أحدث المشاركات
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 41

الموضوع: في القصّة

  1. #1
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي في القصّة

    * التوازنُ في القصّة القصيرة *
    ( إعداد )
    أولاً : ما معنى التوازن في الكتابة القصصيّة ؟
    - التوازنُ : يعني إعطاءَ كلّ عنصرٍ من عناصرِ القصّة المساحةَ التي تُناسبُ دورَهُ في بناء القصّة ، وفي تشكيل أحداثها .
    - الشخصيّة المحوريّة تأخذ المساحة الكبرى من القصّة .

    ثانياً : كيفَ يُحقق الكاتبُ التوازنَ في قصّته ؟
    أ- قبلَ الكتابة :
    1- يُفكّر بعمق في موضوع قصّته ، ويُحدّدُ أبعادَها وعناصرَها تحديداً دقيقاً .
    2- يضع مُخططاً مبدئيّاً للأفكار ، والأحداث ، والحبكة ، والنهاية .
    ب - في أُثناء الكتابة :
    1- يُركّز على العناصر المهمّة فيمنحها القدرَ المناسب من الوصف .
    2- - يُحقق التوازن الجيّد بينَ الوصف ، والسرد ، والحوار .
    ج - بعدَ الكتابة :
    1- يقرأ قصّته مرّاتٍ عدّة .
    2- يُخلّص القصّة من الاستطراد ، والتفاصيل غير المهمّة .
    3- يُعدّل في لغة الحوار بما يُناسبُ الشخصيّات والموضوع .
    4- يتأكد من خلوّ القصّة من الأخطاء النحويّة واللغويّة والإملائيّة .
    المثال الأوّل :
    ( وقفتْ مريمُ أمامَ باب المنزل مُترددةً ، مالت برأسِها إلى الزجاج على جانب الباب علّها ترى شيئاً ولكنّ الزّجاجَ عكسَ لها وجهَها فابتعدتْ مُسرعةً وأحسّتْ أنّ جميعَ مَنْ بالمنزل ينظرونَ إليها الآن تسارعتْ دقّاتُ قلبهـا وهمّتْ بالفِرار لكنّ قدميها صُبّتا في قالبٍ كبيرٍ من الإسمنت ..بقيتْ ساكنةً وأعاصيرُ من الظنون والمخاوفِ تعصفُ بها .. كانت مريمُ دائماً خائفةً .. خائفةً من شيء ما ..الخوفُ يسكنها وتسكنه على الرغم من أنّ مظهرَها لا يدلّ على شيء من ذلك فوجهُها يُوحي بالهدوء والسكينة ، بََشَرتُها الصافية ، وعيناها الواسعتان ، وابتسامتُها الودودة ، وصوتُها الدافئ ..خطواتُها الهادئةُ ، وصمتُها المُوحي بالثقة .. لا شيء فيها يُنبّئُكَ عن ضَعفِها وهشاشتها وخوفِها من الآخرين .. إنّها مثَلٌ حقيقيٌّ للوهم الذي يطبعه المظهرُ في ذهن الناظر إليها ) .
    ما رأيُكَ في التوازن ؟
    1- إن كانت مريم شخصيّة أساسيّة .
    2- إن كانت مريم شخصيّة ثانويّة
    المثالُ الثاني :
    ( - لماذا فعلتَ ذلك يا أحمد ؟
    - لا أدري يا أبي ، أرجوكَ سامحني ، لقد انسقتُ وراءَ هوى النفس ، إنّ النفسَ لأمّارةٌ بالسوء ، وأخذتني الغفلةُ ، واستهواني الشيطانُ وأزلّني فانسقتُ وراءَ رفقاءِ السوء ، ونسيتُ عقابَ ربّي ووقعتُ فيما يُغضبه . إنني أرجو اللهَ أن يغفرَ لي ، وأن يتوبَ عليّ ... )
    هل الحوارُ واقعي ؟ في حال :
    1- أحمد طفلٌ صغير
    2- أحمد طالبٌ جامعيّ
    المثالُ الثالث :
    ( وقعَ الخبرُ كالصاعقة .. لا يعرفُ كيفَ قادَ السيارة إلى المستشفى ولا كيفَ تجاوزَ الممرات إلى غرفتها .. فتحَ الباب لاهثاً .. دخلَ الغرفة .. كانت الغرفةُ واسعةً ونظيفةً وهادئةً ، لها نافذتان صغيرتان تُغطيهما ستارة بلون أخضر فاتح ، وهناك مقعدان وثيران بينهما طاولة وُضعَ عليها مصباحٌ أضاءَ جانباً من الغرفة ... وعلى الجدار المقابل عُلّقتْ لوحةٌ تُصوّر مشهدَ غروب الشمس على شاطئ مهجور ..نظرَ إليها نظرةً اختلطَ فيها الفزعُ والحبُّ والندمُ ..الندمُ كانَ هو الذي ينطقُ بقوّةٍ .. بصدقٍ .. ندمٌ طاغٍ مُرٌّ تسرّبَ طعمُهُ إلى الدموع التي غُصّ بها فأخرستـْهُ ) .
    - ما الحدث المهم في النص ؟
    - ما الذي اهتم الكاتب بوصفه أكثرَ من غيره في النص ؟
    - هل انكسرَ التوازن ؟ كيفَ ؟
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  2. #2
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.75

    افتراضي

    رائع
    درس كهذا يحتاجه كثر من كتاب القصة اليوم، حيث تغرق النصوص بتفاصيل تأخذك بعيدا عن موضوعها ، وتفقدك تواصلك مع الحدث أو الشخوص، أو تنتهي من القراءة لتتساءل عما أراد الكاتب قوله، أو لماذا لم يحرص قليلا على كيف يقول ما اراد قوله.

    نحتاج دائما لمثل هذه الجرعة التوجيهية لكيفية التطور بأدائنا

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية مازن لبابيدي شاعر
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 59
    المشاركات : 8,590
    المواضيع : 145
    الردود : 8590
    المعدل اليومي : 2.01

    افتراضي

    الأستاذ الأديب مصطفى حمزة
    أشكرك أولا لهذا التقديم المفيد للتوازن في القصة القصيرة باختصار غير مخل يسهل على مبدعي القصة الانتفاع به .
    راقني جدا النصائح التي أوردتها لما بعد الكتابة وقبل النشر ، وحبذا لو أخذ بها الجميع لا أستثني المتمرسين منهم في كتابة القصة فهي كفيلة بالارتقاء بمستوى الكتابة عندهم بدرجة كبيرة ، وقلما راجع كاتب نصا ولم يعدل أو يصحح فيه أو يحذف منه أو يضيف إليه .

    بارك الله فيك ونفعنا بعلمك ولك التحية والتقدير
    يا شام إني والأقدار مبرمة /// ما لي سواك قبيل الموت منقلب

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 39
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.67

    افتراضي

    رائع ما قرأتُ هنا ، ومفيد فعلا لكتّاب القصة القصيرة ، لاسيما الهواة منهم ، فإنّ قسم القصّة أصبح يعجّ بما يسمى بالقصة القصيرة ، والقصيرة جدّا ، وهي لا ترقى للمستوى المطلوب ...

    شكرا لك أديبنا الكريم مصطفى على هذا الدّرس المفيد ، سررتُ بمصافحتي للهذه الصفحة ، واستفدتُ ..

    مجرد رأي : حبذا لو وضع هذا التوازن في قسم القصة تثبيتاً لتعم الفائدة ..
    شكرا لك
    دمت بألق دوماً
    تحياتي
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  5. #5
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.20

    افتراضي


    قوة الفكرة وسهولة الاسلوب
    ما أعجبني ..

    حقاً نحتاج الى مثل هذه الدروس المفيدة ، وحبذا لو جمعتها في مكان واحد ، ليكون مرجعاً لمن أراد ان يقتحم هذا المجال ..

    وكما قال الاخ الكريم ربيع بأن :
    قسم القصّة أصبح يعجّ بما يسمى بالقصة القصيرة ، والقصيرة جدّا ، وهي لا ترقى للمستوى المطلوب ...



    الاستاذ العزيز مصطفى حمزة

    شكراً للمجهود الرائع ..



    تحياتي ..



    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  6. #6
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    ألأستاذة ربيحة
    الأساتذة مازن ، وربيع ،وبهجت
    أسعد الله أوقاتكم بكل خير إخوتي الكرام
    ثناؤكم على ما اخترتُ ذاك يعني أني اخترتُ غنياً مُفيداً
    سأستمر باختيار المفاهيم التي ترفد قسم القصّة إن شاء الله ...كلما سنح الوقت والجهد
    تحياتي لكم جميعاً وتقديري

  7. #7
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    أتمنى من الأخوة رواد قسم القصة المشاركة الفاعلة في هذا الموضوع القيم أو فلنقل : حلقة النقاش هذه
    وشكراً للأستاذ مصطفى حمزة على هذا الموضوع والجهد الرائع
    أموتُ أقاومْ

  8. #8
    الصورة الرمزية أحمد عيسى قاص وشاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2007
    الدولة : هـنــــاكــــ ....
    المشاركات : 1,960
    المواضيع : 176
    الردود : 1960
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    ( وقفتْ مريمُ أمامَ باب المنزل مُترددةً ، مالت برأسِها إلى الزجاج على جانب الباب علّها ترى شيئاً ولكنّ الزّجاجَ عكسَ لها وجهَها فابتعدتْ مُسرعةً وأحسّتْ أنّ جميعَ مَنْ بالمنزل ينظرونَ إليها الآن تسارعتْ دقّاتُ قلبهـا وهمّتْ بالفِرار لكنّ قدميها صُبّتا في قالبٍ كبيرٍ من الإسمنت ..بقيتْ ساكنةً وأعاصيرُ من الظنون والمخاوفِ تعصفُ بها .. كانت مريمُ دائماً خائفةً .. خائفةً من شيء ما ..الخوفُ يسكنها وتسكنه على الرغم من أنّ مظهرَها لا يدلّ على شيء من ذلك فوجهُها يُوحي بالهدوء والسكينة ، بََشَرتُها الصافية ، وعيناها الواسعتان ، وابتسامتُها الودودة ، وصوتُها الدافئ ..خطواتُها الهادئةُ ، وصمتُها المُوحي بالثقة .. لا شيء فيها يُنبّئُكَ عن ضَعفِها وهشاشتها وخوفِها من الآخرين .. إنّها مثَلٌ حقيقيٌّ للوهم الذي يطبعه المظهرُ في ذهن الناظر إليها ) .
    ما رأيُكَ في التوازن ؟
    1- إن كانت مريم شخصيّة أساسيّة .
    أعتقد أن التوازن أن تكون مريم شخصية أساسية ، هنا هي لها الدور الأكبر ، دور البطل ، الكاتب يحدثنا عنها وعن حركتها ودواخلها ووصفها جسدياً ونفسياً
    2- إن كانت مريم شخصيّة ثانويّة
    هنا سيكون الخلل ، لأن الاستطراد في وصف هذه الشخصية - ان كانت ثانوية - سيضيع ملامح القصة ، ويأخذ المتلقي الى منحى آخر ، ويجعل للقصة أكثر من بعد وأكثر من هدف رئيس وهو ما يخل بالمبدأ الأساس للقصة القصيرة ( الوحدة )

  9. #9
    الصورة الرمزية ياسر ميمو أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 1,268
    المواضيع : 90
    الردود : 1268
    المعدل اليومي : 0.41

    افتراضي

    السلام عليكم

    ما شاء الله وتبارك الرحمن

    كل التحية للأستاذ مصطفى على هذا الجهد الجميل والمفيد

    وباقات من الكاردينيا

  10. #10
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,367
    المواضيع : 71
    الردود : 4367
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    المثالُ الثاني :
    ( - لماذا فعلتَ ذلك يا أحمد ؟
    - لا أدري يا أبي ، أرجوكَ سامحني ، لقد انسقتُ وراءَ هوى النفس ، إنّ النفسَ لأمّارةٌ بالسوء ، وأخذتني الغفلةُ ، واستهواني الشيطانُ وأزلّني فانسقتُ وراءَ رفقاءِ السوء ، ونسيتُ عقابَ ربّي ووقعتُ فيما يُغضبه . إنني أرجو اللهَ أن يغفرَ لي ، وأن يتوبَ عليّ ... )
    هل الحوارُ واقعي ؟ في حال :
    1- أحمد طفلٌ صغير
    2- أحمد طالبٌ جامعيّ
    حقيقة درس مفيد جدا جزاك ربي خيرا

    وبما أن الأخوة قبلي أجابوا على السؤال الأول
    سأحاول الإجابة هنا
    في حال كان أحمد طفلا صغيرا فلاأرى هذه العبارة مناسبة عند محازرته لأبيه لكونها قوية وتعكس شخصية شاب كبير ندم على مافعله وإن وضعنا استثناء فسنقول طفل طليق اللسان وتربى تربية فريدة لربما ينطق مثل هذا ولكن هذه في حالات نادرة خصوصا إن كان القاص بين ذلك من البداية فهنا مع الاستثناء لربما يكون حوار واقعي .

    أما في حال أحمد طالب جامعي
    فبالتأكيد حوار واقعي ومناسب جدا دون أدنى خلاف

    بوركتم
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 24-12-2005, 10:04 PM
  2. يَا نَبِيَّ اللَّهِ .. أَفْتِنَا فِي بَيْتِ الْمَقْدِسِ
    بواسطة قلب الليل في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 10-05-2005, 07:22 AM
  3. الصمت فيّ أبلغ من الكلام
    بواسطة إدريس الشعشوعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 03-05-2005, 08:32 PM
  4. "هَمسَةٌ فِي أُذنِك..."
    بواسطة hedaya في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 21-10-2004, 11:35 PM