أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: براءة ذئب !!! ( مسرحية )

  1. #1
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 220
    المواضيع : 24
    الردود : 220
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي براءة ذئب !!! ( مسرحية )

    مخلوق مكروه ... ارتبط اسمه بالغدر ، و الخبث ، و المكر ، و الشراسة ...

    إنه الذئب ...!!!


    كلنا عرفنا منذ طفولتنا قصة (( ليلى و الذئب )) ، و أثرت بنا كثيراً ، و صرنا نربطها دائما بكرهنا للذئب .



    إضافة لقصص كثيرة ... عن الراعي و الذئب ، و الخرفان الثلاثة و الذئب ، و غيرها من تلك القصص الشهيرة عن مكر و خبث الذئب .


    ناهيك عن الفيلم الشهير (( الرجل الذئب أو المستذئب )) ، الذي يتحول فيه إنسان إلى وحش مخيف ذئبي كلما ظهر بدر منتصف الشهر القمري .


    ربما قصةٌ وحيدةٌ جعلت من الذئب في أعيننا بطلاً ... هي حكاية ( ماوكلي فتى الأدغال ) ، الذي تربى بين الذئاب ، و صار الإنسان الذئب الشجاع .


    و اليوم يدافع الذئب عن نفسه ، فماذا سيقول يا ترى ؟؟؟؟

    مسرحية : براءة ذئب


    يدخل الذئب قاعة المحكمة ، و يمثل خلف القفص ، بحضور عدد غفير من الناس ، الذين كانوا يحملون لافتات مناهضة للذئاب و جرائمهم .

    و يدخل القاضي و المستشارون و وكيل النيابة .

    القاضي : محكمة !!!!

    و ينهض الجميع احتراما للقانون و سيادته .

    تأمل الذئب الجميع بحسرة و خيبة ، بدا حزينا و هادئاً على غير عادته ، و يقف ليدافع عن نفسه ، و يقدم مرافعته بنفسه .

    القاضي بصوته الرخيم : المتهم الأول ... السيد ذئب

    الذئب بكل احترام : حاضر هنا سيدي القاضي


    القاضي: أيها الذئب ... أنت متهم بالمكر و الخبث و الوحشية ، و بأنك أخفت البشر ، و سببت لهم الكثير من الذعر ، و هاجمت قطعانهم و ماشيتهم و أتعبتهم كثيراً ... فما ردك ؟


    الذئب : سيدي القاضي ، أنا بريء و مظلوم صدقني !!!


    القاضي متعجباً و ساخراً : ههههه أنت بريء !!!!!! ومن المذنب إذاً ؟؟ الحمل الوديع الذي أكلته؟؟؟


    الذئب : أعترف يا سيدي القاضي أنني آكل الحملان و الماشية ، و لكن هذا قدري ، و ما أراده الله لي ، و من حقي أن أعيش ، و إن لم آكل لن أعيش ! .


    القاضي : و لكنك تتخذ أساليب ملتوية في كسب رزقك ...

    الذئب : أنا؟؟؟؟؟

    دعني أسألك سؤالاً سيدي القاضي ... هل سمعت يوماً أن ذئباً سرق ؟؟ أو أكل مال أخيه الذئب ، أو نصب عليه ، أو ظلمه ... أو قتله ؟؟؟

    هل سمعت عن ذئب ، يهاجم بلداناً ، و يقتل أهلها ، و يحتل أرضهم ، باسم الديمقراطية و الحرية ؟؟

    هل سمعت عن ذئب .. نهب خيرات قارة كاملة ، و جعلها جائعة و مريضة ؟؟


    القاضي بارتباك : لا لم أسمع بهذا !!!


    الذئب : هل سمعت عن ذئب يغش أخاه ، و يضع الماء في اللبن و الحليب ، و يضع البضاعة الجيدة فوق و الباقي كله فاسد ؟

    القاضي متلفتا حوله : لا !!!

    الذئب : هل سمعت بذئب ... يخدع فتاة مسكينة ، و يوهمها بأنه يحبها ، و هو يتسلى بمشاعرها ، و يتكلم من عشرات الفتيات بنفس اللهجة ، و يفكر فقط بالحصول على صاحبة ، أو فتاة بريئة مخدوعة ... تسلم جسدها إليه ؟؟؟

    القاضي متأففا : في الحقيقة ... لم أسمع بذلك !!


    الذئب : و هل سمعت بذئب ... يعطل مشاغل الناس ، و يأخذ الرشاوى ، و يأكل الربا ، و يروع الناس ؟؟


    القاضي بعصبية : لا لم أسمع ، و لكنك خرجت عن الموضوع , و لم أفهم ما ترمي إليه بعد ؟! .


    الذئب : يا سيدي القاضي ... أنتم البشر ... دائماً تتهربون من الاعتراف بجرائمكم .. و ذنوبكم ... و خبثكم ... و مكركم ...و تلصقونها بي أنا الذئب المسكين ! .

    هل تذكر كم كذب الراعي باسمي ، حتى أكلتُه غضباً من كذبه ؟

    أنتم تلصقون كل التهم بي ، مع أنني ذئب ... أعيش مع قطيع من الذئاب ، نخرج للصيد في أوقات محددة ، نصطاد غزالاً أو غزالين لا أكثر كي نسد رمقنا .. و لسنا طماعين مثلكم !! .
    لا نبحث عن نفط ... و لا ذهب ... و لا ثروات

    لا نأكل حتى التخمة مثلكم ، نأكل فقط لنشبع ...
    و نقتل لنأكل كي نعيش ، أما أنتم فتقتلون بعضكم البعض دون سبب ، و بدم بارد .. و بالآلاف و الملايين بلا رحمة و لا شفقة ! .

    وهنا شعر الحضور بالخجل من أنفسهم ، و حتى القاضي ، لكن القاضي كابر ، و قال غاضباً : و هل لديك أي دليل على أقوالك ؟؟؟


    الذئب بثقة : نعم لدي دليل قاطع ، و من القرآن الكريم !!! .


    القاضي مستغرباً و غاضبا : إياك أن تكذب على القرآن أيها الذئب !!!

    الذئب بثقة : صدقني لدي الدليل ، و من كلام الله تعالى ، و في سورة من سور القرآن الكريم ، و هي سورة يوسف !!

    ألم يلقي إخوة يوسف ، أخاهم سيدنا يوسف عليه السلام ، في البئر ، و ألصقوا التهمة بي ظلماً و عدواناً ؟؟؟ .

    ألم يكذبوا على سيدنا يعقوب عليه السلام ، و قالوا بأنني أكلت سيدنا يوسف ؟؟؟ .

    قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم
    ((قَالُوا يَا أَبَانَا إِنَّا ذَهَبْنَا نَسْتَبِقُ وَتَرَكْنَا يُوسُفَ عِنْدَ مَتَاعِنَا فَأَكَلَهُ الذِّئْبُ وَمَا أَنْتَ بِمُؤْمِنٍ لَنَا وَلَوْ كُنَّا صَادِقِينَ ?17? وَجَاءُوا عَلَى قَمِيصِهِ بِدَمٍ كَذِبٍ قَالَ بَلْ سَوَّلَتْ لَكُمْ أَنْفُسُكُمْ أَمْرًا فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللَّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ ?18?))




    و هنا طأطأ البشر رؤوسهم ، و خجلوا من أنفسهم ، و ظهرت براءة الذئب

    و شكراً لإصغائكم
    تحياتي


    بقلمي بتاريخ 3- 10 - 2008

  2. #2
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد فجر الدمشقي مشاهدة المشاركة

    اقتباس كامل النص
    ------------
    أخي الأكرم محمد فجر
    أسعد الله أوقاتك
    فكرة المسرحيّة طريفة ، حين قدمتَ الذئبَ بوجه آخر ..وقد سبق بعض الكتاب وقدموه كحيوان أليف مظلوم على غير ما اشتهر به بين الناس
    وأذكر هنا كمثال ما كتبته القاصّة الأديبة ميسون أسدي
    مسرحيّتُك أخي الأكرم على طرافتها وخفّة ظلّها ، رأيتُها ضعيفة فنياً :
    - لم تصف المسرح وتقنياته ، ولم تصف الشخوص وهيئاتهم ، والمسرحية - كما تعلم - تُكتب لتمثّل فلا بد من أن يكون المسرح بكل عناصره حاضراً في ذهن الكاتب المسرحي وهو يكتب مسرحيته
    - جمل الحوار على لسان الذئب كانت طويلة
    - الأفكار التي طرحها الذئب جاءت مباشرة تقريرية سطحية نوعاً ما ، بعيدة عن الجمال الإيحائي
    أنتظر منك نصّاً آخر أفخر وأكمل وأجمل
    تقبل تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا
    التعديل الأخير تم بواسطة آمال المصري ; 16-09-2012 الساعة 10:53 PM

  3. #3
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.16

    افتراضي


    حضرت هنا مباشرة عندما قرأت أمام العنوان ( مسرحية )
    فالكتّاب مع الأسف تاهوا في غياهب القصة القصيرة جداً ، والتي تأتي معظمها سطحياً ، وخاصة إذا كان الكاتب لما يشب عن الطوق بعد ..
    أوافق كل ما جاء على قلم أستاذنا الناقد الكبير مصطفى حمزة
    وحبذا جاءت المسرحية أكثر تماسكاً في البناء وعمقاً في الأسلوب ..
    أما الفكرة فرائعة
    فالذئب يأكل ويفترس وذلك فطرته التي فطره الله عليها
    بينما الإنسان يتجاوز فطرته ويتعدى حدوده ومع ذلك ينسى العمود الذي في عينيه ليشير إلى القش الذي في عين غيره ..

    ومما يحضرني الآن من التهم الموجهة ظلماً للذئب ، ذلك الرجل الذي تكلف وذكر اسم الذئب الذي أكل يوسف عليه السلام ، فلما قالوا له لكن الذئب لم يأكل يوسف ، قال من غير تلكؤ هذا اسم الذئب الذي لم يأكل يوسف !


    الأستاذ الكريم محمد فجر الدمشقي
    دمت مبدعاً متألقاً


    تحياتي ..






    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  4. #4
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 220
    المواضيع : 24
    الردود : 220
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    أنا لست كاتبا مسرحيا متخصصا

    هي مجرد بداية فأرجو أن تعتبروها مجرد قصة أو محاكمة

    محبتي

  5. #5
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    المشاركات : 220
    المواضيع : 24
    الردود : 220
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    لكن لا أظن بأن الفكرة سطحية مطلقا بل هي فكرة إنسانية مهمة جدا

    ربما الأسلوب ليس مسرحيا و هنا أتفق معكم

  6. #6
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.07

    افتراضي

    نعم أخي الحبيب المبدع محمد لم يقل الأستاذ مصطفى بأن الفكرة سطحية وأكد كلامه الأستاذ بهجت، بل كلنا نؤكد على جمالية الفكرة وعمقها وأبعادها
    المسائل الفنية هي ما ركز عليها الأساتذة وأجد أن فيك من الموهبة الأدبية ما يجعلك تفعل وأكثر .. هي بعض ممارسة وقراءة للمسرحيات وأجد أن من الممكن التوسع بها مع كامل التفاصيل والأخذ بالنصائح وستكون مسرحية مميزة الطرح جميلة .
    لك محبتي وتقديري ما تعلم منهما والياسمين

  7. #7
    الصورة الرمزية عبد المجيد برزاني أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : فاس المغرب
    المشاركات : 607
    المواضيع : 63
    الردود : 607
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي


    فكرة النص رائعة.
    وصياغة الفكرة أدبيا هي الأهم ...
    ما تبقى يكتسب بسهولة من الممارسة.
    تحيتي أخي محمد وكل التقدير.

  8. #8
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 40
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 1.60

    افتراضي

    أعجبتني الفكرة ..والحوار الشّيق ، ..ونصائح الأحبة لله درّكم جميعاً لا عدمناكم ..فالزم غرزهم فإنّهم مخلصون في نصائحهم ..

    حرّضتني أخي محمد على إخراج كتاب حياة الحيون الكبرى للدُّميري ، وكتاب الحيوان للجاحظ من بين ركام كتبي لأقرأ عن الذئب ... ...ومما أحفظه :

    فأنت بالليل ذئب لا حريم له ...وبالنّهار على سمت ابن سيرين

    ولأبي فراس :

    وَقَدْ صَارَ هَذَا النّاسُ إلاّ أقَلَّهُمْ ... ذئاباً على أجسادهنَّ ثيابُ
    وآخر :
    عوى الذّئب فاستأنست بالذّئب إذ عوى ... وصوّت إنسان فكدت أطيرُ

    ملاحظة : تعتبر قصة سيدنا يوسف (عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام )مع الذئب أول قصة موثقة ترميه بالغدر ..

    وللذئب عند العرب أسماء وأوصاف فهو السِّيد والسرحان والعسال وأويس . قال الهذلي :

    يا ليت شعري عنك والأمر أمم ..ما فعل اليوم أويس في الغنم

    ويكنى أيضاً بـ ( أم عامر ) قال شاعرهم:

    لاتعمل المعروف في غير أهله ... تلاقي الذي لاقى مجير أم عامر

    وممّا أحفظه من شواهد شرح ابن عقيل على الألفية عن الذئب :

    ينام بإحدى مقلتيه ويتقي.. بأخرى المنايا فهو يقظان هاجع

    ومن لطيف ما يستحضر في هذا الباب أن أعرابيا ربى جرو ذئب صغير حتى شب وظن أنه يكون أغنى عنه من الكلب وأقوى على الذب عن الماشية ، فلما قوي وثب على شاة فقتلها وأكل منها ، فقال الأعرابي :

    أكلت شويهتي وربيت فينا... فما أدراك أن أباك ذيب !

    شكرا لك أخي الحبيب محمد استمتعت بهذه المساحة الرائعة

    ربيع السملالي

    تحياتي
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,642
    المواضيع : 386
    الردود : 23642
    المعدل اليومي : 5.53

    افتراضي

    ربما لسلاسة اللفظ قرأتها أقرب لأدب الأطفال
    الفكرة جدا رائعة والحوارية شائقة محببة واختيار الذئب لمقارنته بما يفعل البشر كان موفقا
    دام ألقك أديبنا الفاضل
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.38

    افتراضي

    ليس الحوار دائما دليل وقوف على خبة المسرح، فبعض النصوص القصية حوارية في معظمها

    فكرة المسرحية جميلة وزاوية طرحها موفقة، لكني وجدت في مبارة لغتها ما يجعلها أقرب لأدب الأطفال
    وتبقى محاولة طيبة وواعدة

    أهلا بك أيها الكريم في واحتك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

المواضيع المتشابهه

  1. ذئبُ العيون
    بواسطة هيام عبد الكريم الأحمد في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 16
    آخر مشاركة: 19-02-2018, 06:57 PM
  2. قرب قريتنا ذئب يخفي ظله
    بواسطة الفرحان بوعزة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 22-12-2016, 11:28 AM
  3. قراءة في قصّة: (ذئب أهبل) للفرحان بو عزّة
    بواسطة كاملة بدارنه في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 04-01-2016, 10:15 PM
  4. قراءةقوافي ذئب بشاير عبد الله
    بواسطة مكي النزال في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 29-05-2014, 11:52 AM
  5. ذئب الانبار ونعجة ميسان
    بواسطة حيدر عراق في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 22-01-2014, 07:35 AM