أحدث المشاركات
صفحة 65 من 66 الأولىالأولى ... 35555657585960616263646566 الأخيرةالأخيرة
النتائج 641 إلى 650 من 653

الموضوع: هديل الرّوح ( هَمَسات النّسرين)

  1. #641
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    صباح الخير يا أمّي، صباح الخير يا وجعي
    صباح الخير يا وطني..لا بريد لي أتلقّاه، لا بريد لي أرسله غير بعض الأمنيات و أدعية أتفاءل بها، كم
    نحن بحاجة للتفاؤل، للأمل و للفرح الذّي يفصلنا عنه واقع بائس
    إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  2. #642
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    أن لا نعيش الحب، لا يعني ذلك التوّقف عن الشّعور بالآخرين، فالحبّ وطن و نحن فقدنا رقعة منه فقط، أيضا أن لا تكتب عن الحبّ لا يجعلك هذا تخذل الأبجديّات الجميلة التّي أتقنت صياغتها فحسب، بل حتّى قارئك يشعر مثلك بالتّعب..لكن يحدثُ أن تفلس من الإحساس المنفرد نحو عالم واحد، لتصيب المعنى بالفلسفة و تلج عوالما عديدة..و كلا الأمرين يتطلّبان مهارة .

  3. #643
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    لطالما ناشدتكم أن تقبّلوا عنّي أمهاتكم، الآن سأقول لكم شيئا آخر:
    قبيل لحظات أنهيت مشاهدة إعادة لحصة ( جاك المرسول )، و القصة الأخيرة كان بطلها إبن بار بزوجة أبيه، استدعاها لتكريمها، في موقف مؤثر جدا و لحظات جميلة، صدقا من أجمل اللحظات التي شاهدتها لاسيما تلك الحنيّة، و الطيبة و العناق الدافئ، و الكلام الجميل الذي قاله عن زوجة أبيه، و التي منحته من المحبة و الحنان ما قد تعجز أم عن منحه لابنها، هي أكرمته صغيرا فأكرمها كبيرا، فكان جزاء الإحسان إحسانا..
    و إن كبرنا و كبرت فينا رؤانا، و أحلامنا يبقى ذلك الحضن ينقصنا، فمن غير الأمهات يعطينا الأمان؟!
    قبّلوا أمهاتكم، عانقوهنّ، فلسنا ندري متى يحين الوداع؟

  4. #644
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    كلمات الحب صدقة جارية؛ فخذوها عنّ العشّاق الصّادقين، هي كفّارة لما سبق لهم من ذنب إنْ هم عن الوصل حادوا، و حاقت بهم لعنات العناد..فحسبهم شرفًا أنّ غيرهم يعيشُ الحب..
    من الآخر، كلمات الحب التّي ألملهما في عقد، لا يهمّني إن سُرقت، لأنّي أعرف آنّها ستنفرط على الأديم من كثرة الأيادي التّي تلتقطها بين شدّ و مد، و من نحبهم ليسوا بحاجة للكلام، فللروح لغة تصاب بخرس إن هي سكبت على الورق!ّ

  5. #645
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    مرحبا..هنا الجزائر! عذرا هنا الدزاير، وجه من وجوه أوطانٍ تتشابه في الحرمان لكن تختلفُ في فاجعة البؤس،
    هنا، يتّكئ الرايس بكامل ثقله على أنقاض الحكم الجمهوري، و يقول كما قال عادل إمام: اللهم استبدل شعبنا بشعب آخر حتى يستريح الرئيس من وجوه البؤس، هنا يباشر المسؤول عمله و يدهُ و أيدي عشيرته الأقربون تختلسُ من جيوب أحلام الفقراء، و تُشيّد فيلات على رفات الموجوعين، الذّين يلهثون و يكدحون ليلا نهار من أجل لقمة العيش..
    هُنا أمّ تدعو الله أن يٌيسر درب وليدها، و يرزقهُ مصدر رزق يجنّبه الزطلة و البيرة و دعاوي الشر، فتفجعها فيه قوارب الموت، هذا إن لم يلتقمه الحوت و يطرحه الموج جيفة للدود..
    هنا، يسرق الوزير للرفاهية، و يسرق الفقير فقيرا مثله حتّى يخفّف عنه الذّنب!
    هنا يتسوّل الجامعي فرصة للعمل من مسؤول نصّبوه بالمعريفة و الرشوة، فكيف يشعر بتعبك من لم يعرف ما طعم العرق! هنا
    تنادي أم ابنها باللقيط حين يرهقها بمشاكساته، ثمّ لاحقا تقول: تبا للشارع، تبا لابن الجارة علّم ابني ما لا يجب!
    هنا أحلام تُحتضر، و كلام كثير لم يقل، هنا نختزل النفاق بكلمة فنقول: الشيتة، و نقول: المجد للوطن رغم كيدهم، المجد للدزاير و للبؤساء أينما كانوا، أبناء الميزيرية هم حقا من يستحقون المجد في هذا الوطن..

  6. #646
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    نقطة آخر السّطر تؤرّقني..تُشبه حدّ النّهاية، حاجزا بين التوّ و اللّحظة، بين الغفوة و اليقظة..فارقًا بين الشّيء و اللّاشيء؛ فلا تجعل آخر الهمس نقطة ..
    لا تغلق نوافذ اللّيل داخل روحك، دعْ للحلم كوّة يطلّ منها حتّى من ثقب صغير على جدار الوقت ..اكتبها أحبّك هكذا بلا فواصل و لا نقاط و دع للحديث بقيّة دائمًا..
    ما أجمل شدوك ..همسك و القرنفلات التّي تُزهرُ في دمك، و الحطب الذّي يشتعلُ حرائقًا في دمي ليدفئك..
    أحبّك بداية البدايات و منهتى الدّرب حين يجمعني بك، و رجع الصّدى إذا ما قلت أحبّكِ؛ صرخ المدى فيّ أحبّك مثل حبّك لي ..لا بلْ أكثر .
    .

  7. #647
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    أنت..نعم أنت!
    تمرّد على السّطر و اكتب، لا تأبه إن قالوا لك ما تكتبه لا يشبه الشّعر، إنّما وجهك يتلبّسهُ كلعنة ..اكتب كيفما شئت، حسبك أن يحتضن الورق وجعك، أن لا يسرق المدى صوتك! و اكتب : وحدي كنتُ هنا غير أنّي لست وحيدا، يؤنسني حنيني و تشربني المسافات، و يحملني رغم التّعب وطن مكابر!
    اكتب..لست وحدك، و إن لم يقرأك الآن أحد، ثق بأنّك غدا ستُذكر..غدا ستُذكر فاكتب!

  8. #648
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,869
    المواضيع : 190
    الردود : 13869
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسرين بن لكحل مشاهدة المشاركة
    كَم جمِيلة هيَ صَباحاتي حينَ أصْحو عَلى صَوتك المنبَعث مِن حنْجــرة كأَنّما ألهَمت الوَحي منْ ربّ السّمَاء،
    فأصغي لكلمَاتك كأنّها تَراتيل مقدّسَة تَزفّها نَسمات الفجر و تخَجل مِنها تغاريــد البَلابل ،
    و تسْقط أشعّة الشّمسِ أمامها بِانْحِناء.
    كم هو جميل الحب .. نسجت أروع المعاني
    ونثرت درر الكلام بين سطورك
    ما أغنى مشاعرك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #649
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,869
    المواضيع : 190
    الردود : 13869
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسرين بن لكحل مشاهدة المشاركة
    في البعـْـد نـَار أحْرقتني،فمَا اسْتطعت عَليها صَبرا ؛
    فجئتك بِأنِفاسي لاهِثة أشْتكي وجعي..أبثّك لَهفتي و وَلعي..
    ألا تكْفيك رؤياي جَاثمة؟ أرجوك ياَسيدي اِرحم ضَغفي و اشْفع لِتضرّعي،
    فالحبّ سَهم في القلب نَال مِني فغَشاني مِن الشّوق مَا أتعبني.و كاد يذْهب برشْدي لولا يَقيني أنّك تعَاني مِثل عنائي.
    فأشْفقت عَليك لا علَى نَفسي فرَميت بخَوفـــي و ترجّيـــــْت حَيائي أنْ يَمنَحني ردَاء الجرأة ولــَو ثوَاني.
    فَأتيتك بِروح ثَكلى وَ قَلب أنْت صَاحبه فإمّا أحييته
    و إمّـــــا طرحَتـه في غَيابات الأحْزانِ.
    بوح محمل بمشاعر متبلة بمشاعر الحب والإشتياق
    تستهويني رومانسيتك الحالمة
    وعذوبة كلماتك التي يزيدها صدق المشاعر ألقا.
    دام جمال حروفك.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #650
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,869
    المواضيع : 190
    الردود : 13869
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسرين بن لكحل مشاهدة المشاركة
    وَددت لَو أنّ عِشْقي صَار عَجينة بيدي لاصْطنعتها لأجْلك كقلادة و ألقَيت عليَها من نَبضي ،
    و علَقتها على صَدرك تعويذة و تميمة تنَبــؤك بحَنيني و تَقيــك أيْنما كنْت،فأنا أحبــّك غَانما سَالما في الصّحو والحلم.
    انهمار عاشقة بحرف شاعري وحس رقيق
    أسجل انبهاري بهمساتك الندية في معزوفة موسيقية مبهرة
    تحياتي لحرفك البديع.
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

صفحة 65 من 66 الأولىالأولى ... 35555657585960616263646566 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. إلى رحمة الله يا هديل ... حادث أليم ..
    بواسطة الهام احمد سعد في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 20-03-2009, 02:27 AM
  2. "هديل شوق"
    بواسطة ينابيع السبيعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 08-03-2009, 01:40 PM
  3. سقطتُ أبي / إلى روح هديل الطـاهرة " ثمـانية أعوام "
    بواسطة أنس إبراهيم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 13-06-2008, 04:07 PM
  4. هديل الرّوح
    بواسطة ضحى بوترعة في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 31-03-2008, 12:02 AM
  5. بين النسر و النسرين
    بواسطة السعدية بوبشرة في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 16-12-2006, 08:16 PM