أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: صيام ستة أيام من شوال

  1. #1
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 570
    المواضيع : 222
    الردود : 570
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي صيام ستة أيام من شوال


    (صيام ستة أيام من شوال): هل ورد فيه دليل خال من المعارضة؟

    يشترط لقبول العبادات التي يقصد بها الإنسان وجه الله والدار الآخرة، أن تكون خالصة لوجه الله تعالى، صواباً على مقتضى ما شرع. وصواب العبادة يقتضي، في تقديري، أن تكون في أصلها، لا في تفاصيلها، واردة في دليل صحيح لا عوج فيه ولا أمتا. ولهذا فسر فقيه الكوفة ومكة: الفضيل بن عياض رحمه الله (توفي 187ه) قوله تعالى: «ليبلوكم أيكم أحسن عملا» بأن أحسنه يعني: أخلصه وأصوبه، ولما سأله أحد تلاميذه بقوله: «يا أبا علي ما أخلصه وما أصوبه؟» قال: «العمل إذا كان خالصا ولم يكن صوابا لم يقبل، وإذا كان صوابا ولم يكن خالصا لم يقبل حتى يكون خالصا صوابا، والخالص أن يكون لله، والصواب أن يكون على السنة».
    صواب العبادة يقتضي، في تقديري، أن تكون في أصلها، لا في تفاصيلها، واردة في دليل صحيح لا عوج فيه ولا أمتا
    وقبل الفضيل بن عياض كان الصحابي عبدالله بن مسعود رضي الله عنه على موعد مع نفر انقطعوا للعبادة في المسجد، وقد تشكلوا على هيئة حلق ينتظرون الصلاة وفي أيديهم حصا، وعلى كل حلقة من حلقهم رجل يأمرهم أن يكبروا مئة، فيكبروا مئة، ثم يأمرهم أن يهللوا مئة، فيهللوا مئة، ثم يأمرهم أن يسبحوا مئة فيسبحوا مئة. فمضى عبدالله بن مسعود إليهم حتى أتى حلقة من تلك الحلق فوقف عليهم وقال: ما هذا الذي تصنعون؟ قالوا: يا أبا عبدالرحمن حصا نعد به التكبير والتهليل والتسبيح، قال ابن مسعود: «ويحكم يا أمة محمد ما أسرع هَلَكَتَكُمْ، والذي نفسي بيده إنكم لعلى ملة هي أهدى من ملة محمد، أو مفتتحوا باب ضلالة». فقال له بعضهم: والله يا أبا عبدالرحمن، ما أردنا إلا الخير، قال: «كم من مريد للخير لم يصبْه». والشاهد قول ابن مسعود: كم من مريد للخير لم يصبه، فالعبرة ليست بكثرة العمل، ولا بنوعيته، بل العبرة في صوابه شرعا، ثم في الإخلاص فيه نية.
    انطلاقاً من شرط صواب العبادة، وأن الصوابية لا تتأتى للعبادة إلا عندما ترد في دليل صحيح خال من المعارضة، أو النظر، أو الضعف، فلقد يجوز لنا القول إن الدليل الوارد في فضل صيام ستة أيام من شوال، ربما شابه ما قد يُضعف من الجزم بصوابية تلك العبادة. وذاك الضعف آت من أن أبرز مدار تشريعها على ما جاء في حديث أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال فذلك صيام الدهر»، ذلك أن في سند هذا الحديث (سعد بن سعيد) وهذا الراوي، كما يقول ابن مفلح المقدسي في(الفروع): «مختلف فيه وضعفه الإمام أحمد»، كما ضعفه جمع من أئمة الجرح والتعديل، كالحافظ بن حجر، والنسائي وابن حبان.
    أما الأحاديث الأخرى في فضل صيام ستة أيام من شوال، فلا يكاد يخلو كل منها من مقال. ففي الباب، كما يقول ابن مفلح، ما رواه النسائي من رواية خلاد بن أسلم عن الدراوردي، ومن حديث يحيى بن سعيد عن عمر بن ثابت أيضا، وفيه، كما يقول النسائي، «عتبة بن أبي حكيم مختلف فيه». كما أن في الباب أيضاً ما رواه أحمد عن جابر وعن ثوبان، ولفظه: «وستة أيام بعد الفطر»، وفي إسناده، كما يقول الشوكاني في (نيل الأوطار: 4/238) «عمرو بن جابر، وهو ضعيف كما في مجمع الزوائد».
    إضافة إلى ذلك، فقد كره إمام أهل المدينة: مالك بن أنس رحمه الله صيامها، وعلل ذلك بقوله، كما في باب جامع الصيام من كتابه (الموطأ):» إنه لم ير أحدا من أهل العلم والفقه يصومها، ولم يبلغني ذلك عن أحد من السلف، وإن أهل العلم يكرهون ذلك ويخافون بدعته، وأن يُلحِق برمضان ما ليس منه أهلُ الجهالة والجفاء لو رأوا في ذلك رخصة عند أهل العلم ورأوهم يعملون ذلك». كما كره أبو حنيفة رحمه الله صيامها أيضا لما قد يُظن، كما يقول الشوكاني، وجوبها.
    أما أبو محمد بن حزم الأندلسي رحمه الله فقد تطرق في كتابه (المحلى) لصيام التطوع، وخصص له المسائل من (790 حتى 794)، إذ تحدث عن فضل صوم يوم وإفطار يوم، وصيام ثلاثة أيام من كل شهر، وصيام يومي الاثنين والخميس، وصيام يومي التاسع والعاشر من محرم، وصيام أيام عشر ذي الحجة، لكنه لم يتطرق في تلك المسائل كلها إلى صيام ستة أيام من شوال، مما يدل على أن الآثار الواردة فيها لم تصح عنده.
    هذا الضعف الذي يعتري الآثار الواردة في فضل صوم ستة أيام من شوال ربما يؤثر، كما قلنا آنفا، في شرط صوابيتها، الذي لا تقبل العبادة إلا به.. والله ورسوله أعلم.
    المصدر: جريدة الرياض

  2. #2
    الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر أديب
    هيئة تحرير المجلة

    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,182
    المواضيع : 142
    الردود : 2182
    المعدل اليومي : 0.80

    افتراضي

    السؤال: سمعنا أن الحديث الوارد في فضل صيام الست من شوال قد طعن فيه بعض العلماء ؛ فهل هذا صحيح ؟
    الجواب : جاء في " صحيح مسلم " برقم (1164) من حديث أبي أيوب الأنصاري - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - قال : " من صام رمضان , ثم أتبعه ستًّا من شوال ؛ كان كصيام الدهر " .
    وقد روى هذا الحديث كثير من المصنفين في السنن والمسانيد والأجزاء , وقد طعن فيه الحافظ ابن دحية , وبرهن على قوله بأنه من أفراد سعد بن سعيد بن قيس الأنصاري , وهو ممن لا يحتج به , وقد رد عليه الحافظ العلائي في جزء خاص سماه "رفع الإشكال عن صيام ستٍّ من شوال" , وذكر أن سعدًا هذا قد توبع , وذكر شواهد للحديث من حديث جماعة آخرين من الصحابة - رضي الله عنهم - وقد تكلم أيضًا الحافظ الدمياطي والعراقي وغيرهما مدافعين عن هذا الحديث , وقد تكلمت على طرقه في جزء خاص , والإمام مسلم قد يخرج حديث الرجل الضعيف الذي له شواهد تقويه , أو ما علم أنه حفظه , لاسيما وقد رواه عن سعد جمع كثير فوق العشرين , كما ذكر غير واحد من أهل العلم , وهذه قرائن يرجح بها العلماء ثبوت الحديث ، والله أعلم .
    السؤال: هل كره أحد من أهل العلم صيام الست من شوال ؟
    الجواب : جاء عن مالك ، وأبي حنيفة كراهية ذلك ؛ كي لا يظن الجفاة وجوبها , وقد تكلم ابن عبد البر في "الاستذكار" (10/259) على كراهية مالك لذلك ، إما لأنه لم يبلغه الخبر , واستبعد ابن عبدالبر ذلك ؛ لأن الحديث مدني , وإما لأنه لم يصح عند مالك , وعلى كل حال فإذا ثبتت السنة , ولاسيما وقد قال بها أكثر أهل العلم ؛ فلا يجوز لرجل ترك السنة لترك أحد من أهل العلم لها, لاسيما وقد قال مطرف إن مالكًا كان يصومها لنفسه, كما في "المفهم" للقرطبي (3/238) وإنما قال ما قال خشية المحذور , وأما متأخرو الأحناف ؛ فلم يأخذوا بقول إمامهم في ذلك , كما قال الطحاوي , نقله صاحب "بذل المجهول" (11/300) والله أعلم .

    من فتاوى أبي الحسن


    فصيامها ثابت لا إشكال فيه
    تحياتي لك
    وحفظك المولى

  3. #3
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 570
    المواضيع : 222
    الردود : 570
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    الاخ الفاضل عبد الرحيم صابر حفظك المولى عز وجل وكل عام وانت بالف خير وموفور العافية
    لك الاجر الجزيل والشكر الوفير على التوضيح والبيان لما فيه خير وفضل لنا جميعا
    ابو احمد

  4. #4
    الصورة الرمزية زهراء المقدسية أديبة
    تاريخ التسجيل : Jun 2009
    المشاركات : 4,598
    المواضيع : 216
    الردود : 4598
    المعدل اليومي : 1.23

    افتراضي

    حاولت البحث وجدت معظم الفتاوي لمعظم العلماء يستندون
    على حديث أبي أيوب الأنصاري
    والذي رواه عن سيدنا محمد صلوات ربنا وسلامه عليه
    " من صام رمضان , ثم أتبعه ستًّا من شوال ؛ كان كصيام الدهر "

    ولم أسمع من قبل بمن يشكك قبل قراءتي لهذا الموضوع

    نسأل الله منا القبول لما نقوم به
    بنية خالصة لوجهه الكريم

    بوركت أستاذ مصطفى وتقبل الله منك الطاعات
    ـــــــــــــــــ
    اقرؤوني فكراً لا حرفاً...

  5. #5
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 570
    المواضيع : 222
    الردود : 570
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    الحكمة ضالة المسلم انا وجدها فهو احق بها
    وما علينا الا الالتزام بما جاء في الصحيح من القران والسنة المطهرة وبناء على ما ورد من احاديث
    وادلة تقوي بعضها فما علينا الا ان نمتثل لما جاء وان نطبق
    اشكرك جزيل الشكر على المرور والمشاركة
    ابو احمد

  6. #6
    الصورة الرمزية احمد العلمي قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 4
    المواضيع : 0
    الردود : 4
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      اللهم أرنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه ............ وأرنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه يا رب العالمين.
      ولكم منا وافر الإحترام والتقدير
      محاسب/ احمد العلمي " ابو رودينا "

    • #7

    • #8
      مشرفة عامة
      أديبة

      تاريخ التسجيل : Aug 2012
      المشاركات : 13,333
      المواضيع : 183
      الردود : 13333
      المعدل اليومي : 5.14

      افتراضي

      أن القول بسنية صيامها هو قول عامة أهل العلم من أئمة الحديث وعلماء الفقه
      في المذاهب الأربعة للأحاديث الصحيحة الصريحة والتي لا ينبغي العدول عنها.
      أسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا إتباعه ، وأن يرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه .
      وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
      اللهم أحسن لنا الختام، اللهم اجبر كسرنا على فراق شهرنا، وأعده علينا أعواماً عديدة وأزمنة مديدة،
      واجعله شاهداً لنا لا علينا، اللهم اجعلنا فيه من عتقائك من النار،
      واجعلنا فيه من المقبولين الفائزين .
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
      نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

    المواضيع المتشابهه

    1. دورمنهج الرقمي في تفسير العروض ، بقلم الأستاذ سليمان أبو ستة
      بواسطة نادية بوغرارة في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 16-05-2011, 12:50 AM
    2. عقودٌ ستةٌ تمضي تِبَاعَا
      بواسطة جهاد إبراهيم درويش في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 19
      آخر مشاركة: 28-11-2010, 12:58 PM
    3. ستة مظاهر تاريخية للبركة في فلسطين
      بواسطة صهيب توفيق في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 19-11-2007, 01:51 PM
    4. شوال بطاطا
      بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 27-06-2005, 10:54 PM