أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 31

الموضوع: نقاش حول الضرورة الشعرية

  1. #11
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.36

    افتراضي

    أخي الحبيب بندر:

    حسن أنك تتابع معي.

    لم أقل بإلزام الشعراء ولكن الشاعر الذي يحترم حرفه ويقدر قدرته هو من يلزم نفسه ويحرص على تجنب هذه الأمور إلا في محلها وضرورتها. هو إذن إلزام ذاتي وتناولنا هنا هو مجرد مداولة وتوضيح بعد أن أقلقني مسارعة الكثير ممن نظم بعض أبيات إلى إعطاء نفسه الحق ليس في كسر كل القواعد بحجة الضرورة بل وبالفتوى والبت في أمور اللغة كخبير.

    وأعود لأقول: المجتهد في المخالفة لا يكون كذلك إلا من أثبت معرفة تامة بالقاعدة واستخدمها ملياً. أما من يخالف دون أن يثبت عنه التمكن فما هو إلا جاهل.

    إن ما قدمتُ أخي ليس بحثاً وإنما رأي ولا أخالفك الدعوة وإن كنت أرى أن البحث إنما يكون لإرساء قواعد وضوابط وما الضرائر الشعرية إلا مخالفة لها لا يمكن ضبطها وإلا أصبحت قواعد ، وإنما الفيصل هو في حرص الشاعر على حرفته والتزامه القواعد ما استطاع.

    أما ما أقترح من فيصل في الحكم على الضرورة من الهنة هو احتمالية وجود البديل والمخرج. إن كتب أحد الشعراء فلجأ لضرورة ثم أجمع أحد النقاد فأوجد البديل الصادق المناسب دون أن يؤثر على جمالية المعنى وتميز المبنى ووافقه بعض رأي نزيه فحينها يعتبر ما فعل هنة وقصوراً ومخالفة للقواعد دون ضرورة.


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد الحمد شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : حيث يخفق القلب
    المشاركات : 1,598
    المواضيع : 52
    الردود : 1598
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    أخي الفاضل د سمير العمري

    بادىء ذي بداءة أعتذر منك فلك العتبى حتى ترضى

    فقد أفردتُ موضوعاً في منتدى النقد الأدبي عن هذا الموضوع

    ولم أعلم عن موضوعك إلاّ هذه اللحظة وكنت أتمنى

    أن نبهني أحد الإخوة في رسالة خاصة حتى أوقف بحثي

    ونركز الجهد هنا كي تعم الفائدة ولكن قدر الله وما شاء فلعل

    ولعله لاتثريب علي في نقل ما كتبته هناك إلى هنا وقد أناقش الموضوع

    من زاوية واحدة فقط وأورد أشهر الضرائر الشعرية


    الضرورة الشعرية : هي المخالفة اللغوية التي يلجأ إليها

    الشاعر ،مراعاة للقواعد العروضية وأحكامها

    قبل الدلوف في هذا الموضوع لا بد أن نعلم علماً يقينا أن الضرورة

    وجدت منذ العصر الجاهلي فقل أن نقرأ لشاعر إلا وقع في هذه

    المعضلة وقد ذهب اللغويون طرائق قددا فمنهم من توسع بالأمر

    وقال بأن هذه الضرورات الشعرية تجعل اللغة مرنة

    وتساعد على نموها بينما رأت فئة أخرى أنها تكون فقط بحدود

    المعقول فلا يلجأ لها الشاعر إلا إذا اضظر لها فجعلوا من اسمها

    نصيباً بيد أن الفئة الثالثة عنّفت على من استخدمها وقالوا بأنها

    تخدش اللغة وأمطروامن أيدها بالهجوم وزعموا أن من أيدها

    من اللغويين والشعراء يرى أن هناك فجوة وفوهة بينهم وبين

    الإبداع الشعري قتسربلوا بعذر الضرورةالشعرية وفي حقيقة

    الأمر لا نستطيع إنكار هذه المعضلة الشائكة فالأمرجليٌّ وواضح

    فبالتتبع والاستقراء يندر أن تقرأ لشاعر عربي خلو شعره

    من ذلك ولكن الشاعر البارع هو من يتجنبها ولا يكثر منها فالمتلقي

    يمجُّ كثرتها إذا إذا كثرت هذه الضرورات في قصيدة ما فإن القارىء

    والمتذوق والناقد سوف يستهجنون تلك القصيدة وتصبح في نظره

    فجة فلا إفراط ولا تفريط وسوف أورد بعضاً من هذه

    الضرورات الشعرية مع الأمثلة:

    1 ــ تنوين المنادى المبني على الضم ، كقول الشاعر:

    سلام الله يامطرٌ علينا ** وليس عليك يامطر السلامُ

    فقد أورد الشاعر المنادى (( مطر)) منوناً وهو أساساً

    مبني على الضم

    2 ــ تنوين الممنوع من الصرف، كقول عمر بن أبي ربيعة:

    تهيمُ إلى نُعْمٍ فلا الشمل جامع** ولا الحبل موصول ولا القلب مقصرُ

    فالشاعر نوَّن (( نعم)) وهي ممنوعة من الصرف ، لأنها مونث

    وكان حقه أن يقول لولا ضرورة الوزن: (( تهيمُ إلى نُعْم))

    3 ــ مد المقصور، كقول الشاعر:

    هي حوريتي وحسبي منها ** نظرة يستشف منها الرضاء

    وردت (( الرضاء)) والصحيح هو أن يقول (( الرضى ))

    ولكن مدّ المقصور للضرورة الشعرية

    4 ــ استعمال (( ال )) بمعنى الذي كقول الشاعر:

    ما أنت بالحكم الترضى حكومته ** ولا الأصيل ولا ذي الرأي والجدل

    فقد أضاف (( أل )) إلى الفعل والأصل أن تضاف إلى الأسماء

    5 ــ الإخلال بالتركيب الصرفي ، كقول الشاعر:

    تنفي يداها الحصى في كل هاجرة ** نفي الدراهيم تنقاد الصياريف

    فالصحيح (( الدراهم )) و (( الصياريف ))

    6 ــ حذف (( الفاء )) من جواب الشرط كقول الشاعر:

    من يفعل الحسناتِ الله يشكرها ** والشر بالشر عند الله مثلانِ

    الصحيح أن يقال : فالله يشكرها

    7ـــ حذف الفعل بعد لام الجازمة ، كقول الشاعر:

    احفظ وديعتُك التي استودعتها ** يوم الأعارب إن وصلت وإنْ لَمِ

    أي وإن لم تصل

    8 ــ حذف (( رُبَّ )) بعد الواو، كقول الشاعر:

    وليلٍ كموجِ البحرِ أرخى سدوله ** عليَّ بأنواع الهموم ليبتلي

    والأصل أن يقول: وَرُبَّ ليلٍ

    9ــ تسكين المتحرك ، كقول الشاعر:

    سيروا بني العم فالأهواز منزلكم ** ونهر تيري فلا تَعْرفْكمُ العربُ

    والصحيح أن يرفع الفعل المضارع (( تعرف )) بالضمة لا بالسكون

    10ــ فك الادغام الواجب كقول الشاعر:

    مهلاً أعاذلُ قد جربت من خُلُفي ** إني أجودُ لأقوام وإن ضننوا

    والصحيح أن يقال: وإن ضنُّوا

    ومن الضرورات الشعرية:


    11ـ إشباع حركة ضمير في الحشو ، حيث يتولد منها حرف مد يناسب الحرف

    الأخير منه ، نحو : همُ – همو

    عرفتهُ ـــ عرفتهو

    فيهِ ــــ فيهي

    وهكذا

    12ـ جعل همزة القطع همزة الوصل والعكس

    13ـ تخفيف المهموز

    وقد أعود للموضوع إن أذن الله لي بذلك
    khaled_alhamd1@


  3. #13
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.36

    افتراضي

    لا بأس أخي الحبيب أبا علي فالأمر يحتاج إلى وقفات كثيرات في زمان يريد فيه البعض الكثير أن يجعل من الضرائر الشعرية قاعدة لا استثناء ، وإني ليسعدني أن نعيد النقاش هنا وسأعود إليه معك مفصلاً ومفنداً بعد العيد السعيد كل عام وأنتم بخير.

    ما أتيت اليوم إلا شاكراً ومادحاً ومرحباً برجل الهمة والعزيمة.



    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد الحمد شاعر
    تاريخ التسجيل : Sep 2005
    الدولة : حيث يخفق القلب
    المشاركات : 1,598
    المواضيع : 52
    الردود : 1598
    المعدل اليومي : 0.30

    افتراضي

    دكتور سمير

    أنا هنا نقلت لكم بعض الضرائر ولا يعني

    ذلك تأييدي لها ولكن ثمة المستحسن

    والمستقبح موجود

    كل عام وأنت بخير

    ودمت شامخا

  5. #15

  6. #16
    الصورة الرمزية معاذ الديري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2003
    الدولة : خارج المكان
    العمر : 45
    المشاركات : 3,313
    المواضيع : 133
    الردود : 3313
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    شخصيا وان كنت لم اقرأ جميع الردود اقول من وجهة نظر خاصة انني ضد الضرورة ايا كانت . وان اكثر من يدافع عنها هم اكثر من يسنخدمونها ويتذرعون بماقام به الاولون علما ان الاولين بشر يمكن ان يصيبوا ويخطئوا .ولن يقنعني احدهم بضروراته التي لا ضرورة لها البتة ..
    وكما قال الدكتور سمير فان الشاعر الذي يحترم حرفة لن يلجأ للضرورات .
    ولا ابالغ ان قلت انني افضل حذف بيت فيه ضرورة على نشره بضرورته .
    لكن ان كان ولابد فيجب ان يكون المعنى واضحا غير ملتبس . والضرورات تقدر بقدرها .
    واقول ايضا ان كل ضرورة تكسر قاعدة نحوية تفقد البيت كل جمالية ممكنة فيه وتجعله من الاجدى ان لا يكون.
    ان كثرة استخدام الضرورات اليوم تظهر مدى ضعف القاعدة اللغوية والمفرداتية عند مستخدمها في رأيي الخاص .
    عـاقــد الحــاجبــين
    http://m-diri.maktoobblog.com

  7. #17
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,336
    المواضيع : 1087
    الردود : 40336
    المعدل اليومي : 6.36

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاقدالحاجبين
    شخصيا وان كنت لم اقرأ جميع الردود اقول من وجهة نظر خاصة انني ضد الضرورة ايا كانت . وان اكثر من يدافع عنها هم اكثر من يسنخدمونها ويتذرعون بماقام به الاولون علما ان الاولين بشر يمكن ان يصيبوا ويخطئوا .ولن يقنعني احدهم بضروراته التي لا ضرورة لها البتة ..
    وكما قال الدكتور سمير فان الشاعر الذي يحترم حرفة لن يلجأ للضرورات .
    ولا ابالغ ان قلت انني افضل حذف بيت فيه ضرورة على نشره بضرورته .
    لكن ان كان ولابد فيجب ان يكون المعنى واضحا غير ملتبس . والضرورات تقدر بقدرها .
    واقول ايضا ان كل ضرورة تكسر قاعدة نحوية تفقد البيت كل جمالية ممكنة فيه وتجعله من الاجدى ان لا يكون.
    ان كثرة استخدام الضرورات اليوم تظهر مدى ضعف القاعدة اللغوية والمفرداتية عند مستخدمها في رأيي الخاص .
    أحسنت وأظنني أعود لأتناول جزئيات تحتاج إلى بعض استفاضة بهذا الخصوص وبكل صراحة.


    تحياتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2006
    المشاركات : 590
    المواضيع : 21
    الردود : 590
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    الأخوة الزملاء
    تحية طيبة وبعد:
    اريد التمثيل ببعض الأبيات التي كتبت واحتاجت من وجهة نظري للضرورة الشعرية:
    مثال1:
    أيا اخت العرب سيدتي*** مدامٌ منك اسقينا++مرتجل
    هنا لم نلفظ الف أخت ليستقيم الوزن فهل هذا يجوز ويعتبر ضرورة؟
    مثال2:
    اريد النجاة نعم كنني *** صنعت الهلاك لتلك النجاة++ مرتجل
    هنا حذفنا لام كنني والأصل لكنني لإقامة الوزن فهل هذا يجوز ويعتبر ضرورة؟
    مثال3:
    لكم تمنيت يرقَ قدري*** ويهتف الجمع لي ويجري+من قصيدة الوهم
    هنا لم نشبع الف يرقى لإقامة الوزن فهل هذا يجوز ونعتبره ضرورة؟
    مثال4:البيت كما هو:واعلم بأنك في زمان سطواته اسِنّه
    واعلم بأنك في زمان** سطواته صارت اسنّه=بعد التعديل
    البيت على مجزوء الكامل المرفّل في الصورة الثانية بمعنى اضيف له مقطع طويل
    س: تقطيع البيت - -ب-/(ب ب -ب-)5 زمان= وهي عروض البيت جاءت زائدة حرفاً فهل هذا يجوز ويعتبر ضرورة؟
    انا طالب علم وانا حقاً لا اعلم الإجابة وهو ليس اختبار وانما اريد المعرفة فمن يعرف فليدلي بدلوه ولن يستريح من أسألتي هه 00هه00 بارك الله بالجميع والى ان اجد امثلة اخرى سوف اضعها مجالاً للطرح ان شاء الله0

  9. #19
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : May 2006
    المشاركات : 3
    المواضيع : 0
    الردود : 3
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      الأستاذ الشاعر / صابر أبو سنينة

      لا أدري لماذا تلجأ للضرورة الشعرية وما الذي يلجئك إليها بالضبط . فمن المؤكد أنك شاعر لا ترتجل قصائدك ارتجالا ولا تقع الضرورة إلا تحت ضغط السرعة والارتجال ، فإذا أخذت وقتك في كتابة القصيدة وجدت أنك قادر على أن تستبدل أبياتا منها بأبيات إذا شعرت أن فيها ما قد يخل بالوزن أو باللغة . ولقد رأيت أن الزملاء في الملتقى سكتوا عن الرد على مداخلتك فبقيت أسئلتك معلقة بلا جواب طوال ستة أسابيع ، فلعلي أكون موفقا في الإجابة عنها :
      في المثال رقم 1 ضرورتان لا ضرورة واحدة ، فالأولى حذف الهمزة من (أخت) والثانية قطع ألف الوصل من (اسقينا) . ويمكن قياس الضرورة الأولى على قول كعب بن زهير :
      وَيلُمِّها خُلّة لو أنها صدقت ======== موعدها أو لو ان النصح مقبول
      والشاهد فيه قوله ( ويلمها) وأصله ( ويلُ أمِّها) أو ( وَي لأُمِّها ) . والأم والأخت من الأقارب من الدرجة الأولى فلم نشتط في القياس إذن بعيدا ، فما رأيك ؟ وفي بيت كعب ضرورة أخرى من هذا النوع ، إذا وافقني على ذلك الإخوان ، وذلك قوله : (لو ان) والأصل فيه ( لو أن ) .
      وأما المثال الثاني فالضرورة فيه غريبة بعض الشيء ؛ ذلك أن ما أعرفه هو أن (لكن) تتعرض للحذف من آخرها لا أولها ، قال النجاشي :
      ولست بآتيه ولا أستطيعه ========ولاك اسقني إن كان ماؤك ذا فضل
      قال الجوهري في الصحاح (لكن) : يريد: ولكن ، فحذف النون ضرورةً ، وهو قبيح.
      وفي المثال 3 فإنك حتى لو أشبعت المد لظل الأسلوب ركيكا ، فأنت بحاجة إلى جلب أداة قبل الفعل ليعمل هو والأداة قبله عمل المصدر ( رقياً ) . ثم إنك بما توهمته في هذا المثال بأنه ضرورة إنما هو خطأ نحوي ، فالفعل مجزوم من غير أن تسبقه أداة جزم، والحال في هذا المثال أنك تعديت الخطوط الحمر فيما يسمح به في الضرورة.
      وأخيرا في المثال 4 أظن أني اطلعت على الرواية التي ذكرتها من أبيات أبي العتاهية في أحد دوايينه ، غير أن الرواية في كتاب الجليس الصالح والأنيس الناصح للمعافى بن زكريا هي :
      واعلم بأنك في زمانِ ======== مُشَبِّهاتٍ هُنّ هُنّه
      وهي كذلك في ديوانه بالموسوعة الشعرية الإلكترونية . أما الوقوف على النون من (زمان) في العروض فليس ضرورة وزنية ( وإن كنت أوحيت لي أن أكتب عما يمكن أن نسميه الضرورة الوزنية أو الإيقاعية ) وإنما لا يجوز على مقطع ينتهي بساكنين في العروض إلا بغرض التصريع . ولم ير في الشعر شيء من ذلك جائزا إلا في عروض واحد للمتقارب تجيء فيه العروض مقصورة على نحو شاذ، كقوله:
      فرُمنا القصاصَ وكان التقاصُّ ======== فرضا وحتما على المسلمينا
      ولذلك رأى البعض أن الرواية هي ( وكان القصاص ) ، والله أعلم .

    • #20
      شاعر
      تاريخ التسجيل : Mar 2006
      المشاركات : 590
      المواضيع : 21
      الردود : 590
      المعدل اليومي : 0.11

      افتراضي

      بارك الله بك د0 احمد علي ولعلك اكرمك الله قرأت ما اقتبسته من استفساري الأول:"انا طالب علم وانا حقاً لا اعلم الإجابة وهو ليس اختبار وانما اريد المعرفة فمن يعرف فليدلي بدلوه ولن يستريح من أسألتي هه 00هه00 بارك الله بالجميع والى ان اجد امثلة اخرى سوف اضعها مجالاً للطرح ان شاء الله0 "
      اقتباس:
      وفي المثال 3 فإنك حتى لو أشبعت المد لظل الأسلوب ركيكا ، فأنت بحاجة إلى جلب أداة قبل الفعل ليعمل هو والأداة قبله عمل المصدر ( رقياً ) . ثم إنك بما توهمته في هذا المثال بأنه ضرورة إنما هو خطأ نحوي ، فالفعل مجزوم من غير أن تسبقه أداة جزم، والحال في هذا المثال أنك تعديت الخطوط الحمر فيما يسمح به في الضرورة.
      هل لي بمزيد من التوضيح لأني وللأمانة لم افهم ما هو الخطأ النحوي واين الركاكة في الأداة وما هي الخطوط الحمراء التي تعديتها وبارك الله بك0

    صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. الضرورة الشعرية بين مؤيد ومعارض
      بواسطة خالد الحمد في المنتدى العرُوضُ وَالقَافِيَةُ
      مشاركات: 12
      آخر مشاركة: 17-10-2015, 11:44 AM
    2. الأنثى الضرورة
      بواسطة عمار الزريقي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 29
      آخر مشاركة: 05-05-2012, 06:25 PM
    3. بين كتابة الضرورة والاحتفاء بالمواجهة
      بواسطة عبدالسلام العطاري في المنتدى الاسْترَاحَةُ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 11-11-2006, 07:15 AM