أحدث المشاركات
صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 45

الموضوع: لوحاتُ حنينٍ في حقيبةِ سفر

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 54
    المشاركات : 6,278
    المواضيع : 88
    الردود : 6278
    المعدل اليومي : 2.81

    افتراضي لوحاتُ حنينٍ في حقيبةِ سفر

    لوحاتُ حنينٍ في حقيبةِ سفر


    ما كُنتُ أحسَبُ يَومَ اقْتنَيتُ منْ أحدِ أسواقِكَ حَقيبَةَ السَّفرِ، أنَّها سَتتَّسِعُ لكلِّ هذهِ الحُشودِ منَ الحَنين الَّتي تَتزاحَمُ الليلَةَ فيها، فَأجِدُني أرسِمُ لكلِّ مُفتَرقِ ذِكرى في جُيوبِها منْ كَبِدِ الشَّوقِ وشَرايينِ الألَمِ لوحَةً منْ أنين ...
    هذا لَيلُكَ الَّذي عَلَّمَني أبْجديَّةَ الضِّياءِ يُطارِدُ غَيماتِ النَّشوَةِ حتَّى حُدودِ فَجرٍ يُصادِقُ على آخِرِ صَفحةِ سَهَرٍ، في كِتابٍ يُؤَرِّخُ لأطوارِ القَمرِ وشَهادَاتِ بَريقِ النُّجوم .!
    ذاكَ مَوَّالي الدَّامِعاتُ عُيونُهُ، لا تَسمَعُهُ سِوى بَلابِلَ أشفَقَتْ على حُنجُرَتي منْ شَجَنِ الرَّحيلِ .. احتَجزَتْهُ هُناكَ نَاصِيةٌ شَهِدَتْ بَواكيرَ عِشقِي لِصَباحِكَ، حيثُ صَحَتْ في نَضَارَةِ جَبينِهِ شَمسُ الأمَلِ ذاتَ طُفولَة .!
    وتِلكَ نَوارِسُ شَواطِئِكَ، أرجَأتْ رِحلَتَها المَكُّوكِيَّةَ بَينَ الرَّملِ وقَارِبٍ يَجوبُ سُطوحَ المَوجِ، حَامِلًا آهاتِ النَّاظِرينَ إلى رَوعَةِ سَهلِكَ الأخضَرِ البَعيد .. لَعَلَّها أيقَنَتْ أنَّ في رِحابِ حُزنِكَ المَديدِ مَزيجَ نَوايَا، يُؤَجِّلُ جَميعَ نَزَواتِها وتَقلُّباتِها حَتَّى تَتوقَّفَ أنَّاتُ الصَّبرِ، ويُؤذِنَ فَجرُ الرَّبيعِ القَادِمِ بِوقْفِ نَزيفِ الفُصُول !
    آهٍ .. هذا جَبلُكَ يقِفُ هُناكَ تَنهَمِرُ منْ عَيْنَيْ شُموخِهِ الدَّهشَةُ، بَعدَ أنْ تَفقَّدَتا جُموعَ الحَاضِرين .. أتُراهُ أضَافَني لِقائِمَةِ منْ يَحنُّ إليهِمْ ؟ أمْ أنَّني ضِعتُ بينَ حُشودِ الرَّاحِلين ؟.. أحَارُ بِأيِّ حِبالِ شَوقٍ أتَسلَّقُ سَفحَهُ المُثقَلَ بِالهُموم .!
    وهُنا في قَلبِ عَاصِفَةِ الخَطَايا عُيونُ اليَاسَمينِ تَبتَهلُ، وتُهرِقُ حَسَراتِ الرِّثاءِ المُعَطَّرةَ على أكُفٍّ حَانِياتٍ، أرَّقَهَا أنْ يُحَنِّيَها الدَّمُ السَّاخِنُ الغَزيرُ .. ما زِلْتُ أرَاهُ يَلثِمُ الخُدودَ الَّتي كَتَبَ بالرَّحيقِ على صَفَحاتِها يَومًا تَاريخًا استَغْرقَ في مَاضٍ قُدَّ منْ نُور .!
    وذاكَ نَهرُكَ يَكادُ يُفصِحُ لي منْ هُناكَ : كُفَّ عن البُعدِ يا أنتَ، يُجَفِّفُني الحَنينُ رُغمَ كلِّ عَبَراتِ الجَالسينَ على ضِفافِ اشْتياقِي، وعَويلِ النَّواعير .. كُفَّ عن البُعدِ إنِّي أموتُ حَنينًا إلَيَّ وأنتَ تُسبِلُ على كَتِفِ مَجْرايَ ألْحانَ العِشقِ وحُروفَ غَدٍ مُترَعٍ بأحلامِ القَصيد .!
    أوَ كُنتَ مِثلي غَافِلًا عَمَّا سَتَؤولُ إلَيهِ أحداثُ المَغيبِ؟ أمْ أنَّكَ كُنتَ تُرَوِّضُ صَبْري حِينَئذٍ ؟ أمْ أنَّكَ توقِنُ أنَّ دَورَةَ الشَّمسِ سَتُعيدُ طَورَ وَهجِها فِيكَ، ومَا أعلَمْتَني .. لأنَّكَ تَخشَى عَليَّ منْ صَفَعاتِ إرهَاصَاتِ القَلقِ حتَّى مَوعِدِ بُزوغِها منْ جَديد ؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة وليد عارف الرشيد ; 15-12-2012 الساعة 09:36 PM

  2. #2
    أديبة الصورة الرمزية نسرين بن لكحل
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 31
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.62

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
    لوحاتُ حنينٍ في حقيبةِ سفر


    كُفَّ عن البُعدِ إنِّي أموتُ حَنينًا إلَيَّ وأنتَ تُسبِلُ على كَتِفِ مَجْرايَ ألْحانَ العِشقِ وحُروفَ غَدٍ مُترَعٍ بأحلامِ القَصيد .!
    أوَ كُنتَ مِثلي غَافِلًا عَمَّا سَتَؤولُ إلَيهِ أحداثُ المَغيبِ؟ أمْ أنَّكَ كُنتَ تُرَوِّضُ صَبْري حِينَئذٍ ؟ أمْ أنَّكَ توقِنُ أنَّ دَورَةَ الشَّمسِ سَتُعيدُ طَورَ وَهجِها فِيكَ، ومَا أعلَمْتَني .. لأنَّكَ تَخشَى عَليَّ منْ صَفَعاتِ إرهَاصَاتِ القَلقِ حتَّى مَوعِدِ بُزوغِها منْ جَديد ؟؟؟
    أستاذي الكريم ، أجدني أصغر من أن أعلّق على هذه اللوحات الجميلة .فهذا النص يغريني بالعودة ...
    ماشاء الله ، نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي أصمت أمام هذا الكمّ الهائل من الجمال ، لغة و صورا استوقفتني كل عبارة بعضا من الوقت،
    سرّني أن أقرأ الابداع في هذا الصباح .
    تحيتي و تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    أديب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : خارج التغطية
    العمر : 38
    المشاركات : 5,087
    المواضيع : 206
    الردود : 5087
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    للتثبيت استحقاقاً وتقديراً أقل ما يمكنني فعله إزّاءَ هذا النّص الباذخ ، لغة ومعنى ...!

    دمت مشرقاً في سماء واحتنا

    تحياتي ومحبتي التي تعرف أخي وليد
    أنــــا لا أعترض إذاً أنا موجود ....!!

  4. #4
    أديب الصورة الرمزية عبد السلام هلالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 36
    المشاركات : 981
    المواضيع : 44
    الردود : 981
    المعدل اليومي : 0.50

    افتراضي

    أيها الأخ العزيز الكريم ، والأديب القدير.
    كنت هنا ، قرأت وقرأت ، لا أذكر كم . وقلت لنفسي:
    ارتشف النشوة حتى آخر قطرة و استنشق عبير الحرف إلى آخر مدى يستطيعه فكرك. ثم احبس أنفاسك ولا ترهق نفسك في البحث عن كلمات تليق بهذا البهاء، صمتا إنك في حضرة الكبار!
    متعك الله بالصحة والعافية ودام لك الألق.
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  5. #5
    شاعرة الصورة الرمزية نادية بوغرارة
    تاريخ التسجيل : Nov 2006
    المشاركات : 20,304
    المواضيع : 328
    الردود : 20304
    المعدل اليومي : 4.99

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وليد عارف الرشيد مشاهدة المشاركة
    لوحاتُ حنينٍ في حقيبةِ سفر


    ما كُنتُ أحسَبُ يَومَ اقْتنَيتُ منْ أحدِ أسواقِكَ حَقيبَةَ السَّفرِ، أنَّها سَتتَّسِعُ لكلِّ الحُشودِ منَ الحَنين الَّتي تَتزاحَمُ الليلَةَ فيها، فَأجِدُني أرسُمُ لكلِّ مُفتَرقِ ذِكرى في جُيوبِها منْ كَبِدِ الشَّوقِ وشَرايينِ الألَمِ لوحَةً منْ أنين ...
    هذا لَيلُكَ الَّذي عَلَّمَني أبْجديَّةَ الضِّياءِ يُطارِدُ غَيماتِ النَّشوَةِ حتَّى حُدودِ فَجرٍ يُصادِقُ على آخِرِ صَفحةِ سَهَرٍ، في كِتابٍ يُؤَرِّخُ لأطوارِ القَمرِ وشَهادَاتِ بَريقِ النُّجوم .!
    ذاكَ مَوَّالي الدَّامِعاتُ عُيونُهُ، لا تَسمَعُهُ سِوى بَلابِلَ أشفَقَتْ على حُنجُرَتي منْ شَجَنِ الرَّحيلِ .. احتَجزَتْهُ هُناكَ نَاصِيةٌ شَهِدَتْ بَواكيرَ عِشقِي لِصَباحِكَ، حيثُ صَحَتْ في نَضَارَةِ جَبينِهِ شَمسُ الأمَلِ ذاتَ طُفولَة .!
    وتِلكَ نَوارِسُ شَواطِئِكَ، أرجَأتْ رِحلَتَها المَكُّوكِيَّةِ بَينَ الرَّملِ وقَارِبٍ يَجوبُ سُطوحَ المَوجِ، حَامِلًا آهاتِ النَّاظِرينَ إلى رَوعَةِ سَهلِكَ الأخضَرِ البَعيد .. لَعَلَّها أيقَنَتْ أنَّ في رِحابِ حُزنِكَ المَديدِ مَزيجَ نَوايَا، يُؤَجِّلُ جَميعَ نَزَواتِها وتَقلُّباتِها حَتَّى تَتوقَّفَ أنَّاتُ الصَّبرِ، ويُؤذِنَ فَجرُ الرَّبيعِ القَادِمِ بِوقْفِ نَزيفِ الفُصُول !
    آهٍ .. هذا جَبلُكَ يقِفُ هُناكَ تَنهَمِرُ منْ عَيْنَيْ شُموخِهِ الدَّهشَةُ، بَعدَ أنْ تَفقَّدَتا جُموعَ الحَاضِرين .. أتُراهُ أضَافَني لِقائِمَةِ منْ يَحنُّ إليهِمْ ؟ أمْ أنَّني ضِعتُ بينَ حُشودِ الرَّاحِلين ؟.. أحَارُ بِأيِّ حِبالِ شَوقٍ أتَسلَّقُ سَفحَهُ المُثقَلَ بِالهُموم .!
    وهُنا في قَلبِ عَاصِفَةِ الخَطَايا عُيونُ اليَاسَمينِ تَبتَهلُ، وتُهرِقُ حَسَراتِ الرِّثاءِ المُعَطَّرةِ على أكُفٍّ حَانِياتٍ، أرَّقَهَا أنْ يُحَنِّيها الدَّمُ السَّاخِنُ الغَزيرُ .. ما زِلْتُ أرَاهُ يَلثِمُ الخُدودَ الَّتي كَتَبَ بالرَّحيقِ على صَفَحاتِها يَومًا تَاريخًا استَغْرقَ في مَاضٍ قُدَّ منْ نُور .!
    وذاكَ نَهرُكَ يَكادُ يُفصِحُ لي منْ هُناكَ : كُفَّ عن البُعدِ يا أنتَ، يُجَفِّفُني الحَنينُ رُغمَ كلِّ عَبَراتِ الجَالسينَ على ضِفافِ اشْتياقِي، وعَويلِ النَّواعير .. كُفَّ عن البُعدِ إنِّي أموتُ حَنينًا إلَيَّ وأنتَ تُسبِلُ على كَتِفِ مَجْرايَ ألْحانَ العِشقِ وحُروفَ غَدٍ مُترَعٍ بأحلامِ القَصيد .!
    أوَ كُنتَ مِثلي غَافِلًا عَمَّا سَتَؤولُ إلَيهِ أحداثُ المَغيبِ؟ أمْ أنَّكَ كُنتَ تُرَوِّضُ صَبْري حِينَئذٍ ؟ أمْ أنَّكَ توقِنُ أنَّ دَورَةَ الشَّمسِ سَتُعيدُ طَورَ وَهجِها فِيكَ، ومَا أعلَمْتَني .. لأنَّكَ تَخشَى عَليَّ منْ صَفَعاتِ إرهَاصَاتِ القَلقِ حتَّى مَوعِدِ بُزوغِها منْ جَديد ؟؟؟
    =========

    أواه من محمول حقيبة سفر ، حين يكون الغياب أطول مما توقعنا ،

    ويا لحرقة الحوار حين يكون بين وطن يشتاقنا وقلب ينفظر حنينا .

    نص زخرفت وجعه صور مبهرة ، وما أكثرها ، و تحتاج منا لأكثر من قراءة،

    لنكتشف معانيها، وننهل من بيانها .

    المتألق وليد عارف الرشيد ،

    في انتظار بوح جديد " نوقِنُ أنَّ دَورَةَ الشَّمسِ سَتُعيدُ طَورَ وَهجِها فِيه "

    دمت مبدعا .
    http://www.rabitat-alwaha.net/moltaqa/showthread.php?t=57594

  6. #6
    عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,807
    المواضيع : 195
    الردود : 9807
    المعدل اليومي : 3.24

    افتراضي

    لوحات غذّت الذّائقة بجمال الحروف والمعاني... وسيكون الغد مترعا بنشيد تحقيق الأمانيّ إن شاء الله
    بورك الحرف وصاحبه
    تقديري وتحيّتي

  7. #7
    شاعرة الصورة الرمزية سهى رشدان
    تاريخ التسجيل : Feb 2009
    العمر : 26
    المشاركات : 2,054
    المواضيع : 71
    الردود : 2054
    المعدل اليومي : 0.63

    افتراضي

    صرح حروف ٍ من ذهب ومرجان ْ
    يا سيدي سئمنا اللغة السقيمة
    فجائت نصوصك كي تحيي كثيراً ممّا فقدنا
    وكثيراً مما عنّا
    أحييك تحية تليق بنصك
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,542
    المواضيع : 378
    الردود : 12542
    المعدل اليومي : 2.75

    افتراضي

    أتُراهُ أضَافَني لِقائِمَةِ منْ يَحنُّ إليهِمْ
    /
    لغة رصينة ومعانٍ جليلة وشهقات بليغة ... ملكتنا دهشة سطورك سيدي !!
    الإنسان : موقف

  9. #9
    شاعر
    عضو اتحاد الأدباء والمفكرين
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 5,584
    المواضيع : 220
    الردود : 5584
    المعدل اليومي : 2.60

    افتراضي

    **(( ويقيني - أيّها الأستاذ الميفاء - أنّك من أوائل من يسطّرهم الجبل والوادي والنهرُ
    والأزهار ونسيماتُ الحبائب على صفحات الحنين وسجلّ الأشواق ، وما بعد هذا البوْح
    من مزيد ، هنيئاً لك هـــذا الأدب الوافي الصافي ، ولعل حقائبنا ستلقي عصا الترحال وقد
    أزفت أحداث المغيب إلى المغيب ! ، كثيرُ تقديري واحترامي ومحبّتي ))**

  10. #10
    أديبة
    غصن الحربي
    الصورة الرمزية سامية الحربي
    تاريخ التسجيل : Sep 2011
    المشاركات : 1,566
    المواضيع : 60
    الردود : 1566
    المعدل اليومي : 0.68

    افتراضي

    لوحة مبهرة لغةً وصوراً وسبكًا مقطوعة عزفت على وتر الحنين بيد ماهرة فأنتجت هذه المقطوعة الباذخة . تحياتي وتقديري لك أستاذي الكريم.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حقيبة متربة وجورب أبيض
    بواسطة حسام القاضي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 85
    آخر مشاركة: 08-02-2017, 08:47 AM
  2. حقيبة مدرسية
    بواسطة رشا محمد سعيد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-10-2015, 01:24 AM
  3. عام "حقيبة النّقود"
    بواسطة كاملة بدارنه في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-06-2012, 06:48 AM
  4. حقيبة الذكريات...
    بواسطة صهيب توفيق في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-03-2009, 10:29 AM
  5. حقيبة الإسعاف
    بواسطة نزار ب. الزين في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 25-10-2005, 12:10 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة