أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: و التقيا

  1. #1
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 34
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي و التقيا

    وقفتْ عند باب بيتها ترتجف ، داخِلَها خوف منقطع النظير ، بل وجل قاتل على مصير ابنها ، و إباءٌ عظيم تشتعل به أعماقها .
    الأصوات تنهمل من وراء البيوت المتلاصقة في الحي العشوائي ، فتخلق في صدرها شجاراً عجيباً بين مشاعرها ، ملكها دوار عظيم طمى على عينيها ، كادت تهوي إلى الأرض فاستعانت بمقبض الباب .
    سمعت صوتاً يناديها باسمها ، التفتت فرأت ابنها يجري نحوها و وراءه أرتال سوادٍ تلاحقه ، جرت إليه ، احتضنته ، غابت معه في دوامة من زرقة كزرقة البحر .
    فتحت عينيها ، وجدت نفسها في ظلام الغرفة ، غارقة في بركة من العرق ، تحسست الفراش تحتها فإذا هو فراش ابنها ، ملكتها حرقة كادت تشطرحلقها نصفين ، غيبت وجهها بين ذراعيها و غرقت في البكاء .
    عند الصباح ، أخرجوها من غرفة ابنها الشهيد ، كانت تعانق وسادته باسمةً ، و على وجهها ارتياح لم يعهده في عينيها أيٌّ ممن يعرفونها .
    الأدب شريعة ربانية لا يصلح لها إلا المصطفون من أرباب القلوب

  2. #2
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.56

    افتراضي

    حزينة حزن ما تحياه الشّعوب ويحياه الأفراد من تراكم للهموم والمآسي رغم الارتياح الذي عكسته العينان
    فرّج الله همّ المكروبين
    بوركت أستاذ عبدالله
    تقديري وتحيّتي

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    المشاركات : 18,201
    المواضيع : 492
    الردود : 18201
    المعدل اليومي : 4.89

    افتراضي

    جميل ايها الحبيب هذا التصوير على حالتيه

    الوضع هنا وهناك وهناك يستدعي نصوصا كهذه

    بوركت ولك مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #4
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله راتب نفاخ مشاهدة المشاركة
    وقفتْ عند باب بيتها ترتجف ، داخِلَها خوف منقطع النظير ، بل وجل قاتل على مصير ابنها ، و إباءٌ عظيم تشتعل به أعماقها .
    الأصوات تنهمل من وراء البيوت المتلاصقة في الحي العشوائي ، فتخلق في صدرها شجاراً عجيباً بين مشاعرها ، ملكها دوار عظيم طمى على عينيها ، كادت تهوي إلى الأرض فاستعانت بمقبض الباب .
    سمعت صوتاً يناديها باسمها ، التفتت فرأت ابنها يجري نحوها و وراءه أرتال سوادٍ تلاحقه ، جرت إليه ، احتضنته ، غابت معه في دوامة من زرقة كزرقة البحر .
    فتحت عينيها ، وجدت نفسها في ظلام الغرفة ، غارقة في بركة من العرق ، تحسست الفراش تحتها فإذا هو فراش ابنها ، ملكتها حرقة كادت تشطرحلقها نصفين ، غيبت وجهها بين ذراعيها و غرقت في البكاء .
    عند الصباح ، أخرجوها من غرفة ابنها الشهيد ، كانت تعانق وسادته باسمةً ، و على وجهها ارتياح لم يعهده في عينيها أيٌّ ممن يعرفونها .
    --------------
    أخي الأكرم ، الأديب عبد الله
    أسعد الله أوقاتك
    الفكرة نبيلة ، والعاطفة صادقة .. وما أن يُذكر الشهيدُ في أي نصّ حتى يحضر الجلال والقداسة معه ..
    أتابع ما تكتب ، ويُعجبني إصرارُك على أن تكون كاتب قصّة قصيرة جداً مجيداً ، وأنت قريبٌ جداً منه . تمتلك الموهبة واقتناص اللقطة ، وأدوات اللغة الجميلة .
    ضع نصب عينيك دائماً تقنية التكثيف فهي من القصة القصيرة جداً ( بمنزلة الربيع من الزمان ) ههه
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  5. #5
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.37

    افتراضي

    كفى أديبنا الكبير مصطفى حمزة ووفى
    نص قصى عازه التكثيف ليأتلق قصة جليلة الفكرة لحظتها مقتنصة بمهارة عالية ومشهدها إنساني ناطق

    أهلا بك أديبنا الكريم في واحتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.52

    افتراضي

    للِّقاء هنا عظمة وهيبة تلمستها من خلال الصورة التي تألقت في رسمها أديبنا الفاضل احتياج النص لبعض تكثيف كما ذكر أستاذنا الكبير مصطفى
    جميل النص والفكرة
    دام ألقك
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد حسن النادي أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2012
    الدولة : بين رفات الذكرى
    العمر : 36
    المشاركات : 194
    المواضيع : 16
    الردود : 194
    المعدل اليومي : 0.07

    افتراضي

    أيها الأديب الجميل أشكرك
    وكأنني بين المتفرجين على الأم المكلومة تلك
    بل وكأنني ابتسامتها الأخيرة
    استمتعت بالقراءة والتواجد هنا


    cryheart
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    كل اللي باقي فـ دنيتي حبة صور على ذكريات

  8. #8
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 34
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    حزينة حزن ما تحياه الشّعوب ويحياه الأفراد من تراكم للهموم والمآسي رغم الارتياح الذي عكسته العينان
    فرّج الله همّ المكروبين
    بوركت أستاذ عبدالله
    تقديري وتحيّتي

    أجل .. هي كذلك يا أستاذتي
    سلمكم الله
    دمتم بكل الود

  9. #9
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 34
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.45

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    جميل ايها الحبيب هذا التصوير على حالتيه

    الوضع هنا وهناك وهناك يستدعي نصوصا كهذه

    بوركت ولك مودتي
    بوركتم أستاذنا الغالي
    كل الشكر لكم لمروركم
    دمتم بكل الود

  10. #10
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.39

    افتراضي

    هي أم الشهيد
    وذاك مشهدها الذي كنا نراه على الشاشات حتى صار مشهدا يوميا لا نفلت منه

    قصة حزينة وأبية

    شكرا لك أخي

    بوركت

المواضيع المتشابهه

  1. ضدان في الهوى التقيا
    بواسطة نافع سلامة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 16-04-2014, 01:38 AM