أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11

الموضوع: المثقف القرآني : الإنسان.

  1. #1
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.78

    افتراضي المثقف القرآني : الإنسان.

    المثقف القرآني : الإنسان.

    ويأتي السؤال الأكثر عمقاً : كيف حرمتنا السماء ( النبوات) التي ختمت على يديه صلى الله عليه وسلم ؟ لتأتي الشفاعة من العقل الاستدلالي على حد تعبير ( محمد إقبال ) ولكني تأملت نبض رسالته عليه السلام حيث ( اللغة : المعجزة ) فمحمد لم يكسر الأصنام كما فعل ذلك جده إبراهيم .. لقد رسخ محمد معجزة الكلمة الثائرة التي التف حولها الثوار الذين آمنوا بقيمة( التحول ) زماناً ومكاناً وهنا نفقه كيف أن الكلمة سلاحٌ ينتصر على أسلحة القسوة والكراهية والتغالب والنهب والوأد والعبودية والضياع والتذبذب والاحتواء والتمايز ... الكلمة القرآنية وحدها تؤكد عالمية بل وكونية هذا النبي الذي ما مات حتى شاهد بأم عينه : الثقافة القرآنية وهي تؤسس الإنسان الذي خرج من حفرة العبث والكلل والأصولية الآيدلوجية ..
    الإنسان : موقف

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,576
    المواضيع : 175
    الردود : 10576
    المعدل اليومي : 5.47

    افتراضي

    الثقافة القرآنية ضرورة حياتية
    «إِذا التبَستْ عليكم الفتن كقطع الليل المظلم فعليكم بالقرآن ، فإِنه شافع مشفَّع ، وماحِلٌ مصدَّق ، من جعله أَمامه قاده إِلى الجنة ، ومن جعله خلفه ساقه إِلى النار ، وهو الدليل يدل على خير سبيل ، وهو كتاب فيه تفصيل ، وبيان وتحصيل ، وهو الفصل ليس بالهزل ، وله ظهر وبطن ، فظاهره حكم ، وباطنه علم ، ظاهره أَنيق ، وباطنه عميق له نجوم وعلى نجومه نجوم ، لا تُحصى عجائبه ، ولا تبلى غرائبه ، فيه مصابيح الهدى ، ومنار الحكمة ، ودليل على المعرفة لمن عرف الصفة ، فلْيجلْ جال بصره ، ولْيبلغ الصفة نظرَه ، ينجُ من عطب ، ويتخلصْ من نشب».
    -----------------------

    إن ثقافة القرآن تعني تقويم السلوك الإنساني وتهذيبه وتنظيم البنية الذاتية للإنسان على أساس القِيَم والمبادئ القرآنية، ليكون شخصيّة قرآنية في فكره وسلوكه وطريقة تفكيره.. وهو الإستقامة:
    (إهْدِنا الصِّراطَ المُستقِيم) (الفاتحة/ 6).
    (فَاسْتَقِمْ كَمَا أُمِرْتَ وَمَنْ تَابَ مَعَكَ وَلا تَطْغَوْا إِنَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) (هود/ 112).
    ولذلك أيضاً ينهى عن الانحراف والشّذوذ، ويستنكر هذا السلوك المعوَج:
    (فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَنْ لَعْنَةُ اللَّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ * الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالآخِرَةِ كَافِرُونَ) (الأعراف/ 44-45).
    إنّ القرآن يحمل إلى البشرية مشروعاً ثقافياً، وحضاريّاً بنّاءً ومغيِّراً.
    إنّ ثقافة القرآن الفكريّة يخاطب بها الإنسان هي ذات طابع وهدف علميّ.. فكلّ فكره وثقافته هو للعمل.. حتّى الثقافة العقيدية العقلية.. هي أساس ومنطلق للسّلوك والعمل.. لهذا فهو يرفض القول دون العمل. جاء ذلك في قوله تعالى:
    (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ * كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللَّهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لا تَفْعَلُونَ) (الصف/ 2-3).

  3. #3
    أديب الصورة الرمزية عبدالإله الزّاكي
    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    المشاركات : 1,445
    المواضيع : 67
    الردود : 1445
    المعدل اليومي : 0.79

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي
    المثقف القرآني : الإنسان.
    الكلمة القرآنية وحدها تؤكد عالمية بل وكونية هذا النبي الذي ما مات حتى شاهد بأم عينه : الثقافة القرآنية وهي تؤسس الإنسان الذي خرج من حفرة العبث والكلل والأصولية الآيدلوجية ..
    قال تعالى:{ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ }(آل عمران:164).
    ذكر الله عز و جل أنه منّ على المؤمنين منّة عظيمة بهذا القرآن ليزكّيهم و يعلّمهم الحكمة و كل ذلك ليخرجهم من الضلال إلى النور. و الضلال عاقبته في الآخرة النار، و عاقبته في الدنيا الخزي و الذلة و القهر، و الخضوع للفساد والباطل، وعبودية الهوى و أولياء الشيطان. فهذه كان أحوال العرب قبل نزول القرآن !؟ و هي نفس أحوالنا اليوم و بين أيدينا كتاب الله يتلى بين أظهرنا صباح مساء، فلم تزكى نفوسنا و لم نتبع الحكمة و ساء حالنا في الدنيا !! فأين الخلل ؟ ما هي الحلقة المفقودة ؟ إنها الثقافة القرآنية، فهي أعظم ثقافة وأعظما آثاراً في الحياة، تسمو بالروح، و تزكي النفوس، و تنهض بالهمم، و تصحح المفاهيم و الأوضاع فتكون العبودية لله ثمرة كل هذا كما أكّد الله تعالى بقوله : { هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ } .(الجمعة:2)

    موضوع راق أديبنا و مفكرنا الأريب خليل حلاوجي، تناولته بكثير من البعد و العمق و الحكمة.

    تحاياي و بالغ تقديري

  4. #4
    أديب الصورة الرمزية عبد الرحيم صابر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 2,142
    المواضيع : 132
    الردود : 2142
    المعدل اليومي : 1.04

    افتراضي

    الانسان بلا ايمان سيق في القران غالبا مساق الذم لانه لا يحقق انسانيته ولا غايته بلا نور الوحي
    والعرب كانوا قوم "كلمة" بها يتفاخرون ويحتقرون بل ويحاربون فاثرت فيهم كلمة القران فقد كانوا اصحاب فهم
    وسيبقى القران يخاطب العقل والفكر {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29)} [ص: 29]
    وتحطيم ابراهيم عليه السلام للاصنام حف بالحوار والحجة قبله وبعده بل تحطيمها كان لايضىاح الحجة
    فكان سبيلا لا غاية

    بوركت اخي خليل

  5. #5
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.78

    افتراضي

    الاستاذة : نادية محمد الجابي


    شرفٌ كبير لحرفي أن تزوره كلماتك القرآنية وحضورك الإيماني الثري ..

  6. #6
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.78

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهيل المغربي مشاهدة المشاركة
    قال تعالى:{ لَقَدْ مَنَّ اللَّهُ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ إِذْ بَعَثَ فِيهِمْ رَسُولاً مِنْ أَنْفُسِهِمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ }(آل عمران:164).
    ذكر الله عز و جل أنه منّ على المؤمنين منّة عظيمة بهذا القرآن ليزكّيهم و يعلّمهم الحكمة و كل ذلك ليخرجهم من الضلال إلى النور. و الضلال عاقبته في الآخرة النار، و عاقبته في الدنيا الخزي و الذلة و القهر، و الخضوع للفساد والباطل، وعبودية الهوى و أولياء الشيطان. فهذه كان أحوال العرب قبل نزول القرآن !؟ و هي نفس أحوالنا اليوم و بين أيدينا كتاب الله يتلى بين أظهرنا صباح مساء، فلم تزكى نفوسنا و لم نتبع الحكمة و ساء حالنا في الدنيا !! فأين الخلل ؟ ما هي الحلقة المفقودة ؟ إنها الثقافة القرآنية، فهي أعظم ثقافة وأعظما آثاراً في الحياة، تسمو بالروح، و تزكي النفوس، و تنهض بالهمم، و تصحح المفاهيم و الأوضاع فتكون العبودية لله ثمرة كل هذا كما أكّد الله تعالى بقوله : { هُوَ الَّذِي بَعَثَ فِي الْأُمِّيِّينَ رَسُولاً مِنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِهِ وَيُزَكِّيهِمْ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلُ لَفِي ضَلالٍ مُبِينٍ } .(الجمعة:2)

    موضوع راق أديبنا و مفكرنا الأريب خليل حلاوجي، تناولته بكثير من البعد و العمق و الحكمة.

    تحاياي و بالغ تقديري
    مرور متخم بالبهاء ...

    لا حرمني ربي رفقتك أيها الحبيب .

  7. #7
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة
    الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 12.20

    افتراضي

    حين تستند الكلمة للفكر العظيم والرقيّ الانساني الذان تغرسهما الكلمة القرآنية في العقول والقلوب يكون المثقف القرآني الرباني العظيم كفره بإيمانه وعقله

    شكرا لومضة فكر أشرقت في سماء واقع مظلم بالجهل

    دمت بخير مبدعنا

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد
    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 4,968
    المواضيع : 227
    الردود : 4968
    المعدل اليومي : 1.41

    افتراضي


    المشكلة اليوم يا سيدي أن الكلمة القرآنية تُقرأ على غير مراد الله تعالى ورسوله !
    نبرر تصرفاتنا بليّ أعناق النصوص
    ولا ننطلق من النصوص لتكوين تصرفاتنا !

    ما الحل ؟



    تحاياي









    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  9. #9
    مفكر أديب
    عضو الاتحاد العالمي للإبداع
    الصورة الرمزية خليل حلاوجي
    تاريخ التسجيل : Jul 2005
    الدولة : نبض الكون
    العمر : 50
    المشاركات : 12,546
    المواضيع : 378
    الردود : 12546
    المعدل اليومي : 2.78

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحيم صابر مشاهدة المشاركة
    الانسان بلا ايمان سيق في القران غالبا مساق الذم لانه لا يحقق انسانيته ولا غايته بلا نور الوحي
    والعرب كانوا قوم "كلمة" بها يتفاخرون ويحتقرون بل ويحاربون فاثرت فيهم كلمة القران فقد كانوا اصحاب فهم
    وسيبقى القران يخاطب العقل والفكر {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ (29)} [ص: 29]
    وتحطيم ابراهيم عليه السلام للاصنام حف بالحوار والحجة قبله وبعده بل تحطيمها كان لايضىاح الحجة
    فكان سبيلا لا غاية

    بوركت اخي خليل


    والكلمة القرآنية ... مفتاح الحل لكل فواجعنا ..
    أخي الحبيب ... اشتاقك والله ..

  10. #10
    قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : May 2013
    الدولة : دمشق
    المشاركات : 499
    المواضيع : 59
    الردود : 499
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خليل حلاوجي مشاهدة المشاركة
    المثقف القرآني : الإنسان.

    ويأتي السؤال الأكثر عمقاً : كيف حرمتنا السماء ( النبوات) التي ختمت على يديه صلى الله عليه وسلم ؟ لتأتي الشفاعة من العقل الاستدلالي على حد تعبير ( محمد إقبال ) .
    اشكر الاستاذ خليل على طرحه الجميل و طرقه الدائم لمواضيع حساسة و هادفة ،
    الحقيقة استشهادك بالمفكر الكبير محمد اقبال به خير كثير
    و السبب ان رؤية اقبال للموضوع هي رؤية منهجية و شاملة
    و أعتقد ان من يقرأ كتاب " تجديد الفكر الديني في الاسلام" يستنتج أن اقبال أعطى حلول رائعة لعدة تسائلات كبيرة و مفصلية بهذا الخصوص ،
    لكن البعض من جماعة " التطرف و التكفير " أصر على إهمال الكتاب الهام و الافكار المهمة التي به بسبب التأثر الواضح لاقبال بالفكر الصوفي
    وتعبيره الصريح عن ذلك بالكتاب و أستشهاده المتكرر بأقوال محي الدين ابن عربي و جلال الدين الرومي الذي يبدو
    واضحا المدى العميق لأعجابه و تأثره بهما ،،
    خالص التقدير
    ومن لم يجعل الله له نورا فما له من نور

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. أما الذي يخيف الإنسان فهو الإنسان
    بواسطة هشام النجار في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 30-08-2016, 10:23 PM
  2. التعبير القرآني:المستشار الأدبي:حسين علي القرآني
    بواسطة حسين علي الهنداوي في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 31-05-2016, 05:44 PM
  3. غربة المثقف ..ربما يكون الآتي أجمل..!!
    بواسطة د. سلطان الحريري في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 36
    آخر مشاركة: 01-10-2005, 11:58 PM
  4. المثقف الفاسد والنخبة المنحرفة
    بواسطة قلم رصاص في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 03-12-2004, 10:32 PM
  5. الدكتور المثقف الخائن
    بواسطة قلم رصاص في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 27-11-2004, 02:02 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة