أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 21

الموضوع: حنظلة .. ( قصة قصيرة)*

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 824
    المواضيع : 121
    الردود : 824
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي حنظلة .. ( قصة قصيرة)*


    حنظلة

    قصة قصيرة
    بقلم( محمد فتحي المقداد)
    *


    الطفل حنظلة.. حافي القدمين .. ثيابه رثة.. ترك المدرسة من شدة الفقر, والده لم يستطع أن يفي باحتياجاته من قلم الرصاص والدفتر. دروب العمل معطلة.. والبطالة متفشية, الفقر أصبح موضة أكثرية العرب.
    كان حنظلة نموذجاً حيّاً ومباشراً لأطفال العرب خصوصاً, وأطفال العالم الثالث عموماً .. لا يشربون كأس الحليب الصباحي كل يوم. ولا يجدون بيضة مسلوقة.. يسمعون عن حليب النيدو.. ولا يرون إلاّ علبته الأنيقة الصفراء في الاستخدامات المنزلية.. بينما يشربون على فترات متباعدة حليب أكياس الوكالة.
    مُذْ وعيتُ على هذه الدنيا كانوا يحكون لي عن حنظلة, كبرتُ, وبقي هو طفلاً رغم أننا نجايله, سرحنا في متاهات الدنيا, وبقي مرابطاً مكانه, وهو مرابط على ثغرة يخشى أن يخترقها العدو.
    تطمئن نفسي ويرتاح قلبي, كلما أراه في مكانه متسمراً في موقعه, رابضاً لا يعبأ بما يجري خلفه, عيناه للأمام, ووجهه للأمام, وصدره للأمام, لا يتطلع للوراء كي لا تضعف عزيمته من حال أمته , تعلّم و ركّز أن تكون رؤيته للمستقبل, وأقسم أنه لن ولن يلتفت للخلف أبداً.
    ملامح وجهه مجهولة للجميع, يكذب من يَقُلْ أنه يعرف قسماته, أبوه ناجي العلي الذي يعرفه فقط, وأمه التي أنجبته.
    وفي السنوات الأخيرة ومع تطوّر عمليات استنساخ الأجنة وأطفال الأنابيب, فقد قاموا بنسخ أجنة شبيهة بحنظلة, لكنها يبدو أنها شكل بلا مضمون, مسخ بلا روح. وقد فاتني أن أستوقف أحدهم عندما مرّ ممسكاً بيد والدته في السوق في محلات الألعاب الإلكترونية, وآخر يركب عربة يدفعها والده بيد, ويمسك بالأخرى ذراع زوجته وهما يتمشيان على الكورنيش والنسيم العليل عند المساء.
    وفي محل ألبسة الأطفال رأيت أحد هذه النّسخْ, والدته تشتري له طقماً من الجينز وهو يتفلت من يدها محاولاً العبث بمحتويات المحل, وشدّني الفضول لوسامته الأنيقة, و نسيتُ ما كنت قد جئت من أجله, تابعت ذلك الطفل الأشقر, كأن الشمس قد عبثت بشعره فصبغته بلونها الذهبي, و البحر قد وهب عيناه زرقتهما, حتى انتهوا من شراء الملابس وخرجوا لمطعم الوجبات السريعة "ماكدونالد" وجلس قبالة والدته على الطاولة الملونة, وراح يلتهم الوجبة التي يحبها, بعد أن وضعتها النادلة أمامه.
    وما إن مشيت قليلاً في السوق, مررتُ برجلٍ على عجلة من أمره, ويطوّقُ عنقه بالكوفية الفلسطينية, ويمسك طفلاً ما استطعت أن أتبين وجهه, ولكن شكله من الخلف أنبأني أنه حنظلة, وكاد قلبي ينخلع وراءه,وأنا أصرخ عليه أن يتركه, إنه ابن ناجي العلي, وكأن صيحاتي كانت في وادٍ سحيق الهوّة, لا أسمع إلا نفسي ورجع الصدى يرّن في أذنيّ, أخيراً أيقنت أنه ليس ابن ناجي, لأنه يركض والفرح والسرور بادٍ عليه, رغم المسافة التي تفصلني عنه في زحمة المتسوقين, يركض بجانب والده الذي يسابق الزمن بخطاه الواسعة ليلحق بموعد مدينة الألعاب.
    ناديت بأعلى صوتي... حنظلة .. يا حنظلة.. وقد خشيت أن يكون هو الذي ببالي, لم يطل الأمر حتى أنجدتني ذاكرتي ونهرتني, وأكدت لي أنه ليس هو..
    قالت لي: " إنه هناك لا يزال محتجباً بوجهه عن الجميع, محتجاً على الوضع العربي, ولن يدير وجهه للخلف لأن فلسطين لم تتحرر, وبغداد سقطت, والربيع العربي لم يطل به المقام, حتى تحوّل لخريف دائم , حفظ الطفل وصية أبيه, وبقى مرابطاً على شفير الهمّ العربي المتطاول من طنجة, والمستطيل حتى رأس الخيمة ".
    عُدتُ لرشدي..
    انفرجت أساريري..
    انشرح صدري..
    بأعلى صوتي.. ناديت :
    راجعين يا بلادي .. راجعين ..


    ------------------ انتهى
    بصرى الشام 15- 9- 2012م





  2. #2
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فتحي المقداد مشاهدة المشاركة

    اقتباس كامل النص

    ---
    أخي العزيز ، الأستاذ محمد فتحي
    أسعد الله أوقاتك ..وفرج عن بُصرى وأخواتها
    نصٌ رائع وماتع ..
    حنظلة الرسم الكاريكاتوري الرديف في كل أعمال الفنان العبقري المرحوم ناجي العلي
    إسقاط سياسي ذكي ونبيل ، وتضمين ثقافي مناسب ، ولغة واضحة سهلة ، وخاتمة مستبشرة
    - يكذب من يَقُلْ = يقولُ
    - البحر قد وهب عيناه زرقتهما = عينيه
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا
    التعديل الأخير تم بواسطة آمال المصري ; 16-09-2012 الساعة 11:06 PM

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 14,290
    المواضيع : 195
    الردود : 14290
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    الأخ / محمد فتحى المقداد ..
    شكرا لك على هذا القص الجميل
    نص رائع الفكرة والسرد ـ رائع
    اللفظ والحرف .
    قرأت واستمتعت واستفدت فشكرا لك
    ندعو الله أن يصلح الحال
    دمت بألف خير .

  4. #4
    الصورة الرمزية نادية بوغرارة شاعرة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.16

    افتراضي

    نص شدنا إليه بقوة ليدخلنا في عالمه ،

    نتأمل الوجوه و ننظر في الأماكن ، فربما لمحنا حنظلة .

    كنت هنا في دروب الإبداع أقرأ و أتأمل و أسأل و أجيب ، أكبر و أهرم ،

    وحنظلة مازال هو هو في العاشرة ، أمة وحده ، يدير للعالم ظهره و تغشاه المرارة .

    إلى متى ؟؟؟

    المبدع محمد المقداد ،

    نص معبر قوي ماتع يستحق كل التقدير .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  5. #5
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    جميل بحق وماتع ومؤلم .. لا أدري أأنا فقط أم أن غيري شعر وهو يمر منجذبًا في قصتك بالحاجة للبكاء بحرقة
    رحم الله ناجي العلي وأرجو أن يأتي قريبًا الزمان الذي نرى وجه حنظلة وقد أقبل واستبشر
    دامت لك الروعة أخي المبدع الجميل
    محبتي وكثير تقديري وقريبًا أنتظر دعوتك على (منسف مليحي) هناك في بصرى بعون الله

  6. #6
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي


    تزوج ناجي العلي القضية الفلسطينية
    فأنجب حنظلة ..
    ساوموه .. ولأنه من فصيلة لا تساوم ..
    قتلوه ..
    قتلوه،،، وبقي حنظلة .. الشاهد الوحيد ..
    نص ماتع أستاذ محمد
    دمت جميلا.
    تحياتي.

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 824
    المواضيع : 121
    الردود : 824
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    ---
    أخي العزيز ، الأستاذ محمد فتحي
    أسعد الله أوقاتك ..وفرج عن بُصرى وأخواتها
    نصٌ رائع وماتع ..
    حنظلة الرسم الكاريكاتوري الرديف في كل أعمال الفنان العبقري المرحوم ناجي العلي
    إسقاط سياسي ذكي ونبيل ، وتضمين ثقافي مناسب ، ولغة واضحة سهلة ، وخاتمة مستبشرة
    - يكذب من يَقُلْ = يقولُ
    - البحر قد وهب عيناه زرقتهما = عينيه
    تحياتي وتقديري

    أستاذ مصطفى
    أسعد الله أوقاتك

    سررت بقراءتك الجميلة كما أنت
    وأشكرك على التنبه للخطأ اللغوي
    دمت بكل ود
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 824
    المواضيع : 121
    الردود : 824
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    الأخ / محمد فتحى المقداد ..
    شكرا لك على هذا القص الجميل
    نص رائع الفكرة والسرد ـ رائع
    اللفظ والحرف .
    قرأت واستمتعت واستفدت فشكرا لك
    ندعو الله أن يصلح الحال
    دمت بألف خير .


    أستاذة نادية
    أسعد الله أوقاتك
    جمال وبهاء قراءتك للنص أسعدتني
    دمت بكل خير
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 824
    المواضيع : 121
    الردود : 824
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    نص شدنا إليه بقوة ليدخلنا في عالمه ،

    نتأمل الوجوه و ننظر في الأماكن ، فربما لمحنا حنظلة .

    كنت هنا في دروب الإبداع أقرأ و أتأمل و أسأل و أجيب ، أكبر و أهرم ،

    وحنظلة مازال هو هو في العاشرة ، أمة وحده ، يدير للعالم ظهره و تغشاه المرارة .

    إلى متى ؟؟؟

    المبدع محمد المقداد ،

    نص معبر قوي ماتع يستحق كل التقدير .

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد فتحي المقداد أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 824
    المواضيع : 121
    الردود : 824
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية بوغرارة مشاهدة المشاركة
    نص شدنا إليه بقوة ليدخلنا في عالمه ،

    نتأمل الوجوه و ننظر في الأماكن ، فربما لمحنا حنظلة .

    كنت هنا في دروب الإبداع أقرأ و أتأمل و أسأل و أجيب ، أكبر و أهرم ،

    وحنظلة مازال هو هو في العاشرة ، أمة وحده ، يدير للعالم ظهره و تغشاه المرارة .

    إلى متى ؟؟؟

    المبدع محمد المقداد ،

    نص معبر قوي ماتع يستحق كل التقدير .
    أستاذة نادية بوغرارة

    أسعدك الله
    الزمان المكان .. الوجوه ...
    التغيرات التي طرأت علينا
    والتحولات ..
    الثبات سمة الموقف الحق
    دمت بكل تقدير


    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ( إلى ناجي العلي) الى حنظلة ...... المحزون
    بواسطة نعيمه الهاشمي في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 28-12-2005, 12:41 AM
  2. حنظلة والالفية الثالثة
    بواسطة سالمين القذافى على في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-12-2005, 11:34 PM
  3. محاولات مع الشعر - حنظلة
    بواسطة حنظلة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 15-06-2004, 04:25 PM
  4. إلى أخي حنظلة
    بواسطة حنظلة في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 06-10-2003, 10:35 PM