أحدث المشاركات
صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 58

الموضوع: تبسيط قواعد اللغة العربيّة - إعداد وتنسيق

  1. #1
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي تبسيط قواعد اللغة العربيّة - إعداد وتنسيق

    تبسيط قواعد العربيّة – 1 –


    * الكلامُ المُفيدُ لا يُؤدّى بالكلمة المُفردة ، وإنّما بالجُملة ؛ فالجُملةُ هي التي تنقلُ لذهنِ المُتلقّي كلاماً مُفيداً يحملُ معنىً تامّاً .
    وأركانُ الجُملةِ في العربيّة ستة : الفعل ، والاسم ، والضمير ، والصفة ، والظرف ، والحرف . وقد وُضعتْ لهذه الأركان الستةِ أحكامٌ وأسسٌ تُدعى " قواعدُ اللغةِ العربيةِ " . وسنتكلم – بإذن الله – في هذا البحث عن كلّ رُكنٍ منها ، بشكلٍ مُبسّطٍ جدّاً . والله الموفّق .

    * أولاً : الفعل :
    ==========

    - لفظٌ يدلّ على حدَثٍ مُقترنٍ بزمان . تأمّلْ الأفعالَ التاليةَ : ( دَرَسَ – يدرسُ – ادْرسْ ) تجد ما يلي :
    درسَ : لفظٌ يدلّ في الوقتِ نفسِهِ على حدثِ الدراسة ، وعلى زمانِه ( الماضي ) .
    يدرسُ : لفظٌ يدلّ في الوقتِ نفسِهِ على حدثِ الدراسة ، وعلى زمانِه ( الحاضر ) .
    ادرسْ : لفظٌ يدلّ في الوقتِ نفسِهِ على حدثِ الدراسة ، وعلى زمانِه ( المستقبل ) ، لأنه فعل أمر والمأمور يُنفّذ الأمرَ بعدَ أن يُؤمَرَ ، أي في المستقبل .
    إذن : يُقسَم الفعلُ من حيثُ زمانُه إلى : ماضٍ ، ومُضارعٍ ، وأمرٍ .

    * الفعلُ الماضي :
    ==========
    يدلّ على حالةٍ أو حَدَثٍ في زمانٍ مَضى : عَرَفَ – حَدّثَ ..

    * الفعل المضارع :
    ==========

    يدلّ على حالةٍ أو حَدَثٍ في الحال : يَعرِفُ – يُحدّثُ ، ويُصاغ الفعلُ المُضارعُ من الماضي بزيادةِ أحرفٍ مُحدّدةٍ تُسمّى " أحرفُ المُضارَعة " مجموعة بكلمة ( أنيت ) :
    ( الهمزة ) عَرَفَ : أعرِفُ ، حَدّثَ : أحَدّثُ .
    ( النون ) عَرَفَ : نَعرِفُ ، حَدّثَ : نُحدّثُ .
    ( الياء ) عَرَفَ : يَعرِفُ ، حَدّثَ : يُحدّثُ .
    ( التاء ) عَرَفَ : تعرِفُ ، حَدّثَ : تُحدّثُ .
    وأحرفُ المُضارعة هذه تُفتَحُ إذا كان الماضي ثُلاثيّاً ( أَعرف – نَعرف – يَعرِف – تَعرف ) وتُضمّ إذا كان الماضي رباعيّاً ( أُحدّث – نُحدّثُ – يُحدّثُ – تُحدّثُ ) .

    * فعل الأمر :
    ========

    صيغةٌ يُطلَبُ بها فعلٌ في المستقبل ، ويُصاغُ من المُضارع بحذف حرف المُضـارعة منه ، نتعلّمُ : تَعَلّمْ وإذا كانَ الحرفُ الذي بعدَ حرفِ المُضارعة ساكِناً نُضيفُ همزة ،يَضْربُ : اِضْرِبْ ، نَكْتبُ : اُكتُبْ . لأنّ العربَ لا تبدأ بساكنٍ ، ولا تقف على متحرّك .
    - يُختصّ الأمرُ بالمُخاطَب ، أمّا المجهولُ والغائبُ والمتكلمُ فأمرُهم يُصاغُ بزيادة لامٍ مكسورة في الأول : لِيَضْرِبْ فُلانٌ – لِيأكُلْ فُلانٌ – لِنَذْهَبْ إلى البستان ...

    * البِناءُ :
    =======

    الأفعالُ المَبنيّةُ هي التي لا تتغيّرُ حركة آخرِها بتغيّرِ العاملِ فيها ، أي لا تتغيّرُ حركةُ حرفِها الأخيرِ أينما وقعت في الجملة ، وهي الماضي ، والأمر ، والمضارع أحياناً . وإليكم البيان :

    - الفعلُ الماضي :

    مبنيٌ على الفتحِ أصلاً ( كَتَبَ – أكلَ – نامَ .. ) ولكنه يُبنى على الضمّ ( أي تتغيّر الفتحةُ إلى ضمة ) إذا اتّصلَ بواو الجماعة ( كَتَبُوا – أكلُوا – نامُوا .. ) . ويُبنى على السكون ( تتغيّر الفتحة إلى سكون ) إذا اتّصل بضمير الفاعل ( كتَبْتُ – كَتَبْتِ – كَتَبْنا – كَتَبْنَ )

    - فعلُ الأمر : مُتعدد أحوالِ البناء :

    1- فهو مبنيٌ أصلاً على السكون ( اِلعبْ – سافِرْ – اُصدقْ .. )
    2- وإذا كانَ مُعتلَ الآخر ( أي حرفه الأخير الياء أو الواو أو الألف ) فإنه يُبنى على حذف حرف العلّة :
    - اِرْمِ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلّة ( الياء )
    - اُنْجُ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلّة ( الواو )
    - اِلْقَ : فعل أمر مبني على حذف حرف العلّة ( الألف )
    3- وإذا كان للمؤنث أو المُثنى أو الجمع فإنه يُبنى على حذف النون : ( اكتُبي – اكتُبا – اكتُبوا ) لأن مُضارعَ هذه الأفعال تنتهي بالنون ( تكتبين – تكتبان – تكتبون )
    4- وإذا اتصل بنون التوكيد فإنه يُبنى على الفتح : ( اِضْرِبَنّ – اِضْرِبَنْ )

    - الفعل المضارع :

    - يُبنى على الفتح إذا اتصل بنون التوكيد : ( لَنَدْرُسَنّ – لَنَدْرُسَنْ )
    - ويُبنى على السكون إذا اتصلَ بنون التأنيث : ( يَدْرُسْنَ – يَكْتُبْنَ )

    * الفعلُ المُعْرَبُ *
    ========

    الفعلُ المُعربُ هو الذي يتغيّر آخرُهُ بحسبِ ما يؤثر به من عوامل ، ولا يُعربُ إلا المُضارعُ فقط ( ورأينا قبلَ قليل أن المُضارع يكون مَبْنيّاً أحياناً ) إذن فالمُضارعُ قد يكون مرفوعاً وقد يكونُ منصوباً وقد يكون مجزوماً ، فلنتابعْ تفصيلَ ذلك :
    - رفعُ المضارع : المُضارع مرفوعٌ أصلاً ، وعلامة رفعه :
    أ- الضمة : ( يأكلُ – يضربُ – يلعبُ .. )
    ب – ثبوت النون في الأفعال الخمسة ( سنبيّنها بعد قليل ) : ( تضربين – تضرِبان – تضرِبون – يضرِبان – يضرِبون ) .

    * ما هي الأفعالُ الخمسة ؟

    أذكر حين كنتُ في الصف السادس الابتدائي أنه جاءنا في الصفّ مجموعة من طلاب معهدِ المُعلّمين لينفّذ أحدُهم علينا درساً في النحوِ ، ومعهم الأستاذ المُشرف عليهم ، وكان موضوع الدرس " الأفعال الخمسة " وحين انتهى المعلم المتدرب من شرح الدرس قام المُشرف وسألنا هذا السؤال : لماذا سُمّيت الأفعال الخمسة بهذا الاسم ؟ فلم يُجب أحدٌ منّا ! فأجاب هو ضاحكاً : لأنها خمسة ! فضحكنا جميعاً ..
    فكيف " خمسة " ؟ لنأخذ مثلاً الفعل ( يدرسُ ) ولْنغيّرْ صيغته خمسَ مرّات :
    1- حين نُخاطب المفرد المؤنث ، نقول لها : تَدرُسين .
    2- حين نُخاطب اثنين نقول لهما : تَدرُسان .
    3- حين نتكلم عن اثنين غائبَين نقول عنهما : يَدْرُسان .
    4- حين نُخاطبُ جمعاً مُذكّراً نقولُ له : تَدْرسون .
    5- حين نتكلم عن جمعٍ مذكرٍ غائبٍ نقول عنهم : يَدرُسون .
    والآن لو عددنا الأفعالَ التي نتجتْ عن هذا التصريفِ لوجدناها خمسة : ( تدرسين – تدرسان – يدرسان – تدرسون – يدرسون ) إذن فالأفعال الخمسة هي : الفعلُ المُضارع أُلحقت به ياءُ المُخاطبة المؤنثة ، وألف الاثنين ، وواو الجماعة .
    و الآن نعود إلى بحثِنا

    - نصبُ المُضارع :

    الفعلُ المُضارع – كما مر بنا – مرفوعٌ أصلاً ، لكنه يُنصب إذا سُبق بإحدى الأدوات الناصبة ، ونذكر هنا أشهرها وأهمّها : ( أنْ – لَنْ – كَيْ – لام التعليل – حتى ) وهناك غيرُها ، نتركها لكيلا نُشوّش ذهن الطالب بذكرِها .
    وعلامةُ نصب المُضارعِ الفتحة ، إلاّ إذا كان من الأفعال الخمسة فإنّ علامة نصبه حينها حذف النون نقول – لنْ ينجحَ الطالبُ الكسولُ – أحبّ أنْ أدرسَ لأنجحَ كيْ أصبحَ إنساناً يُشارُ إليه بالبَنان . وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لن يؤمنَ أحدُكم حتّى يُحبَّ لأخيه ما يُحبّ لنفسِهِ " , و لن تنالوا البر حتى تؤمنوا .

    - جزم المُضارع :

    يُجزم المُضارعُ إذا سبقته إحدى الجوازم ، وعلامة جزمه السكون ، أو حذف حرف العلّة إذا كان معتلّ الآخر .
    أو حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة ؛ ومن الجوازم : ( لَمْ – لَمّا – لام الأمر – لا الناهية ) . تقول : لمْ أقرأ الكتابَ لأنّكَ لَمّا تُحْضرْه لي بعدُ ، فَلْتُحْضرْهُ لي غداً ، لا تَنسَ ذلك ؛ و لْتشهدوا - أيها القرّاءُ - على ما قلناه .
    وكذلك يُجزم المُضارعُ إذا سُبقَ بأدوات الشرط الجازمة : إنْ ، وبقيّة أسماء الشرط ( مَنْ – ما – مهما – متى – أيّان – إذْ ما – أينَ – أنّى – حيثُما – أيّ – كَيْفَما ) .
    وللبحث بقيّة إن شاء الله
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد رامي ; 23-03-2013 الساعة 09:34 PM

  2. #2
    مشرفة مدرسة الواحة
    شاعرة
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,511
    المواضيع : 86
    الردود : 8511
    المعدل اليومي : 2.72

    افتراضي

    بارك الله بجهودك أستاذنا

    جعله الله في موازين عملك الصّالح

    مودّتي

    فاتن
    تستطيع أن ترى الصورة بحجمها الطبيعي بعد الضغط عليها

  3. #3

  4. #4
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فاتن دراوشة مشاهدة المشاركة
    بارك الله بجهودك أستاذنا

    جعله الله في موازين عملك الصّالح

    مودّتي

    فاتن
    ------------
    وبارك الله بك أختي الأستاذة فاتن
    تحياتي

  5. #5
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد حمود الحميري مشاهدة المشاركة
    أشكرك أديبنا
    مفيد ما طرحت هنا أيها الرائع
    ننتظر جديدك سيدي ،،،
    حياك الله أخي محمد
    سنتابع إن شاء الله

  6. #6
    شاعر الصورة الرمزية مصطفى حمزة
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,424
    المواضيع : 168
    الردود : 4424
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    تبسيط قواعد العربيّة – 2 –

    * الفاعلُ ونائبُهُ *

    * لا بُدّ للفعلِ من اسمٍ يأتي بعدَهُ ليدلَّ على مَنْ فعلَ الفعلَ ويُسمّى فاعِلاً ، ويكون مرفوعاً .
    ( نامَ الولدُ – شَرِبَ المريضُ الدّواءَ – فَرِحَ المنتصِرون - حكمَ القاضي ببراءةِ المتهمِ ) :
    الولدُ : فاعلٌ للفعلِ ( نامَ ) مرفوعٌ وعلامةُ رفعه الضمة الظاهرة .
    المريضُ : فاعلٌ للفعلِ ( شَرِبَ ) مرفوعٌ وعلامة رفعه الضمة الظاهرة .
    المنتصِرونَ : فاعلٌ للفعل ( فَرِحَ ) مرفوع وعلامةُ رفعة الواو لأنه جمعُ مذكرٍ سالمٌ .
    القاضي : فاعل للفعل حكمَ مرفوع و علامة رفعه الضمة المقدرة على الياء . إذن
    - وكما لاحظتَ – علامةُ رفع الفاعلِ إمّا الضمّة ( ظاهرةً أو مُقدّرة ) وإمّا الواو ( في جمع
    المذكر السالم ) .
    تأمّل الجُملتين السابقتين ( نامَ الولدُ – شَرِبَ المريضُ الدواءَ ) تجدْ أنّ الفعلَ ( نامَ ) في الأولى
    اكتفى بالفاعل ( الولدُ ) لكي يُعطيَنا معنىً تامّاً ، لكن الفعل ( شَرِبَ ) لم يستطع ذلك دون المفعول
    به ( الدواءَ ) . يُسمّى الفعلُ الذي يكتفي في الجملة بفاعله ( الفعل اللازم ) . ويُسمى الفعل الذي
    يأخذ مفعولاً به ( الفعل المُتعدّي ) .يُمكنك الآن أن تضعَ خطّاً تحتَ الفعل اللازم ، وخطّين تحتَ
    الفعل المُتعدّي ، في كل من الأمثلة التالية :
    - أقبلَ رمضانُ – لبستُ ثيابي الجديدةَ – سافرَ أخي – فاحَ عِطرُ الورودِ – سقى البُستانيُّ الزرعَ
    - ركبتُ الطائرةَ في سَفري – ارتوى الظامئون .
    * في المحاكم إذا لم يعرف القُضاةُ مَنْ قامَ بفعلِ الجريمةِ يُسجّلون القضيّةَ ( ضدّ مجهول )
    وفي العربيّةِ شيءٌ شَبيهٌ بذلك ؛ فإذا لم يكن للفعلِ المتعدّي فاعلٌ معروفٌ يُحَوّلُ إلى
    صيغةِ المجهول ، فإذا كانَ الفعلُ ماضياً مثل ( ضَرَبَ ) كُسِرَ ما قبلَ آخره وضُمّ كلُّ حرفٍ متحركٍ
    قبلَهُ : ( ضَرَبَ : ضُرِبَ / استقدَمَ : اسْتُقْدِمَ ) ، وإذا كانَ مُضارِعاً مثل ( يَضْرِبُ – يَستقدمُ ) يُضَمّ
    حرفُ المُضارَعة ويُفتَحُ ما قبلَ آخره : ( يُضْرَبُ – يُسْتَقْدَمُ ) ، وبعدَ ذلك يُحَوّلُ المفعولُ به من
    النصبِ إلى الرفعِ ويُطلق عليه اسم ( نائب فاعل ) ، تأمّل الأمثلة التالية :
    - ضَرَبَ الزلزالُ المدينةَ : ضَرَبَ ( فعل ) الزلزالُ ( فاعل ) المدينةَ ( مفعول به )
    - ضُرِبَت المدينةُ : ( ضُرِبَت ) ضُرِبَ فعل ماضٍ مَبني للمجهول والتاء للتأنيث ( المدينةُ ) نائب فاعل مرفوع .


    * المفعولُ بِهِ *

    * اسمٌ يَقَعُ عليهِ عملُ الفعلِ ، ويكون منصوباً :
    - ( أخرجَ الصّيادُ السمكةَ من البحرِ ) : السمكةَ : مفعول به للفعل ( أخرجَ ) منصوب
    وعلامة نصبه الفتحة . الفعل ( أخْرَجَ ) في المثال السابق تَعدّى إلى مفعولٍ واحدٍ ليُؤدّيَ المعنى التامّ
    ولكنّ هُناكَ أفعالاً تتعدّى إلى مفعولَيْن ، وهي :
    1- الفعل ( ظَنّ ) وما في معناه ( حَسِبَ – خالَ – تَوَقّعَ – عَدَّ – رأى – وَجَدَ .. ) ، تقول :
    - حَسِبْتُ السماءَ ماطِرةً – توقّعتُ الطقسَ مُعتدلاً – ظننتُ الحرَّ زائلاً – خِلْتُ الحرارةَ جهّنماً
    وأرجو أن تعذروني على هذه الأمثلةِ فنحنُ نكتوي هذه الأيّامَ بطقسٍ جَهَنّميّ !
    كلٌ مِن : السّماءَ - الطقسَ – الحرَّ – الحرارةَ مفعولٌ به أوّل للأفعال : حَسِبتُ – توقّعتُ – ظننتُ
    خِلْتُ .
    كلٌ مِن : ماطِرةً – مُعتدلاً – زائلاً – جَهّنّماً مفعولٌ به ثانٍ للأفعالِ السابقة .
    2- الفعل ( حوّلَ ) وما في معناه ( صَيّرَ – جَعَلَ – رَدَّ .. ) ، تقول :
    - صَيّرتُ الخشبَ باباً – حوّلتُ القماشَ ثَوباً – جعلتُ العنبَ عَصيراً – رَدّ الطّحّانُ القمحَ طَحيناً
    حاولْ أن تُحدّدَ المفعولَيْن الأول والثاني في كل مثالٍ مما سبق .
    3- الفعل ( أعطى ) وما في معناه ( رَزَقَ – أطعمَ – وَهَبَ .. ) ، تقول :
    - ألبستُ الفقيرَ ثوباً ، وَوَهَبتُهُ مالاً ، وأطعمتُهُ طعاماً ، لقد رزقه اللهُ ذلك على يديّ .
    كل من ( الفقيرَ – الهاء في وهبته وفي أطعمته و في رزقه ) مفعول به أول .
    وكل من ( ثوباً – و مالاً – وطعاماً – واسم الإشارة ذا في ذلك ) مفعول به ثانٍ .
    - وهُناك أفعالٌ تتعدّى إلى ثلاثة مفاعيل وعددها سبعة ، وهي : ( أرى – أعلمُ – حَدّثَ - أخبرَ
    خَبّرَ – أنْبَأ – نَبّأ ) ، تقول :
    أرى المعلمُ التلميذَ الدرسَ هيّناً : المفعول به الأول التلميذَ والثاني الدرسَ والثالث هَيّناً .
    غيرَ أنّ مثلَ هذا التركيبِ في العربيّة قليلٌ ونادرٌ .

    للبحث تتمّة إن شاء الله
    التعديل الأخير تم بواسطة أحمد رامي ; 23-03-2013 الساعة 09:36 PM

  7. #7
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 10,921
    المواضيع : 177
    الردود : 10921
    المعدل اليومي : 5.40

    افتراضي

    متابعين معك أستاذ مصطفي بمنتهي الأهتمام
    شكرا لك علي الشرح المبسط و بارك الله فيك.

  8. #8
    شاعر الصورة الرمزية حسين العقدي
    تاريخ التسجيل : Oct 2012
    الدولة : السعودية ..أبوعريش
    المشاركات : 1,171
    المواضيع : 54
    الردود : 1171
    المعدل اليومي : 0.60

    افتراضي

    أسأل الله أن يبارك جهودك وأن يجعلها في موازين حسناتك

    لك جزيل الشكر معلمنا الفاضل ..وأعلم أنه لن يفيك حقك

    ننتظر تتمة البحث ..أعانك الله

    خالص الود وطاقات وردنقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    أديبة الصورة الرمزية لانا عبد الستار
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    العمر : 47
    المشاركات : 2,497
    المواضيع : 10
    الردود : 2497
    المعدل اليومي : 1.29

    افتراضي

    هذا الموضوع رائع
    وكثيرون يحتاجونه ويتابعونك ولو حاولوا أن لا يظهروا
    محرج أن نتعلم متأخرون
    لوكت هذا أفضل بكثير من أن لا نتعلم
    أشكرك

  10. #10
    عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,811
    المواضيع : 195
    الردود : 9811
    المعدل اليومي : 3.20

    افتراضي

    شكرا لك أستاذ مصطفى على الفكرة والجهود، حيث أراها ضروريّة في مدرسة الواحة لتكون مرجعا
    لي ملاحظة - لو سمحت - هذه الموادّ لغويّة تفيد الطّلاب وغيرهم ... فما رأيك بشطب جملة :
    " قاصدين بها الطالبَ المتوسّط بوجهٍ عامّ"
    جزاك الله كلّ خير
    تقديري وتحيّتي

صفحة 1 من 6 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. في البلاغة - إعداد وتنسيق
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 83
    آخر مشاركة: 26-01-2018, 10:07 PM
  2. قواعد الإملاء - إعداد وتنسيق
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى النَّحوُ والصَّرْفُ
    مشاركات: 29
    آخر مشاركة: 07-10-2015, 08:17 AM
  3. تبسيط أشهر أدوات اللغة العربيّة
    بواسطة مصطفى حمزة في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 28-11-2014, 08:17 PM
  4. علوم اللغة في دفتر إعداد معلم اللغة العربية
    بواسطة فريد البيدق في المنتدى عُلُومٌ وَمَبَاحِثُ لُغَوِيَّةٌ
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-10-2012, 09:51 AM
  5. كتاب الموجز في قواعد اللغة العربية
    بواسطة نسرين في المنتدى المَكْتَبَةُ الأَدَبِيَّةُ واللغَوِيَّةُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-12-2003, 10:45 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة