أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 12

الموضوع: نزار قبانى كما عرفته

  1. #1
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 42
    المشاركات : 444
    المواضيع : 42
    الردود : 444
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي نزار قبانى كما عرفته

    نزار قبانى كما عرفته




    نزار كما يعرفه معظم الناس هو شاعر النساء والأثداء والشفاه الحمراء

    وهى الصورة التى حرص الإعلام العربى على ترسيخها فى الأذهان عن هذا الشاعر العملاق

    وأنا بطبعي لا أثق فى الحكام وإعلامهم وقرأت نزار بهدوء وعرفت نزار واسمحوا لى أن أعرفكم عليه


    نزار قبانى

    هو الشاعر والفارس والمقاتل الإنسان فى زمن قطع السنة الشعراء وقتل الخيول وباع السيوف ورهن دروع الفرسان

    نزار هو الرجل فى زمن تخلى فيه الرجال عن رجولتهم وتحولوا إلى مطايا فى ركب السلطان

    ولكنه وحده نزار احتفظ برجولته ورفض أن يطبق فمه وصرخ مقاوما ومنددا وموقظا الموتى بلا قبور

    صرخ نزار محذرا ومنذرا وركب المستحيل وشهر سيف الكلمة وتحدى العالمين

    ووحده وقف يلعن كل العملاء ويتحدى كل السلاطين

    وحده نزار رفض الخضوع لقواعد العصر الصهيونى الأمريكي

    وحده نزار صرخ محددا الطريق

    طريق واحد إلى فلسطين يمر من فوهة بندقية

    وحده نزار صرخ يلعن ديكتاتورية الحكام فى دول أدمنت تأليه الحكام

    وحده نزار صرخ مطالبا بحرية الرجال والنساء فى اختيار من يحكم ومن نحب ومن نشاء

    فى مجتمعات تلعن حرية الاختيار وتعتبرها رجس من عمل الشيطان

    وحده نزار صرخ مطالبا بحرية الخبز وحرية الحب وحرية الكلمة

    وسط شعوب آمنت أن الخبز هبة من السلطان وان الحب من الشيطان وان حرية الكلمة كفر زور بهتان فلا كلمة قبل أو بعد كلمة السلطان



    هكذا جاء نزار وسط مجتمعات رفضته بجموعها وحكامها ولكنه لم يستسلم أبدا لليأس وأصر على كلمته وأطلق صرخته فى أشعاره ومواقفه

    وقتلوه حيا ورجموه ميتا



    ولكن الكلمة سرت فى الماء والهواء والأرض والسماء وتشربتها القلوب والعقول وانطلقت الحناجر تشدو بأشعاره وتردد صرخته

    نعم رحل الفارس ولكن مواقفه بقيت تضئ لنا الطريق

    وبقيت أشعاره تشعل لهب القلوب كلما خبت فى عروقنا نيران الثورة

    هذا هو نزار الثائر والفارس الذى حاولوا حبسه فى إطار المرأة والجنس

    هذا هو نزار كما عرفته وكما كان فى حقيقته ثائرا فارسا إنسان

    والان اسمحوا لى أن أعرفكم على إحدى بناته لتدركوا لماذا حاول إعلام الحكام العرب حبسه فى إطار المرأة والجنس والنساء والأثداء والشفاه الحمراء

    اسمعوه يصرخ محددا الطريق الوحيد إلى الحق والعدل والكرامة العربية

    متى يعلنون وفاة العرب ؟

    .... شعر نزار القبانى

    -

    نزار قباني


    أحاول منذ الطفولة رسم بلاد
    تسمى - مجازاً - بلاد العرب
    تسامحني إن كسرت زجاج القمر
    وتشكرني إن كتبت قصيدة حب
    وتسمح لي أن أمارس فعل الهوى
    ككل العصافير فوق الشجر
    أحاول رسم بلاد
    تعلمني أن أكون على مستوى العشق دوماً
    فأفرش تحتك صيفاً عباءة حبي
    وأعصر ثوبك عند هطول المطر
    أحاول رسم بلاد
    لها برلمان من الياسمين
    وشعب رقيق من الياسمين
    تنام حمائمها فوق رأسي
    وتبكي مآذنها في عيوني
    أحاول رسم بلاد تكون صديقة شعري
    ولا تتدخل بيني وبين ظنوني
    ولا يتجول فيها العساكر فوق جبيني
    أحاول رسم بلاد
    تكافئني إن كتبت قصيدة شعر
    وتصفح عني إذا فاض نهر جنوني
    أحاول رسم مدينة حب
    تكون محررة من جميع العقد
    فلا يذبحون الأنوثة فيها
    ولا يقمعون الجسد
    رحلت جنوباً .. رحلت شمالاً
    ولا فائدة
    فقهوة كل المقاهي ، لها نكهة واحدة
    وكل النساء لهن - إذا ما تعرين - رائحة واحدة
    وكل رجال القبيلة لا يمضغون الطعام
    ويلتهمون النساء بثانية واحدة
    أحاول منذ البدايات
    أن لا أكون شبيهاً بأي أحد
    رفضت الكلام المعلب دوماً
    رفضت عبادة أي وثن
    أحاول إحراق كل النصوص التي أرتديها
    فبعض القصائد قبر
    وبعض اللغات كفن وواعدت آخر أنثى
    ولكنني جئت بعد مرور الزمن
    أحاول أن أتبرأ من مفرداتي
    ومن لعنة المبتدأ والخبر
    وانفض عني غباري
    وأغسل وجهي بماء المطر
    أحاول من سلطة الرمل أن أستقيل
    وداعاً قريش
    وداعاً كليب
    وداعاً مضر
    أحاول رسم بلاد
    تسمى - مجازاً - بلاد العرب
    سريري بها ثابت
    لكي أعرف الفرق بين بلاد وبين السفن
    ولكنهم .. أخذوا علبة الرسم مني
    ولم يسمحوا لي بتصوير وجد الوطن
    أحاول منذ الطفولة
    فتح فضاء من الياسمين
    وأسست أول فندق حب
    بتاريخ كل العرب
    ليستقبل العاشقين
    وألغيت كل الحروب الحروب القديمة
    بين الرجال .. وبين النساء
    وبين الحمام .. ومن يذبحون الحمام
    وبين الرخام .. ومن يجرحون بياض
    الرخام
    ولكنهم .. أغلقوا فندقي
    وقالوا بأن الهوى لا يليق بماضي العرب
    وطهر العرب
    وإرث العرب
    !! فيا للعجب
    أحاول أن أتصور ما هو شكل الوطن

    أحاول أن أستعيد مكاني في بطن أمي

    وأسبح ضد مياه الزمن
    وأسرق تيناً ، ولوزاً ، وخوخاً
    وأركض مثل العصافير خلف السفن
    أحاول أن أتخيل جنة عدن
    وكيف سأقضي الإجازة بين نهور العقيق
    وبين نهور اللبن
    حين أفقت .. اكتشفت هشاشة حلمي
    فلا قمر في مياه الفرات
    ولا قهوة في عدن
    أحاول بالشعر أن أمسك المستحيل
    وأزرع نخلاً
    ولكنهم في بلادي ، يقصون شعر النخيل
    أحاول أن أجعل الخيل أعلى صهيلاً
    !! ولكن أهل المدينة يحتقرون الصهيل
    أحاول - سيدتي - أن أحبك
    خارج كل الطقوس
    وخارج كل النصوص
    وخارج كل الشرائع والأنظمة
    أحاول - سيدتي - أن أحبك
    في أي منفى ذهبت إليه
    لأشعر - حين أضمك يوماً لصدري
    بأني أضم تراب الوطن
    أحاول - منذ كنت طفلاً - قراءة أي كتاب
    تحدث عن أنبياء العرب
    وعن حكماء العرب .. وعن شعراء العرب
    فلم أر غلا قصائد تلحس رجل الخليفة
    من أجل حفنة رز .. وخمسين درهم
    !! فيا للعجب
    ولم أر إلا قبائل ليست تفرق ما بين لحم النساء
    وبين الرطب
    !! فيا للعجب
    ولم أر إلا جرائد تخلع أثوابها الداخلية
    لأي رئيس من الغيب يأتي
    وأي عقيد على جثة الشعب يمشي
    وأي مراب يكدس في راحتيه الذهب
    !! فيا للعجب
    أنا منذ خمسين عاماً
    أراقب حال العرب
    وهم يرعدون ، ولا يمطرون
    وهم يدخلون الحروب ، ولا يخرجون
    وهم يعلكون جلود البلاغة علكاً
    ولا يهضمون
    أنا منذ خمسين عاماً
    أحاول رسم بلاد
    تسمى - مجازاً - بلاد العرب
    رسمت بلون الشرايين حيناً
    وحيناً رسمت بلون الغضب
    وحين انتهى الرسم ، ساءلت نفسي
    إذا أعلنوا ذات يوم وفاة العرب
    ففي أي مقبرة يدفنون ؟
    ومن سوف يبكي عليهم ؟
    وليس لديهم بنات
    وليس لديهم بنون
    وليس هناك حزن
    !! وليس هناك من يحزنون
    أحاول منذ بدأت كتابة شعري
    قياس المسافة بيني وبين جدودي العرب
    رأيت جيوشاً .. ولا من جيوش
    رأيت فتوحاً .. ولا من فتوح
    وتابعت كل الحروب على شاشة التلفزة
    فقتلى على شاشة التلفزة
    وجرحى على شاشة التلفزة
    ونصر من الله يأتي إلينا .. على شاشة التلفزة
    أيا وطني جعلوك مسلسل رعب
    نتابع أحداثه في المساء
    فكيف نراك إذا قطعوا الكهرباء
    أنا بعد خمسين عاماً
    أحاول تسجيل ما قد رأيت
    رأيت شعوباً تظن
    بأن رجال المباحث أمر من الله
    مثل الصداع .. ومثل الزكام
    رأيت العروبة معروضة في مزاد الأثاث القديم
    ولكنني .. ما رأيت العرب !!

  2. #2
    الصورة الرمزية مهند صلاحات عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : الاردن
    العمر : 38
    المشاركات : 589
    المواضيع : 101
    الردود : 589
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    السيرة الذاتية لسياف عربي


    1

    أيّها الناسُ :

    لقد أصبحتُ سُلطاناً عليكمْ

    فاكسروا أصنامكم بعدَ ضلالٍ ،

    واعبدوني ..

    إنّني لا أتجلّى دائماً

    فاجلسوا فوقَ رصيفِ الصبرِ ،

    حتّى تبصروني .

    أتركوا أطفالكم من غيرِ خُبزٍ ..

    واتركوا نِسوانَكم من غيرِ بعلٍ

    واتبعوني ..

    إحمدوا اللهَ على نعمتهِ

    فلقد أرسلني كي أكتبَ التاريخَ ،

    والتاريخُ لا يُكتَبُ دوني .

    إنّني يوسفُ في الحُسنِ ،

    ولم يخلقِ الخالقُ شعراً ذهبيّاً مثلَ شعري

    وجبيناً نبويّاً كجبيني ..

    وعيوني ..

    غابةٌ من شجرِ الزيتونِ واللّوزِ ،

    فصلّوا دائماً .. كي يحفظَ اللهُ عيوني .

    أيّها الناسُ :

    أنا مجنونُ ليلى

    فابعثوا زوجاتكم يحملنَ منّي

    وابعثوا أزواجَكم كي يشكروني ..

    شرفٌ أن تأكلوا حنطةَ جسمي

    شرفٌ أن تقطفوا لَوزي .. وتيني

    شرفٌ أن تشبهوني ..

    فأنا حادثةٌ ما حدثتْ

    منذُ آلافِ القرونِ ..



    2

    أيّها الناسُ :

    أنا الأوّلُ ، والأعدَلُ ،

    والأجملُ ، من بينِ جميعِ الحاكمينْ

    وأنا بدرُ الدُجى ، وبياضُ الياسمينْ

    وأنا مخترعُ المشنقةِ الأولى ..

    وخيرُ المرسلينْ

    كلّما فكّرتُ أن أعتزلَ السُّلطةَ ،

    ينهاني ضميري ..

    مَن تُرى يحكمُ بعدي هؤلاءِ الطيّبينْ ؟

    مَن سيشفي بعديَ ..

    الأعرجَ ..

    والأبرصَ ..

    والأعمى ..

    ومَن يحيي عظامَ الميّتينْ ؟

    مَن تُرى يخرِجُ من معطفهِ

    ضوءَ القمرْ ؟

    مَن يا تُرى يرسلُ للناسِ المطرْ ؟

    مَن يا تُرى ؟

    يجلدهم تسعينَ جلدهْ ..

    من يا تُرى ؟

    يصلبُهم فوقَ الشجرْ ..

    مَن تُرى يرغمُهم

    أن يعيشوا كالبقرْ ؟

    ويموتوا كالبقرْ ؟

    كلّما فكّرتُ أن أتركَهم

    فاضتْ دموعي كغمامهْ

    وتوكّلتُ على اللهِ ..

    وقرّرتُ بأن أركبَ الشعبَ ..

    من الآنَ .. إلى يومِ القيامهْ ..



    3

    أيّها الناسُ :

    أنا أملكُكمْ

    مثلما أملكُ خيلي .. وعبيدي ..

    وأنا أمشي عليكم

    مثلما أمشي على سجّادِ قصري ..

    فاسجدوا لي في قيامي

    واسجدوا لي في قعودي

    أوَلمْ أعثرْ عليكم ذاتَ يومٍ

    بينَ أوراقِ جدودي ؟

    حاذروا أن تقرأوا أيَّ كتابٍ

    فأنا أقرأُ عنكمْ ..

    حاذروا أن تكتبوا أيَّ خطابٍ

    فأنا أكتبُ عنكمْ ..

    حاذروا أن تسمعوا فيروزَ بالسرِّ

    فإنّي بنواياكمْ عليمْ

    حاذروا أن تُنشدوا الشعرَ أمامي

    فهو شيطانٌ رجيمْ

    حاذروا أن تدخلوا القبرَ بلا أذني ،

    فهذا عندَنا إثم عظيمْ

    والزَموا الصمتَ إذا كلّمتُكمْ

    فكلامي هوَ قرآنٌ كريمْ ..



    4

    أيّها الناسُ :

    أنا مَهديكم ، فانتظروني !

    ودمي ينبضُ في قلبِ الدوالي ..

    فاشربوني .

    أوقفوا كلَّ الأناشيدِ التي ينشدُها الأطفالُ

    في حبِّ الوطنْ

    فأنا صرتُ الوطنْ ...

    إنّني الواحدُ ..

    والخالدُ .. ما بينَ جميعِ الكائناتِ

    وأنا المخزونُ في ذاكرةَ التفّاحٍ ،

    والنايِ ، وزُرقِ الأغنياتِ

    إرفعوا فوقَ الميادينِ تصاويري

    وغطّوني بغيمِ الكلماتِ ..

    واخطبوا لي أصغرَ الزوجاتِ سنّاً ..

    فأنا لستُ أشيخْ ..

    جسدي ليسَ يشيخْ ..

    وسجوني لا تشيخْ ..

    وجهازُ القمعِ في مملكتي ليسَ يشيخْ ..



    أيّها الناسُ :

    أنا الحجّاجُ ، إن أنزعْ قناعي ، تعرفوني

    وأنا جنكيزُخانٍ جئتُكمْ ..

    بحرابي ..

    وكلابي ..

    وسجوني ..

    لا تضيقوا - أيّها الناسُ - ببطشي

    فأنا أقتلُ كي لا تقتلوني ..

    وأنا أشنقُ كي لا تشنقوني ..

    وأنا أدفنكم في ذلك القبرِ الجماعيِّ

    لكيلا تدفنوني ..



    5

    أيّها الناسُ :

    اشتروا لي صحفاً تكتبُ عنّي ..

    إنها معروضةٌ مثلَ البغايا في الشوارعْ

    إشتروا لي ..

    ورقاً أخضرَ مصقولاً كأعشابِ الربيعْ

    ومِداداً .. ومطابعْ ..

    كلُّ شيءٍ يُشترى في عصرنا

    حتّى الأصابعْ ..



    إشتروا فاكهةَ الفكرِ ..

    وخلّوها أمامي .

    واطبخوا لي شاعراً

    واجعلوهُ ، بينَ أطباقِ طعامي ..

    أنا أمّيٌّ ..

    وعندي عقدةٌ مما يقولهُ الشعراءْ

    فاشتروا لي شعراءً يتغزّلونَ بحُسني ..

    واجعلوني نجمَ كلِّ الأغلفهْ

    فنجومُ الرقصِ والمسرحِ ،

    ليسوا أبداً أجملَ منّي ..



    إشتروا لي كلَّ ما لا يُشترى

    في أرضنا أو في السّماءْ

    إشتروا لي ..

    غابةً من عسلِ النحلِ ..

    ورطلاً من نساءْ ..

    فأنا بالعملةِ الصعبةِ أشْري ما أريدْ

    أشتري ديوانَ بشّارِ بنَ بُردٍ

    وشفاهَ المتنبّي ..

    وأناشيدَ لَبيدْ ..

    فالملايينُ التي في بيتِ مالِ المسلمينْ

    هيَ ميراثٌ قديمٌ لأبي

    فخُذوا من ذهبي

    واكتبوا في أمّهاتِ الكتبِ

    أن عصري ..

    عصرُ هارون الرشيدْ ...



    6

    يا جماهيرَ بلادي :

    يا جماهيرَ الشعوبِ العربيّهْ

    إنّني روحٌ نقيٌّ .. جاءَ كي يغسلكمْ من غبارِ الجاهليّهْ

    سجّلوا صوتي على أشرطةٍ ..

    إنَّ صوتي أخضرُ الإيقاعِ كالنافورةِ الأندلسيّهْ

    صوِّروني .. باسماً مثلَ (الجوكوندا)

    ووديعاً مثلَ وجهِ المجدليّهْ ..

    صوّروني ..

    بوقاري ، وجلالي ، وعصايَ العسكريّهْ

    صوّروني ..

    وأنا أقطعُ - كالتفّاحِ - أعناقَ الرعيّهْ ..

    صوّروني

    وأنا أصطادُ وعلاً .. أو غزالاً

    صوّروني ..

    وأنا أفترسُ الشِّعرَ بأسناني

    وأمتصُّ دماءَ الأبجديّهْ

    صوّروني ..

    عندما أحملُكم فوقَ أكتافي لدارِ الأبديّهْ !

    يا جماهيرَ بلادي ..

    يا جماهيرَ الشعوبِ العربيّهْ ..



    7

    أيّها الناسُ :

    أنا المسؤولُ عن أحلامكمْ ، إذ تحلُمونْ

    وأنا المسؤولُ عن كلِّ رغيفٍ تأكلونْ

    وعن الشّعرِ الذي

    - من خلفِ ظهري - تقرأونْ

    فجهازُ الأمنِ في قصري

    يوافيني بأخبارِ العصافيرِ ..

    وأخبارِ السنابلْ

    ويوافيني بما يحدثُ في بطنِ الحواملْ !



    8

    أيّها الناسُ :

    أنا سجّانُكم ، وأنا مسجونُكم ..

    فلتعذروني

    إنّني المنفيُّ في داخلِ قصري

    لا أرى شمساً .. ولا نجماً ..

    ولا زهرةَ دِفلى ..

    منذ أن جئتُ إلى السُّلطةِ طِفلا

    ورجالُ السّيركِ يلتفّونَ حولي

    واحدٌ ينفخُ ناياً ..

    واحدٌ يضربُ طبلا ..

    واحدٌ يمسحُ جوخاً ..

    واحدٌ يسمحُ نعلا ..

    منذُ أن جئتُ إلى السّلطةِ طفلا ..

    لم يقلْ لي مستشارُ القصرِ : (كلاّ)

    لم يقلْ لي وزرائي أبداً لفظةَ (كلاّ)

    لم يقلْ لي سفرائي أبداً في الوجهِ (كلاّ)

    إنّهم قد علّموني أن أرى نفسي إلهاً ..

    وأرى الشعبَ من الشرفةِ رملا ..

    فاعذروني .. إن تحوّلتُ لهولاكو جديدٍ

    أنا لم أقتلْ لوجهِ القتلِ يوماً ..

    إنّما أقتلُكم .. كي أتسلّى ..

  3. #3

  4. #4

  5. #5
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Aug 2003
    المشاركات : 684
    المواضيع : 55
    الردود : 684
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    حديثي هنا سيكون عن نزار الشاعر لا نزار الإنسان

    أختي الكريمة د. مها
    أتفق معك فيما تفضلت به لكن...
    لم تخل قصائد نزار مما يؤخذ عليها

    1- من حيث العقيدة والتمسك بتعاليم الشرع الحنيف:
    كان نزار كما وصف شاعرا للنهود والقدود
    ويظهر هذا جليا في عناوين قصائده ودواوينه وأيضا في مضامين شعره
    كما أن أشعاره تحتوي على كلام تهتز له السماوات السبع والأرضين السبع
    فتارة يصف شعره بأنه لا يوازيه سحر إلا كلام الله في التوراة
    وتارة يطلب من فتاته أن لا تخجل من إذاعة حبها فهي فرصته ليكون ربا أو يكون رسولا
    ولتصير أشعاره إنجيلا وتنزيلا وترتيلا
    وهناك الكثير في شعره من تطاول على الله -جل شأنه-
    ناهيك عن قصائده الجنسية التي يندى لها الجبين
    فما كان يغازل محبوبته غزلا عفيفا ولا حتى صريحا ولكن كان يغازلها غزلا جنسيا
    نعم تعرض لمشاكل خطيرة بين الزوجين
    لكن مسائل كهذه لا يتم تناولها بهذا الشكل الفاضح
    وأذكر له قصيدة عن سحاقيتين
    وهو يعجب هل حرام أن يلثم التفاح التفاح؟


    2- من حيث الشعر وصناعته:
    كان نزار يتعمد الخروج على قوانين الشعر كثيرا
    وأقول أنه تعمد ذلك لأنه أثبت نفسه في مضمار الشعر العمودي وأيضا شعر التفعيلة
    وخروجه هذا فيه تشويه لجسد القصيدة وهدم لهيكل الشعر
    وشاعر بحجمه وثقله عندما يكتب قصيدة تخرج عن قوانين الشعر يصبح قدوة لكل عابث مدعيا اقتداءه بشاعر كبير كنزار


    لكن هذا لا يعطينا الحق في تكفيره كما فعل البعض من المغالين
    أيضا لا ينفي حبه لله ورسوله وقد أوردت قصيدة كتبها عندما زار قبر النبي
    وحبه لإسلامه وعروبته كان واضحا في كتاباته


    أخيرا لم يكن هذا قدحا في شخصه
    وإنما إظهارا لحقيقة أراها

    فليحذر الذين يهيمون به من بعض السم المدسوس في الشهد
    وليحذر الذين كفروه فقد كان محبا لربه ورسوله ودينه وعروبته

    وعذرا سأرفق قصيدته عند قبر الرسول إحقاقا للحق



    عز الورود.. وطال فيك أوام
    وأرقت وحدي..والأنـام نـيام
    ورد الجميع ومن سناك تزودوا
    وطردت عن نبع السنى وأقاموا
    ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد
    وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا
    قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقت
    أبواب مدحك..فالحـروف عـقام
    أدنوا فأذكر ما جنيت فأنثني
    خجـلا..تضيـق بحمـلـي الأقـدام
    أمن الحضيض أريد لمسا للذرى
    جل المقام.. فلا يطال مـقام
    وزري يكبلني..ويخرسني الأسى
    فيموت في طرف اللسان.. كلام
    يممت نحوك يا حبيب الـله في
    شـوق..تقض مضاجـعي الآثـام
    أرجو الوصول فليل عمري غابة
    أشواكها.. الأوزار.. والآلام
    يا من ولدت فأشرقت بربوعنا
    نفحات نورك..وانجلى الإظـلام
    أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي
    أيرد عن حوض النبي ..هيام
    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
    والنفس حيرى والذنوب جسام
    أو كلما حاولت إلمام به
    أزف البلاء فيصعـب الإلمام
    ماذا أقول وألف ألف قصيدة
    عصماء قبلي.. سطـرت أقلام
    مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم
    أسوار مجدك فالدنـو لمـام
    ودنوت مذهولا.. أسيرا لا أرى
    حيران يلجم شعري الإحجام
    وتمزقت نفسـي كطـفل حائر
    قد عاقه عمن يحب ..زحام
    حتى وقفت أمام قبرك باكيا
    فتدفق الإحساس ..والإلهام
    وتوالت الصور المضيئة كالرؤى
    وطوى الفؤاد سكينة وسلام
    يا ملء روحي..وهج حبك في دمي
    قبس يضيء سريرتي..وزمام
    أنت الحبيب وأنت من أروى لنا
    حتى أضاء قلوبنا..الإسلام
    حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى
    من يحمه الرحمن كيف يضام
    وملأت هذا الكون نورا فاختفت
    صور الظلام..وقوضت أصنام
    الحزن يملأ يا حبيب جوارحي
    فالمسلمون عن الطريق تعاموا
    والذل خيم فالنفوس كئيبة
    وعلى الكبار تطاول الأقزام
    الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا
    شجن ..وطعم صباحنا أسقام
    واليأس ألقى ظله بنفوسنا
    فكأن وجه النيرين.. ظـلام
    أنى اتجهت ففي العيون غشاوة
    وعلى القلوب من الظلام ركام
    الكرب أرقنا وسهد ليلنا
    من مهده الأشواك كيف ينام
    إلى أن يقول في نهايتها..
    يا طيبة الخيرات ذل المسلمون
    ولا مـجـير وضيـعت ..أحـلام
    يغضون إن سلب الغريب ديارهم
    وعلى القريب شذى التراب حرام
    باتوا أسارى حيرة..وتمزقا
    فكأنهم بين الورى..أغنـام
    ناموا فنام الذل فوق جفونهم
    لاغرو..ضاع الحزم والإقدام
    يا هادي الثقلين هل من دعوة
    تدعى..بها يستيقظ النوام


    غفر الله لنزار زلاته وتجاوز عنها
    آمين

    والله من وراء القصد

  6. #6
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    الدولة : USA
    العمر : 43
    المشاركات : 538
    المواضيع : 30
    الردود : 538
    المعدل اليومي : 0.09

    افتراضي

    أختي الكريمة مها،
    دائما تثيرين المواضيع الحساسة والشيقة...
    أهم ميزة في شعر نزار قباني هي الصدق

    وهذا يعني أن شعره كان صادق العاطفة نابعا من القلب... مليئا بالعمق والإحساس..

    يهز القاريء
    ويأخذه إلى عوالم الشعر الحقيقية

    بكلمات بسيطة وجميلة... يثير دهشة القاريء وإعجابه وغيرة الشعراء منه!!!

    نزار قباني شاعر كبير عملاق... قاتل بالكلمة... وحارب السلطان...
    من منا لا يحفظ بيتا له؟
    من منا لم يقرأ قصائده الواحدة منها عدة مرات...؟

    أستطيع أن أدهشك الآن بروعة الكثير من قصائده... مثلا:

    لأنني لا أمسح الغبار عن أحذية القياصرهْ
    لأنني أقاوم الطاعون في مدينتي المحاصرهْ
    لأن شعري كلهُ
    حربٌ على المغول .. والتتار .. والبرابرهْ
    يشتمني الأقزام والسماسرهْ



    إنه فعلا شاعر عظيم.. رحمه الله

    تحياتي لك
    وشكرا
    ناصر

  7. #7
    عضو مخالف
    تاريخ التسجيل : May 2004
    العمر : 42
    المشاركات : 444
    المواضيع : 42
    الردود : 444
    المعدل اليومي : 0.08

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. محمد الشناوي
    حديثي هنا سيكون عن نزار الشاعر لا نزار الإنسان

    أختي الكريمة د. مها
    أتفق معك فيما تفضلت به لكن...
    لم تخل قصائد نزار مما يؤخذ عليها

    1- من حيث العقيدة والتمسك بتعاليم الشرع الحنيف:
    كان نزار كما وصف شاعرا للنهود والقدود
    ويظهر هذا جليا في عناوين قصائده ودواوينه وأيضا في مضامين شعره
    كما أن أشعاره تحتوي على كلام تهتز له السماوات السبع والأرضين السبع
    فتارة يصف شعره بأنه لا يوازيه سحر إلا كلام الله في التوراة
    وتارة يطلب من فتاته أن لا تخجل من إذاعة حبها فهي فرصته ليكون ربا أو يكون رسولا
    ولتصير أشعاره إنجيلا وتنزيلا وترتيلا
    وهناك الكثير في شعره من تطاول على الله -جل شأنه-
    ناهيك عن قصائده الجنسية التي يندى لها الجبين
    فما كان يغازل محبوبته غزلا عفيفا ولا حتى صريحا ولكن كان يغازلها غزلا جنسيا
    نعم تعرض لمشاكل خطيرة بين الزوجين
    لكن مسائل كهذه لا يتم تناولها بهذا الشكل الفاضح
    وأذكر له قصيدة عن سحاقيتين
    وهو يعجب هل حرام أن يلثم التفاح التفاح؟


    2- من حيث الشعر وصناعته:
    كان نزار يتعمد الخروج على قوانين الشعر كثيرا
    وأقول أنه تعمد ذلك لأنه أثبت نفسه في مضمار الشعر العمودي وأيضا شعر التفعيلة
    وخروجه هذا فيه تشويه لجسد القصيدة وهدم لهيكل الشعر
    وشاعر بحجمه وثقله عندما يكتب قصيدة تخرج عن قوانين الشعر يصبح قدوة لكل عابث مدعيا اقتداءه بشاعر كبير كنزار


    لكن هذا لا يعطينا الحق في تكفيره كما فعل البعض من المغالين
    أيضا لا ينفي حبه لله ورسوله وقد أوردت قصيدة كتبها عندما زار قبر النبي
    وحبه لإسلامه وعروبته كان واضحا في كتاباته


    أخيرا لم يكن هذا قدحا في شخصه
    وإنما إظهارا لحقيقة أراها

    فليحذر الذين يهيمون به من بعض السم المدسوس في الشهد
    وليحذر الذين كفروه فقد كان محبا لربه ورسوله ودينه وعروبته

    وعذرا سأرفق قصيدته عند قبر الرسول إحقاقا للحق



    عز الورود.. وطال فيك أوام
    وأرقت وحدي..والأنـام نـيام
    ورد الجميع ومن سناك تزودوا
    وطردت عن نبع السنى وأقاموا
    ومنعت حتى أن أحوم..ولم أكد
    وتقطعت نفسي عليك ..وحاموا
    قصدوك وامتدحوا ودوني أغلقت
    أبواب مدحك..فالحـروف عـقام
    أدنوا فأذكر ما جنيت فأنثني
    خجـلا..تضيـق بحمـلـي الأقـدام
    أمن الحضيض أريد لمسا للذرى
    جل المقام.. فلا يطال مـقام
    وزري يكبلني..ويخرسني الأسى
    فيموت في طرف اللسان.. كلام
    يممت نحوك يا حبيب الـله في
    شـوق..تقض مضاجـعي الآثـام
    أرجو الوصول فليل عمري غابة
    أشواكها.. الأوزار.. والآلام
    يا من ولدت فأشرقت بربوعنا
    نفحات نورك..وانجلى الإظـلام
    أأعود ظمئآنا وغيري يرتوي
    أيرد عن حوض النبي ..هيام
    كيف الدخول إلى رحاب المصطفى
    والنفس حيرى والذنوب جسام
    أو كلما حاولت إلمام به
    أزف البلاء فيصعـب الإلمام
    ماذا أقول وألف ألف قصيدة
    عصماء قبلي.. سطـرت أقلام
    مدحوك ما بلغوا برغم ولائهم
    أسوار مجدك فالدنـو لمـام
    ودنوت مذهولا.. أسيرا لا أرى
    حيران يلجم شعري الإحجام
    وتمزقت نفسـي كطـفل حائر
    قد عاقه عمن يحب ..زحام
    حتى وقفت أمام قبرك باكيا
    فتدفق الإحساس ..والإلهام
    وتوالت الصور المضيئة كالرؤى
    وطوى الفؤاد سكينة وسلام
    يا ملء روحي..وهج حبك في دمي
    قبس يضيء سريرتي..وزمام
    أنت الحبيب وأنت من أروى لنا
    حتى أضاء قلوبنا..الإسلام
    حوربت لم تخضع ولم تخشى العدى
    من يحمه الرحمن كيف يضام
    وملأت هذا الكون نورا فاختفت
    صور الظلام..وقوضت أصنام
    الحزن يملأ يا حبيب جوارحي
    فالمسلمون عن الطريق تعاموا
    والذل خيم فالنفوس كئيبة
    وعلى الكبار تطاول الأقزام
    الحزن..أصبح خبزنا فمساؤنا
    شجن ..وطعم صباحنا أسقام
    واليأس ألقى ظله بنفوسنا
    فكأن وجه النيرين.. ظـلام
    أنى اتجهت ففي العيون غشاوة
    وعلى القلوب من الظلام ركام
    الكرب أرقنا وسهد ليلنا
    من مهده الأشواك كيف ينام
    إلى أن يقول في نهايتها..
    يا طيبة الخيرات ذل المسلمون
    ولا مـجـير وضيـعت ..أحـلام
    يغضون إن سلب الغريب ديارهم
    وعلى القريب شذى التراب حرام
    باتوا أسارى حيرة..وتمزقا
    فكأنهم بين الورى..أغنـام
    ناموا فنام الذل فوق جفونهم
    لاغرو..ضاع الحزم والإقدام
    يا هادي الثقلين هل من دعوة
    تدعى..بها يستيقظ النوام


    غفر الله لنزار زلاته وتجاوز عنها
    آمين

    والله من وراء القصد

    اخى د محمد

    صدقنى وقفت مزهوله امام طرحك الرائع
    لااجد كلام ارد عليه غير الصمت

    فالصمت فى حضرة الجمال جمال

    هناك كاتب وهناك شاعر
    وهناك مفكر بكلماتك هذة اثبت انك الاخير

    وهو الاعظم

    مهــــــــــــاااااااااا

  8. #8
    الصورة الرمزية مهند صلاحات عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Dec 2004
    الدولة : الاردن
    العمر : 38
    المشاركات : 589
    المواضيع : 101
    الردود : 589
    المعدل اليومي : 0.11

    افتراضي

    الاستاذ ناصر
    لي رؤية بسيطة جدا في سطور نزار
    حيث يقول
    لقد حلمت منذ اول بيت شعر كتبته ان يكون لي منهجا شعريا يقرأ الجميع
    حتى اذا كتبت قصيدة ذات يوم ووقعت مني في احد الشوارع
    ولم يكن عليها اسمي او توقيعي يأتي بها من وجدها ويقول لي
    يبدو ان هذه الورقة سقطت منك يا استاذ نزار

  9. #9
    عضو غير مفعل
    تاريخ التسجيل : Mar 2005
    المشاركات : 1
    المواضيع : 0
    الردود : 1
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي لكن في المقابل

      لا يوجد لدي لعتراض على ما كان يملكه هذا الشاعر من إمكانيات قلما وجدت في شعراء العرب لكن أنا أريد أن أسأل المعجبين بشخصية نزار " وليس بشعره " هل يعقل أن تقتنع بشخصية رجل يتكبر على الله و يقلل من هيبته ويجعله عرضة للموت وما شابه ذلك ؟؟
      أما عن القائلين بأنه كان يقصد ويقصد فأقول باختصار بأنه لا يمكن أن نقنع أنفسنا بأن الغاية تبرر الوسيلة .. وهنا أروي لكم بعض ما كتبه هذا الشاعر " مع إني أوافقكم الرأي بأنه شاعر عظيم من ناحية الأدب والشعر " ..

      نزار قباني يستهزيء بالله ويقول : (( من أين يأتي الشعر يا قرطاجة
      .. و الله مات و عادت الأنصاب ) الأعمال الكاملة 3/637.
      نزار قباني يقول أنه قد رأى الله عز و جل مذبوحاً على أيدي رجال
      البادية ، يقول : (( حين رأيت الله .. في عمان مذبوحاً على أيدي رجال
      البادية غطيت وجهي بيدي .. و صحت : يا تاريخ هذي كربلاء
      الثانية)) مجموعة (لا) في دفاتر فلسطينية ص119.
      نزار قباني يقول أن الله تعالى قد مات مشنوقاً على باب المدينة و أن
      الصلوات لا قيمة لها و أن الكفر أو الإيمان لم يبق لها قيمة ، يقول : ((
      أطلق على الماضي الرصاص.. كن المسدس و الجريمة .. من بعد
      موت الله مشنوقاً على باب المدينة. لم تبق للصلوات قيمة .. لم يبق
      للإيمان أو للكفر قيمة .. )) مجموعة (لا) في خطاب شخصي إلى شهر
      حزيران ص 124.
      و أنظر إليه كيف ينتقص الله عز وجل قائلاً : (( حين و زع الله النساء
      على الرجال .. و أعطاني إياك شعرت أنه انحاز بصورة مكشوفة إليّ
      و خالف كل الكتب السماوية التي ألفها فأعطاني النبيذ و أعطاهم
      الحنطة ألبسني الحرير و ألبسهم القطن أهدى إليَّ الوردة و أهداهم
      الغصن حين عرّفني الله عليك ذهب إلى بيته فكرت أن أكتب له
      رسالة .. على ورق أزرق وأضعها في مغلف أزرق .. وأغسلها بالدمع
      الأزرق أبدأها بعبارة : يا صديقي ، كنت أريد أن أشكره .. لأنه
      اختاركِ لي .. فالله كما قالوا لي لا يستلم إلا رسائل الحب ولا يجاوب
      إلا عليها .. ...... الخ )) مجموعة الاعمال 2/402.

      و يقول : (( إن الكتب المقدسة جميعاً ليست سوى تعبير عن هذه
      الرعبة الإلهية في التواصل ، وإلا حكم الله على نفسه بالعزلة )) أسئلة
      الشعر ص 178.
      و يقول - لعنه الله - : (( لأنني أحبكِ ، يحدث شيء غير عادي ، في
      تقاليد السماء ، يصبح الملائكة أحراراً في ممارسة الحب ، و يتزوج الله
      حبيبته )) الأعمال 2/442.

    • #10
      الصورة الرمزية مهند صلاحات عضو غير مفعل
      تاريخ التسجيل : Dec 2004
      الدولة : الاردن
      العمر : 38
      المشاركات : 589
      المواضيع : 101
      الردود : 589
      المعدل اليومي : 0.11

      افتراضي

      مع احترامي الشديد للزميلة
      لكن يبقى كل ما قالته مجرد وجهة نظر لنفسها
      نزار قباني يحمل جمهورا يقارب العشرة ملايين قارئ له
      وهذا دليل ان هذا الشاعر هو شاعر حقيقي كتب بما شعر بعيدا عن رياء الشعراء وتكلفهم وبكائهم على احذية السلاطين ومدح حراسهم وكلابهم وشيوخهم
      يكفي انه ليس شاعر نفطي
      وهذا وحده كاف لأن يؤمن فيه قارئه على انه شاعر حقيقي حمل فكرة
      شاعر ثوري
      وانا مع نزار في كل ما قال من باب اتفاق في وجهات النظر

    صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. الاعلامى خالد صلاح كما عرفته
      بواسطة هشام النجار في المنتدى الحِوَارُ المَعْرِفِي
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 23-10-2014, 03:02 AM
    2. ناجح ابراهيم كما عرفته
      بواسطة هشام النجار في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 29-12-2013, 07:33 PM
    3. محمود درويش كما عرفته
      بواسطة نبيل عودة في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
      مشاركات: 7
      آخر مشاركة: 17-09-2011, 03:26 PM
    4. دموع نزار قبانى
      بواسطة عاطف الجندى في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
      مشاركات: 16
      آخر مشاركة: 03-03-2010, 06:23 PM
    5. * نزار قبانى فى قصيدة خاتم مصر
      بواسطة العربى عبدالوهاب في المنتدى النَّقْدُ التَّطبِيقِي وَالدِّرَاسَاتُ النَّقْدِيَّةُ
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 23-10-2008, 04:41 PM