أحدث المشاركات

من وحي الخيال» بقلم جهاد بدران » آخر مشاركة: جهاد بدران »»»»» في سبيل التاج» بقلم نديم العاصي » آخر مشاركة: نديم العاصي »»»»» أضغاثُ أحلام» بقلم تسنيم الفراصي » آخر مشاركة: تسنيم الفراصي »»»»» ويبقى الكبر قبرا» بقلم عبدالله يوسف » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» وتركتني» بقلم يوسف العمر » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» من بعثرالعنبا» بقلم حاتم على حاتم » آخر مشاركة: حاتم على حاتم »»»»» هزيمــــــة» بقلم أحمد رامي » آخر مشاركة: أحمد رامي »»»»» مِعْطَفُ الشوق» بقلم أنس الحجّار » آخر مشاركة: محمد ذيب سليمان »»»»» ماذا لو نلتقي» بقلم وجدان خضور » آخر مشاركة: وجدان خضور »»»»» تضحية» بقلم سلوى سعد » آخر مشاركة: ناديه محمد الجابي »»»»»

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 28

الموضوع: بريء أنتَ منّي.

  1. #1
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي بريء أنتَ منّي.

    على همسات الفيروز: أهواك بلا أمل ..و نغمات ميادة بسيليس: ياقاتلي بالهجر كيف قتلتني ؟ خطّت أناملي هذه الكلمات :

    ضاع صوتي بين آجام الصّمت بعد أن أعياه الكلام،و تثاقل نبضي بعد أن أرهقه الرّكض في أزقّة الوجد، على الخدين يمضي الحزن حافرا سدّين للسيل المنهمر؛ إذا ما فاضت بالدمع عيني،فما عاد يجدي الحديث معكَ و لا عنكَ ، تلعثمت الأبجدية و سقطت رهينة لجلجة ليس يريحني منها إلا البكاء..لكن هيهات هيهات..حتى العين تآمرت ضدي،أراها قاحلة و الغيم فيها عقيم .
    أيها السّاكن بين ضلوعي، الهارب منّي كأنفاسي.كلّما فكّرت فيك أزّني الحنين أزّا، و دفعني إلى معانقة قلمي، لا مؤنس لي في دجى الوجد غيره، و محبرة أفرغتُ فيها خيباتي،ملأتها بمستخلص عطر قبضته من أنفاس الليل، و هذا قلبي يكابد الشوق،يرنو لفرح نكّص على عقبيه عائدا إلى قمقمه،و في الدفتر أنّات تتمطى في مشيتها على الهوامش؛ لا تكاد تمسكها أناملي حتّى تتوارى بين السطور .
    ما الذنب ذنبكَ.أنت البريء من عشقي،وأنا الموبوءة بك،و المتهمة بالركض خلف السراب.أرسمُكَ شمسا فتغيبَ، أكتبَك قصيدة ،فتفرّ منها القوافي و تحيد عن الأوزان، أصنع من حنيني كأسًا لكَ أملؤها ماء قلبي، فترتوي أنتَ و تتركني للظمأ يشربني..
    لا شيء أوحى لك بحبي،لا الحنين الذي يلوكني،و لا اللهفة التي تجعلني أقفز داخلي.تلدغني فأنتفض منها مهرولة؛ألثم آثار خطواتك، أختلس عبير أنفاسك..و أنتَ كالأرمد لا تبصر الشمس إلا عندما ترى ظلّك أمامك.
    ألم ترَ نجمتين تتلألآن في عيني،تومضان كلّما مررتَ أمامي؟ و ابتسامة تخرج من قمقم الفرح لتلتصق بشفتي؟ ألم ترَ قصاصات الدّم تجمعت في خدّيّ مُشكلّة وردتين؟
    ويحي أنّا الهائمة فيكَ،أقضم يد الحسرة و أعضّ على شفـة الرجاء،أستجدي قلبَا أصمّا كي يسمع أنّات غصة تتخبّط في حنجرتي مردّدة :
    أهواك بلا أمل، مالذنب ذنبك بلْ ذنبي، أنْ سوّلت لي نفسي هيامكَ، و زيّنت لي مخيّلتي حلمًا عشْتُهُ واقعا.لكنه في رحم الحقيقة جنين كوّنته يد الدّهشة و أجهضته صدمةُ منطق لا يخضع للخيال..

    إنّ في حسنِ البيَان حكمةَ للعقل تُرتَجى،و فُسحة للرّوح تُبتغى..

  2. #2
    الصورة الرمزية ياسر سالم كاتب
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    الدولة : وأرض الله واسعة ....
    المشاركات : 1,296
    المواضيع : 166
    الردود : 1296
    المعدل اليومي : 0.43

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسرين بن لكحل مشاهدة المشاركة
    على همسات الفيروز: أهواك بلا أمل ..و نغمات ميادة بسيليس: ياقاتلي بالهجر كيف قتلتني ؟ خطّت أناملي هذه الكلمات :

    ضاع صوتي بين آجام الصّمت بعد أن أعياه الكلام،و تثاقل نبضي بعد أن أرهقه الرّكض في أزقّة الوجد، على الخدين يمضي الحزن حافرا سدّين للسيل المنهمر؛ إذا ما فاضت بالدمع عيني،فما عاد يجدي الحديث معكَ و لا عنكَ ، تلعثمت الأبجدية و سقطت رهينة لجلجة ليس يريحني منها إلا البكاء..لكن هيهات هيهات..حتى العين تآمرت ضدي،أراها قاحلة و الغيم فيها عقيم .
    أيها السّاكن بين ضلوعي، الهارب منّي كأنفاسي.كلّما فكّرت فيك أزّني الحنين أزّا، و دفعني إلى معانقة قلمي، لا مؤنس لي في دجى الوجد غيره، و محبرة أفرغتُ فيها خيباتي،ملأتها بمستخلص عطر قبضته من أنفاس الليل، و هذا قلبي يكابد الشوق،يرنو لفرح نكّص على عقبيه عائدا إلى قمقمه،و في الدفتر أنّات تتمطى في مشيتها على الهوامش؛ لا تكاد تمسكها أناملي حتّى تتوارى بين السطور .
    ما الذنب ذنبكَ.أنت البريء من عشقي،وأنا الموبوءة بك،و المتهمة بالركض خلف السراب.أرسمُكَ شمسا فتغيبَ، أكتبَك قصيدة ،فتفرّ منها القوافي و تحيد عن الأوزان، أصنع من حنيني كأسًا لكَ أملؤها ماء قلبي، فترتوي أنتَ و تتركني للظمأ يشربني..
    لا شيء أوحى لك بحبي،لا الحنين الذي يلوكني،و لا اللهفة التي تجعلني أقفز داخلي.تلدغني فأنتفض منها مهرولة؛ألثم آثار خطواتك، أختلس عبير أنفاسك..و أنتَ كالأرمد لا تبصر الشمس إلا عندما ترى ظلّك أمامك.
    ألم ترَ نجمتين تتلألآن في عيني،تومضان كلّما مررتَ أمامي؟و ابتسامة تخرج من قمقم الفرح لتلتصق بشفتي؟ ألم ترَ قصاصات الدّم تجمعت في خدّيّ مُشكلّة وردتين؟
    ويحي أنّا الهائمة فيكَ،أقضم يد الحسرة و أعضّ على شفـة الرجاء،أستجدي قلبَا أصمّا كي يسمع أنّات غصة تتخبّط في حنجرتي مردّدة :
    أهواك بلا أمل، مالذنب ذنبك بلْ ذنبي، أنْ سوّلت لي نفسي هيامكَ، و زيّنت لي مخيّلتي حلمًا عشْتُهُ واقعا.لكنه في رحم الحقيقة جنين كوّنته يد الدّهشة و أجهضته صدمةُ منطق لا يخضع للخيال..

    نبضات جميلة تليق بكاتبتها الكريمة ووددت لو كان باعثك عليها غير ما ذكرت
    لا ضير .. فقد أنتج باعثك الحثيث هذا النثار الرهيف من الثلج الأبيض الرقيق المتناثر
    تكاد صورك من فرط حرارتها أن تتحرك في أماكنها
    وتتضافر جميعا لتبني معلما من معالم النفس المنكفئة وهي تذوي وجدا في ناحية رمادية على إثر حبيب قد تولى

    لا عليك ان تطرحي من طرحك ..
    وأن تعيدي لنفسك اتزانها بكثير من عقل وقليل من عاطفة
    ولا تملأي قلبك إلا حدبا وحبا للناس جميعا
    فالذي أحب بصدق لا يتسرب الى قلبه الكره ابدا ...
    عليك ان تلملمي هذا المشاعر النضرة المبعثرة
    وتودعيها في اعماقك حتى يأتيها من يكون كفؤا لها ويأخذها بحقها ..
    تحياتي لقلمك الجميل الذي يرسم صورا مشرقه بمداده النبيل

  3. #3
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.70

    افتراضي

    تتلوّى العاطفة على أغصان الشّوق لتحضن وهما وندما...
    كلمات فاضت جمالا وصورا بلاغيّة حلوة المعاني
    بوركت عزيزتي الأخت نسرين
    تقديري وتحيّتي
    (همسة: أصمَّ )

  4. #4
    أديبة
    تاريخ التسجيل : Jan 2006
    المشاركات : 6,062
    المواضيع : 182
    الردود : 6062
    المعدل اليومي : 1.21

    افتراضي

    أرسمُكَ شمسا فتغيبَ، أكتبَك قصيدة ،فتفرّ منها القوافي و تحيد عن الأوزان، أصنع من حنيني كأسًا لكَ أملؤها ماء قلبي، فترتوي أنتَ و تتركني للظمأ يشربني..

    السلام عليكم
    عصفور يرفرف في القفص,, ويكاد ينتحر شوقا للانطلاق,, ولا من يد حنونة تشعر بآلام سجنه ووحشته فتفتح له طرف الباب
    نص رائع ,مكتوب بدم القلب ونيران الوحشة
    التعبير جميل هنا ,وكل شيء جميل ,ما عدا الحال
    شكرا لك نسرين العزيزة
    ماسة

  5. #5
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,943
    المواضيع : 71
    الردود : 3943
    المعدل اليومي : 1.48

    افتراضي

    ضاع صوتي بين آجام الصّمت بعد أن أعياه الكلام،و تثاقل نبضي بعد أن أرهقه الرّكض في أزقّة الوجد، على الخدين يمضي الحزن حافرا سدّين للسيل المنهمر؛ إذا ما فاضت بالدمع عيني،فما عاد يجدي الحديث معكَ و لا عنكَ ، تلعثمت الأبجدية و سقطت رهينة لجلجة ليس يريحني منها إلا البكاء..لكن هيهات هيهات..حتى العين تآمرت ضدي،أراها قاحلة و الغيم فيها عقيم
    .
    بدأتيها بحزنٍ تام ودموع تأبى التوقف ونداءاتك يرجع صداها إليكِ فأذنه لربما اصابها صممٌ ..!
    ( يمضي الحزن حافرا سدين للسيل المنهمر ؛ إذا مافاضت بالدمع عيني )
    وماأبلغ هذه العبارة وأشفها ..! إضافة إلى أنَّ جزئها الأخير به نغما موسقيا شاعريا

    أيها السّاكن بين ضلوعي، الهارب منّي كأنفاسي.كلّما فكّرت فيك أزّني الحنين أزّا، و دفعني إلى معانقة قلمي، لا مؤنس لي في دجى الوجد غيره، و محبرة أفرغتُ فيها خيباتي،ملأتها بمستخلص عطر قبضته من أنفاس الليل، و هذا قلبي يكابد الشوق،يرنو لفرح نكّص على عقبيه عائدا إلى قمقمه،و في الدفتر أنّات تتمطى في مشيتها على الهوامش؛ لا تكاد تمسكها أناملي حتّى تتوارى بين السطور
    ما الذنب ذنبكَ.أنت البريء من عشقي،وأنا الموبوءة بك،و المتهمة بالركض خلف السراب.أرسمُكَ شمسا فتغيبَ، أكتبَك قصيدة ،فتفرّ منها القوافي و تحيد عن الأوزان، أصنع من حنيني كأسًا لكَ أملؤها ماء قلبي، فترتوي أنتَ و تتركني للظمأ يشربني..
    صور رائعة الحسن أحاطها الوجعُ من كلِّ جانب , وخصوصا قولك ( في الدفتر أنَّات تتمطى في مشيتها على الهوامش لاتكاد تمسكها أناملي حتى تتوارى خلف السطور )
    صورة جدا رائعة متحركة وطريفة حقا أن تهرب منكِ الأنات وأناملك تحاول القبض عليها وإرجاعها إلا أنها سرعان ماتخبئ خلف سطورك التي تنثرينها فيشعر القراء بأناتك وأشجانك

    لا شيء أوحى لك بحبي،لا الحنين الذي يلوكني،و لا اللهفة التي تجعلني أقفز داخلي.تلدغني فأنتفض منها مهرولة؛ألثم آثار خطواتك، أختلس عبير أنفاسك..و أنتَ كالأرمد لا تبصر الشمس إلا عندما ترى ظلّك أمامك.
    ألم ترَ نجمتين تتلألآن في عيني،تومضان كلّما مررتَ أمامي؟ و ابتسامة تخرج من قمقم الفرح لتلتصق بشفتي؟ ألم ترَ قصاصات الدّم تجمعت في خدّيّ مُشكلّة وردتين؟
    ويحي أنّا الهائمة فيكَ،أقضم يد الحسرة و أعضّ على شفـة الرجاء،أستجدي قلبَا أصمّا كي يسمع أنّات غصة تتخبّط في حنجرتي مردّدة :
    أهواك بلا أمل، مالذنب ذنبك بلْ ذنبي، أنْ سوّلت لي نفسي هيامكَ، و زيّنت لي مخيّلتي حلمًا عشْتُهُ واقعا.لكنه في رحم الحقيقة جنين كوّنته يد الدّهشة و أجهضته صدمةُ منطق لا يخضع للخيال
    أحسنت خاتمة هذا النثر الجميل فكما بدأتيه بوجع أنهيتيه بوجع الصدمة , الله عليك ياصاحبة الحرف الباذخ
    واشير هنا إلى صورة أبدعتِ فيها حقيقة وهي :
    ( ألم تر نجمتين تتلألآن في عيني تومضان كلما مررت بي ؟ وابتسامة تخرج من قمقم الفرح لتلتص بشفتي ؟)
    أحسنتِ الوصف بإحساسٍ عالٍ ودقيق , فالمحب نرى حبه من خلال عينيه وحتى إن حاول إخفائه ثم تليه الابتسامة اللاإرادية لرؤية من نحب .. ومع ذلك لم ينتبه لهذا كله فاعذريه
    فإما هو لا يفقه عن الحب شيئا ولا دلالة من دلالاته أو هو يعلمه لكنه غير آبه بمشاعرك
    نصك رائع كالعادة يانسرين
    تقديري لك
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  6. #6
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ياسر سالم مشاهدة المشاركة
    نبضات جميلة تليق بكاتبتها الكريمة ووددت لو كان باعثك عليها غير ما ذكرت
    لا ضير .. فقد أنتج باعثك الحثيث هذا النثار الرهيف من الثلج الأبيض الرقيق المتناثر
    تكاد صورك من فرط حرارتها أن تتحرك في أماكنها
    وتتضافر جميعا لتبني معلما من معالم النفس المنكفئة وهي تذوي وجدا في ناحية رمادية على إثر حبيب قد تولى

    لا عليك ان تطرحي من طرحك ..
    وأن تعيدي لنفسك اتزانها بكثير من عقل وقليل من عاطفة
    ولا تملأي قلبك إلا حدبا وحبا للناس جميعا
    فالذي أحب بصدق لا يتسرب الى قلبه الكره ابدا ...
    عليك ان تلملمي هذا المشاعر النضرة المبعثرة
    وتودعيها في اعماقك حتى يأتيها من يكون كفؤا لها ويأخذها بحقها ..
    تحياتي لقلمك الجميل الذي يرسم صورا مشرقه بمداده النبيل
    أستاذي الكريم ياسر
    سرّني أن كنت من أول المارّين على نصي.و أسعدني أن نال حرفي الذي يحبو في ميدان الأبجدية اعجابك.
    قد يكتب الكاتب نصا باحساسه لكن ليس تعبيرا عن حالة ذاتية يعيشها، حاله ككاتب القصة أو الرواية. صحيح أن معايشة الحالة تسهم بشكل كبير في جعل النص قويا باحساس مبعثه التأثر الشديد..لكن هذا لا يمنع الكاتب من ترجمة أحاسيس غيره.لذا أوردت أن فكرة النص بايحاء من الباعث المذكور سابقا..
    و إني أتفق معك أن الانسياق اللاعقلاني للعاطفة يؤذي الروح قبل الجسد..ففيه هدر للمشاعر قبل أوان نضجها، و ارهاق للقلب في ريعان شبيبته.
    تحياتي لك دائما أستاذا كريما أعتز بحضوره و رأيه المحفّز و مداخلاته النيّرة .

  7. #7
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    تتلوّى العاطفة على أغصان الشّوق لتحضن وهما وندما...
    كلمات فاضت جمالا وصورا بلاغيّة حلوة المعاني
    بوركت عزيزتي الأخت نسرين
    تقديري وتحيّتي
    (همسة: أصمَّ )
    أستاذتي الفاضلة كاملة
    إنّي أحب دائما رؤية رأيك فيما تخطّه أناملي، لما له من تأثير كبير عليّ، و دعم يحفّزني دائما.
    شكرا على التصحيح،
    لك معزّة خاصة في القلب..
    محبّتي الكبيرة

  8. #8
    الصورة الرمزية عبدالله المحمدي أديب
    تاريخ التسجيل : Oct 2005
    المشاركات : 2,148
    المواضيع : 51
    الردود : 2148
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    يوم تعاهدنا على الود

    فكنت لي الرجل الذي أردت
    ملكاً متوجاً لكل ما امتلكت
    كنت لك كما أردت ... وكما فعلاً وعدت
    كنت قمر سمري ،،،، ومهد وجدي
    زهو بردي ،،،، ولحن سهدي

    واليوم ...

    مالك تبدو غريب عني
    بعيد عن سمعي وعيني
    صدقت كلاماً قيل عني
    وقضيت دون مرافعة مني
    وأسرفت في التجني
    فكان حكماً ليس فيه تأني
    وكأنك تبيت الرحيل عني وتتصيد أي هفوة مني

    كذب الواشون والله

    غير أني ما زلت أعلل نفسي بالتجلد والتمني
    وحسبي أن الله أعلم بقلبي

    نسرين بن لكحل ,,,,

    لا استطيع سوى أن أقول ,,,

    أبدعـــــــــــــــــــــ ـــت

  9. #9
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاطمه عبد القادر مشاهدة المشاركة
    أرسمُكَ شمسا فتغيبَ، أكتبَك قصيدة ،فتفرّ منها القوافي و تحيد عن الأوزان، أصنع من حنيني كأسًا لكَ أملؤها ماء قلبي، فترتوي أنتَ و تتركني للظمأ يشربني..

    السلام عليكم
    عصفور يرفرف في القفص,, ويكاد ينتحر شوقا للانطلاق,, ولا من يد حنونة تشعر بآلام سجنه ووحشته فتفتح له طرف الباب
    نص رائع ,مكتوب بدم القلب ونيران الوحشة
    التعبير جميل هنا ,وكل شيء جميل ,ما عدا الحال
    شكرا لك نسرين العزيزة
    ماسة
    و عليكم السلام الغالية فاطمة.
    و دائما أجد متعة في قراءة مداخلتك و تعليقك.
    و يبقى الموضوع رغم ايلامه إلا أنه وصف لحال الكثيرات ربما..أو على الأقل لحالات شاهدتها و تجارب قصّت على مسمعي.
    أنا التي أشكرك دائما على قلبك المعطاء و روحك التي أحبها.
    محبتي

  10. #10
    الصورة الرمزية نسرين بن لكحل أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    الدولة : تبسة - الجزائر-
    العمر : 33
    المشاركات : 1,250
    المواضيع : 31
    الردود : 1250
    المعدل اليومي : 0.48

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    .
    بدأتيها بحزنٍ تام ودموع تأبى التوقف ونداءاتك يرجع صداها إليكِ فأذنه لربما اصابها صممٌ ..!
    ( يمضي الحزن حافرا سدين للسيل المنهمر ؛ إذا مافاضت بالدمع عيني )
    وماأبلغ هذه العبارة وأشفها ..! إضافة إلى أنَّ جزئها الأخير به نغما موسقيا شاعريا


    صور رائعة الحسن أحاطها الوجعُ من كلِّ جانب , وخصوصا قولك ( في الدفتر أنَّات تتمطى في مشيتها على الهوامش لاتكاد تمسكها أناملي حتى تتوارى خلف السطور )
    صورة جدا رائعة متحركة وطريفة حقا أن تهرب منكِ الأنات وأناملك تحاول القبض عليها وإرجاعها إلا أنها سرعان ماتخبئ خلف سطورك التي تنثرينها فيشعر القراء بأناتك وأشجانك



    أحسنت خاتمة هذا النثر الجميل فكما بدأتيه بوجع أنهيتيه بوجع الصدمة , الله عليك ياصاحبة الحرف الباذخ
    واشير هنا إلى صورة أبدعتِ فيها حقيقة وهي :
    ( ألم تر نجمتين تتلألآن في عيني تومضان كلما مررت بي ؟ وابتسامة تخرج من قمقم الفرح لتلتص بشفتي ؟)
    أحسنتِ الوصف بإحساسٍ عالٍ ودقيق , فالمحب نرى حبه من خلال عينيه وحتى إن حاول إخفائه ثم تليه الابتسامة اللاإرادية لرؤية من نحب .. ومع ذلك لم ينتبه لهذا كله فاعذريه
    فإما هو لا يفقه عن الحب شيئا ولا دلالة من دلالاته أو هو يعلمه لكنه غير آبه بمشاعرك
    نصك رائع كالعادة يانسرين
    تقديري لك
    صديقتي برءاة أحب توغلك بين الحروف و قراءتك لها حد التعمق،طبعا لست أنسى " النظرة الثاقبة"
    كل نصوصي أتحدث فيها بضمير المتكلّم ، لكن ليست كلها تتحدث عني بشكل ذاتي،فيها ما يمسني بشكل شخصي و فيها ماحاولت التحدث عنه و اعطاء من ذاتي أنفاسا أبعثها في روح النص ليصل باحساس عميق..و إني لا أجد حرجا في الاعتراف لو كان النص يتحدث عني لكن هنا فقط حاولت وصف حال ..و لست أدري إلى أي مدى نجحت؟...
    أستمد من تشجيعك دعما يحفزني لتقديم الجديد..
    محبتي التي تعلمين

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. بريءٌ أنا لكنْ بغدْركَ أفْتَنُ..
    بواسطة حيدرة الحاج في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 12-05-2017, 07:44 AM
  2. أين أنتِ منّي ؟
    بواسطة نسرين بن لكحل في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 31
    آخر مشاركة: 29-04-2017, 05:20 PM
  3. حوار بريء
    بواسطة مازن لبابيدي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 23-12-2015, 05:38 AM
  4. موشح/أنتَ قلبي الروحُ مني يا أنا
    بواسطة فاتن علي حلاق في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 18-09-2012, 06:57 PM
  5. أنت مني
    بواسطة حنان عبد القادرإسماعيل في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 16-03-2009, 12:08 AM