذي يكشفه الاحتكاك به عن قرب...من خلال مواقف توحي بذلك حتى لو تخفى بمائة ثوب وثوب..
    فكم من مظهر حضاري أخفى سلوك غير حضاري..فلا يغرنك ما ترى وتسمع...
    ذلك أن المرء الذي يدعي السلوك الحضاري مثلا في زمننا شقين:متقولب وغير متقولب:
    فالأول حدد مساره مسبقا بشهادة مثلا ..مال مظهر حديث..وحوار دافئ يغطيه..لكن هذا المظهر ذاته قد يكون بطريقة بناءة إيجابية متطورة دوما للأفضل لأن الهدف المنوط به سام فعال سيترك بصمة تاريخية كما يريد ويبغي..
    هنا بات الأمر أوضح والهدف أغلى وأفضل..
    قد تشكل تلك الأمور فجوة حقيقية لأن تلك النخبة التي امتلكت ناصية الأدوات الهامة للعطاء ستجد نفسها وحيدة في مجتمع قد لا يفهم إيجابيتها جيدا وقد لا تجد تلك الشخصية القرين المناسب لها ليزيد اندفاعها للعمل من جديد..
    هؤلاء ينقسمون لقسمين كذلك منهم من يعمل من خارج الوطن ومنهم داخله ذلك لأن جهود أولئك فردية خالصة في العالم المتقهقر الذي لا يعبأ بتلك المواهب والطاقات الفعالة..تتركه نهب عمله الخاص بلا دعم ولا دفع..لأن مجتمعها كهذا يعمل على المحسوبية لا على الاستحقاق ...
    بالمقابل هناك من لم يجد أدوات موضوعية وهامة ترفد مسيرته..يعيش حياة مهمشة لا تعي إمكاناته تدفنها قبل أن تولد غما بالحد من طموحه الدراسي بعمل إجباري لدعم الأسرة ماديا أو بزواج كمصير الكائن البشري الحيواني الذي يعيش عاديا جدا: يأكل يشرب يتزوج يعمل يموت...

    لا يوجد إنسان على وجه البسيطة لا يملك مواهب أبدا..لكن هناك من وعاها فترك المحبطين وسعى لتحقيقها بوعيه الخاص ومنهم من رضي بحاله فمات على ذلك..
    كيف ستكون معادلتها الآن ومن جديد بعد هذه المعطيات؟
    سلوك + وعي =نجاح
    والعكس صحيح..
    ***************
    إذن منطقيا هناك فكرة الإرجاء المحبطة والمهدمة وربما سبب هذا انفصال حقيقي مابين الفكر والسلوك :
    يتساءل الأستاذ إبراهيم أباظة:
    لماذا يحصل هذا الانفصام بين الفكر والسلوك؟
    قد يكون هذا لعدم اقتناع صاحب الفكرة بها وإنما يرددها لاعتبارات أخرى.
    وقد يكون صاحب الفكرة مقتنعاً بها، بل موقناً بها، ولكن ليس عنده الحب والعزم والإرادة التي تهون عليه المشاق وتذلل له الصعاب فتبقى الفكرة حبيسة الألفاظ ولا يحاول صاحبها أن يجد لها واقعاً عملياً.
    وهذا الكلام ينطبق على ظاهرة تخلف السلوك عن الفكر في أي قضية تمس الإنسان سواء كانت حقاً أو باطلاً. [6]





    [1] انظر الرابط:
    القطيعة بين الفكر والسلوك


    [2] انظر الرابط:
    القطيعة بين الفكر والسلوك


    [3] المصدر السابق نفسه.

    [4] للمزيد عن الحافز:


    [5] للمزيد:



    [6]
    تابع النص التالي:


    :: الانفصام بين الفكر والسلوك :: وظاهرة الارجاء ::



    24-5-2012
    فرسان الثقافة
    التعديل الأخير تم بواسطة عبد الرحيم بيوم ; 24-05-2012 الساعة 03:36 PM سبب آخر: تغيير العنوان بطلب من صاحبة الموضوع

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحيم بيوم أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,225
    المواضيع : 146
    الردود : 2225
    المعدل اليومي : 0.73

    افتراضي

    لا يصير الفكر سلوكا وواقعا الا اذا كان في اصل منشئه منطلقا لتحقيق غاية منشودة
    فما كان الفكر لينفصم عن االتطبيق الا لعلة في القصد وهو صدق التوجه
    ولعل في حديث النبي صلى الله عليه وسلم عن مضغة القلب وارتباط الصلاح والفساد بها ما يضيء هذا المعنى
    فهي الرابطة بين العلم والعمل

    وتحياتي لك

  3. #3
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,566
    المواضيع : 416
    الردود : 3566
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    تماما وهذا أصل الفكرة وجوهرها..
    سعدت بحضورك الم
    وفق.
    ندعو الله أن يقدم لنا من كوادر القدوة من يحمل هذا الأمر المحمود.
    كل التقدير

  4. #4
    الصورة الرمزية عمر الحجار أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : حيفا \ اجزم
    العمر : 49
    المشاركات : 767
    المواضيع : 37
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    الاستاذة ريمة الخاني


    انا اميل الى التجريد والفصل بين الفكر والسلوك، فالفكر حالة عقلية لها ادواتها ومكوناتها الدقيقة
    اما السلوك فهو انعكاس لمكونات كثيرة اجتماعية واخلاقية ودينية ونفسية ....


    موضوع شيق
    وأنا الذهاب المستمر إلى البلاد

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    العمر : 50
    المشاركات : 3,566
    المواضيع : 416
    الردود : 3566
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    السلام عليكم
    نعم هنا انت امسكت برأس الخيط ونحن امسكنا به كله ولا أظن اننا مختلفين لو فسرنا ماشرحناه هكذا:
    كيف ذلك؟ انظر معي:
    ماتعريف الفكر؟:
    إعمال العقل في المعلوم للوصول إلى معرفة مجهول،
    وهو يشق الطريق لاستيعاب ثقافة ما اختياريه بعد ذلك:
    وهي إن لم تترجم سلوكا بعد ذلك مع امتزاجها بالعنصر الاخلاقي وو, فقد بقيت تقدم ماتملكه وتتبناه نظريا لا عمليا.
    اتمنى أن أكون قد وضحت الفكرة .
    كل تقديري وامتناني للحضور والمرور.

المواضيع المتشابهه

  1. صباح الخير (216) أعداء الفكر....
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 14-09-2012, 07:53 PM
  2. مفهوم الجمالية بين الفكر الإسلامي والفلسفة الغربية
    بواسطة عبدالصمد حسن زيبار في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-11-2009, 10:54 AM
  3. صباح الخير (128)المراة بين الالتزام والتحرر!!
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 29-08-2008, 08:24 PM
  4. قتال بين الفكر والبال لكسب المال
    بواسطة داليا الفياض في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 16-08-2008, 08:42 AM
  5. صباح الخير (53) شعبان والفرق بين العبادة والعقيدة
    بواسطة ريمة الخاني في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 11:19 AM