أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الحـمـى المـخيـة الشوكيـة

  1. #1
    الصورة الرمزية د.جمال مرسي شاعر
    تاريخ التسجيل : Nov 2003
    الدولة : بلاد العرب أوطاني
    العمر : 63
    المشاركات : 6,074
    المواضيع : 364
    الردود : 6074
    المعدل اليومي : 1.00

    افتراضي الحـمـى المـخيـة الشوكيـة

    الحـمـى المـخيـة الشوكيـة



    ماذا تعرف عن الحمى المخية الشوكية؟
    ـــــــــــــــــــــــــ ـ

    مرض معد وخطير وحاد يصيب الأطفال والكبار. وهو أحد أنواع التهاب السحايا (الأغشية المحيطة بالدماغ والحبل الشوكي) ويؤثر هذا الالتهاب على أداء وظائف الجهاز العصبي، وإذا لم يعالج في الوقت المناسب فإنه قد يسبب غيبوبة ثم الوفاة أو الإعاقة.

    يحدث المرض في جميع أنحاء العالم ولكن يتوطن في مناطق معينة مثل وسط شرق إفريقيا (الحزام الإفريقي). سنوياً حوالي 500.000 حالة حمى مخية شوكية بسبب البيكتريا النيسرية في العالم مع وفاة 50.000 مصاب.

    ويعتبر موسم الحج والعمرة من المناسبات التي قد يصاحبها انتشار لهذا المرض حيث يفد خلاله حجاج قادمون من مناطق يتوطن فيها المرض إضافة لعامل الزحام والإجهاد الذي يساعد على سرعة وكفاءة انتقاله بين الأشخاص.



    العامل المسبب:
    ــــــــــــــــــــ

    بكتيريا النيسيرية السحائية (بينما هناك أنواع أخرى من البكتيريا والفيروسات تسبب أيضاً التهاب السحايا). يوجد لهذه الجرثومة عدة سلالات من أهمها ألف باء وجيم وياء و واو 135 (A,B,C,Y,W135).



    فترة الحضانة:
    ــــــــــــــ

    عادة من 2 - 10 أيام، وأثناء الأوبئة من 3 - 4 أيام.



    فترة العدوى:
    ــــــــــــــــ

    يمكن انتقال المرض طوال فترة وجود الجراثيم في إفرازات الأنف والحلق حتى بدون وجود أعراض أو علامات وغالباً ما تختفي الجراثيم من هذه الجزاء من الجسم بعد 24 ساعة من بدء العلاج الفعال.



    انتقال العدوى:
    ــــــــــــــــــ

    تنتقل البكتيريا مباشرة عن طريق الرذاذ المتطاير من العطس أو السعال لحاملي الميكروب أو المرضى في الأماكن رديئة التهوية (الغرف، المركبات) والزحام ، ومن هناك تلتصق بالخلايا وتنتقل إلى الدم والمخ والحبل الشوكي.

    الأعراض:
    ـــــــــ

    تظهر الأعراض بعد فترة الحضانة بشكل مفاجئ على شكل:

    1) ارتفاع في درجة الحرارة.

    2) تصلب أو تيبس الرقبة.

    3) الصداع الشديد.

    4) اضطراب درجة الوعي أو التشنج.

    5) التقيؤ (الاستفراغ).

    6) طفح جلدي.

    > الرضع وصغار السن من الأطفال قد تكون الأعراض لديهم غير حادة وبدون تصلب الرقبة .

    > يتم تشخيص المرض والتحقق منه بأخذ عينة من السائل الشوكي من الظهر وعزل البكتريا منها أو من الدم أو سوائل المفصل أو الطفح الجلدي.

    > من المهم جداً سرعة اللجوء إلى الطبيب في حال الشك وإجراء الفحوصات اللازمة.

    معدلات الوفاة تعتبر عالية ما بين 5 إلى 10% حتى إذا شُخص المرض وأعطي العلاج في بداية الأعراض وتتعدى 50% بدون علاج. كذلك 15 ـ 20% من الناجين من الوفاة من المرض نفسه يصابون بالإعاقة الدائمة مثل الصمم وتلف دماغي. هذه الجرثومة أيضاً قد تحدث تسمم دموي (تواجد الجرثومة بالدم مع وجود صدمة) تكون مصحوبة بنزف في الجلد وهبوط بالضغط.



    العــــــــلاج:
    ـــــــــــــــــ

    تتوفر المضادات الحيوية المناسبة للمرض في جميع المرافق الصحية وتعطى عن طريق الوريد لعدة أيام. يجب مراجعة أقرب وحدة صحية للكشف وإجراء الفحوصات اللازمة في حالة الشك في الأعراض. إن آلام وخزة بسيطة في الظهر لاستخراج السائل الشوكي لتشخيص المرض لا تسوى شيئاً عند التفكير في عواقب تأخير مثل هذا الفحص المهم والذي لا يوجد له عواقب تذكر إذا عمل على يد طبيب مدرب.



    طرق الوقاية:
    ـــــــــــــــ

    1- التطعيم ضد الحمى المخية الشوكية (فعالية اللقاح تستمر ما بين 2 - 3 سنوات) وعلى الراغبين في أداء الحج أو العمرة أخذ التطعيم وكذلك تطعيم أفراد أسرهم، إذ أن التطعيم قد يقي من المرض لكنه لا يمنع حمل الميكروب. واللقاح متوفر بكافة المرافق الصحية.

    3- تنشيط المناعة بتكرار التطعيم بعد مضي 3 سنوات على الجرعة السابقة.

    3- استعمال المنديل عند العطس أو الكحة.

    4- تهوية الأماكن المزدحمة خاصة غرف النوم في المنازل والفصول في المدارس.

    5- عزل المريض لمنع انتقال العدوى منه والتعقيم المستمر لإفرازات المريض (من الأنف والحلق) وأدواته. وإعطاء المخالطين له مضادات حيوية للقضاء على الجرثومة في الحلق.

    التطعيــم:
    ـــــــــــ

    > اللقاح متوفر على عدة أنواع من مادة متعددة السكريات (اللقاح لا يحتوي على الجرثومة) الموجودة على غلاف معظم السلالات ما عدا (ب) لعدم إمكانية إنتاجه.

    > اللقاح يوفر مناعة عالية بعد عشرة أيام من إعطائه بالعضل وتستمر المناعة لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات.

    > لقاح الحمى المخية الشوكية آمن وفعال ـ بإذن الله ـ ويعطى للأطفال فوق عمر سنتين والبالغين بجرعة واحدة.

    > التطعيم لا يسبب مضاعفات تذكر.


    ماذا تفعل عند الاشتباه في الإصابة بالمرض:
    ـــــــــــــــــــــــــ ــــــ

    يجب عليك مراجعة الوحدة الصحية أو أقرب مركز صحي حين وجود أعراض مرضية حادة لدى أحد أفراد الأسرة خاصة الصغار ولا سيما عند حدوث الآتي:

    1- ارتفاع ثابت ومستمرة في درجة الحرارة.

    2- تقيؤ مستمر.

    3- صداع شديد.

    واعلم أن المبادرة بالعلاج ضمان كاف - بإذن الله - للشفاء والنجاة من المضاعفات.

    أخي المواطن.. أخي المقيم.. أخي الحاج

    الوقاية خير من العلاج والتحصين يحميك بإذن الله من المرض.

    أحرص على مراجعة الوحدة الصحية في حالة الاشتباه بالأعراض.










    منقوووووووووووووووول
    البنفسج يرفض الذبول

  2. #2
    أديب
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 48
    المشاركات : 788
    المواضيع : 56
    الردود : 788
    المعدل اليومي : 0.13

    افتراضي

    بارك الله فيك د جمال

    نقل طيب و نافع إن شاء الله

    و نسأل الله للجميع العافية التامة الدائمة و الوقاية من كل شر


    و هناك كمامات ورقية لا يزيد سعرها على ريالين فى أماكن الحج

    فينصح بلبسها و لا حرج منها إن شاء الله


    و يوصى المسافرون بالإهتمام بالعسل النحل وعصير الليمون يوميا

    و بتناول أكياس محلول معالجة الجفاف مع كوب ماء

    كحلول سريعة لأى هبوط نتيجة الحرارة و الزحام و المجهود

    و نسأل الله لهم التوفيق لكل خير و بر