أحدث المشاركات
صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 22

الموضوع: صاروخ الرماد ..

  1. #1
    قلم مشارك الصورة الرمزية عريب بنت محمد
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : فوق الثرى
    المشاركات : 215
    المواضيع : 25
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي صاروخ الرماد ..

    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    .
    همٌ .. يجثمُ على كاهلي .. تثقلهُ الأيام .. لم تدرِ أمي عن حد الوجع وحد الاختناق الذي أصابني .. أخفي رأسي متقَرفَصَاً , لأحلم حلماً أكتبهُ على جدرانِ قلبي اليتيم ..
    ماعادالطيريُغرد في الصباحِ قُربَ النافذة ، فأنصتُ لترانيم تسبيحه ..
    ماعاد ذاك الراعي يشدوا تحت ظِلاَل النخلات وكأنهُ يعزف على أوتارِ قلوب تلك الغنمات, التي تتمايل مع حروفه الندية كالعشب يتمايل مع نُسيمات الصباح ..
    ماعادت تلك العجوزالهرِمة تعجنُ الدقيق َلتخبز خبزاً تُعطرهُ برائحةِ السنين الماضية , تخبزهُ على جريدِ النخل فتختلط رائحة الأرض برائحةِ الخبز وقد تلطخ برماد ..
    ماعُدت أرى أقدام الأطفال العارية من الأحذية وهي متلطخة بطين البلدة وهم يمرحون مولعون بالعبِ يأخذون من الطين القليل منه ليضعوه على وجوههم لتكمن البهجة بين جدرانِ البيوتِ القديمة,
    إلاّ أنا كنتُ أقع أسيراً في قبضةِ المطر , فأُصاب بشيء اسمه جنون المطر , ربما هو عبث الطفولة !..
    أزهارنا يعتليها الشحوب وأشجارنا كسيرة لاتثمر ..
    ماعادت النجوم تلمعُ في سماءِ بلدتنالأن الدخانَ حجب كل شيء جميل.. لم أعُد أسمع ُصوت أبي يناديني لذهاب إلى المسجدِ بعد أن كُنا ننسجُ بخطواتنا معاً طريقاً إلى الجنةِ ,
    قصفوا المسجد وعربدوا فيه واستباحوا حرمته حتى صيررماد تناثرفي يومٍ عاصف ٍ اشتدت به الريح , وأبي معتكف فيه !
    ياألله .. رائحة أبي تدنومني , تهب عليّ مع كل نسمة هواء استنشق أنفاسه المعتكفة فيزيدني ثباتاً ..
    ماعادت بلدتي التي أعرف , قلوب الناس أمست حزينة , مهمومة ,مكلومة , آمالهم اغتالها الحقد الدفين فلايسمع همساتها إلاّ الله ..
    ليس للفرح مساحة في قلوبهم إنما أوتاد من الحزن يتكئ عليهم .. صوت أمي كفيل بأن ينتشلني من بين هديرأمواج حلم اليقظة ..
    عمر .. عمر.."الدولمة " جاهزة , تنتظرك لتلتهمها.. سال لعابي, لذيذة يعجبني طعمها, متى ستكون بين أسناني!.
    ولكن صاروخ الرماد أبى أن التهم"الدولمة"
    فتناثرت أشلاء أمي.. و"الدولمة" و .... فغابُوا تحت الرماد !

  2. #2
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    نص بديع المفردات وحزين يثير لواعج ومرارة...ولكنه أدبيا مائز ماتع بورك القلم المتألق..ودمت
    البحر ...رغم امتلائه بالماء..
    دائما يستقبل المطر

  3. #3
    أديب الصورة الرمزية عبدالإله الزّاكي
    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    المشاركات : 1,445
    المواضيع : 67
    الردود : 1445
    المعدل اليومي : 0.69

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عريب بنت محمد
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    .
    همٌ .. يجثمُ على كاهلي .. تثقلهُ الأيام .. لم تدرِ أمي عن حد الوجع وحد الاختناق الذي أصابني .. أخفي رأسي متقَرفَصَاً , لأحلم حلماً أكتبهُ على جدرانِ قلبي اليتيم ..
    ماعادالطيريُغرد في الصباحِ قُربَ النافذة ، فأنصتُ لترانيم تسبيحه ..
    ماعاد ذاك الراعي يشدوا تحت ظِلاَل النخلات وكأنهُ يعزف على أوتارِ قلوب تلك الغنمات, التي تتمايل مع حروفه الندية كالعشب يتمايل مع نُسيمات الصباح ..
    ماعادت تلك العجوزالهرِمة تعجنُ الدقيق َلتخبز خبزاً تُعطرهُ برائحةِ السنين الماضية , تخبزهُ على جريدِ النخل فتختلط رائحة الأرض برائحةِ الخبز وقد تلطخ برماد ..
    ماعُدت أرى أقدام الأطفال العارية من الأحذية وهي متلطخة بطين البلدة وهم يمرحون مولعون بالعبِ يأخذون من الطين القليل منه ليضعوه على وجوههم لتكمن البهجة بين جدرانِ البيوتِ القديمة,
    إلاّ أنا كنتُ أقع أسيراً في قبضةِ المطر , فأُصاب بشيء اسمه جنون المطر , ربما هو عبث الطفولة !..
    أزهارنا يعتليها الشحوب وأشجارنا كسيرة لاتثمر ..
    ماعادت النجوم تلمعُ في سماءِ بلدتنالأن الدخانَ حجب كل شيء جميل.. لم أعُد أسمع ُصوت أبي يناديني لذهاب إلى المسجدِ بعد أن كُنا ننسجُ بخطواتنا معاً طريقاً إلى الجنةِ ,
    قصفوا المسجد وعربدوا فيه واستباحوا حرمته حتى صيررماد تناثرفي يومٍ عاصف ٍ اشتدت به الريح , وأبي معتكف فيه !
    ياألله .. رائحة أبي تدنومني , تهب عليّ مع كل نسمة هواء استنشق أنفاسه المعتكفة فيزيدني ثباتاً ..
    ماعادت بلدتي التي أعرف , قلوب الناس أمست حزينة , مهمومة ,مكلومة , آمالهم اغتالها الحقد الدفين فلايسمع همساتها إلاّ الله ..
    ليس للفرح مساحة في قلوبهم إنما أوتاد من الحزن يتكئ عليهم .. صوت أمي كفيل بأن ينتشلني من بين هديرأمواج حلم اليقظة ..
    عمر .. عمر.."الدولمة " جاهزة , تنتظرك لتلتهمها.. سال لعابي, لذيذة يعجبني طعمها, متى ستكون بين أسناني!.
    ولكن صاروخ الرماد أبى أن التهم"الدولمة"
    فتناثرت أشلاء أمي.. و"الدولمة" و .... فغابُوا تحت الرماد !
    نصّ مكتنز جمع بين القصة و النثر. أسلوب شيّق و سرد سلس و لغة متينة.
    تحاياي أختي و أديبتنا القديرة عريب و تقديري.

  4. #4
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,099
    المواضيع : 99
    الردود : 6099
    المعدل اليومي : 2.31

    افتراضي

    الأخت عريب
    نص قصصي جميل ..زاخر بالتعبيرات الوصفية ..لكن الوصف سيطر على معظم القصة فكان النص أقرب للنثر
    غير ان ذلك في نظري لا ينقصه من الجمال في شيء
    تحياتي

    للذهاب -صير رماداً-
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  5. #5
    قلم مشارك الصورة الرمزية عريب بنت محمد
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : فوق الثرى
    المشاركات : 215
    المواضيع : 25
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد محمود الامين مشاهدة المشاركة
    نص بديع المفردات وحزين يثير لواعج ومرارة...ولكنه أدبيا مائز ماتع بورك القلم المتألق..ودمت
    الغالية الأستاذة القاصة : سعاد
    أشكر مروركِ المعطر بالأقاحي وكلماتكِ الطيبة
    وممتنة لكِ على حسّكِ الراقي
    تقديري واحترامي
    ~ محبتي ~

  6. #6
    قلم مشارك الصورة الرمزية عريب بنت محمد
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : فوق الثرى
    المشاركات : 215
    المواضيع : 25
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سهيل المغربي مشاهدة المشاركة
    نصّ مكتنز جمع بين القصة و النثر. أسلوب شيّق و سرد سلس و لغة متينة.
    تحاياي أختي و أديبتنا القديرة عريب و تقديري.
    الأديب الكريم : سهيل
    أشكر مرورك وثنائك الكريم .. وكلماتك الطيبة
    تقبل من أختك وافر التقدير والاحترام
    ~ دعواتي ~

  7. #7
    قلم مشارك الصورة الرمزية عريب بنت محمد
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : فوق الثرى
    المشاركات : 215
    المواضيع : 25
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد السلام دغمش مشاهدة المشاركة
    الأخت عريب
    نص قصصي جميل ..زاخر بالتعبيرات الوصفية ..لكن الوصف سيطر على معظم القصة فكان النص أقرب للنثر
    غير ان ذلك في نظري لا ينقصه من الجمال في شيء
    تحياتي

    للذهاب -صير رماداً-
    الأديب الكريم : عبد السلام
    أشكر مرورك وثنائك الكريم .. وكلماتك الطيبة
    وأشكر لك التنبيه على الأخطاء ..
    تقبل من أختك وافر التقدير والاحترام
    ~ دعواتي ~

  8. #8
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 11,463
    المواضيع : 178
    الردود : 11463
    المعدل اليومي : 5.22

    افتراضي

    القتل فى كل مكان , ولا هدف للنظام سوى البقاء
    وشرط بقائه هو إذلال الشعب .. يتصرف كقوة غاشمة
    لا رادع لها ـ وما نشهده اليوم هو إغراق الشعب فى الدم
    وتحويل العمران إلى دمار ..
    الوضع مأساوى , وحجم الألم أصبح أكبر من أن يحتمل .
    ورغم كل شئ سينتصر الشعب السورى لأنه يستحق ذلك
    بتضحياته الهائلة , وستعودسوريا إلى السوريين إن شاء الله .

    عزيزتى ( عريب بنت محمد )
    لقد استطعت أن ترسمى بالكلمات المشهد القانى المؤلم
    فاستطعت أن تجعلى عين القارئ وذهنه وقلبه داخل اللوحة التى رسمت
    سلمت مبدعة .

  9. #9
    قلم مشارك الصورة الرمزية عريب بنت محمد
    تاريخ التسجيل : Jan 2013
    الدولة : فوق الثرى
    المشاركات : 215
    المواضيع : 25
    الردود : 215
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    القتل فى كل مكان , ولا هدف للنظام سوى البقاء
    وشرط بقائه هو إذلال الشعب .. يتصرف كقوة غاشمة
    لا رادع لها ـ وما نشهده اليوم هو إغراق الشعب فى الدم
    وتحويل العمران إلى دمار ..
    الوضع مأساوى , وحجم الألم أصبح أكبر من أن يحتمل .
    ورغم كل شئ سينتصر الشعب السورى لأنه يستحق ذلك
    بتضحياته الهائلة , وستعودسوريا إلى السوريين إن شاء الله .

    عزيزتى ( عريب بنت محمد )
    لقد استطعت أن ترسمى بالكلمات المشهد القانى المؤلم
    فاستطعت أن تجعلى عين القارئ وذهنه وقلبه داخل اللوحة التى رسمت
    سلمت مبدعة .
    الغالية والعزيزة الأديبة : نــــــــادية
    أشكر مروركِ المعطر بالأقاحي
    وقراءتك النيرة ..
    وهذا حال أخوننا في كل مكان نسأل الله الفرج العاجل للمسلمين المستضعفين ..
    ممتنة لكِ على حسّكِ الراقي وثنائكِ الجميل شرف لي
    تقبلي من أختكِ وافر التقدير والاحترام
    ~ محبتي ~

  10. #10
    عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,821
    المواضيع : 195
    الردود : 9821
    المعدل اليومي : 3.03

    افتراضي

    غلب الوصف الجميل على الحدث وكانت النّهاية مأساويّة مفجعة
    يسيطر الحزن بدمائه على الصّفحات
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    (يشدو - مولعين - باللّعب )

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. صاروخ
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 05-03-2015, 01:41 AM
  2. صاروخٌ من غزّة
    بواسطة فاطمه عبد القادر في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 31-01-2015, 03:55 AM
  3. صاروخ القسام في وجه المرجفين ....
    بواسطة أحمد عيسى في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 09-03-2008, 12:03 AM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة