أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 37

الموضوع: عفويّة ق.ق.ج

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي عفويّة ق.ق.ج

    عفويّة


    كان يلاعبها بعفوية ومرح، حين اقترب منه رجل يسأله:
    لِمَ تغطّي شَعر ابنتِك بهذا اللحاف؟.. إنّها صغيرة.
    فأجاب:
    هذه أمّي يا سيّدي.
    http://bairoukmohamednaama.wordpress.com/

  2. #2
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.28

    افتراضي


    إنها لحظة الوفاء والعرفان
    لحظة المفارقة ..
    فالناس تعودوا أن يلعبوا ويمرحوا مع أبنائهم وأزواجهم
    لكن المشهد هنا مختلف ...
    جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي قَالَ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أَبُوكَ . رواه البخاري ..


    الأخ المبدع محمد النعمة بيروك
    نص جميل ..

    دمت بخير


    تحياتي ..




    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.32

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    عفويّة


    كان يلاعبها بعفوية ومرح، حين اقترب منه رجل يسأله:
    لِمَ تغطّي شَعر ابنتِك بهذا اللحاف؟.. إنّها صغيرة.
    فأجاب:
    هذه أمّي يا سيّدي.
    أهلا أخي محمد

    الكثير منا يعتقد أننا ملزمون برد المعروف إلى الوالدين بالملبس و المأكل فقد ،و ننسى انهم في سنهم هذا يحتاجون إلى الترويح عن النفس.
    تحياتي

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.87

    افتراضي

    هذه أمّي يا سيّدي.
    برّ رائع وتفهّم لنفسيّة الأمّ المحتاجة حنانا مثلما وهبت
    ومضة هادفة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,326
    المواضيع : 184
    الردود : 2326
    المعدل اليومي : 0.97

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    عفويّة
    كان يلاعبها بعفوية ومرح، حين اقترب منه رجل يسأله:
    لِمَ تغطّي شَعر ابنتِك بهذا اللحاف؟.. إنّها صغيرة.
    فأجاب:
    هذه أمّي يا سيّدي.
    تحية أخي محمد النعمة ..
    بطل فخور بأمه ، عفويته ترجمها إلى محبة تنم عن تربية دينية وأخلاقية سليمة بل إنسانية ،
    فهو يعرف جيداً أن الإنسان عندما يكبر ويتقدم في السن يعود إلى مرحلة الطفولة ، فهي تحتاج إلى معاملة خاصة ..
    تحتاج للكلمة الطيبة والعناية المستمرة ، تحتاج للهدايا ولو كانت بسيطة ،تقديم لها حلوى تدخل عليها سعادة الدنيا كلها ..تفرح بها كطفل صغير ..
    بطل يرد الجميل ويعترف بجميلها لما كانت ترعاه في صغره ..
    ومضة جميلة ، تطفح بإنسانية لا حد لها ، صيغت بعناية فأصابت هدفها ..
    محبتي الخالصة ..
    الفرحان بوعزة ..

  6. #6
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,264
    المواضيع : 104
    الردود : 6264
    المعدل اليومي : 2.22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    عفويّة


    كان يلاعبها بعفوية ومرح، حين اقترب منه رجل يسأله:
    لِمَ تغطّي شَعر ابنتِك بهذا اللحاف؟.. إنّها صغيرة.
    فأجاب:
    هذه أمّي يا سيّدي.
    أخي محمد النعمة

    و أنا قرأتها ربما بشكلٍ آخر ..فقد رأى في عيون ابنته الصغيرة أمّه.. فأراد أن يجلب لها السعادة بعفوية فداعبها وغطى رأسها كانها الأم،لكن قلبه كان هناك ..معها
    ومضة جميلة!
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  7. #7
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,615
    المواضيع : 386
    الردود : 23615
    المعدل اليومي : 6.11

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك مشاهدة المشاركة
    عفويّة
    كان يلاعبها بعفوية ومرح، حين اقترب منه رجل يسأله:
    لِمَ تغطّي شَعر ابنتِك بهذا اللحاف؟.. إنّها صغيرة.
    فأجاب:
    هذه أمّي يا سيّدي.
    " وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا "
    فخر له أن أنجبته تلك المرأة وإن كانت أولقة
    جميلة كانت الومضة بشعورها وعفويتها
    بوركت أديبنا واليراع
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة

    إنها لحظة الوفاء والعرفان
    لحظة المفارقة ..
    فالناس تعودوا أن يلعبوا ويمرحوا مع أبنائهم وأزواجهم
    لكن المشهد هنا مختلف ...
    جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَنْ أَحَقُّ النَّاسِ بِحُسْنِ صَحَابَتِي قَالَ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أَبُوكَ . رواه البخاري ..


    الأخ المبدع محمد النعمة بيروك
    نص جميل ..

    دمت بخير


    تحياتي ..




    حين نداعب أبناءنا وزوجاتنا، فنحن نتصرف بالفطرة، مثل أي مخلوق آخر، مثل القطط والأرانب.. لكن عندما نداعب أمّهاتنا وآبائنا، فقد حضر العقل والخُلُق والدّين، والعرفان بالجميل.. فلا أقلّ من أن يفعل المرء لأمّه ما كانت تفعله له وهو صغير.. بدل رميها في دار من دور العجزة..

    شكرا لمرورك الذي أغنى القصيصة أخي المفكر بهجت..

    تحياتي.

  9. #9
    الصورة الرمزية عبدالإله الزّاكي أديب
    تاريخ التسجيل : Dec 2012
    المشاركات : 1,509
    المواضيع : 68
    الردود : 1509
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد النعمة بيروك
    عفويّة
    كان يلاعبها بعفوية ومرح، حين اقترب منه رجل يسأله:
    لِمَ تغطّي شَعر ابنتِك بهذا اللحاف؟.. إنّها صغيرة.
    فأجاب:
    هذه أمّي يا سيّدي.
    قال رجل لعمر بن الخطاب:
    "إن لي أمًّا بلغ منها الكبر، أنها لا تقضي حاجتها إلا وظهري لها مطية (أي أنه يحملها إلى مكان قضاء الحاجة)
    فهل أديت حقها؟
    قال عمر: لا؛ لأنها كانت تصنع بك ذلك وهي تتمنى بقاءك، وأنت تفعله وتتمنى فراقها".
    لله درك يا عمر الفاروق !؟

    أحسنت أخي الكريم و أديبنا القدير محمد بيروك بهذه الالتفاتة الرقيقة بالأمهات في أرذل العمر، أحسن الله إليك و أثابك حسن الثواب.
    تحاياي و بالغ تقديري.

  10. #10
    الصورة الرمزية محمد النعمة بيروك شاعر وقاص
    تاريخ التسجيل : Mar 2011
    الدولة : عيون الساقية الحمراء
    المشاركات : 1,510
    المواضيع : 102
    الردود : 1510
    المعدل اليومي : 0.52

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الشرادي مشاهدة المشاركة
    أهلا أخي محمد

    الكثير منا يعتقد أننا ملزمون برد المعروف إلى الوالدين بالملبس و المأكل فقد ،و ننسى انهم في سنهم هذا يحتاجون إلى الترويح عن النفس.
    تحياتي
    ملاحظة في الصميم.. فلكم ألبسوهم وأكّلوهم، لكنهم تركوهم وحيدين منعزلين في عملية قتل بطيء غير معلن..

    أحيي مرورك الثري أخي الغالي محمد..

    تحياتي.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. معاني عفويّة .. محاولة أولى
    بواسطة رياض شلال المحمدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 14
    آخر مشاركة: 06-12-2016, 02:05 PM
  2. عَفْوِيَّةُ الرُّوْحِ ..
    بواسطة أحمد الهلالي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 13-06-2010, 01:06 AM