أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: المعطف

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية سعد مردف الجزائري
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 92
    المواضيع : 20
    الردود : 92
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي المعطف

    أنا شاعرٌ غيرَ أنِّي ولدْتُ
    و قد ماتَ كلُّ الجماهيرِ
    كل الذين يستنشقونَ القصائدَ ، و الأغنيات
    ومن يسألونَ القوافيَ بعد القوافِي
    هلْ من جَديدْ؟
    ولدتُ ، و قدْ صوَّحَ الزرعُ
    و الْتَاثَ هذا الصباحُ
    و أَصْفَرَ من مائِهِ البحرُ و النهرُ ، فهْو جليدْ
    ولدْتُ ، وما فِي عكاظٍ سوَى قُبَّرَهْ
    و إلاَّ رقيعٌ يغازلُ عصرَ التفاهةِ بالهَمْهَمَاتِ
    بكلِّ البذاءاتِ دونَ انقطَاعٍ
    بوجهٍ شريدْ
    غريبٌ أنا في عُصُور التلَوُّثِ
    قدْ شاهَ وجْهِي
    و ضاعتْ مواويليَ الموجَعَاتُ
    على بابِ هذا الفراغْ
    وكلُّ قصيدْ
    فماذا سأكتبُ يا أصدقَائي ؟؟
    و ماذا أسجِّلُ في دفترِ الذكريَات ؟؟
    ماذا سأكتبُ ، و الشعرُ في هذه القريةِ الآسِنَهْ
    تعكَّرَ واسْودَّ من جانبيهْ
    ترهَّل كالثوبِ
    يا أصدقائِي
    و أصبحتُ : في دفترِي من عِثَاري ندُوبٌ
    وفي كلِّ قافيةٍ حشْرجَهْ.
    و في كل لحنٍ حديثُ اغترابْ
    و نجوى وحِيدْ
    وُلدْتُ ، و للحرفِ طعمُ الفراغِ
    و للأغنياتِ مرايَا الشَّجَنْ
    و كلُّ الذِين يحبُّونَ ، أو يكرهونَ لغاتُ الجَنادِبِ
    لغوُ المراكبِ
    لغْطُ الحديدْ
    ولِي معطفٌ منْ أبِي
    وريفٌ كصدْرِ أبِي
    و للدفء في جانبيهِ أنامِلُ
    تمتدٌّ في كل عصْرٍ
    و تجتاحُ كلَّ مديدْ
    و في معطفي وهجُ الشرق ، لحظُ المهَا
    مآذنُ تصدَعُ في كلِّ ليلٍ بنُورْ
    و تقذفُ في القلبِ ، وحيَ السَّماَ
    حمائمُ للحبِّ
    في خفقِهَا للأغانِي نشِيدْ
    ومِنْ غُنْجِها في " الأغَانِي " هوًى
    تَرجَّعَ في وكُناتِ الأصائلِ
    في هدْأَةِ البحْرِ
    في زبَدِ المَوجِ
    في كلِّ فجٍّ ، ورمْلٍ ، وبِيدْ ...
    وفي معطَفِي يا رفاقِي
    حكَايا عن الشمسِ
    تختالُ خلفَ البُنودْ
    وتنْشُر من ظلِّها في انتصَارْ
    صدَى أغنيَهْ
    وعزْفَاتِ عُودْ
    وتعتَجِرُ السّلْمَ نحوَ المدائنِ نحوَ الفتُوحْ
    و تُرسلُ خلفَ ضَفائِرِها
    ألْوِيَهْ ..
    و في معطفي للمسافاتِ حرفٌ
    و للأزمنَهْ
    و للوجَعِ العربِيِّ المضمَّخ بالقهرِ خلفَ السُّدُودْ
    لماذا أبَاهُ الشتاءُ ؟؟
    و فِيمَ زَوَى عَنْ مواويلِهِ كُلَّ عِيدْ
    كأنيَ أصبحْتُ : ما فِي وسَادِي مُنًى
    ولا في الكنانِة إلا نشيجْ
    يعالجُ من دائِهِ
    ما يزيدْ..
    تهاوتْ مآذنُ هذِي القرَى
    و جاشَتْ بصدرِي همُومُ السِّنينْ
    و في معطفِي مغزلُ الأمنياتْ
    عصا السحرِ
    صيحَاتُ فجرٍ وليدْ
    وليسَ لمثلي من الأمرِ شَيء
    كفاني المؤونةَ مَنْ أودَعُوهَا
    عرائسَ شمعٍ ، و أشباحٍ ليلْ
    وضحْك القرودْ
    فماذا ستحملُ هذِي العناكبُ خلفَ الكُوَى ؟
    وماذَا ستكتبُ غيرَ السّدَى ؟؟
    وغيرَ السَّفاسِفِ
    غيرَ الصديدْ
    تهاوَتْ عكاظُ على بائعِيها
    وشاهتْ منابتُنا ، و الغضَا
    فيا معطَفي قد عراكَ السُّكوتُ
    و صرتَ غَريبًا
    فأينَ ستمضِي
    وأينَ ترِيدْ..؟؟

  2. #2
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 1.90

    افتراضي

    أخي الأكرم ، الشاعر الفذّ النبيل سعد
    أسعد الله أوقاتك
    تعجبتُ من أن تترك رائعتك صفريّةً ..!
    هي صرخة الغريب ، والغربة ألفٌ منوّعة ... لكنها هنا غربة الفكر والمبدأ
    غربة حامل التاريخ المجيد في زمن العبيد ... يتأوه من حمله مجردَ ذكريات .. وتاريخ
    غربة من ينبض قلبه بالشرع الحنيف في زمن الزنادقة ... زمن من يحبون أيّ شيء .. لايذكرهم بالله !
    قصيدة على تفعيلة المتقارب ( في الأسطر الأولى بعض الانكسار ) ، قامت على الغرض الواحد والعاطفة الواحدة ... الغربة والأسى
    وكانت صورها لاتكلف فيها لصدق العاطفة ، ولغتها قويّة جزلة تناسب الغرض الشعريّ
    تحياتي وتقديري
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  3. #3
    شاعر الصورة الرمزية سعد مردف الجزائري
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    الدولة : الجزائر
    المشاركات : 92
    المواضيع : 20
    الردود : 92
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى حمزة مشاهدة المشاركة
    أخي الأكرم ، الشاعر الفذّ النبيل سعد
    أسعد الله أوقاتك
    تعجبتُ من أن تترك رائعتك صفريّةً ..!
    هي صرخة الغريب ، والغربة ألفٌ منوّعة ... لكنها هنا غربة الفكر والمبدأ
    غربة حامل التاريخ المجيد في زمن العبيد ... يتأوه من حمله مجردَ ذكريات .. وتاريخ
    غربة من ينبض قلبه بالشرع الحنيف في زمن الزنادقة ... زمن من يحبون أيّ شيء .. لايذكرهم بالله !
    قصيدة على تفعيلة المتقارب ( في الأسطر الأولى بعض الانكسار ) ، قامت على الغرض الواحد والعاطفة الواحدة ... الغربة والأسى
    وكانت صورها لاتكلف فيها لصدق العاطفة ، ولغتها قويّة جزلة تناسب الغرض الشعريّ
    تحياتي وتقديري

    الأديب الجميل مصطفى حمزة ، حياك الله و بياك في كلماتك شاعرية تجاوزت كل منظوم ، لم أكتب شعر التفعيلة إلا مؤخرا فما كان من هنات فهو من عثرات المبتدئين ، جعلك الله ممن يقيل العثرات ، تقبل احترامي و امتناني لعبق حرفكم .

المواضيع المتشابهه

  1. المعطف
    بواسطة هشام النجار في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 24-03-2014, 06:58 PM
  2. زرٌ في ردن المعطفْ " في الشهيد صدام حسين "
    بواسطة يوسف الديك في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-02-2007, 07:45 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة