أحدث المشاركات
صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 28 من 28

الموضوع: مَسِيح وأخرى

  1. #21
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,822
    المواضيع : 66
    الردود : 3822
    المعدل اليومي : 1.50

    افتراضي

    الصَف

    كان الحر قائظاً، تنهمر شلالات العرق من الوجوه العابسة، أزمة مواصلات خانقة، كلما جاءت حافلة يتدافع الركاب نحوها مهرولين، بقسوة تطأ أقدامهم المتعبة كل ما يعترضها. هو مازال واقفاً يتقدم خطوة ثم يتوقف. جاء اليه قائلًا بصوته الجهورى وعضلاته المفتولة: ماذا بك؟ ألاتريد الهرب من هذا الجو القائظ؟
    قال الفتى بصوت خافت: ياعمو .. أنا أقف فى الصف..
    نظر اليه مندهشاً:عمو......؟!! الصف.!!
    ثم أردف قائلاً:أين الصف؟ أنت مجنون؟
    رد بصوت هامس: لا..انتظر دورى فقط.
    اندفع الركاب صوب الحافلة فأثاروا غبارًا كثيفاً. عندما إنجلى النقع وهدأت الثائرة. رآه الحارس منبطحاً على الأرض يحاول النهوض ويتحسس نظارته التى سقطت ولم ير الصف.
    حقًّا موقف طريف لأن أغلب الناس للأسف اصبحوااشبه بالمجيين , النظام رموه وراء ظهورهم , والأدب واللباقة اعتبروها أمرا غريبا لأن الكثير لن يقول عمو سينادي من يجده وبالأخص من يبدو أكبر منه بـ ( هيييه ) نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    حقًّا عالم غريب عكس المعاني وسار بالمقلوب وعوَّد نفسه على الخطأ



    مَسِيح
    كان المولود بعينٍ واحدة، تتوسط جبينه المُضئ. قالت الجَدّة: إن المولودَ طِفلٌ بركة. منحه الله للمنزل المشتاق. يئست أمه من المحيض، ودفع الأب أموالا طائلة من أجله.
    قال الجَد فرحاً: إن المولودَ طفلٌ صالح..
    نضبت دموع الأم، ورفضت أن تكشفه للناس. خرجت به خلسة إلى الفكى بحر الدار، ليمنحه بركاته. تعوذ منه سرًا، ثم تفل فى ماءٍ غسله به وسقاه. رفعت عنه الغطاء وجدته فاتحًا فمه كأنه أراد أن يقول شيئاً. وأغمض عينه الواحدة للأبد..صرخت الأم صرخة مدوّية.
    سأله القاضى: لماذا جرعته سماً؟
    قال الفكى مزمجرًا: إنه المسيح الدَجّال.. مالكم كيف تحكمون!؟
    هذا يدلنا على جهل الكثير وسفاهتهم وتصديقهم للدجلة , ففرقٌ بين المسيحين , الرمز الأول وهو ( المسيح ) يتسم بالصلاح وهو مأخوذ من المسيح النبي عيسى ابن مريم عليه السلام
    والمسيح الثاني ( المسيح الدجال ) وهو مايكشف لنا كذب المشعوذين والعرَّافين .
    تحياتي
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  2. #22
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    شكرا الاديبة الرائعة براءة
    على تعليقاتك التى اسعدتنى وأصابت الحقيقة رغم كذب الدجاليين فلهم رواد من عليّة القوم ايقاع الحياة المتنوعة المخاطر جعل الناس تخشى المجهول مستقبلا فيلجأون الى من يبدد مخاوفهم ويدفعون الغالى النفيس لبلوغ مآ ربهم..الحاكم يريد كشف اعدائه والمتزوج والغائب والموسوس ومآرب أخرى سوق الدجاليين رائج..شكرا مرة أخرى
    البحر ...رغم امتلائه بالماء..
    دائما يستقبل المطر

  3. #23
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,511
    المواضيع : 86
    الردود : 8511
    المعدل اليومي : 2.37

    افتراضي

    قصص حوت من مشاهد الحياة قبسا حيّا نابضا

    سعدت بمتابعة هذا الحرف القويّ بتعابيره وصوره الرّاقية أختي

    محبّتي

    فاتن
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  4. #24
    الصورة الرمزية خلود محمد جمعة أديبة
    تاريخ التسجيل : Sep 2013
    المشاركات : 7,725
    المواضيع : 79
    الردود : 7725
    المعدل اليومي : 3.72

    افتراضي

    الجهل هو الذي قتل الطفل وكما القصة القديمة المتجددة نعلق أخطائنا على الدين
    أما الصف فقد كانت لقطة إنسانية وببعد عميق
    احب أسلوبك وطرحك
    كل التقدير ومودتي

  5. #25
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    العزيزة خلود
    شكرا لك على غوصك واصطيادك لنصوص كانت بداياتي فى النشر
    كما اسعدني تعليقك واختيارك
    دمت وسلم يراعك

  6. #26
    الصورة الرمزية لانا عبد الستار أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    العمر : 48
    المشاركات : 2,496
    المواضيع : 10
    الردود : 2496
    المعدل اليومي : 1.05

    افتراضي

    قصّتان فيهما من المعنى والعبرة الكثير
    أعجبتني قصة مسيح جدا، ففيها تظهر بشاعة قتل طفل ولد معوقا لمجرد القفز لاستنتاج خاطئ لدى مشعوذ
    أليس هذا الظلم هو ما دمر أمتنا؟
    أشكرك
    -

  7. #27
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,848
    المواضيع : 182
    الردود : 12848
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    قصة ( الصف):
    فكرة جميلة، وقصة عميقة على بساطتها ـ فالإنسان الذي يجمل المبادئ
    سيدهس ويسحقه الآخرون في زمن لم يعد للمبادئ والنظام والأصول أي مكان.

    قصة ( المسيح):
    تخيلت نفسي لو كنت أم هذا الطفل ـ ترى ماذا سيكون شعوري؟؟
    أكيد سيتفتت قلبي خوفا منه ( أن يكون المسيح الدجال)
    ويتفتت قلبي خوفا عليه كأي أم لا تستطيع إلا أن تحب إبنها..

    أفكارك دائما غريبة وجميلة وقصصك تثير إعجابي دائما
    فتحية لك ودمت بخير أينما كنت.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #28
    الصورة الرمزية تسنيم الفراصي أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2018
    العمر : 18
    المشاركات : 91
    المواضيع : 11
    الردود : 91
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    مسيحٌ و أُخرى..

    أما الأُخرى، و هي "الصف"
    فتحدثت عن واقعنا اليوم،
    في ظل اللانظام،
    في ظل الفوضى التي نجدها بكل ما نطأه،
    "أين الصف؟ أنت مجنون؟"
    هذا السطر يحمل الكثير،
    صفة الجنون المُصاحبة للعُقلاء الذين خرجوا عن القطيع،
    و فضلوا المضي وحدهم بالطريقة التي يرونها "سليمة" .

    "مسيح"
    وجدتُ هنا نقدٌ جلي للدَجَل و المشعوذين عموماً،
    و الحقيقة أنها جذبتني كثيراً أستاذة سعاد.

    لله درُّكِ و حرفك،
    لقلمك المجد.

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

المواضيع المتشابهه

  1. أغنية للشمس وأخرى للقمر
    بواسطة يحيى البحاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 11-07-2014, 09:54 AM
  2. مسيح الماء والذهب
    بواسطة حازم الشذر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 24-02-2006, 04:57 PM
  3. مسيح الشرق(الملك الفيصل بن الحسين ) الملك الصالح
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-12-2003, 05:25 PM