أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 24

الموضوع: فائـدة..

  1. #1
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي فائـدة..


    -"لدي من العمر ستة وثلاثون سنة، موظف في السلم ما قبل السادس أنا.. وأريد بيتا لأطفالي الستة، وقد أتيت من أجل السلف".
    - "الفائدة عشرة بالمائة".
    - " في السنة؟".
    - " حسب المبلغ المطلوب".
    - "أريد خمسة وعشرين ألف درهم، هناك إعلان عقاري اقتصادي جديد للشقق..."
    - "لكم شهر؟".
    - "بكم تنصحني أخي؟".
    - "لا بأس.. وقع على هذا السند، وقم بتعليم الخانات المناسبة لك فيه".
    - "أين هي النقود؟".
    - "توقيعك غير واضح".
    - "أوقع ثانية".
    -"سيتم الاتصال بالشركة المالكة للعقار، وإيفادها بمبلغ إثنان وعشرين وخمس مائة ألف درهم، مقابل ضمانات أخرى أنت وقعت عليها في السند".
    - "هذا ليس المبلغ الذي وقعت على استلامه !".
    -"لقد تم خصم بعض من الفائدة مسبقا".

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    واقعية للأسف حدثت بنفس التفاصيل البنكية وكان الفارق فقط في الفائدة التي تخطت الخمسين بالمائة
    رائعة أخت آمال من روائعك التي تتطرقين وتطرقين بها على بعض المواجع
    دام ألقك
    ولك الود والتحايا
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية فايدة حسن أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 2,014
    المواضيع : 115
    الردود : 2014
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    عندما حرم الله الربا كان لحكمة بالغة وللأسف في مجتمعنا يتعاملون بالفوائد التي ترهق المحتاج للمال
    قصتك واقعية أشارت الى أفة من آفات المجتمع

  4. #4
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 608
    المواضيع : 59
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.22

    افتراضي

    الإنجليز برودهم وصل حتى لأمثالهم الشعبية (الشحاذون ليس لهم حق الإختيار ) ...لكن إسلامنا رحم المسكين والمحتاج والأرملة والمصاب وإبن السبيل...لعن الله الربا..وأغرب ما أراه فى هذا العصر أن من أدعياء العلم والورع من يفتى به لمن يريد تغيير سيارته بأخرى فارهة!

    أقصوصتك تحمل معنى إنسانى أعجبنى

    تحية تقدير

  5. #5
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بابيه أمال مشاهدة المشاركة

    -"لدي من العمر ستة وثلاثون سنة، موظف في السلم ما قبل السادس أنا.. وأريد بيتا لأطفالي الستة، وقد أتيت من أجل السلف".
    - "الفائدة عشرة بالمائة".
    - " في السنة؟".
    - " حسب المبلغ المطلوب".
    - "أريد خمسة وعشرين ألف درهم، هناك إعلان عقاري اقتصادي جديد للشقق..."
    - "لكم شهر؟".
    - "بكم تنصحني أخي؟".
    - "لا بأس.. وقع على هذا السند، وقم بتعليم الخانات المناسبة لك فيه".
    - "أين هي النقود؟".
    - "توقيعك غير واضح".
    - "أوقع ثانية".
    -"سيتم الاتصال بالشركة المالكة للعقار، وإيفادها بمبلغ إثنان وعشرين وخمس مائة ألف درهم، مقابل ضمانات أخرى أنت وقعت عليها في السند".
    - "هذا ليس المبلغ الذي وقعت على استلامه !".
    -"لقد تم خصم بعض من الفائدة مسبقا".
    -------------
    أختي الفاضلة ، الأديبة بابيه
    أسعد الله أوقاتكِ
    اللقطة التي عرضتِها للربا ( الفائدة ! ) خطيرة في الدنيا والآخرة ، ومستشرية للأسف في بلادنا ( الإسلامية ) وهي من الكبائر كما هو معلوم !
    ولكن لم يتّضح من النصّ هل كان الاستنكارُ للربا ، أم لقيمة الربا المضاعفة ، وطريقة تحصيلها ؟!!
    استخدمتِ في الصياغة الحوارَ فقط - ما عدا السطر الأول السرديّ - وأظن لو أنّك استخدمتِ السرد مع الحوار الداخلي بين أسطر الحوار لكان أبينَ لما يعتلج في داخل الرجل المستدين ، ولكنتِ بذلك أثريتِ النصّ برسم الملامح النفسيّة للمستدين ، وهذا مهم لهذه الفكرة .
    - لدي من العمر ستة وثلاثون سنة = ..ستٌ وثلاثون سنة
    - حسب المبلغ = بِحَسَبِ المبلغ
    - وإيفادها بمبلغ إثنان وعشرين وخمس مائة ألف درهم = ...بمبلغ اثنين وعشرين وخمسمئة ألف درهم
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  6. #6
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    واقعية للأسف حدثت بنفس التفاصيل البنكية وكان الفارق فقط في الفائدة التي تخطت الخمسين بالمائة
    رائعة أخت آمال من روائعك التي تتطرقين وتطرقين بها على بعض المواجع
    دام ألقك
    ولك الود والتحايا
    نعم هو واقع الحال المادي أخية..
    والمدين المسكين هنا، إضافة إلى سعر الفائدة المرتفع، وإضافة إلى جهله بالمعاملات البنكية حيث وقع على ورقتين، كما أمضى على ورقة بها خانات فارغة يمكن أن تملئ حسب مخطط الدائن، فقد كان ضحية عملية احتيال أصبحت ديدن كل الأبناك الربوية ومكاتب السلف الذين جعلوا من عوز المساكين مطية يركبونها إلى حيث الجشع يريد منهم الوصول.. ولا رقابة هناك طبعا لتشهد بالجرم الإنساني ما دام يصب في حق الشعب فقط..

    لك الشكر على طيب المرور دوما أخية..
    لك من الود بمثله آمال المصرية..

  7. #7
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.17

    افتراضي

    السلام عليكم
    حوارية مفيدة جدا,, تضرب على الأوتار الحساسة جدا,, وهي الحالة الاقتصادية
    قوانين البنوك للأسف لا تُناقش ,,,فمن أراد ليتفضل ,ومن ليس له مصلحة ,,لا نجبر أحدا
    المأساة الحقيقية هي الحالة العامة للشعوب المقهورة
    شكرا لك عزيزتي بابيه أمال
    ماسة

  8. #8
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة راوية رشيدي مشاهدة المشاركة
    عندما حرم الله الربا كان لحكمة بالغة وللأسف في مجتمعنا يتعاملون بالفوائد التي ترهق المحتاج للمال
    قصتك واقعية أشارت الى أفة من آفات المجتمع

    نعم هي آفة من بين الآفات التي تركت على ظهر الشعب.. وهي وحدها كافية بكسر هامته..

    لك الشكر على طيب المرور راوية..
    للخير دمتِ أخية..

  9. #9
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عمر الصالح مشاهدة المشاركة
    الإنجليز برودهم وصل حتى لأمثالهم الشعبية (الشحاذون ليس لهم حق الإختيار ) ...لكن إسلامنا رحم المسكين والمحتاج والأرملة والمصاب وإبن السبيل...لعن الله الربا..وأغرب ما أراه فى هذا العصر أن من أدعياء العلم والورع من يفتى به لمن يريد تغيير سيارته بأخرى فارهة!

    أقصوصتك تحمل معنى إنسانى أعجبنى

    تحية تقدير

    نعم إسلامنا..
    هل ترك لنا ولاة أمورنا (الميامين طبعا) نعمة العيش في رحاب ما أتى به من نور مبين أخي عمر؟
    ليتهم يقنعون بما أخذوا مما يكفيهم وأحفاد أحفاد أحفادهم وتركوا لنا كتاب الله فقط.. نتعامل على حسب ما جاءت به قوانينه النورانية والأحوال عجاف..!

    لك من التقدير والتحية بمثليهما أخي الكريم عمر..

  10. #10
    الصورة الرمزية بابيه أمال أديبة
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : هناك.. حيث الفكر يستنشق معاني الحروف !!
    المشاركات : 3,047
    المواضيع : 308
    الردود : 3047
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    -------------
    أختي الفاضلة ، الأديبة بابيه
    أسعد الله أوقاتكِ
    اللقطة التي عرضتِها للربا ( الفائدة ! ) خطيرة في الدنيا والآخرة ، ومستشرية للأسف في بلادنا ( الإسلامية ) وهي من الكبائر كما هو معلوم !
    ولكن لم يتّضح من النصّ هل كان الاستنكارُ للربا ، أم لقيمة الربا المضاعفة ، وطريقة تحصيلها ؟!!
    استخدمتِ في الصياغة الحوارَ فقط - ما عدا السطر الأول السرديّ - وأظن لو أنّك استخدمتِ السرد مع الحوار الداخلي بين أسطر الحوار لكان أبينَ لما يعتلج في داخل الرجل المستدين ، ولكنتِ بذلك أثريتِ النصّ برسم الملامح النفسيّة للمستدين ، وهذا مهم لهذه الفكرة .
    - لدي من العمر ستة وثلاثون سنة = ..ستٌ وثلاثون سنة
    - حسب المبلغ = بِحَسَبِ المبلغ
    - وإيفادها بمبلغ إثنان وعشرين وخمس مائة ألف درهم = ...بمبلغ اثنين وعشرين وخمسمئة ألف درهم
    تحياتي وتقديري

    أخي الكريم مصطفى
    الحوارية أتت حول طريقة تحصيل الربا كما تفضلتَ بالذكر، كما ذكرَت بساطة المدين بسبب جهله بالتعامل البنكي بالتالي كان ضحية عملية احتيال صرنا نراها اليوم جهارا في الأوساط الشعبية خصوصا ولا أحد رفع يد الاستنكار بعد..
    لربما قراءة أخرى للحوارية قد تظهر لك ما خفي بين سطورها مما طلبت توضيحه..
    أشكرك على تصحيح أخطاء لن أتفادها كوني لا صلة بيني وبين العربية غير عشق معانيها..
    لك من التقدير والتحية بمثليهما أخي..

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة