أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 23

الموضوع: العاصفة

  1. #1
    أديب الصورة الرمزية يحيى البحاري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : السودان
    المشاركات : 686
    المواضيع : 60
    الردود : 686
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي العاصفة

    السحب كثيفة والمطر ينهمر .. والطيور تهرب الى أعشاشها .. كان الظلام قد غطى الحي .. والناس يهرولون مسرعين غير مهتمين ، بتلك العجوز وهي داخل بيتها القديم ، فكل شيء قد يصبح خراباً بعد قليل .
    على مرقدها الصغير غطت جسدها الواهن ، ظهرت من تحت الغطاء عيناها الضعيفتان .. أهو هلع أم انتظار لما هو آتٍ .. وهي ترفض أن تنادي على من هم يركضون من دونها .. والعاصفة تقترب .
    قال لهم عراف الحي : القيامة بعد أسبوع
    لم يولوه اهتماماً إلا عندما رأوا في الأفق إنذاراً بالقيامة .. او هكذا خيّل لهم بأنه كان على حق .
    قيل في ذاك اليوم أخفى المخمور زجاجة الخمر ودلق على جسمه قنينة من العطر النفّاذ حتى يضلل عن حقيقته ، واعترف الزوج لزوجته بأنه كان يخونها وأنّ له ابناً من الحرام ، اشترطت عليه قبل أن تسامحه أن يسامحها هي الأخرى ، لأنها كانت تخونه في ماله . ومامن ساكن في الحي إلا وكانت له خطيئة يريد من الآخر أن يغفرها له .
    صاح عراف الحي في الملأ : إنني أكذب وماكنت أصدق بأن نبوءتي سوف تتحقق .. صَدقَ هو الآخر نبوءته !
    يرسم البرق وشاحاً ، ويزداد هزيم الرعد ، و العجوز ظلت صامدة ، والطمأنينة تغشى صدرها ..وبضعة طيور أليفة قد ضلّت طريقها إليها واتخذت من بيتها مأوى لها .. وكلب لاهث يحتمي بالحائط .. وصارت القطط صديقة للفئران .
    قالوا : إنّ العاصفة لم تستمر أكثر من دقيقة او دقيقتين بينما تجادل آخرون أنها استمرت لشهر اويزيد هكذا قالوا .
    دار في عقلها .. هل سوف تنجو من زلزال العاصفة ، هل مابنته طيلة حياتها السابقة كافٍ لنجاتها ، ظلت قابعة داخل بيتها وأبوابه تكاد أن تُنخلع من مكانها ، كانت قد تزودت كثيراً لمثل هذه اللحظات ، بقوة تستمدها من مكان ما في روحها .
    وعندما عاد الجو الى صفائه .. طلق الزوج زوجته بعد أن تشاتما ، والمدمن بحث عن زجاجة خمره .
    السارق قال : إن المال خاصتي
    عراف الحي قال للملأ : ألم أقل لكم إني أعلم مالا تعلمون
    وألوان قزحية في كبد السماء كأنها تبتسم للعجوز ، التي توكأت على عكازها ، وبدأت في إصلاح ما تصدع من بيتها .

    الخرطوم/12 / 2 / 2013
    يحيى البحاري

  2. #2
    عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,803
    المواضيع : 195
    الردود : 9803
    المعدل اليومي : 3.29

    افتراضي

    وألوان قزحية في كبد السماء كأنها تبتسم للعجوز ، التي توكأت على عكازها ، وبدأت في إصلاح ما تصدع من بيتها .
    ابتسمت لمن مثّلت الصّمود والثّبات والصّدق، ولم تأت بما أتى به الآخرون من اعترافات بآثامهم ...
    قصّة شيّقة السّرد، جميلة الفكرة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    ( عيناها الضّعيفتان - اشترطت - نبوءتي - قالوا إنّ )

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,428
    المواضيع : 168
    الردود : 4428
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يحيى البحاري مشاهدة المشاركة
    السحب كثيفة والمطر ينهمر .. والطيور تهرب الى أعشاشها .. كان الظلام قد غطى الحي .. والناس يهرولون مسرعين غير مهتمين ، بتلك العجوز وهي داخل بيتها القديم ، فكل شيء قد يصبح خراباً بعد قليل .
    على مرقدها الصغير غطت جسدها الواهن ، .. أهو هلع أم انتظار لما هو آتٍ .. وهي ترفض أن تنادي على من هم يركضون من دونها .. والعاصفة تقترب .
    قال لهم عراف الحي : القيامة بعد أسبوع
    لم يولوه اهتماماً إلا عندما رأوا في الأفق إنذاراً بالقيامة .. او هكذا خيّل لهم بأنه كان على حق .
    قيل في ذاك اليوم أخفى المخمور زجاجة الخمر ودلق على جسمه قنينة من العطر النفّاذ حتى يضلل عن حقيقته ، واعترف الزوج لزوجته بأنه كان يخونها وأن له ابن من الحرام ، أشترطت عليه قبل أن تسامحه أن يسامحها هي الأخرى ، لأنها كانت تخونه في ماله . ومامن ساكن في الحي إلا وكانت له خطيئة يريد من الآخر أن يغفرها له .
    صاح عراف الحي في الملأ : إنني أكذب وماكنت أصدق بأن نبؤتي سوف تتحقق .. صَدقَ هو الآخر نبؤته !
    يرسم البرق وشاحاً ، ويزداد هزيم الرعد ، و العجوز ظلت صامدة ، والطمأنينة تغشى صدرها ..وبضعة طيور أليفة قد ضلّت طريقها إليها واتخذت من بيتها مأوى لها .. وكلب لاهث يحتمي بالحائط .. وصارت القطط صديقة للفئران .
    قالوا : أن العاصفة لم تستمر أكثر من دقيقة او دقيقتين بينما تجادل آخرون أنها استمرت لشهر اويزيد هكذا قالوا .
    دار في عقلها .. هل سوف تنجو من زلزال العاصفة ، هل مابنته طيلة حياتها السابقة كافٍ لنجاتها ، ظلت قابعة داخل بيتها وأبوابه تكاد أن تُنخلع من مكانها ، كانت قد تزودت كثيراً لمثل هذه اللحظات ، بقوة تستمدها من مكان ما في روحها .
    وعندما عاد الجو الى صفائه .. طلق الزوج زوجته بعد أن تشاتما ، والمدمن بحث عن زجاجة خمره .
    السارق قال : إن المال خاصتي
    عراف الحي قال للملأ : ألم أقل لكم إني أعلم مالا تعلمون
    وألوان قزحية في كبد السماء كأنها تبتسم للعجوز ، التي توكأت على عكازها ، وبدأت في إصلاح ما تصدع من بيتها .

    الخرطوم/12 / 2 / 2013
    يحيى البحاري
    أخي الأكرم ، الأستاذ يحيى
    صورتَ بنصّك القويّ فكرةً عميقة ، أصابت كبد الحقيقة لدى هذا الإنسان الجبار الضعيف ، المستكبر المسكين !
    ( وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ
    مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَىٰ ضُرٍّ مَسَّهُ ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )
    صحيح أن المقصود هنا بالإنسان - كما في بعض التفاسير - الكافر ... لكنها أيضاً حالات الكثير من البشر غيره ... تمر عليهم للحظات أو سنوات !
    ( العاصفة ) هي الضرّ والبلاء اللذان يجعلان الإنسان يصحو ويهب من حضن الدنيا الفاتنة .. ويجأر إلى ربه مستغفراً مذعوراً .. حتى إذا ما هدأت
    ( كشف البلاء ) عاد إلى الدنيا يُعانقها .. وقد نسي ! إلاّ أمثال العجوز ( رمز المؤمن الحقّ ) التي ( ظلت صامدة ، والطمأنينة تغشى صدرها ) .. شأن
    المؤمن صادق الإيمان المستعد دائماً لابتلاءات الله ، الصابر عليها .. المسلّم لأمر باعثها .
    نصٌ يُقال فيه الكثير ، عن فكرته النبيلة ، وتصويره للمشاهد الجزئية التي رُكب منها النص . وعبق البيئة الفقيرة المؤمنة بالخرافات ، وعن إثارة
    الخيال في أثناء القراءة ، والفكر بعد الانتهاء منها .
    - ظهرت من تحت الغطاء عينيها الضعيفتين = عيناها الضعيفتان
    - وأن له ابن من الحرام = وأنّ له ابناً ...
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  4. #4
    أديب الصورة الرمزية يحيى البحاري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : السودان
    المشاركات : 686
    المواضيع : 60
    الردود : 686
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة كاملة بدارنه مشاهدة المشاركة
    ابتسمت لمن مثّلت الصّمود والثّبات والصّدق، ولم تأت بما أتى به الآخرون من اعترافات بآثامهم ...
    قصّة شيّقة السّرد، جميلة الفكرة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    ( عيناها الضّعيفتان - اشترطت - نبوءتي - قالوا إنّ )
    أختي وأستاذتي كاملة . هذا ما أرجوه منك
    أنا هنا لأتعلم .. لك مني فائق الإحترام

  5. #5
    أديب الصورة الرمزية يحيى البحاري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : السودان
    المشاركات : 686
    المواضيع : 60
    الردود : 686
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أخي الأكرم ، الأستاذ يحيى
    صورتَ بنصّك القويّ فكرةً عميقة ، أصابت كبد الحقيقة لدى هذا الإنسان الجبار الضعيف ، المستكبر المسكين !
    ( وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ الضُّرُّ دَعَانَا لِجَنْبِهِ أَوْ قَاعِدًا أَوْ قَائِمًا فَلَمَّا كَشَفْنَا عَنْهُ ضُرَّهُ
    مَرَّ كَأَنْ لَمْ يَدْعُنَا إِلَىٰ ضُرٍّ مَسَّهُ ۚ كَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ )
    صحيح أن المقصود هنا بالإنسان - كما في بعض التفاسير - الكافر ... لكنها أيضاً حالات الكثير من البشر غيره ... تمر عليهم للحظات أو سنوات !
    ( العاصفة ) هي الضرّ والبلاء اللذان يجعلان الإنسان يصحو ويهب من حضن الدنيا الفاتنة .. ويجأر إلى ربه مستغفراً مذعوراً .. حتى إذا ما هدأت
    ( كشف البلاء ) عاد إلى الدنيا يُعانقها .. وقد نسي ! إلاّ أمثال العجوز ( رمز المؤمن الحقّ ) التي ( ظلت صامدة ، والطمأنينة تغشى صدرها ) .. شأن
    المؤمن صادق الإيمان المستعد دائماً لابتلاءات الله ، الصابر عليها .. المسلّم لأمر باعثها .
    نصٌ يُقال فيه الكثير ، عن فكرته النبيلة ، وتصويره للمشاهد الجزئية التي رُكب منها النص . وعبق البيئة الفقيرة المؤمنة بالخرافات ، وعن إثارة
    الخيال في أثناء القراءة ، والفكر بعد الانتهاء منها .
    - ظهرت من تحت الغطاء عينيها الضعيفتين = عيناها الضعيفتان
    - وأن له ابن من الحرام = وأنّ له ابناً ...
    تحياتي وتقديري
    أشكرك أخي العزيز وأستاذي القدير مصطفى
    كنت انتظر مداخلتك حتي تضيء لي الطريق
    ولايكتمل الجمال إلا من خلال عيون الأعزاء
    احترامي

  6. #6
    أديب الصورة الرمزية حارس كامل
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : مصر
    المشاركات : 570
    المواضيع : 66
    الردود : 570
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    في لحظة الخوف يعود الإنسان الي سليقته ويعترف بما أقترف من ذنب الإ من ثبت فجذورة قوية لاتقتلعها عاصفة
    نص جميل وفكرة رائعة
    تحياتي

  7. #7
    أديب الصورة الرمزية عبد السلام هلالي
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : المغرب
    العمر : 36
    المشاركات : 984
    المواضيع : 44
    الردود : 984
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    ( وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه أو قاعدا أو قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون ( 12 )
    ولا يثبت إلا صاحب القلب النقي الطاهر الذي يتزود من خير الزاد.
    تحيتي لهذا النص بفكرته العميقة النبيلة، برمزيته العالية ، و بلغته الوصفية الجميلة و ببنائه المتين .
    أعجبتني كثيرا طريقة تناول الفكرة.
    تحيتي لك و لإبداعك أخي يحيى
    اللهم اهدنا إلى ماتحبه وترضاه

  8. #8
    أديب الصورة الرمزية يحيى البحاري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : السودان
    المشاركات : 686
    المواضيع : 60
    الردود : 686
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حارس كامل مشاهدة المشاركة
    في لحظة الخوف يعود الإنسان الي سليقته ويعترف بما أقترف من ذنب الإ من ثبت فجذورة قوية لاتقتلعها عاصفة
    نص جميل وفكرة رائعة
    تحياتي
    أهلا بك أخي حارس
    اتمناك دائما حاضرا بين محاولاتي القصصية
    تحياتي


  9. #9
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,576
    المواضيع : 175
    الردود : 10576
    المعدل اليومي : 5.47

    افتراضي

    قال تعالى : ( كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
    فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ) آل عمران/ 185 .

    تذكر سكان القرية ذنوبهم وخطاياهم عندما شعرواإنهم قاب قوسين من لقاء الله
    أما العجوز .. التى عملت لمثل هذة اللحظات كانت تستمد القوة من روحها المطمئنة
    فلما عاد الجو إلى صفائه .. نسى أهل القرية توبتهم الزائفة الكاذبة وعادوا إلى ما كانوا عليه .
    نص رائع , ممتع ونبيل , له دلالة فكرية قوية ..
    مع خالص تحياتى .

  10. #10
    أديب الصورة الرمزية يحيى البحاري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : السودان
    المشاركات : 686
    المواضيع : 60
    الردود : 686
    المعدل اليومي : 0.38

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام هلالي مشاهدة المشاركة
    ( وإذا مس الإنسان الضر دعانا لجنبه أو قاعدا أو قائما فلما كشفنا عنه ضره مر كأن لم يدعنا إلى ضر مسه كذلك زين للمسرفين ما كانوا يعملون ( 12 )
    ولا يثبت إلا صاحب القلب النقي الطاهر الذي يتزود من خير الزاد.
    تحيتي لهذا النص بفكرته العميقة النبيلة، برمزيته العالية ، و بلغته الوصفية الجميلة و ببنائه المتين .
    أعجبتني كثيرا طريقة تناول الفكرة.
    تحيتي لك و لإبداعك أخي يحيى
    أهلا بك أيها الأديب الأريب هلالي
    دائما تتحفني بتواجدك وقراءاتك الثاقبة
    تحياتي


صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تراتيل العاصفة ..
    بواسطة بهجت الرشيد في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 30-07-2014, 09:58 AM
  2. أحاديث فى العاصفة . لمحمد حسنين هيكل
    بواسطة بهاء كامل في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 09-07-2006, 11:09 PM
  3. oO. العاصفة .Oo
    بواسطة عبدالله الخميس في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 24-04-2006, 05:26 AM
  4. العاصفة المغناطيسية
    بواسطة اسكندرية في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 29-05-2004, 04:26 PM
  5. العاصفة القسامية-مهداة لمنفذي عمليتي القدس والتل
    بواسطة فارس عودة في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 18-09-2003, 05:47 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة