أحدث المشاركات

القديس -- قصة للكاتب / محمد محمود شعبان» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»» تحية للإمام الأكبر شيخ الأزهر :: شعر :: صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: احمد المعطي »»»»» ديوان الشاعر صبري الصبري» بقلم صبري الصبري » آخر مشاركة: صبري الصبري »»»»» أنا السيد» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» بقايا» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» ودِي دْمَاغي ( عامية مصرية ) لمحمد محمود شعبان» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» المحبة تكسب» بقلم محمد محمود محمد شعبان » آخر مشاركة: محمد محمود محمد شعبان »»»»» تحية الى اسرانا البواسل / د. لطفي الياسيني» بقلم لطفي الياسيني » آخر مشاركة: عادل العاني »»»»» أخترق حدود العالم (سحر الأوقات)» بقلم محمد حمدي » آخر مشاركة: محمد حمدي »»»»» خربشات مجنون» بقلم عبدالسلام حسين المحمدي » آخر مشاركة: عادل العاني »»»»»

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: مختارات أدبية

  1. #1
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.42

    Exclamation مختارات أدبية

    FONT="verdana"]
    افتح هذه النافذة...فهلموا ...والعنوان يغني عن المقال
    وبسم الله نبدأ
    قال أَبُو الْعَبَّاس الْمبرد : دخلت فِي حداثتي أَنا وصديق لي من أهل الْأَدَب إِلَى بعض الديارات لنَنْظُر إِلَى مجانين وصفوا لنا فِيهِ،
    فَرَأَيْت مِنْهُم عجائب حَتَّى انتهينا إِلَى شَاب جَالس حجرَة مِنْهُم نظيف الْوَجْه وَالثيَاب على حَصِير نظيف بِيَدِهِ مرْآة ومشط وَهُوَ ينظر فِي الْمرْآة ويسرح لحيته
    فَقلت مَا يقعدك هَا هُنَا وَأَنت مباين لهَؤُلَاء فَرفع طرفا وأمال آخر وَأَنْشَأَ يَقُولُ:
    اللَّه يعلم أنني كمد ... لَا أَسْتَطِيع أبث مَا أجد
    نفسان لي نفس تقسمها ... بلد وَأُخْرَى حازها بلد
    وَإِذا المقيمة لَيْسَ ينفعها ... صَبر وَلَيْسَ لأختها جلد
    وأظن غائبتي كشاهدتي ... بمكانها تَجِد الَّذِي أجد
    فَقلت لَهُ أَرَاك عَاشِقًا قَالَ أجل، قلت لمن؟ قَالَ إِنَّك لسؤول قلت محسن إِن أخْبرت؟
    قَالَ إِن أبي عقد لي على ابْنة عَم لي نِكَاحا فَتوفي قبل أَن أزفها وَخلف مَالا عَظِيما فَقبض عمي على جَمِيع المَال وحبسني فِي هَذَا الدَّيْر وَزعم أَنِّي مَجْنُون
    وقيم الدَّيْر فِي خلال ذَلِك يَقُولُ لنا احذروه فَإِنَّهُ الْآن يتَغَيَّر.
    ثمَّ قَالَ لي بِاللَّه أَنْشدني شَيْئا فَأَنِّي أَظُنك من أهل الْأَدَب فَقلت لرفيقي أنْشدهُ فَأَنْشَأَ يَقُولُ:
    قبلت فاها على خوف مخالسة ... كقابس النَّار لم يشْعر من الْعجل
    مَاذَا على رصد فِي الدَّار لَو غفلوا ... عني فَقَبلتهَا عشرا على مهل
    غضي جفونك عني وانظري أمما ... فَإِنَّمَا افتضح العشاق بالمقل
    فَقَالَ لي أَبُو من أَنْت جعلت فدَاك؟ فَقلت أَبُو الْعَبَّاس.
    قَالَ: يَا أَبَا الْعَبَّاس أَنا وَهَذَا الْفَتى فِي طرفين هَذَا مجاور من يهواه مُسْتَقْبل لما يَنَالهُ مِنْهُ، وَأَنا ناء مقصي
    فبالله أَنْشدني أَنْت شَيْئا. فَلم يحضرني فِي الْوَقْت غير قَول ابْن أبي ربيعَة:
    قَالَت سكينَة والدموع ذوارف ... تجْرِي على الْخَدين والجلباب
    لَيْت المغيري الَّذِي لم أجزه ... فِيمَا أَطَالَ تصبري وطلابي
    كَانَت ترد لنا المنى أيامنا ... إِذْ لَا ألام على هوى وتصاب
    خبرت مَا قَالَت فَبت كَأَنَّمَا ... يَرْمِي الحشا بصوائب النشاب
    أسكين مَا مَاء الْفُرَات وطيبه ... مني على ظمأ وَحب شراب
    بألذ مِنْك وَإِن نأيت وقلما ... يرْعَى النِّسَاء أَمَانَة الغياب
    ثمَّ قلت لَهُ أنشدنا أَنْت شَيْئا آخر فَأَنْشَأَ يَقُولُ:
    أبن لي أَيهَا الطلل ... عَن الأحباب مَا فعلوا
    ترى سَارُوا ترى نزلُوا ... بِأَرْض الشَّام أَو رحلوا
    فَقَالَ لَهُ رفيقي مجونا وَلَعِبًا. مَاتُوا، فَقَالَ وَيلك مَاتُوا؟
    قَالَ نعم مَاتُوا فاضطرب واحمرت عَيناهُ فَجعل يضْرب بِرَأْسِهِ الأَرْض وَيَقُول
    وَيلك مَاتُوا حَتَّى هالنا أمره وانصرفنا عَنهُ. ثمَّ عدنا بعد أَيَّام فسألنا عَنهُ صَاحب الدَّيْر فَقَالَ مَا زَالَت تِلْكَ حَاله إِلَى أَن مَاتَ.
    [/FONT]
    كن ابن من شئت واكتسب أدبا....يغنيك محموده عن النسب
    التعديل الأخير تم بواسطة احمد خلف ; 05-12-2012 الساعة 04:36 AM

  2. #2
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.22

    افتراضي

    مازلت تتحفنا بكل جميل ومفيد .

    ملاحظة : وجدت صعوبة في القراءة بسبب نوع الخط .

    شكرا لك .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  3. #3
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    مازلت تتحفنا بكل جميل ومفيد .

    ملاحظة : وجدت صعوبة في القراءة بسبب نوع الخط .

    شكرا لك .
    اشكرك للمرور استاذتنا
    وبالنسبة للخط فأنا اكتب بخط verenda ولا ذنب لي بتغيير الخط يمكن من لوحة الضبط الشخصي لديك (خيارات ومنها الخط)
    اقول قد تضبط المسألة..الواحة امرها عجيب بالنسبة لي فلم استطع ......والظاهر لن استطع إلى هذه اللحظة تنزيل اي صورة مع
    المحاولات المتكررة

  4. #4
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    قال الجاحظ: ما أخجلني أحد إلا امرأتان، رأيت إحداهما في العسكر، وكانت طويلة القامة، وكنت على طعام، فأردت أن أمازحها. فقلت لها: انزلي كُلي معنا. فقالت: اصعد أنت حتى ترى الدنيا! وأما الأخرى فإنها اتتني، وانا على باب داري، فقالت: لي إليك حاجة وأريد أن تمشي معي. فقمت معها الى أن آتت بي الى صائغ يهودي وقالت له: مثل هذا؟ وانصرفت. فسألت الصائغ عن قولها فقال: إنها أتت ألي بفص وأمرتني أن انقش عليه صورة شيطان! فقلت لها: يا سيدتي ما رأيت الشيطان؟ فأتت بك وقالت ما سمعت!
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  5. #5
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    كَانَت امْرَأَة من الْعَرَب ذَات جمال وَكَمَال وَحسب وَمَال، فآلت أَن لَا تزوج نَفسهَا إِلَّا كَرِيمًا، وَلَئِن خطبهَا لئيم لتجدعن أَنفه، فتحاماها الرِّجَال
    حَتَّى انتدب لَهَا زيد الْخَيل وحاتم ابْن عبد الله، وَأَوْس بن حَارِثَة بْن لأم الطائيون.
    فارتحلوا إِلَيْهَا فَلَمَّا دخلُوا عَلَيْهَا
    قَالَت: مرْحَبًا بكم مَا كُنْتُم زوارًا، فَمَا الَّذِي جَاءَ بكم؟
    فَقَالُوا جِئْنَا زواراً وخطاباً، قَالَت أكفياء كرام،
    فأنزلتهم وَفرقت بَينهم وأسبغت لَهُم الْقرى وزادت فِيهِ،
    فَلَمَّا كَانَ فِي الْيَوْم الثَّانِي بعثت بعض جواريها مُتَنَكِّرَة فِي زِيّ سائلةٍ تتعرض لَهُم،
    فَدفع لَهَا زيد وَأَوْس شطر مَا حمل إِلَى كل وَاحِد مِنْهُمَا
    فَلَمَّا صَارَت إِلَى رَحل حَاتِم دفع إِلَيْهَا جَمِيع مَا حمل إِلَيْهِ،
    فَلَمَّا كَانَ فِي الْيَوْم الثَّالِث
    دخلُوا عَلَيْهَا فَقَالَت ليصف كل وَاحِد مِنْكُم نَفسه فِي شعره، فابتدر زيد وَأَنْشَأَ يَقُولُ:

    هلا سَأَلت بني نَبهَان مَا حسبي ... عِنْد الطعان إِذا مَا احْمَرَّتْ الحدق

    وَجَاءَت الْخَيل محمرا بوادرها ... بِالْمَاءِ يسفح عَن لباتها العلق
    وَالْخَيْل تعلم أَنِّي كنت فارسها ... يَوْم الأكس بِهِ من نجدة روق
    وَالْجَار يعلم أَنِّي لست خاذله ... إِن نَاب دهر لعظم الْجَار معترق
    هَذَا الثَّنَاء فَإِن ترْضى فراضيةٌ ... أَو تسخطي فَإلَى من تعطف الْعُنُق

    وَقَالَ أَوْس بْن حَارِثَة
    إِنَّك لتعلمين أَنا أكْرم أحسابا وَأشهر أفعالاً من أن نصف أَنْفُسنَا لَك،
    أَنا الَّذِي يَقُولُ فِيهِ الشَّاعِر:
    إِلَى أَوْس بْن حَارِثَة بْن لأم ... ليقضي حَاجَتي فِيمَن قَضَاهَا
    فَمَا وطئ الْحَصَى مثل ابْن سعدي ... وَلَا لبس النِّعَال وَلَا احتذاها

    وَأَنا الَّذِي عقت عقيقته فأعتقت عَن كل شَعْرَة مِنْهَا نسمَة وَأَنْشَأَ يَقُولُ:

    فَإِن تنحكي ماوية الْخَيْر حاتما ... فَمَا مثله فِينَا وَلَا فِي الْأَعَاجِم
    فتي لَا يزَال الدَّهْر أكبر همه ... فكاك أَسِير أَو مَعُونَة غَارِم
    فَإِن تنكحي زيدا ففارس قومه ... إِذا الْحَرْب يَوْم أقعدت كل قَائِم
    وَصَاحب نَبهَان الَّذِي يتقى بِهِ ... شذا الْأَمر عِنْد الْمُعظم المتفاقم
    وَإِن تنكحيني تنكحي غير فَاجر ... وَلَا جارف جرف الْعَشِيرَة هَادِم
    وَلَا متق يَوْمًا إِذا الْحَرْب شمرت ... بأنفسها نَفسِي كَفعل الأشائم
    وَإِن طَارق الأضياف لَاذَ برحله ... وجدت ابْن سعدي للقرى غير عاتم
    فَأَي فَتى أهدي لَك اللَّه فاقبلي ... فَإنَّا كرام من رُؤْس الأكارم
    وَأَنْشَأَ حَاتِم يَقُولُ:

    أماوي قد طَال التجنب والهجر ... وَقد عذرتني فِي طلابكم الْعذر
    أماوي إِمَّا مَانع فمبينٌ ... وَإِمَّا عطاءٌ لَا ينهنهه الزّجر
    أماوي مَا يُغْنِي الثَّرَاءُ عَنِ الْفَتَى ... إِذَا حَشْرَجَتْ يَوْمًا وَضَاقَ بِهَا الصَّدْر
    وَقد علم الأقوام لَو أَن حاتما ... أَرَادَ ثراء المَال كَانَ لَهُ وفر
    إِلَى أَن أَتَى على القصيدة وَهِي مَشْهُورَة،

    فَقَالَت مَا أَنْت يَا زيد فقد وترت الْعَرَب وبقاؤك مَعَ الْحرَّة قَلِيل،
    وَأما أَنْت يَا أَوْس فَرجل ذُو ضرائر وَالصَّبْر عَلَيْهِنَّ شَدِيد،
    وَأما أَنْت يَا حَاتِم فمرضي الْخَلَائق مَحْمُود الشيم، كريم النَّفس، وَقد زَوجتك نَفسِي.

    المكتبة الشاملة

  6. #6
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    ((أسرعُ الناسِ جواباً عند البديهة قُريش ثم بقيّة العَرَب ؛ وأحسنُ الجواب كُلِّه ما كان حاضراً مع إصابة مَعنى وإيجاز لَفْظ. وكان يُقال: اتّقوا جوابَ عُثمانَ بنِ عفّان. وقال النّبيُّ - عليه الصلاةُ والسلامُ- لعمرو بن الأهتم : أخبرني عن الزِّبْرِقان؛ قال: مُطَاعٌ في أدانِيه، شديدُ العارضة، مانعٌ لما وراءَ ظَهْره. قال الزِّبْرِقانُ : واللهّ يا رسولَ اللهّ، لقد عَلِم منّي أكثرَ من هذا، ولكنْ حَسَدني . قال عمروبنُ الأهتم : أمَا واللّه يا رسولَ اللهّ، إنه لَزَمِرُ المُروءة، ضَيِّق العَطَن أحمقُ الوالد ، لَئيم الْخَال واللهّ يا رسولَ اللّه ما كذبتُ في الأولى، ولقد صدقتُ في الأخرى؟ رَضِيتُ عن ابن عمِّي فقلتُ فيه أحسنَ ما فيه ولم أكْذِب، وسَخِطتُ عليه فقلت أقبحَ ما فيه ولم أكذِب . فقال النبيّ عليه الصلاةُ والسلام: إنّ من البيان لسِحْراً )) العقدُ الفريد ج 4 ص 82

  7. #7
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.63

    افتراضي

    قال أبو العبّاس المبَرِّدُ – صاحب كتاب الكامل - : حدّثني بعضُ مَشَايخِنا ، قال : كنتُ عندَ بِشر ين الحارث يوماً فرأيتُهُ مغموما ما تكلّمَ حتّى غربَت الشّمسُ ثمّ رفعَ رأسَهُ فقال
    ذهبَ الرِّجَالُ الْمُقْتَدَى بفِعَالِهم ... وَالمُنكِرُونَ لِكُـلِ أمـرٍ مُنكَـرِ
    وبَقيتُ في خَلْفٍ يُزَيِّنُ بَعضُهـم ... بَعْضَا ليأخـذَ مِعْـوَرٌ من مِعْـورِ
    سلكوا بنياتِ الطّريق فأصبحوا ... متنكِّبين عــن الطّريق الأكـبرِ
    قلتُ : والأبيات لأمير المؤمنين علي بن أي طالب – رضي الله عنه -

  8. #8
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    مما ينسب إلى عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أنه قال حين كف بصره

    (عجبا لمن طلب المحامد * وهو يمنع ما لديه)
    (ولباسط آماله * للمجد لم يبسط يديه)
    (لم لا أحب الضيف أو * أرتاح من طرب إليه)
    (والضيف يأكل رزقه * عندي ويحمدني عليه)

  9. #9
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    المريض وبيت الشعر المفقود

    عادَ رجلٌ أخاً له من الأعراب مريضاً فسأله : ما علتك؟
    فقال الأعرابي : وجع في الركبتين.
    فقال الرجل : والله لقد سمعت بيتاً من الشعر ذهب مني صدره وبقي عجزه وهو قوله:
    وليس لداء الركبتين طبيب .... ـــ
    فقال الأعرابيّ المريض : لا بشّركَ الله بالخير ليتك ذكرت صدره ونسيتَ عجزه.

  10. #10
    الصورة الرمزية احمد خلف قلم فعال
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الدولة : الإمارات حالياً
    المشاركات : 1,348
    المواضيع : 200
    الردود : 1348
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    [=""يروى أن الفرزدق كان حسن التديّن محمود السيرة، وأنه كان إذا ضحك فاستُغرب في الضحك التفت كأنه يخاطب ملَكَيْه، فقال:
    أما والله لأُسمعنّكما خيراً: لا إله إلا الله والحمد لله وأستغفر الله.
    ويروى أنه اجتمع هو والحسن البصري في جنازة فقال الفرزدق للحسن: يا أبا سعيد، أتدري ما يقول الناس؟
    قال: لا، قال: يقولون اجتمع في هذه الجنازة خير الناس وشر الناس،
    فقال الحسن: كلا لستُ بخيرهم ولستَ بشرهم،
    ولكن ما أعددتَ لهذا الموضع؟
    قال: شهادة أن لا إله إلا الله منذ سبعين سنة،

    فقال الحسن: خذها والله من غير فقيه،
    ثم أنشأ الفرزدق يقول:
    أخاف وراء القبر إن لم يُعافِني ... أشدّ من القبر التهاباً وأضيقا
    إن قادني نحو القيامة قائدٌ ... عنيفٌ وسَوّاقٌ يسوق الفرزدقا
    لقد خاب من أولاد آدمَ من مشى ... إلى النار مغلولَ القِلادة أزرقا
    يُقادُ إلى نار الجحيم مُسَربلاً ... سرابيلَ قَطْرانٍ لباساً مُمزّقا
    إذا شربوا فيها الصديدَ رأيتَهم ... يذوبون من حرِّ الجحيم تحرّقا
    فلما مات الفرزدق رُؤي في المنام فقيل: ما صنع بك ربُّك؟
    فقال: غفر لي، فقيل: بماذا؟
    قال: بالكلمة التي نازعنيها الحسن على شفير القبر[/].

    الفاضل للمبرد

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. مختارات أدبية من واحتنا الظليلة يضمها كتابٌ جديدٌ
    بواسطة صفاء حجازي في المنتدى أَنْشِطَةُ وَإِصْدَارَاتُ الأَعْضَاءِ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 28-09-2008, 10:11 PM
  2. مُختارات من القصص الياباني الشعبي القديم
    بواسطة سحر الليالي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-07-2006, 02:56 PM
  3. مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 08-07-2006, 01:40 PM
  4. ( مختارات من الشعر العربي القديم )
    بواسطة راندا رأفت في المنتدى مهْرَجَانُ الوَاحَةِ السَّنَوِي
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 03-06-2005, 01:10 AM
  5. مختارات من شعر انتفاضة الأقصى المباركة
    بواسطة عدنان أحمد البحيصي في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 09-11-2003, 03:11 PM