أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: اللجوء إلى ثمار الليمون

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد نديم شاعر
    تاريخ التسجيل : Jul 2006
    المشاركات : 748
    المواضيع : 110
    الردود : 748
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي اللجوء إلى ثمار الليمون

    اللجوء إلى ثمار الليمون


    بقلم محمد نديم علي



    مساء الأمس ، خدعتني وتسللت بنعومة إلى مخدعي، وتمكنت مني ، مستغلة حالة الشعور بالقهر لدي ، كنت مستسلما تماما ،كسياسي انتهازي ، أقصت عني إحساس الأمان والعافية ، واستحوزت بنهم على مفاصلي كلها.لم أستطع المقاومة بغير فاصل من العطس المستمر ، واللجوء إلى ثمار الليمون التي لا أتذكرها عادة إلا في حالات الانفلات الإنفلونزي.رقدت ، ربما أفيق صباحا ، وأنا في حال أفضل ، وقلت (فترة انتقالية وتعدي).

    كم أحسست أنني حمار مع الانتهاء الوشيك لهذه المرحلة وبداية عصر الوباء والحمى. مع تفاعل القهر وارتفاع الحرارة ونوم مفعم بالكوابيس ، رأيت ميدانا فسيحا أعرفه تماما، كان مضيئا كساحة الطواف ، بكل مليونياته ووجوهه في عيني المتعبتين الدامعتين، وفي رأسي التي تدق بعنف ، كان هدير الهتافات بالحرية نسمات حلوة تداعب خاطري المتعب ،وكم شهقت فرحا عندما رأيت الصغارالمبتسمين يحملون أعلام الوطن.

    أنفي ، على صفحات الفيس بوك ، لا يلقى إعجابا واحدا ولا مشاركة ، فأخفيته تحت وسادتي ، وطفقت أتابع الأخبار ، شاهدت قائدا كبيرا ، فاستبشرت خيرا، رجوته أن يقرضني ليمونة ، ابتسم بود ، وعصر ليمونتين في أم عيني . قلت ربما أخطأ موقع أنفي استنادا لحسن النية ، لكنني علمت من مصادر موثوق بها ، أن ذلك الشقي الذي أدسه فيما ( يعنيني) مدرج على قوائم الممنوعين من التنفس.

    ما زال أنفي تحت وسادتي إلى جانب هاتفي النقال الذي تحول لجهازإنذار مرعب، وما زالت عيناي ، تنتظران ذلك القائد العسكري الودود كي يعصر فيهما المزيد من الحامض .عاتبتني بوجهها البشوش وشراب دافيء بين يديها ، ورغم سحابة الحزن والصبر التاريخي في عينيها ، كعادتها كانت جدتي مبتسمة : قم فالصلاة خير من النوم ، كنت كسمكة في كيس من الماء، لا أدري كيف؟ ولكنني سجدت ، فرأيت قلبي طفلا صغيرا يركض أمامي حاملا لافتة من ضياء تحمل اسم الوطن
    .

  2. #2
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.79

    افتراضي

    ولكنني سجدت ، فرأيت قلبي طفلا صغيرا يركض أمامي حاملا لافتة من ضياء تحمل اسم الوطن.
    هو الحبّ للوطن يحضرنا كلّ حين حتّى أثناء الصّلاة !
    جميلة الفكرة والمغزى
    تقديري وتحيّتي
    ( استحوذت - ملايينه - رأسي الذي يدقّ - دافئ )

  3. #3
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.70

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد نديم مشاهدة المشاركة
    اللجوء إلى ثمار الليمون


    بقلم محمد نديم علي



    وفي رأسي التي تدق بعنف .
    -------
    أخي العزيز ، الأديب محمد
    أسعد الله أوقاتك
    نصٌ ممتع ، يحمل فكرة عميقة : الوطن فينا حتى في اللاشعور .. قدمتها من خلال تصوير حال المزكوم الذي يُعاني عوارض هذا المرض المألوف الرهيب الذي يَُضعضعنا بهدوء لأيام ثم يمضي وكأنه لم يقترف أي ذنب !!
    كان الأسلوب سلساً ، والسرد مريحاً بهذه الجمل القصيرة . وجات القفلة مثيرة وكاشفة بكلمة واحدة ( الوطن )
    ( لأختي الأستاذة كاملة : الرأس لفظة مؤنثة ، وهو الأفصح )
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  4. #4
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 10.25

    افتراضي

    نص قصي جميل الفكرة ذكي المعالجة حلو اللغة ، بسردية ماتعة سهلة الوقع وأداء موفق أوصل القاريء للحظة التنوير بمهارة ليستلم رسالة النص بعظمتها

    أهلا بك أيها الكريم في واحتك
    وبانتظار جديدك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  5. #5
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 54
    المشاركات : 39,992
    المواضيع : 1062
    الردود : 39992
    المعدل اليومي : 6.64

    افتراضي

    طرح مميز جمع بين أعراض انفلونزا الجسد وأعراض انفلونزا الوطن وصولا لرصد دقيق وواع للواقع المر.

    صدقني .. لو عصر الليمون في أنفك بدل عينيك لما اختلف الحال قليلا ولصرخت من الألم دون أن تتحسن حالتك.

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #6

  7. #7
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,822
    المواضيع : 66
    الردود : 3822
    المعدل اليومي : 1.50

    افتراضي

    ي شئ نحبه وقلبنا معلق به لاسيما الوطن سيزورنا دون إجبار منا حتى في الصلاة وهذا أراه عمق الوفاء والمحبة والولاء
    قصتك لم تحمل فكرة للواقع فقط إنما تحملث في طياتها معاني جميلة خصوصا في المشهد الأخير
    فرأيت قلبي طفلا صغيرا يركض أمامي حاملا لافتة من ضياء تحمل اسم الوطن.
    كما أن هذا الوصف اعجبني جدا بنقاءه وبراءته

    تقديري
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  8. #8
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 12,848
    المواضيع : 182
    الردود : 12848
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    أعجبنى أسلوبك والفكرة وطريقة الصياغة
    وذلك التداخل بين هلوسات المرض . وحب الوطن
    القابع فى الفكر والقلب .
    حرفك ساحر باهر ـ كتبت فأبدعت وأمتعت
    فشكرا لك .

  9. #9
    الصورة الرمزية لانا عبد الستار أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    العمر : 48
    المشاركات : 2,496
    المواضيع : 10
    الردود : 2496
    المعدل اليومي : 1.05

    افتراضي

    للجمل القصيرة والسريعة في النص القصي جمالها وتأثيرها على المتلقي
    فهي تحمل بعض نكهة النص
    أعجبتني قصتك
    اشكرك

  10. #10
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,618
    المواضيع : 386
    الردود : 23618
    المعدل اليومي : 5.96

    افتراضي

    نص يحمل حب الوطن في ثنايا رمزيته التي جاءت بأسلوب ساخر ساخط مزج بين وجع البدن والوطن
    بوركت شاعرنا الفاضل واليراع المبدعة
    وتشتاقك واحتك فمرحبا بك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ورقُ الليمون
    بواسطة محمد مجد إبراهيم عربش في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 03-12-2012, 07:27 PM
  2. من ألف الطفولة إلى ياء اللجوء
    بواسطة محمد إبراهيم الحريري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 17-06-2010, 09:41 PM
  3. "حلوى الليمون" .. ، .. في فصول
    بواسطة عبدالله الخميس في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 05-07-2009, 12:36 PM
  4. أسرار قشر الليمون
    بواسطة منى محمود حسان في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-04-2006, 10:29 AM
  5. بلادي - قصيدة حب من اللجوء
    بواسطة ياسر في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 21-12-2004, 11:08 PM