أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: حسن الخلق

  1. #1
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 22
    المواضيع : 14
    الردود : 22
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي حسن الخلق

    إن حياة الإنسان تفرض عليه التعامل مع الآخرين من حوله ، لذا فهي تولد تصرفات مبنية على المعاملات الحسنة . الأخلاق الحميدة هي منبعها ، والقلب هو المتحكم في تلك التصرفات. ولطالما كان اللسان سلاح ذو حدين ، فإما قول الفضيلة أو الرذيلة ، ففي حياتنا نصادف عديد الناس حيث يظهر التباين في الطباع و الذهنيات والعقليات و التوجهات ، فهي لا شك عظمة الخالق في خلقه لا جدال فيها . و الأخلاق الحميدة هي نور يضيء قلب الإنسان المؤمن و الكلمة الطيبة مفتاح لدخول قلوب الناس لما لها من صدى بالغ و مؤثر في توطيد وشائج المحبة والمودة بينهم. قال الله تعالى في محكم التنزيل :**ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء 24 تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها و يضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون 25**
    وقد أرسل الله تعالى الأنبياء و الرسل مصطفين عن جميع العباد فكانوا ذا أخلاق رفيعة ومنهم حبيبنا محمد- صلى الله عليه وسلم- الذي كان أطيبهم كلاما و ألينهم لسانا قال عز وجل : **وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ** فتصرفاته ومعاملاته جعلته عظيما في شأنه رفيع الدرجة جعل من الصاحب و العدو يشهد له بسماحته ولا أدل على ذلك ما وصل إليه الإسلام قال تعالى : **ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك .** ففي رسولنا- صلى الله عليه وسلم- المثل الأعلى في طيبته مع أعدائه. فلما فتح مكة دخل عليه الصلاة والسلام فاتحا خافت قريش من ثأره لكنه بتسامحه معهم قال لهم : اذهبوا فأنتم الطلقاء ، بالرغم من الاضطهاد الذي عاناه إلا أنه كان أنموذجا متفردا في حسن التعامل مع الأشرار ، فنتيجة التعامل معهم بطيبة تكون مرهونة بمدى إحساس الضمير مع الأشخاص أ نفسهم ، والأكيد أن ترابط المجتمع وتماسكه يبدأ من الكلمة الطيبة بين أفراد الأسرة ومع الجيران والأصدقاء و الأصحاب . ومن ثمة بناء مجتمع متين القواعد ذو أرضية سليمة . و الأكيد أن الأخلاق الحميدة هي سراج الهداية والصلاح الذي يشع منه صلاح الشخص- بالدرجة الأولى- لنفسه و لغيره، يؤثر بتصرفاته الطيبة على الناس فيحبوه و يحبهم .

  2. #2
    قلم مشارك الصورة الرمزية محجوبة بوشيت
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    العمر : 40
    المشاركات : 120
    المواضيع : 8
    الردود : 120
    المعدل اليومي : 0.07

    Thumbs up الأخلاق و شباب اليوم

    بسم الله الرحمن الرحيم،
    موضوع الأخلاق موضوع جدير بالطرح و النقاش، خصوصا و نحن اليوم نعيش حالة من الإنفلات الأخلاقي و حالة اللانتماء و كأن مجتمعنا قد انسلخ عن مقومات العروبة و عن جادة الصواب، و أخص هنا فئة الشباب التي تلهث خلف كل صيحة، كل جديد أيا كان و كيفما كان، و النتيجة مخلوق غريب لا هو بعربي و لا هو بأجنبي، بل قد تجد فئات كثيرة تعيش كما اتفق، المهم أن تعيش برفاهية و ان تحقق مكاسب مادية محدودة، على حساب الكرامة أو الأخلاق ليس مهما المهم المظاهر، المادة الصارخة، ملء البطون لا العقول، تحقيق متع لحظية، فراغ صارخ يجر ويلاته على اللاهثين خلفه، حتى أصبح حسن الخلق عملة نادرة أنى يعثر عليها و أنى تدرك.

  3. #3
    عضو اللجنة الإدارية
    مشرفة المشاريع
    أديبة
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,775
    المواضيع : 194
    الردود : 9775
    المعدل اليومي : 3.33

    افتراضي

    مقالة تذكّر بأهميّة حسن الخلق بعد ظاهرة التّنازل عن بعض ميزاتنا وما دعا إليه ديننا تقليدا لغيرنا
    بوركت
    تقديري وتحيّتي
    (سلاحا ذا - فكانوا ذوي - ذي أرضيّة - فيحبّونه )

  4. #4
    قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 22
    المواضيع : 14
    الردود : 22
    المعدل اليومي : 0.01

    افتراضي

    إن حياة الإنسان تفرض عليه التعامل مع الآخرين من حوله ، لذا فهي تولد تصرفات مبنية على المعاملات الحسنة . الأخلاق الحميدة هي منبعها ، والقلب هو المتحكم في تلك التصرفات. ولطالما كان اللسان سلاحا ذا حدين ، فإما قول الفضيلة أو الرذيلة ، ففي حياتنا نصادف عديد الناس حيث يظهر التباين في الطباع و الذهنيات والعقليات و التوجهات ، فهي لا شك عظمة الخالق في خلقه لا جدال فيها . و الأخلاق الحميدة هي نور يضيء قلب الإنسان المؤمن و الكلمة الطيبة مفتاح لدخول قلوب الناس لما لها من صدى بالغ و مؤثر في توطيد وشائج المحبة والمودة بينهم. قال الله تعالى في محكم التنزيل :**ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء 24 تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها و يضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون 25**
    وقد أرسل الله تعالى الأنبياء و الرسل مصطفين عن جميع العباد فكانوا ذوي أخلاق رفيعة ومنهم حبيبنا محمد- صلى الله عليه وسلم- الذي كان أطيبهم كلاما و ألينهم لسانا قال عز وجل : **وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين ** فتصرفاته ومعاملاته جعلته عظيما في شأنه رفيع الدرجة جعل من الصاحب و العدو يشهد له بسماحته ولا أدل على ذلك ما وصل إليه الإسلام قال تعالى : **ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك .** ففي رسولنا- صلى الله عليه وسلم- المثل الأعلى في طيبته مع أعدائه. فلما فتح مكة دخل عليه الصلاة والسلام فاتحا خافت قريش من ثأره لكنه بتسامحه معهم قال لهم : اذهبوا فأنتم الطلقاء ، بالرغم من الاضطهاد الذي عاناه إلا أنه كان أنموذجا متفردا في حسن التعامل مع الأشرار ، فنتيجة التعامل معهم بطيبة تكون مرهونة بمدى إحساس الضمير مع الأشخاص أ نفسهم ، والأكيد أن ترابط المجتمع وتماسكه يبدأ من الكلمة الطيبة بين أفراد الأسرة ومع الجيران والأصدقاء و الأصحاب . ومن ثمة بناء مجتمع متين القواعد ذي أرضية سليمة . و الأكيد أن الأخلاق الحميدة هي سراج الهداية والصلاح الذي يشع منه صلاح الشخص- بالدرجة الأولى- لنفسه و لغيره، يؤثر بتصرفاته الطيبة على الناس فيحبونه و يحبهم

  5. #5
    أديبة الصورة الرمزية سمر أحمد محمد
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    المشاركات : 993
    المواضيع : 85
    الردود : 993
    المعدل اليومي : 0.58

    افتراضي

    اوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم

    بحسن الاخلاق

    سلمت يمنيك

    وسلم قلمك

    دمت بخير وسعادة

  6. #6
    شاعرة الصورة الرمزية براءة الجودي
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 3,781
    المواضيع : 65
    الردود : 3781
    المعدل اليومي : 1.92

    افتراضي

    اللهم اهدنا لأحسن الأعمال والأخلاق لايهدي لأحسنها إلا أنت , وصرف نا سيئها لايصرف عنا سيئها إلا أنت
    شكا لقلمك الواعي المحافظ
    دمتِ بود
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  7. #7
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة
    الصورة الرمزية ربيحة الرفاعي
    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,924
    المواضيع : 293
    الردود : 34924
    المعدل اليومي : 12.37

    افتراضي

    مقالة طيبة في كريم الخلاق
    وتذكير موفق في زمان يحتاج الناس فيه للتذكير

    أهلا بك في واحتك

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8

المواضيع المتشابهه

  1. حُسْنُ الخُلُقِ نِعْمَةٌ وهِدَايَةٌ واقْتِدَاءٌ.
    بواسطة ملاد الجزائري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-06-2017, 08:32 PM
  2. حسنُ الخُلُق والتحببُ
    بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى النَادِى التَّرْبَوِي الاجْتِمَاعِي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 22-03-2010, 10:29 PM
  3. حسنُ الخُلُق ومداراةُ الناس
    بواسطة د عثمان قدري مكانسي في المنتدى مُنْتدَى رَمَضَان والحَجِّ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 02-09-2009, 07:45 PM
  4. من وصايا الرسول (حسن الخلق)
    بواسطة ناجح امين في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 26-12-2007, 02:03 PM
  5. البر حسن الخلق.. ومالك!
    بواسطة د. ندى إدريس في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-02-2004, 06:15 PM

HTML Counter
جميع الحقوق محفوظة