أحدث المشاركات
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 14 من 14

الموضوع: رياح الشمال

  1. #11
    الصورة الرمزية عمر الحجار أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : حيفا \ اجزم
    العمر : 49
    المشاركات : 767
    المواضيع : 37
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    قصة جميلة كنت فيها ممسكا بانتباهنا تماما
    لكنني لم أفهم ما أردت منها
    مع اني احببتها كقصة

    شكرا لك أخي

    بوركت



    الشاعرة الكبيرة نداء

    لك ان تفهميها كما شئت ، فدائما النصوص مفتوحة على الفهم المتعدد
    لان كل منا يقرأ النص حسب انطباعه وحالته

    دمت كبيرة وعظيمة
    وأنا الذهاب المستمر إلى البلاد

  2. #12
    الصورة الرمزية عمر الحجار أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : حيفا \ اجزم
    العمر : 49
    المشاركات : 767
    المواضيع : 37
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أخي الأكرم الأستاذ عمر
    أسعد الله أوقاتك
    قصّة رائعة ، راقت لي جداً
    لماذا ؟
    لأنها قصّة مميّزة وفريدة في بيئتها ، وغريبة في شخصيتها الرئيسيّة .. أبدع كاتبُها في الوصف الدقيق الذي جعلنا به نشم ونسمع ونحسّ ونرى عناصر المكان وكأننا نعيش فيه وأتقن رسم ملامح الشخصية من لباسها إلى كلامها العادي الواقعي وكذلك البعد النفسي والعقلي لها ..إنه رجل يعيش الماضي ، منسلخ عن الواقع ..لذلك يبدو كمجنون وما هو بمجنون !
    أما المقدمة التي استهلّ بها النص عن الفقير فإنّها – شعورياً - من جنس النص ..كآبة وانعزالاً ..
    ( إذا مات رجل فقير فإياك أن تعيده إلى الحياة ) فمع أنه لا يُحيي الموتى إلا الله ، إلا أنها عبارة رمزيّة كئيبة ..فموت الفقير خير من حياته بحسب رأي الكاتب ، وهو هناك أسعد .. والفقير ذو حظ عاثر ، ولا يكمل معه أمرٌ يسرّه !
    لقد أراد الكاتب القدير أن يُقدّم لنا شكلاً حراً من أشكال القصّة ، يقوم على الوصف الحي الدقيق كوسيلة لنقل تجربة شعوريّة لديه .. حالة نفسيّة ، كره وهروب لمكان ما إلى أي مكان ... وربما كان استدعاء ( هتلر ) بما يستحضره هذا الاسم من قوة واعتداد وبأس معادلاً للشعور بالضعف أو الغضب المكبوت ..وإيفا براون عشيقته الجميلة ..المعادل الآخر للشعور بقبحٍ ما – والقبح أنواع – يتملك الذات ..
    لا ينقص النصّ إلا مراجعة بسيطة للغته ، والاعتناء أكثر بعلامات الترقيم .
    أعجبني ردك أخي عمرعلى أخينا الحبيب ماهر يونس حيث تقول : ( من حقك النقد ، وليس حقك السؤال ) فذلك في صميم النقد الأدبي ، فالحالة الإبداعية تتعالى عن الوصف .. وعن الخضوع للمنطق أحياناً كثيرة ..وربما لا يملك المبدعُ نفسه التفسير لما أبدع !! وربما كان تدخله في تفسير إبداعه حصراً له في زاوية وحيدة تمنعه من الانطلاق إلى آفاق وسيعة ..وقد تقتله !!
    تقبل تحياتي وتقديري دائماً

    الاستاذ مصطفى حمزة

    انا في حضرة نقدك العميق لا املك الاصمتا
    ليس لي قول في انك اصبت ام لم تصب ، فلكل رؤاه ، هذا ليس همي
    انما الذي ادهشني ومط شفاهي
    مدى القدرة المهولة على الغوص عميقا ، والقدرة العجبية على التفكيك والتركيب
    لا اخفيك استاذي انك اشرت بالبنان الى قضايا لم اكن الاحظها ابدا
    لقد فسرت اللامنطق بالمنطق
    لقد حملت القصة الى وجهة اخرى لم اعرف انها قد تتجه اليه

    تعلمت الكثير من حضورك وفهمك
    واتمنى ان سمحت لي ان تحضرني دائما


    كم انت كبير ورائع

  3. #13
    الصورة الرمزية عمر الحجار أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : حيفا \ اجزم
    العمر : 49
    المشاركات : 767
    المواضيع : 37
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماهر يونس مشاهدة المشاركة
    الغلا كله،
    إحباط ماذا يا رجل! أنا لا أعلق في أي نص لا يشدني بكلي وأتقمصه..هنا دفعتني الأشياء التي استفسرت بشأنها بعيدا عن النص وإنما أردت العودة لتيهي
    كن على أي حال شئت..فكل حالاتك إبداع
    ومحبتي راسخة


    الاستاذ الصديق ماهر يونس

    اشكر حضورك الكبير الذي يزيد الباهت القا وسنا

    على فكرة لي صديق من ايام المدرسة اسمه ماهر يونس


    دمت بخير

  4. #14
    الصورة الرمزية عمر الحجار أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2011
    الدولة : حيفا \ اجزم
    العمر : 49
    المشاركات : 767
    المواضيع : 37
    الردود : 767
    المعدل اليومي : 0.24

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربيحة الرفاعي مشاهدة المشاركة
    شعرت وكأني أقرأ نصا مترجما عن الفرنسية
    لماذا الفرنسية تحديدا؟
    ربما لأن هذا اللون الإبداعي الجميل أعاد للذهن دفعة محببة من مشاهد في روايات فرنسية لا تسمح للذاركة بطرحها

    نص جميل بدلالات عميقة وجرعة من رشق الصفحات بفهم للواقع وترفع عن آلامه بديع
    تعجز القصائد عن حمل هذه الروعة الشعورية

    أبدعت أديبنا

    تحاياي

    الاستاذة الكبيرة ربيحة

    لم احسبني يوما اميل كثيرا الى الادب الفرنسي ، الا الروائي البير كامو
    انما اعشق الادب الروسي ، والالماني بشدة


    لقد اضفت الالق والجمال الى ما سطرت
    تحية للجدة ام ثائر

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

المواضيع المتشابهه

  1. رياح تخمدها عاصفة
    بواسطة أحمد الأستاذ في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-06-2015, 08:12 PM
  2. رياحُ التغيير
    بواسطة ياسين عبدالعزيزسيف في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 08-09-2011, 07:23 PM
  3. رياح الشوق ,,!!
    بواسطة كمال أبوسلمى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 29-11-2010, 07:13 PM
  4. رياح النرجس
    بواسطة رامية العلي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 28-11-2010, 09:17 PM
  5. رياح التغيير ..
    بواسطة عبدالغني خلف الله في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 03-06-2010, 08:25 AM