أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: سندباد يمني في غرفة تحقيق .. عبدالله البردوني

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية د. مختار محرم
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    الدولة : في بيتٍ ما
    المشاركات : 3,219
    المواضيع : 139
    الردود : 3219
    المعدل اليومي : 1.26

    افتراضي سندباد يمني في غرفة تحقيق .. عبدالله البردوني

    سندباد يمني في غرفة تحقيق
    إحدى القصائد السياسية الساخرة لشاعر اليمن الراحل عبد لله البردوني
    هي قصيدة عمودية لكنني كتبتها بهذه الطريقة لإظهار الأسلوب الحواري البديع فيها .. وقد تميز الراحل بهذا الأسلوب



    - كما شئت فتّش … أين أخفي حقائبي =====++
    - أتسألني؟؟ من أنت ؟ .. أعرف واجبي

    أجب ، لا تحاول، عمرك ، الاسم كاملا ؟
    - ثلاثون تقريبا … (مثنى الشواجبي)

    - نعم ، أين كنت الأمس ؟

    - كنت بمرقدي
    وجمجمتي في السجن في السوق شاربي

    - رحلت إذن ، فيما الرحيل ؟
    - أظنّه
    جديدا ، أنا فيه طريقي وصاحبي

    - إلى أين ؟
    -من شعب لثان بداخلي
    متى سوف آتي ! حين تمضي رغائبي

    - جوازا سياحيا حملت ؟..
    - جنازةً
    حملت بجلدي ، فوق أيدي رواسبي

    من الضفة الأولى ، رحلت مهدّما
    إلى الضفة الأخرى ، حملت خرائبي


    - مراء غريب لا أعيه …
    - ولا أنا ..
    - متى سوف تدري ؟
    - حين أنسى غرائبي
    ***
    - تحدّيت بالأمس الحكومة ، مجرمٌ
    - رهنت لدى الخباز ، أمس جواربي

    - من الكاتب الأدنى إليك ؟
    - ذكرته لديه كما يبدو ، كتابي وكاتب

    - لدى من ؟
    - لدى الخمّار ، يكتب عنده
    حسابي ، ومنهى الشهر ، يبتزّ راتبي

    - قرأت له شيئا ؟
    - كؤوسا كثيرة
    وضيّعت أجفاني ، لديه وحاجبي

    - قرأت ـ كما يحكون عنك ـ قصائدا
    مهرّبة …

    - بل كنت أوّل هاربِ

    - أما كنت يوما طالبا ؟..
    - كنت يا أخي
    وقد كان أستاذ التلاميذ ، طالبي

    قرأت كتابا مرة ، صرت بعده
    حمارا ، حمارا لا أرى حجم راكبي
    ***
    - أ.. حبيت ؟
    - لا بل مت حيا …
    - من التي ؟
    - أحبَّيتُ حتى لا أعي ، من حبائـبي

    - وكم متّ مرات ؟..
    - كثيرا كعادتي
    - تموت وتحيا ؟
    - تلك إحدى مصائبي
    ***
    - وماذا عن الثوار ؟ حتما عرفتهم !
    - نعم . حاسبوا عني ، تغدّوا بجانبي

    - وماذا تحدثتم ؟
    - طلبت سجارة
    أظنّ وكبريتا … بدوا من أقاربي

    شكونا غلاء الخبز … قلنا ستنجلي
    ذكرنا قليلا … موت (سعدان ماربي)

    - وماذا ؟
    وأنسانا الحكايات منشد
    (إذا لم يسالمك الزمان فحارب)

    - وحين خرجتم ، أين خبّأتهم ، بلا
    مغالطة ؟

    خبأتهم ، في ذوائبي

    - لدنيا ملفّ عنك …
    - شكرا لأنكم
    تصونون ما أهملته من تجاربي
    ***
    - لقد كنت أميّا حمارا وفجأة
    ظهرت أديبا … !

    - مذ طبختم مأدبي

    - خذوه …
    - خذوني لن تزيدوا مرارتي
    - دعوه …
    - دعوني لن تزيدوا متاعبي
    التعديل الأخير تم بواسطة د. مختار محرم ; 19-02-2013 الساعة 06:13 PM

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مختار محرم مشاهدة المشاركة
    سندباد يمني في غرفة تحقيق
    إحدى القصائد السياسية الساخرة لشاعر اليمن الراحل عبد لله البردوني
    هي قصيدة عمودية لكنني كتبتها بهذه الطريقة لإظهار الأسلوب الحواري البديع فيها .. وقد تميز الراحل بهذا الأسلوب



    - كما شئت فتّش … أين أخفي حقائبي =====++
    - أتسألني؟؟ من أنت ؟ .. أعرف واجبي

    أجب ، لا تحاول، عمرك ، الاسم كاملا ؟
    - ثلاثون تقريبا … (مثنى الشواجبي)

    - نعم ، أين كنت الأمس ؟

    - كنت بمرقدي
    وجمجمتي في السجن في السوق شاربي

    - رحلت إذن ، فيما الرحيل ؟
    - أظنّه
    جديدا ، أنا فيه طريقي وصاحبي

    - إلى أين ؟
    -من شعب لثان بداخلي
    متى سوف آتي ! حين تمضي رغائبي

    - جوازا سياحيا حملت ؟..
    - جنازةً
    حملت بجلدي ، فوق أيدي رواسبي

    من الضفة الأولى ، رحلت مهدّما
    إلى الضفة الأخرى ، حملت خرائبي


    - مراء غريب لا أعيه …
    - ولا أنا ..
    - متى سوف تدري ؟
    - حين أنسى غرائبي
    ***
    - تحدّيت بالأمس الحكومة ، مجرمٌ
    - رهنت لدى الخباز ، أمس جواربي

    - من الكاتب الأدنى إليك ؟
    - ذكرته لديه كما يبدو ، كتابي وكاتب

    - لدى من ؟
    - لدى الخمّار ، يكتب عنده
    حسابي ، ومنهى الشهر ، يبتزّ راتبي

    - قرأت له شيئا ؟
    - كؤوسا كثيرة
    وضيّعت أجفاني ، لديه وحاجبي

    - قرأت ـ كما يحكون عنك ـ قصائدا
    مهرّبة …

    - بل كنت أوّل هاربِ

    - أما كنت يوما طالبا ؟..
    - كنت يا أخي
    وقد كان أستاذ التلاميذ ، طالبي

    قرأت كتابا مرة ، صرت بعده
    حمارا ، حمارا لا أرى حجم راكبي
    ***
    - أ.. حبيت ؟
    - لا بل مت حيا …
    - من التي ؟
    - أحبَّيتُ حتى لا أعي ، من حبائـبي

    - وكم متّ مرات ؟..
    - كثيرا كعادتي
    - تموت وتحيا ؟
    - تلك إحدى مصائبي
    ***
    - وماذا عن الثوار ؟ حتما عرفتهم !
    - نعم . حاسبوا عني ، تغدّوا بجانبي

    - وماذا تحدثتم ؟
    - طلبت سجارة
    أظنّ وكبريتا … بدوا من أقاربي

    شكونا غلاء الخبز … قلنا ستنجلي
    ذكرنا قليلا … موت (سعدان ماربي)

    - وماذا ؟
    وأنسانا الحكايات منشد
    (إذا لم يسالمك الزمان فحارب)

    - وحين خرجتم ، أين خبّأتهم ، بلا
    مغالطة ؟

    خبأتهم ، في ذوائبي

    - لدنيا ملفّ عنك …
    - شكرا لأنكم
    تصونون ما أهملته من تجاربي
    ***
    - لقد كنت أميّا حمارا وفجأة
    ظهرت أديبا … !

    - مذ طبختم مأدبي

    - خذوه …
    - خذوني لن تزيدوا مرارتي
    - دعوه …
    - دعوني لن تزيدوا متاعبي
    أسعد الله أوقاتك أخيالحبيب الدكتور مختار
    اختيار موفق لنص ساخر باكٍ ..مؤلم ، وهذا ما يسم شعر البردونيّ ، يسخر من الواقع الأليم بابتسامة تدر الدمع !
    ومن الناحية الفنية ، فهو شاعر المقطوعة ذات الموضوع الواحد الذي ينتهي بومضة أشبه ما تكون بومضة القصّة
    القصيرة جداً ، فيها إثارة ،وفيها هزّة تجعلك تُعيد القراءة ، وتبدأ التفكير ..
    ذكرتني بقصيدة أخرى له تحمل هذه الملامح ، بعنوان ( لص في منزل شاعر ) سأدرجها بعد قليل بإذن الله ، استمراراً
    للمتعة البردونيّة ..
    تحياتي ، ودمتَ بألف خير
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    لصّ في منزل شاعر – عبد الله البردونيّ

    شكراً ، دخلت بلا إثاره * وبلا طفور أو غراره
    لما أغرت خنقت في * رجليك ضوضاء الإغاره
    لم تسلب الطين السكون * ولم ترع نوم الحجاره
    كالطيف ، جئت بلا خطى * وبلا صدى ، وبلا إشاره
    أرأيت هذا البيت قزماً * لا يكلفك المهاره ؟
    فأتيته ، ترجو الغنائم * وهو أعرى من مغاره
    ***
    ماذا وجدت سوى الفراغ ، هرّة تشتم فاره ؟!
    ولهاث صعلوك الحروف ، يصوغ ، من دمه العباره
    يطفي التوقد باللظى ينسى المرارة ، بالمراره
    لم يبق في كوب الأسى * شيئاً حساه إلى القراره
    ***
    ماذا ؟ أتلقى عند صعلوك البيوت ،غنى الإماره ؟
    يا لصّ ، عفوا إن رجعت بدون ريح ، أو خساره
    لم تلق إلا خيبة * ونسيت صندوق السجاره
    شكرا ، أتنوي أن تشرفنا ، بتكرار الزياره ؟!

  4. #4
    شاعر الصورة الرمزية مازن لبابيدي
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أبو ظبي
    العمر : 58
    المشاركات : 8,235
    المواضيع : 118
    الردود : 8235
    المعدل اليومي : 2.26

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي مختار ، قصيدة من روائع شاعرنا الكبير رحمه الله
    وجزاك الله خيرا أخي مصطفى لما نقلت كذلك

    رحم الله البردوني ، كان شاعرا متميزا بفكره وأسلوبه
    ومن صفاته التي عرفتها عنه من أحد أصدقائه في دمشق رحمه الله تعالى أنه كان شديد الذكاء وكان يتمتع بذاكرة قوية جدا خاصة للأصوات
    ذكر لي ذلك الرجل - وكان يمتلك دارا للنشر - أنه بعد تعرفه إلى الشاعر أول مرة مضى عليه سنوات عديدة زار بعدها اليمن ، صنعاء على ما أذكر ، وكان لديه رقم هاتف الشاعر عبدالله البردوني فاتصل به وحالما سلم عليه قال له : أهلا فلان كيف حالك عرفه من صوته فقط .
    [IMG]
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    [/IMG]

  5. #5
    شاعرة الصورة الرمزية براءة الجودي
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,803
    المواضيع : 65
    الردود : 3803
    المعدل اليومي : 1.81

    افتراضي

    قرأتُ احد دواوين البروني , وكان أغلب شعره يتعلق بقضايا موطنه ومجتمعه وامته بطريقة جذابة جميلة
    شكرا لك دكتور مختار على هذه الابيات الجميلة المختارة التي حكت عن واقع موجع لم تتخلص منه الأمة الإسلامية العربية حتى الآن
    وشكرا للأستاذ مصطفى على اختياره لابيات أخرى لذات الشاعر

    وفقكم الله
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  6. #6
    شاعر الصورة الرمزية سامي أحمد الأشول
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 261
    المواضيع : 29
    الردود : 261
    المعدل اليومي : 0.14

    افتراضي

    ما أجملك دكتور مختار لقد كانت فكرة رائعة أن نسقت القصيدة حوارياً
    وليتها نُسقت في ديوان عملاقنا بهذا الشكل
    لك مودتي ومحبتي

  7. #7
    شاعر الصورة الرمزية هاني الشوافي
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 564
    المواضيع : 40
    الردود : 564
    المعدل اليومي : 0.18

    افتراضي

    لو كان شاعرنا البردوني يسكن أرض الشام أو مصر

    لكان نبراسا وهاجا ... وشعاعا دافقا

    رحمة الله عليه كابد الفقر طيلة حياته

    لكن الابداع يولد من رحم الحرمان

    تقبل مروري

  8. #8
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 11.82

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. مختار محرم مشاهدة المشاركة
    [color="black"]
    - مراء غريب لا أعيه …
    - ولا أنا ..
    - متى سوف تدري ؟
    - حين أنسى غرائبي
    ***
    - تحدّيت بالأمس الحكومة ، مجرمٌ
    - رهنت لدى الخباز ، أمس جواربي

    - قرأت ـ كما يحكون عنك ـ قصائدا
    مهرّبة …

    - بل كنت أوّل هاربِ

    - أما كنت يوما طالبا ؟..
    - كنت يا أخي
    وقد كان أستاذ التلاميذ ، طالبي

    - وكم متّ مرات ؟..
    - كثيرا كعادتي
    - تموت وتحيا ؟
    - تلك إحدى مصائبي
    ***
    - لدنيا ملفّ عنك …
    - شكرا لأنكم
    تصونون ما أهملته من تجاربي
    ***
    - لقد كنت أميّا حمارا وفجأة
    ظهرت أديبا … !

    - مذ طبختم مأدبي

    - خذوه …
    - خذوني لن تزيدوا مرارتي
    - دعوه …
    - دعوني لن تزيدوا متاعبي
    للبردوني قدرة على التحرش بمواجع القارئ واستذراف دمعه بمواجهة صادقة مع واقعه

    اختيار جميل شاعرنا

    دمت بألق

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    شاعرة الصورة الرمزية نداء غريب صبري
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 6.89

    افتراضي

    لولا العنوان لظننته سندباد سوري في غرفة التحقيق
    وربما يظنه اخوتنا المصريون سندباد مصري والمغربيون مغربي

    قصيدة رائعة

    شكرا لك أخي الدكتور مختار لنقلها

  10. #10
    مشرف قسم الشعر
    شاعر
    الصورة الرمزية محمد حمود الحميري
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : In the Hearts
    المشاركات : 6,185
    المواضيع : 126
    الردود : 6185
    المعدل اليومي : 3.30

    افتراضي

    يا لروعة ما قرأتُ هنا
    ويا لعذوبة ألفاظها ، وسلاستها .. ويا لجمال معاني هذه البردونية الثائرة
    ويا لذائقتك الجميلة .
    تقبل مروري ، ودمت بود،،،

المواضيع المتشابهه

  1. هكذا أمضي ..عبدالله البردوني
    بواسطة سامية الحربي في المنتدى مُخْتَارَاتٌ شِعْرِيَّةٌ مُمَيَّزَةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-11-2012, 12:41 AM
  2. لوحة ابداعية لرسام يمني
    بواسطة احمد حمود الغنام في المنتدى فُنُونٌ وَتَّصَامِيمُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 15-08-2009, 03:03 PM
  3. اقرأ تحقيق من غير تحقيق أصلا
    بواسطة عطاف سالم في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-07-2007, 03:03 PM
  4. رسالة الى فارس يمني
    بواسطة أميره(زرقاء اليمامة) في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-09-2004, 10:35 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة