أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: الأعداد في أحاديث خير العباد 4

  1. #1
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 386
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي الأعداد في أحاديث خير العباد 4


    الأعداد
    في أحاديث خير العباد
    صلى الله عليه وسلم
    ***
    إعداد
    العبد الفقير إلى الله
    صبري الصبري
    ****
    العدد (سبعة)
    ***
    روى البخاري ومسلم عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
    " سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لا ظِلَّ إِلا ظِلُّهُ : الإِمَامُ الْعَادِلُ ، وَشَابٌّ نَشَأ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ ، وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ ، وَرَجُلَانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ ، وَرَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ ، وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ ، وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ " متفق عليه

    ***
    بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن والاه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين ، أما بعد فأستعين بالله تعالى وأقول أن العدد (سبعة) قد جاء في هذا الحديث الشريف المتفق عليه ليبين لنا (سبعة) من العباد الموعودين بالتظلل بظل الله يوم القيامة وهو ظل عرشه .. ظل ملكه .. ظل رحمته .. حيث لا ظل إلا ظله جل وعلا ، في يوم يجعل الولدان شيبا وتذهل فيه كل مرضعة عما أرضعت وتضع كل ذات حمل حملها وترى الناس سكارى وما هم بسكارى ولكن عذاب الله شديد ، يوم حره شديد تدنو الشمس من الأرض يبلغ العرق فيه مواضع مختلفة من عبد لعبد فمنهم من يبلغ نصف سيقانه ومنهم من يبلغ ركبتيه ومنهم من يبلغ سرته ومنهم من يبلغ خاصرته ومنهم من يلجمه العرق ومنهم من يبلغ العرق آذانه ، ومنهم من يغرق في عرقه ، فاللهم سلم في هذا اليوم يوم التغابن يوم الحساب يوم القارعة يوم الطامة الكبرى يوم يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه لكل امرئ منهم شأن يغنيه يوم فزعه رهيب يتخلى فيه القريب عن القريب ويقول نفسي نفسي حيث الحساب والثواب والعقاب حيث الميزان الذي تطير فيه الكتب وتطيش فيه السجلات والصراط الذي هو أدق من الشعرة وأحد من السيف يمر فيه ناس كالبرق وناس كالريح وناس مسرعين ناس ماشين وناس زاحفين وفيه ناس ناجون بسلام وناس ناجون منهوشون وناس هاوون في الجحيم والعياذ بالله تعالى ، في هذا الهول المطبق يجعل الله تعالى لعباده الصالحين مقيلا وارفا يتفيئون فيه نزل الهناء والسلام والطمأنينة حتى يحين وقت حسابهم فهم موعودون بحوض رسول الله صلى الله عليه وسلم يسقيهم الحبيب المصطفى بيده الشريفة شربة هنيئة مريئة لا يظمئون بعدها أبدا ، وحوضه الشريف صلى الله عليه وسلم ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل كيزانه عدد نجوم السماء فمن صدق في محبته واتبع سنته صلى الله عليه وسلم نال هذا الشراب الصافي من حوضه صلى الله عليه وسلم ، هذا لعموم المسلمين الصالحين الصادقين المحسنين .
    وقد حدد الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ( سبعة ) يظلهم الله تعالى في ظله جلا وعلا يوم لا ظل إلا ظله ولا فضل إلا فضله ولا بسط إلا بسطه ولا كرم إلا كرمه ولا رحمة إلا رحمته ولا سلطان إلا سلطانه فاللهم اجعلنا منهم يا رب العالمين واجعلنا ممن يحظون بمواصفات هؤلاء السبعة كلهم حتى ننال خير ما عندك فياربنا لا تحرمنا خير ما عندك بشر ما عندنا وعاملنا بما أنت له أهل ولا تعاملنا بما نحن له أهل إنك أهل التقوى وأهل المغفرة حليم كريم عفو تواب تحب العفو فاعفُ عنا يا كريم ....

    ولنستعرض هؤلاء السبعة :


    الأول : ( الإِمَامُ الْعَادِلُ )


    العدل أساس الملك به يترسخ في الأرض الحق والقسطاس المستقيم ويعيش الناس في أمن وأمان وراحة واطمئنان ، والإمام العادل هو الذي يطبق المساواة والعدالة والحق بين رعيته لا فرق بين كبير وصغير وغني وفقير وقوي وضعيف ومسلم وغير مسلم ، فالكل أمامه سواء ، (إنما أهلك الذين من قبلكم أنه إذا سرق فيهم الشريف تركوه وإذ اسرق الضعيف أقاموا عليه الحد وأيم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها) هكذا قال الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم وحاشاها فاطمة رضى الله عنها أن تفعل ، ( القوي فيكم ضعيف عندي حتى آخذ الحق منه ، والضعيف فيكم قوي عندي حتى آخذ الحق له ) هكذا قال الصديق رضى الله عنه في خطبة توليه خلافة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم ، وقل عن الفاروق وحدث ولا حرج في عدله الذي شهدت به الأعداء (حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر) ، وحدث عن عمر بن عبد العزيز الخامس العادل ولا حرج ، وهكذا سار الخلفاء والأمراء في الدولة الإسلامية فبلغت في عدالتها أعلى الذرا وما انتكست إلا حينما أنتكس العدل وعم الجور والضيم والظلم ، ولقد رغَّب الله أئمة المسلمين في العدل فجعلهم الله تعالى أول الموعودين بظل الله جل وعلا يوم لا ظل إلا ظله وينال بفضل الله تعالى ورحمته كل إمام عادل هذا الفضل ومن استرعاه الإمام رعيه أو ولاه إمامة خاصة أو عامة أو استوزره وزارة أو أمره إمارة أو نصبه حاكما إن عدل وحكم بالحق واتبع سبيل الإحسان وقضى قضاء العدل بين عموم الناس وحقق السلام والأمن الإجتماعي في المجتمع فلا يتصور أن يحيا الناس بلا سلطان وبلا إمام حتى أن بعض الأئمة قال أن السلطان الفاسق العادل خير من السلطان الصالح الظالم إذ أن سلوك السلطان أو الإمام الشخصي له وحده أما ظلمه وعدله هو ما يتأثر به المجتمع كله فاللهم ول علينا خيارنا ولا تول علينا شرارنا وارزقنا الإمام العادل الذي يخافك ويتقيك يا رب العالمين .


    الثاني : ( شَابٌّ نَشَأ فِي عِبَادَةِ رَبِّهِ )


    مرحلة الشباب هي فورة العمر وقوة الجوارح الحسية وفتوة الجسم وشدته تمتزج عادة بالهوى الذي يلاقي بالجسم والنفس رغبات وشهوات وهمزات ونزغات يؤججها الشيطان الرجيم ، من كبحها فاز ومن أطلق حبلها على غاربه خسر ، لذا حبب الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم الشباب أن يلتزموا بعبادة الله وطاعة الله عز وجل ففي عبادة الله تعالى وطاعة الرحمن كل خير وأمان وراحة واطمئنان ، وجعل الحبيب المصطفى ثاني الموعودين بظل الله يوم لا ظل إلا ظله : شاب نشأ في عبادة الله ، فهو الشاب الذي قاوم هواه وكابده حتى تغلب عليه وجعل هواه تبعا لما جاء به الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم والتزم كل الأعمال الموجبه لرضا الله عز وجل وسلك صراط الله المستقيم صراط الله الذي له ما في السموات وما في الأرض ألا إلى الله تصير الأمور ، ونلاحظ أن الشاب الذي نشأ في عبادة الله تعالى سيكون بفضل الله وتوفيقه في مراحل عمره التالية مستمرا على طاعة الله وسيكون أسرة طيبة فالعبادة مأخوذة في اللغة من الطريق المعبد السهل الذي ليس فيه معوقات ، هكذا النفس في عبادتها لله تعالى تكون معبدة لله تعالى ممهدة لطاعته جل وعلا ليس فيها نصيب لغير الله تعالى إذ أنها أسلمت واستسلمت له جل وعلا فنالت منزلة العبودية له سبحانه فصارت من عباده الصالحين وهكذا هذا الشاب الذي نشأ في عبادة الله سيكون منارة منيرة هو وأسرته التي خرج منها والتي سيكونها بإذن الله تعالى يخرج من صلبه بإذن الله تعالى شبابا وشابات ينشئون في عبادة الله تعالى فتكون سلسلة إيمانية باهرة النور والإحسان في مجتمعات المسلمين فتصلح به الأمة إذ إن صلاح الفرد هو أساس صلاح أهل السنة والجماعة وكذلك تنال ذلك الظل شابة نشأت في عبادة ربها .


    الثالث : ( رَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ )


    التعلق بمساجد الله تعالى لأداء الصلاة ولشهود الجماعات والندوات والدروس الدينية ولكل عمل خير نافع للمسلمين هو دليل إيمان وبرهان إحسان ووسيلة عظمى لرضاء الله عز وجل فالرجل الذي تعلق قلبه بالمساجد ينال ظل ربه يوم لا ظل إلا ظل الله تعالى فهذا القلب قلب سليم خاشع ضارع لله تعالى سلك بصاحبه طريق السعادة وصحبه إلى دروب النجاة وسار به في مسالك الخاشعين المتقين الفالحين فعمر مساجد الله بالحضور والصلاة والذكر والنوافل والمكوث فيها وصاحب ملائكة الرحمن وكان جليس الواحد المنان وملائكته وضيف الله تعالى وزائره فحق على المزور أن يكرم زائره ويكرمه في الدنيا والآخرة ، ولنتأمل هذا التعبير البليغ (قلبه معلق في المساجد) كأن القلب معلق في كل المساجد كآنية مضيئة بنور الإيمان يذهب الجسد ويعود والقلب في المساجد موجود !


    الرابع : ( رَجُلَانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ )


    ما أجمل الحب في الله تعالى فالمتحابون في الله لهم منابر من نور يوم القيامة يغبطهم عليها الأنبياء والشهداء وأشدهم حبا لصاحبهم يكون أحبهم لله تعالى وهذان الرجلان اللذين تحابا في الله نالا ما نالا من فضل الله وظله ورحمته بفضل الله المحض ثم بما كان لهما من صدق محبة في الله تعالى ومن دوام ذلك في اجتماعهما وافتراقهما يعطيان المحبة في الله حقوق المسلم للمسلم والتي ذكرت بالعدد (خمسة) والعدد (ستة) وأكثر من ذلك ، ولي قصيدة بعنوان (الحب في الله) مطلعها : (الحب في الله أسمى الحب قاطبة .. ما أجمل الحب والأحباب في الله) والحب في الله يتجاوز المصالح النفعية الدنيوية التي ربما يحكمها الهوى ويقودها الحرص والشح والغبن والظلم والحقد والحسد وغير ذلك من ذميم الخصال وقبيح الفعال حيث ينطلق المتحابون في الله تعالى إلى آفاق النور المطلق ودرجات الإرتقاء الأعلى طمعا فيما عند الله تعالى ورغبة في فضله ورحمته إذ انهما يدركان أن ما عند الله خير وأبقى وأنهما إنما يتقربان إلى الله تعالى بحسن اللقاء والفراق وما بين ذلك من مذاكرة للعلم النافع وإدراك مقاصد الشريعة الغراء من صلح بين الناس وصلة بين المؤمنين ورعاية للحقوق وأداء للأمانات وكل ما فيه صلاح المسلمين وقد داوما على ذلك في سلامة قلب ووضاءة روح وسماحة نفس وطيب معشر ولين جانب ومكارم أخلاق .. ولكي ندرك سمو تلك العلاقة فنتخيل العلاقات السيئة التي كون اثنين تحابا في غير الله عز وجل والتقيا على المعاصي واللهو والإدمان والغناء وافترقا على تلك المعاصي والآثام فما أبشع تلك العلاقة وما أفحش تلك المحبة ! ، وما أحرانا أن نكون من المتحابين في الله كي تذهب البغضاء وتولي الشحناء وتحل الألفة والمحبة بين المسلمين ويسود السلام والوئام مجتمعات المسلمين كذلك تنالان ذلك الأجر امرأتان متحابتان في الله تعالى اجتمعتا عليه وتفرقتا عليه .


    الخامس : ( رَجُلٌ طَلَبَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ إِنِّي أَخَافُ الله )


    هذا رجل غلب شهوته وقهر شبقه وملك زمام نفسه ورفض الخطيئة حتى وإن جاءته ممهدة سهلة مصحوبة بمنصب امرأة خاطئة تتمتع بجمال ومال ووجاهة فهو يخاف الله رب العالمين ويلتزم صراطه المستقيم وينتهج شرعه القويم ، ولنتأمل قول يوسف عليه السلام لما قالت له امرأة العزيز بعدما غلقت الأبواب : (هيت لك) ... قال يوسف : (معاذ الله إنه ربي أحسن مثواي إنه لا يفلح الظالمون) يوسف ، فما بالنا بمن يسعى وراء الخطيئة ويخطط للزنا ويعبث بأعراض الناس ويتتبع عوراتهم وينتهب ببصره أجسادهم ويصر على إيذاء المسلمات ويتحرش بهن في وقاحة منقطعة النظير ؟! ، إن المسلم الذي يضع نصب عينيه الفوز بظل الله يوم لا ظل إلا ظله ينأى بجانبه عن كل رذيلة ويبتعد بنفسه عن كل خطيئة ويعود بصره وقلبه وجوارحه الطهر والعفة ، كما أن على النساء أن يسترن عوراتهم وأجسادهم بالحجاب والنقاب ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ، وأن يلتزمن بالحياء وعدم الخضوع بالقول وعدم التبذل والتهتك ، ويغضضن أصواتهم ، ولنتأمل تلك الجرأة من تلك المرأة التي استغلت منصبها ومالها وجاهها وجمالها في طلب من تريد من الرجال دون خوف من الله تعالى ولا انشغال بحمده جل وعلا أن أعطاها كل تلك النعم فتنصرف لاستغلالها في صيد الرجال والإيقاع بهم ، فقد بلغ بها الإثم كل مبلغ وسلك بها الشيطان خبث مسلك ، فمن تعرض لهذا الموقف من الرجال فليقل : (إني أخاف الله) ولا يضعف ولا يهوي مع تلك الشيطانة لهاوية الجحيم كي ينال ظل الله يوم لا ظل إلا ظله ، وكذلك تناله تلك المرأة التي دعاها رجل ذا منصب ومال وجاه وجمال فقالت : إني أخاف الله ، اللهم احفظ أعراض المسلمين والمسلمات وجنبهم الفواحش ما ظهر منها وما بطن يا رب العالمين .


    السادس : ( رَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لا تَعْلَمَ شِمَالُهُ مَا تُنْفِقُ يَمِينُهُ )


    هذا رجل سخي نقي يتاجر مع الله تعالى أحسن تجارة بعيدا عن عيون الناس اتقاء للرياء والسمعة وابتعادا عما يعتري القلب من نفاق أو سقم فهو يتصدق في السر صدقة يتحرى إخفائها حتى أن شماله لا تعرف ما تنفق يمينه وذلك تشبيه بليغ دقيق المحتوى وافر الجمال يحقق المطلوب من إخفاء صدقة السر والمبالغة في ذلك والإسباغ في وفرتها بقدر ما يستطيع وإيصالها لمستحقيها بأطيب وسيلة وأزكي طريقة فالصدقة تطفأ غضب الرب ويغفر الله بها ذنوب الأحياء والأموات ويدفع الله بها الأذى عن المتصدق ويرفع درجته ويقيل عثرته أما هؤلاء الذين يبدون الصدقات (فنعم هي) إذا كانت لوجه الله تعالى غير مختلطة بسمعة أو رياء لأن الله تعالى أغنى الشركاء عن الشرك ، أما إخفاؤها فهو (خير لكم) لما في الخفية من تمام الإخلاص لله رب العالمين وهذا أيضا تشترك فيه المرأة التي تتصدق بصدقة أخفتها حتى لا تعلم شمالها ما أنفقت يمينها .


    السابع : ( رَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ )


    إننا أمام رجل ملأ نور الله قلبه وامتلك جوارحه وفاضت خشيته في روحه وانغمست نفسه في ذل العبودية وعز الربوبية حتى اقشعرت قلوبهم وجلودهم قشعريرة الإيمان وفاضت أعينهم بدموع الخشية من الله تعالى والحب له جل وعلا ، كما قال الحبيب المصطفى (عينان لا تمسهما النار : عين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله) فما أحلى التجرد الخالص من كل شيء في الدنيا لأجل أن تمتلئ قلوبنا بنور الله تعالى وحبه جل وعلا وحب نبيه ومصطفاه صلى الله عليه وسلم ، ونلاحظ هنا قوله صلى الله عليه وسلم(خاليا) التى تقابل قوله صلى الله عليه وسلم في الرجل السابق (فأخفاها) فهما يشتركان في الإختفاء عن الناس لضمان عدم الرياء والدخول من باب الإخلاص الواسع لرحاب الله عز وجل بتجرد وتعبد خالص له وحده جل وعلا فما أسعد هذا الذي يختلي بربه ويختفي عن المخلوقين في خلوة ربانية خالصة لوجه الله الكريم الذي يكافئ من فعل ذلك بأن يظله في ظله جل وعلا يوم لا ظل إلا ظله ، وتشترك المرأة في ذلك .. المرأة التي تذكر الله تعالى خالية فتفيض عيناها بالدموع .

    ****
    فاللهم وفقنا لأن نكون كل هؤلاء الرجال الذين تظلهم في ظلك يوم لا ظل إلا ظلك يا كريم اللهم اجز عنا سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أحسن الجزاء وارزقنا صدق محبته وصدق اتباعه وأنالنا شفاعته العظمى يوم الدين وصحبته في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    مهندس مدني استشاري صبري أحمد الصبري
    www.sabryalsabry.blogspot.com
    http://www.facebook.com/#!/sabry.alsabry

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 15,092
    المواضيع : 201
    الردود : 15092
    المعدل اليومي : 5.10

    افتراضي

    ســــــلمت وســـلمت يمينك
    وبالايمان والتقوى أضاء الله تعالى قلبك
    وبطاعته سبحانه قوَّى الله بدنك
    ومنحك صحة وعافية وقلبا خاشعا متبتلا
    ادام الله عزك ومدك بمدد من عنده
    ورزقك لذة العبادة وايانا.

    ولكن أعتقد أن الكلام عن الرقم 7 لم ينتهي بعد
    فالرقم 7 هو اكثر الأرقام ورودا في القرآن الكريم
    ننتظر تتمة بحثك معه
    ولك تحياتي.


  3. #3
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 386
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    ســــــلمت وســـلمت يمينك
    وبالايمان والتقوى أضاء الله تعالى قلبك
    وبطاعته سبحانه قوَّى الله بدنك
    ومنحك صحة وعافية وقلبا خاشعا متبتلا
    ادام الله عزك ومدك بمدد من عنده
    ورزقك لذة العبادة وايانا.

    ولكن أعتقد أن الكلام عن الرقم 7 لم ينتهي بعد
    فالرقم 7 هو اكثر الأرقام ورودا في القرآن الكريم
    ننتظر تتمة بحثك معه
    ولك تحياتي.

    بارك الله فيكم سيدتي
    وجزاكم الله خيرا
    الصبر طيب اخيتي نادية
    هذا بحثي الذي ساصدره في كتابي الجديد
    (الأعداد في أحاديث خير العباد صلى الله عليه وسلم)
    الذي تقرئين حلقاته الآن
    أما ما ذكرتين فهو في بحثي
    الذي سأصدره في كتابي الجديد أيضا بعنوان
    الأعداد في كتاب رب العباد جل وعلا
    وربما اصدرهما معا في كتاب واحد
    دعواتك الطيبة بالتوفيق
    تحياتي
    وتقديري

  4. #4
    الصورة الرمزية عايد راشد احمد قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : تائه في دنيا المعاني
    المشاركات : 1,866
    المواضيع : 49
    الردود : 1866
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله

    استاذنا الجليل

    بوركت وبورك قلمك الطيب

    اتابع معكم الي نهاية السلسلة

    جعله الله في ميزان حسناتك

    تقبل مروري وتحيتي
    صاحب البسمة والنسمة
    تقيمك بمشاركة مطلوب كما انت تحتاج فلا تبخل

  5. #5
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,428
    المواضيع : 386
    الردود : 2428
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عايد راشد احمد مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله

    استاذنا الجليل

    بوركت وبورك قلمك الطيب

    اتابع معكم الي نهاية السلسلة

    جعله الله في ميزان حسناتك

    تقبل مروري وتحيتي
    بارك الله فيكم أخي العزيز عايد راشد
    جزاكم الله خيرا
    شكرا لحضوركم الجميل
    بكم اسعد واشرف
    تحياتي
    ومحبتي

المواضيع المتشابهه

  1. الأعداد في أحاديث خير العباد 3
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-09-2013, 08:01 AM
  2. الأعداد في أحاديث خير العباد 6
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 07:31 AM
  3. الأعداد في أحاديث خير العباد 5
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 07:10 AM
  4. الأعداد في أحاديث خير العباد 2
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 09:50 PM
  5. الأعداد في أحاديث خير العباد
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 05:08 PM