أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: انس بن عامر

  1. #1
    الصورة الرمزية عايد راشد احمد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : تائه في دنيا المعاني
    المشاركات : 1,866
    المواضيع : 49
    الردود : 1866
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي انس بن عامر


    أراد أن يتزوج امرأة جميلة تسر الناظرين

    وتزوج

    ولكن عندما تزوج وكشف عن وجهها لانه لم يراها قبل ذلك وجدها سوداء ولسست جميلة فهجرها فى ليلة الزفاف وتركها
    مما آلمها

    واستمر الهجران بعد ذلك فلما استشعرت زوجته ذلك ذهبت إليه وقالت يا أنس
    لعل الخير يكمن فى الشر

    فدخل بها واتم زواجه ولكن استمر فى قلبه ذلك الشعور بعدم
    رضاه عن شكلها فهجرها مرة ثانيه

    ولكن هذه المرة هجرها عشرين عاما ولم يدرى ان امراته حملت منه
    وبعد عشرين عاما رجع إلى المدينه حيث يوجد بيته وارد ان يصلى فدخل المسجد فسمع امام يلقى درس فجلس فسمع فعجبه وانبهر به فسئل عن اسمه فقالوا هو الامام مالك

    فقال ابن من ؟

    فقالوا ابن رجل هجر المدينة من عشرين عاما اسمه انس فذهب اليه انس
    وقال له سوف اذهب معك الى منزلك ولكنى سأقف امام الباب وقل لإمك رجل امام البيت يقول لكى لعل الخير يكمن فى الشر فلما ذهب وقال لإمه قالت اسرع وافتح الباب انه والدك اتى بعد غياب

    لم تقل له أنه هجرنا وذهب لم تذكر أباه طول غيابه بالسوء فكان اللقاء حارا

    هذه هى الزوجه الفااضلة وهذه فعلا أم الامام مالك
    صاحب البسمة والنسمة
    تقيمك بمشاركة مطلوب كما انت تحتاج فلا تبخل

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,026
    المواضيع : 183
    الردود : 13026
    المعدل اليومي : 5.19

    افتراضي

    لله درك ياأم أنس
    وما أجمل جمال الروح فجمال الروح
    أرقى وأدوم من جمال الجسد.
    في أحيان كثيرة نهرب من الأمور والأشخاص الذين
    لا يأتون ما تشتهي أنفسنا , وتغيب عنا تلك المقولة الهامة
    لعل الله أراد بذلك خيرا .

    جزاكم الله خيرا أديبنا وكتب أجركم وثقل موازينكم .

  3. #3
    الصورة الرمزية بهجت الرشيد مشرف أقسام الفكر
    أديب ومفكر

    تاريخ التسجيل : Apr 2008
    الدولة : هنا .. معكم ..
    المشاركات : 5,065
    المواضيع : 234
    الردود : 5065
    المعدل اليومي : 1.24

    افتراضي


    أستاذي الحبيب عايد ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا أدري هل القصة لمالك بن أنس أم لشيخه ربيعة الرأي ..
    أم تشابه عليّ الأمر ..

    لأني قرأت في كتاب ( قصص من التاريخ ) للأديب الفقيه علي الطنطاوي :
    ( ولد "ربيعة الرأى" في القرن الأول الهجرى في "المدينة المنورة" ، وقد ترك والده أمه سهيلة وترك عندها ثلاثين ألف دينار وكان في بطنها جنينًا ولو يعلم والده بذلك الجنين, وخرج غازيًا إلى بلاد "خراسان"، ولبث سبع وعشرين سنة يغزو مع جيوش المسلمين ويقود انتصاراتهم ولما جاءة الكبر واشتاق إلى رؤية المدينة والموت فيها واشتاق أيضا لرؤية زوجتة سهيلة وما حل بها أهي على قيد الحياة أم لا وما فعلت أن كانت على قيد الحياة . فاستأذن فروخ قائد الجيش للرجوع إلى المدينة فأذن له وكيف لا يأذن له وهو أقدم المجاهدين معه في الجيش فرجع فروخ إلى المدينة المنورة مدينة بعثة النبي محمد بن عبدالله صلى الله علية وسلم ،دخل فروخ إلى مسجد رسول الله أول ما قدم إلى المدينة وصلى الفجر مع الناس ثم سلم على رسول الله و صاحبية أبو بكر الصديق و عمر بن الخطاب ثم شاهد حلقة علم كبيرة أجتمع عليها الناس وكان يسمع كلام ذلك الرجل الذي أجتمع علية الناس ولكن لم يره لعظم الحلقة التي كان فيها فسأل رجل كان بجانبة فقال له : من هذ الرجل الذي أجتمع له أهل المدينة ويسمعون علمة ،فنظر له الرجل وقال له : ألا تعرفة من أي البلاد أنت ألا تعرف هذا الرجل أنه ربيعة الرأي , فقال له فروخ : ومن ربيعة الرأي هذا , فقال له : هذا فقية المدينة وعالمها الذي أنفقت عليه أمه المال ونذرته للعلم وأتت به المسجد ليأخذ من علم علماؤها فأصبح هو عالمها الأول ، فشكر فروخ الرجل وأستمعا لعلم ذلك الشيخ المسمى بربيعة الرأي فلما أنتهى الدرس قام فروخ لكي يذهب إلى بيتة ليرى مافعلت زوجتة سهيلة , فأنطلق إلى داره ، فلما وصل إلى دارة وجدها على ما كانت علية منذ أن تركها ، فرأى شاب يخرج منها ولمح زوجتة سمية داخل تلك الدار فأخذته الحمية على زوجتة وما فعلت من وراءة ، فانطلق لكي يدخل الدار ويرى ماذا أحدثت زوجتة من بعده فمنعه ذلك الشاب فوثب كل منهما على صاحبه فعلى صراخهما حتى أجتمع الجيران ووقفوا مع ذلك الشاب فأتى مالك فسكت الناس وعم الصمت المكان فقال مالك : أيها الشيخ ألك سعة في هذه ا لدار . فقال : هي داري وتلك هي امرأتي وأنا فروخ . فلما سمعتة سهيلة خرجت مستبشرة وقالت ذلك هو زوجي تركني وأنا حامل بابني وهذا ابني فاعتنق الوالد مع ولدة ودخل فروخ بيتة كي يرى زوجتة وأبنه . فلما خرج ابنه وجلس وحيدا مع زوجتة فقال لها : أن معي مالا غنمتة مع جيوش المسلمين فضمية مع المال الذي كنت قد أعطيتك أياه . فقالت سهيلة : أذهب وصل في مسجد رسول الله يا فروخ وسأخبرك مكان المال , فقال لها لقد صليت فيه ورأيت عجبا سمعت عن رجل يقال له ربيعة الرأي أجتمع له أهل المدينة وكان علمه واسعا وددت لو كنت مثلة . فقالت له : أيسرك أن تكون مثلة وتخسر كل ما تملك ؟ . قال : نعم أنه ليسرني . فقالت له : أيسرك أن كان أبنك مكانة أيسرك أن تنفق علية مالك كله ؟ . فقال : نعم وأنة ليسرني ذلك وذلك آثر عندي . فقالت له : هو والله إبنك , وقد أنفقت ما تركتة عندي علية . فقام فروخ فرحا فشكر سهيلة وخرج فرحا يقتش عن أبنة ربيعة كالمجنون صائحا : ربيعة الرأي هو ابني ربيعة الرأي هو أبني .


    جميل أن نقرأ سيرة علمائنا وفقهائنا
    ونستفيد من حياتهم وتجاربها ..


    دمت بخير وعافية


    وتحياتي ..






    لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

  4. #4
    الصورة الرمزية عايد راشد احمد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : تائه في دنيا المعاني
    المشاركات : 1,866
    المواضيع : 49
    الردود : 1866
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    لله درك ياأم أنس
    وما أجمل جمال الروح فجمال الروح
    أرقى وأدوم من جمال الجسد.
    في أحيان كثيرة نهرب من الأمور والأشخاص الذين
    لا يأتون ما تشتهي أنفسنا , وتغيب عنا تلك المقولة الهامة
    لعل الله أراد بذلك خيرا .

    جزاكم الله خيرا أديبنا وكتب أجركم وثقل موازينكم .
    السلام عليكم ورحمة الله

    اديبتنا واستاذتنا الجليلة

    عطرتي متصفحي بحضورك البهي وبصمتك الراقية

    اسعدني تواجدك

    وافر شكري وتقديري

  5. #5
    الصورة الرمزية عايد راشد احمد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : تائه في دنيا المعاني
    المشاركات : 1,866
    المواضيع : 49
    الردود : 1866
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بهجت الرشيد مشاهدة المشاركة

    أستاذي الحبيب عايد ..
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا أدري هل القصة لمالك بن أنس أم لشيخه ربيعة الرأي ..
    أم تشابه عليّ الأمر ..

    لأني قرأت في كتاب ( قصص من التاريخ ) للأديب الفقيه علي الطنطاوي :
    ( ولد "ربيعة الرأى" في القرن الأول الهجرى في "المدينة المنورة" ، وقد ترك والده أمه سهيلة وترك عندها ثلاثين ألف دينار وكان في بطنها جنينًا ولو يعلم والده بذلك الجنين, وخرج غازيًا إلى بلاد "خراسان"، ولبث سبع وعشرين سنة يغزو مع جيوش المسلمين ويقود انتصاراتهم ولما جاءة الكبر واشتاق إلى رؤية المدينة والموت فيها واشتاق أيضا لرؤية زوجتة سهيلة وما حل بها أهي على قيد الحياة أم لا وما فعلت أن كانت على قيد الحياة . فاستأذن فروخ قائد الجيش للرجوع إلى المدينة فأذن له وكيف لا يأذن له وهو أقدم المجاهدين معه في الجيش فرجع فروخ إلى المدينة المنورة مدينة بعثة النبي محمد بن عبدالله صلى الله علية وسلم ،دخل فروخ إلى مسجد رسول الله أول ما قدم إلى المدينة وصلى الفجر مع الناس ثم سلم على رسول الله و صاحبية أبو بكر الصديق و عمر بن الخطاب ثم شاهد حلقة علم كبيرة أجتمع عليها الناس وكان يسمع كلام ذلك الرجل الذي أجتمع علية الناس ولكن لم يره لعظم الحلقة التي كان فيها فسأل رجل كان بجانبة فقال له : من هذ الرجل الذي أجتمع له أهل المدينة ويسمعون علمة ،فنظر له الرجل وقال له : ألا تعرفة من أي البلاد أنت ألا تعرف هذا الرجل أنه ربيعة الرأي , فقال له فروخ : ومن ربيعة الرأي هذا , فقال له : هذا فقية المدينة وعالمها الذي أنفقت عليه أمه المال ونذرته للعلم وأتت به المسجد ليأخذ من علم علماؤها فأصبح هو عالمها الأول ، فشكر فروخ الرجل وأستمعا لعلم ذلك الشيخ المسمى بربيعة الرأي فلما أنتهى الدرس قام فروخ لكي يذهب إلى بيتة ليرى مافعلت زوجتة سهيلة , فأنطلق إلى داره ، فلما وصل إلى دارة وجدها على ما كانت علية منذ أن تركها ، فرأى شاب يخرج منها ولمح زوجتة سمية داخل تلك الدار فأخذته الحمية على زوجتة وما فعلت من وراءة ، فانطلق لكي يدخل الدار ويرى ماذا أحدثت زوجتة من بعده فمنعه ذلك الشاب فوثب كل منهما على صاحبه فعلى صراخهما حتى أجتمع الجيران ووقفوا مع ذلك الشاب فأتى مالك فسكت الناس وعم الصمت المكان فقال مالك : أيها الشيخ ألك سعة في هذه ا لدار . فقال : هي داري وتلك هي امرأتي وأنا فروخ . فلما سمعتة سهيلة خرجت مستبشرة وقالت ذلك هو زوجي تركني وأنا حامل بابني وهذا ابني فاعتنق الوالد مع ولدة ودخل فروخ بيتة كي يرى زوجتة وأبنه . فلما خرج ابنه وجلس وحيدا مع زوجتة فقال لها : أن معي مالا غنمتة مع جيوش المسلمين فضمية مع المال الذي كنت قد أعطيتك أياه . فقالت سهيلة : أذهب وصل في مسجد رسول الله يا فروخ وسأخبرك مكان المال , فقال لها لقد صليت فيه ورأيت عجبا سمعت عن رجل يقال له ربيعة الرأي أجتمع له أهل المدينة وكان علمه واسعا وددت لو كنت مثلة . فقالت له : أيسرك أن تكون مثلة وتخسر كل ما تملك ؟ . قال : نعم أنه ليسرني . فقالت له : أيسرك أن كان أبنك مكانة أيسرك أن تنفق علية مالك كله ؟ . فقال : نعم وأنة ليسرني ذلك وذلك آثر عندي . فقالت له : هو والله إبنك , وقد أنفقت ما تركتة عندي علية . فقام فروخ فرحا فشكر سهيلة وخرج فرحا يقتش عن أبنة ربيعة كالمجنون صائحا : ربيعة الرأي هو ابني ربيعة الرأي هو أبني .


    جميل أن نقرأ سيرة علمائنا وفقهائنا
    ونستفيد من حياتهم وتجاربها ..


    دمت بخير وعافية


    وتحياتي ..







    السلام عليكم ورحمة الله

    استاذنا واديبنا الجليل

    في الحقيقه بحثت كثيرا عن هدا الموضوع ووجدته مرة لانس بن عامر ومرة لربيعه الرأي

    ففعلا احترت في الامر لكن ما همني هو مغزي القصه والهدف منها

    وافر شكري وتقديري

  6. #6
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,618
    المواضيع : 386
    الردود : 23618
    المعدل اليومي : 5.91

    افتراضي

    سواء كان لربيعة أم لأنس يكفي ماتضمنته القصة من عبرة وعظة نأخذها من الصحابة رضوان الله عليهم
    بوركت أديبنا الفاضل والعطاء
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    الصورة الرمزية عايد راشد احمد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : تائه في دنيا المعاني
    المشاركات : 1,866
    المواضيع : 49
    الردود : 1866
    المعدل اليومي : 0.51

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة آمال المصري مشاهدة المشاركة
    سواء كان لربيعة أم لأنس يكفي ماتضمنته القصة من عبرة وعظة نأخذها من الصحابة رضوان الله عليهم
    بوركت أديبنا الفاضل والعطاء
    تحاياي


    السلام عليكم ورحمة الله

    استاذتنا واديبتنا الجليلة

    مرور طيب وتواجد عطر اجله واقدره

    وافر شكري وتقديري

المواضيع المتشابهه

  1. اِنْسَ الهموم وودِّعِ الأحزانا
    بواسطة أحمد زنبركجي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-02-2016, 03:08 PM
  2. إتْحَافُ الْبَرِيَّة بأَخْبارِ جَريرِ بنِ عطيّة
    بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 01-01-2012, 11:33 PM
  3. بين الحُطيئة والزّبرقان بنِ بدر
    بواسطة ربيع بن المدني السملالي في المنتدى قَضَايَا أَدَبِيَّةٌ وَثَقَافِيَّةٌ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-10-2011, 11:17 AM
  4. مفاجأة .. أحمد عامر بالصوت و الصورة يشرح أحكام التجويد
    بواسطة محمود موسى في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 14-10-2006, 01:19 PM
  5. الاديب انس الحاج نزل واحة الكرام
    بواسطة د. محمد حسن السمان في المنتدى الروَاقُ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 09-03-2006, 08:24 PM