أحدث المشاركات
صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 60

الموضوع: موقفٌ وقصيدة

  1. #31
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي كلّية الطب

    كما للكثيرين منّا أصدقاء كثر وفي شتى المجالات ، جمعتنا بهم مواقف كثيرة ،
    أحّد أصدقائي تخرّج من كلية الطب الدورة الرابعة ( جامعة الأنبار ) فطلب منّي
    قصيدة يقرؤها هو في حفل التخرّج عام 1999 ، وهو الآن معاون مدير مشفى
    الفلوجة للشؤون الإدارية ، فكتبت ، ويلاحظ قاريء النص أنّي ذكرت أسماء بعض
    أساتذة الطب وأصدقاء أخينا الحبيب :


    للذكرياتِ ، وللماضي ، لمن حضروا
    سـأنشدُ اليوم ما جاشت بـه العُـصُـرُ
    أجـمّل البـَوْحَ علّ الفكر يُسعفني
    وأفـرُش الذكــرَ عـلّ الحبّ يُـدّكــــرُ
    سـأصدحُ الآن بالأنغام مفتخراً
    ولـلـمـفـاخـر فـي أوتـارنـا سـفـرُ
    وأبعث اللطفَ ، والشكرانُ يحمله
    مـودّعــاً بـشـذى القِـــدّاح أعـتـمرُ
    مودّعاً دوحة الخلان إذ عبقت
    سِـتّـاً على عَرْفها يسْـتـأنس السحرُ
    حتى ولو عكّر الأجواء ذو حسدٍ
    فـالحلـمُ شيـمـتـنا ، والصبر ، والظـفرُ
    سـأرسم الصُّورَ الغرّاء تهنئة
    للـعاشـقـيـن ، وعـنهم تلمع الصورُ
    تخرّجوا حاملين الودّ أغنيةً
    بشائـرُ الطبّ ترويها وتـفـتـخـرُ
    هِـيْ دوْرةٌ نبعها الإخلاص رابعةٌ
    الفضلُ يعرفـــه مَـنْ عنده ذكــروا
    طوباك جامعة الأنبار جامعتي
    في دورةٍ برجـــال الطبّ تـزدهـرُ
    هـنا التـقـينا هنا جادت قرائحنا
    هـنا تـعاظمت الآمــال والعِـبَـرُ
    هـنا تــآخت كــأزهارٍ عواطفنا
    تـنـمّ بالعـطـر تـحـنانـاً وتـنـتـشرُ
    وكركراتٌ يـذيب الصخر أوّلها
    وعـند آخـرها يـشّــقـق الحـجـرُ
    هـنا قرأنا وأصغينا ، تلاحـقـنا
    غـلائــلٌ من صِـباها أينع الزهــرُ
    معالمٌ حولها مستقبلٌ فرحٌ
    غـير الهوى لـم يـذق قد شفّه السهرُ
    أجلْ ، هنا كلّ شيءٍ ظلّ يغبطنا
    والدربُ – فرط جمال الملتقى – وعـرُ
    يحفّنا الخالدان الذكرُ والمطرُ
    وحولنا الباذخــــان العلم والعمُرُ
    يا دوحة الطب يا حبي وعاطفتي
    ما للوداع خليــطٌ ملــؤه الحــذرُ ؟
    فالسعد والحزن في أعماقنا مُزجا
    الوجــه مـبـتـسـمٌ ، والدمــع منهمرُ
    يا قلعة الطبّ عهدي فيك رائعة
    تـذكـــرينا غـدًا ما زارك القمرُ
    تذكّري واذكرى شوقًا أساتذتي
    ومن على ذكرهم تُستعذب السيرُ
    هم الذين تـناهــوا في أبوّتهم
    وعلهم يبصرون الولـد قـد كبروا
    رغم الحصار تباهوا بالعلوم فما
    على الورى بخلوا والشاهد الأثـرُ
    فالفضل فضلهمُ , بل هم دكاترةٌ
    إلى القلوب ، قلوب الناس قد عبروا
    لهم على رفرف العلياء بارقة
    تـنـيـر أفاقـنا ، فالليل يـسـتـتـرُ
    هم الأماجد ما جاؤا وما ذهبوا
    هم العيون التي تـنـدى بها الدررُ
    أقولها ملء إيماني ، وملء فمي
    ملء الفؤاد الذي من لبّه الزُهَرُ
    فصاحب الهمة الجادي بسرعته
    عـمـيـدُ أسرتـنـا دانت بـه الفـكـرُ
    بالأهتمام لــــه قصدٌ ومعرفةٌ
    يا ( سعدُ ) قد سـعـدت في قربك الحُجَرُ
    كذاك بالفَهم والتقوى هنا جبلٌ
    لأنّــه قِـمّـةٌ يـحـكـي ويـبـتـكرُ
    وإنّــه الأوّل المعلوم مقدرة
    أبـو محمّد في أخلاقـــه عطِرُ
    وخاطري يا ابن عبدالله منتبه
    إلـى وَقــارٍ قد أحلولى بـه القَـدرُ
    فخالــدٌ هاديء في حاله دعةٍ
    بــه الحياء على الأوصاف يقتمرُ
    وللجراح ( حميدٌ ) عشت أرقبه
    سِرٌّ جرى فإذا " للسرْجَري " وَطرُ !!
    بــه الفلاح فلاحيّ وقد نسبوا
    يزول في لمسةٍ من كفه الخطرُ
    ولي رجاءٌ مدى الأعوام نذكره
    على ( رجاءَ ) وفيها يصدق الخبرُ
    ربّاه لطفك أكرمْها بعافية
    بـعـد الوليد الذي بالود تـنـتـظرُ
    والعلم يزخرُ من ( غيثٍ ) وحكمته
    على يـديـه عضالُ الداء يـنحسرُ
    في الباطنية لازالت مداركه
    تبدي الأحاديث حيث الخير منتصرُ
    والصقر ( عدنان ) لا كلت أنامله
    لـــه الطفـولة تـشدو ثم تعـتـذرُ
    طوبى لأخوتنا الأكراد إنّهم
    قد أنجبوا من به أطفالنا شعروا
    يا دوحة الطبّ هاهم بعض من شهدوا
    هـدى المحبّين حتى أزهـر الثمرُ
    كانو لعمريَ منّا في ضمائرنا
    ونحن منهم إلى أن يذهبَ البصرُ
    سنـقـتـفي في غـدٍ آثارهم أدبًا
    نـقـول بالعهد نـبـقـيـهِ فما نـذرُ
    للذكــريات بذلت الآن قـافيتي
    وللرفاق الأوالي أينما حضروا
    محمود معْ أيمن بل كلّ متـثـقٍ
    كــذا دريـدٌ وأحبابٌ لــه كـثُـرُ
    وذا خليلٌ الذي الذي تحلو أبتسامته
    ثـمّ اللواتــي بهـنّ الحبّ مدّكرُ
    شكراً لمن عملوا ، شكراً لمن بذلوا
    شكراً لمن سألوا ، شكراً لمن بصروا

  2. #32
    الصورة الرمزية فكير سهيل قلم فعال
    تاريخ التسجيل : Aug 2013
    المشاركات : 1,051
    المواضيع : 97
    الردود : 1051
    المعدل اليومي : 0.46

    افتراضي

    هاته أبيات تصور أحد الظلمة عند نهايته وكثيرا ما نشهدهم..
    كتبتها الآن وأنا أطلع على محتوى هذا الباب



    يا أظلم الناس نلت الخزي وانفجرت***عيناك تبكي بكاء الغبن والنـــــــدمِ
    يا من بكى كنت في غبن الفتى سببا***أين البكا من جليل الوصف والشيمِ
    كم من كريم لنا سالت مدامعـــــــــه***أم كم ترى من لئيم عنك يقتحــــــــمُ
    نلت الأنا والدنى والبؤس يقتلنـــــــا***والشر والفقر والأمراض والألـــــم
    نلت الدنى في رفاةٍ كنت تظلمهــــــا***بئس الدنى في رفاة القوم من ظلموا
    ترجو المعالي ولم تسلك مسالكـها***إن العلا في كريم الفعل مغتنـــــــــــم
    إذهب فلا أعين تبكي لحالكــــــــــمُ***قطعا ولا القلب يلقى ذاك لفقدكــــــــم
    فإن أصبت فمن الله وإن أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان
    أبو عبد الله

  3. #33
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فكير سهيل مشاهدة المشاركة
    هاته أبيات تصور أحد الظلمة عند نهايته وكثيرا ما نشهدهم..
    كتبتها الآن وأنا أطلع على محتوى هذا الباب



    يا أظلم الناس نلت الخزي وانفجرت***عيناك تبكي بكاء الغبن والنـــــــدمِ
    يا من بكى كنت في غبن الفتى سببا***أين البكا من جليل الوصف والشيمِ
    كم من كريم لنا سالت مدامعـــــــــه***أم كم ترى من لئيم عنك يقتحــــــــمُ
    نلت الأنا والدنى والبؤس يقتلنـــــــا***والشر والفقر والأمراض والألـــــم
    نلت الدنى في رفاةٍ كنت تظلمهــــــا***بئس الدنى في رفاة القوم من ظلموا
    ترجو المعالي ولم تسلك مسالكـها***إن العلا في كريم الفعل مغتنـــــــــــم
    إذهب فلا أعين تبكي لحالكــــــــــمُ***قطعا ولا القلب يلقى ذاك لفقدكــــــــم
    **(( بوركت شاعرنا الكريم على تلك المشاركة الجميلة ، لا عدمنا حضورك الرائع ))**

  4. #34
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي عَدا العِيد ...

    مَوقفٌ يَسْتحِقُّ وَقْفةً ، ففي فجْرِ عيدِ الفِطر الماضي ، والأهلُ والأصْدقاءُ مُشَرّدون في
    أرضِ اللهِ الواسعَةِ ، والحالُ من سّيءٍ إلى أسوءٍ ، جاشَ الصَّدْرُ الحزينُ ، فكانت ولادَةُ هذا النَّصّ :

    في ليلةِ العيدِ عُمْري غادرَ البِشْرا
    يَخْشى على القلبِ يَمْضي يَمْقُتُ الصَّبْرا
    يا مُعْصراتِ همومي ، صَوْتَ مَن زفَروا
    هّلاّ تركْتِ لباقي مُهْجتي قَطْرا ؟
    يا ليلةَ العيدِ عودي دمْعَ أجْنِحَتي
    أو فاتْرُكي للفتى بين الهَنا شِبْرا
    مُري صَداكِ يُداوي قيْحَ حشْرَجتي
    عسى الأماني تُهادي أيْكتي جِسْرا
    عسى الشواطىءُ تنعى قيظَ أوردتي
    ولا تؤوبُ عيونُ الملتقى حسْرى
    أترعتُ منكِ دخانًا ، وانحنى حَدَسِي
    لأنّه منذ ألفٍ بايعَ القَهْرا
    المفرداتُ عصيّاتٌ مصادرُها
    والحالمونَ على إسقاطها أسْرى
    والطيّباتُ نسى الوجدانُ حائطَها
    بحالها قلقي – يا موطني – أدرى
    فلو ترقْرَقَ بؤسٌ شفّ ساريتي
    سفائني عنده طول المدى حيرى
    هيَ الحياةُ هزيلٌ بَوْحُ منطقِها
    تغفو ، فتسلبنا الأحلامَ والشِّعْرا
    ترجرجُ الزيفَ من أضغاث بُهرجِها
    وعلّهُ يمتطي إيهامُها الشِّعرى
    هو الفراتُ حزينٌ نخلُ أذرعهِ
    في ضفّتيه جراحاتُ المَها تتْرى
    فارجعْ إلى برزخي يا عيدُ منتظرًا
    ركائبَ الجاهِ ، واسْتوصِ السَّما خيرا
    ولا تلمْ عاشقًا تستافُ لوعتُهُ
    من كلّ بئرٍ سرابًا في الدجى يُشرى
    عذرًا لمن هنّئوني ، لستُ مدّكرًا
    رسائلاً ، كي أمنّي شوقهم سَطرا
    فإنّهم خيرُ مَن صانوا شواردَنا
    وخيرُ مَن قَدَرُوا للمُبتلى عذرا
    ما كنت أعلمُ – والرمْضا لها غُصصٌ –
    بأنّني بالغٌ في ظِلّها الفِطْرا
    إليك عنّي أخا الأعياد ، تعرفني
    أنا الشجيُّ ، وذي فلّوجتي المسرى
    أنأى فتسحرني ، أدنو فتحملني
    ملء الحنايا ، شعورًا يسحر الذكرى
    ناجيتها فتزاهى شوطُ قافيتي
    وراح من حكمةٍ يستنطق السِّحْرا
    إيهٍ حبيبة أسفاري ستذكرُنا
    طيوب ريّاكِ يومًا ، فاحمِلي البشرى
    وعانقي حين يحنو الصبرُ عافيتي
    قد كدتُ أفنى متى أهديتِني عِطرا
    وحينها تنشرُ الآفاق قصّتنا
    والعيد ينسجُ من أوراقنا عُمْرا

  5. #35
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    كثيرةٌ هي المحطات التي مررنا بها في لعبة التهجير الطويلة ،
    ومن هذه المحطات " قضاء الدور " في محافظة صلاح الدين ، وبعد
    أن حدث ما حدث فيها في حزيران المنصرم غادرتها وودّعتها بهذه الأبيات :


    لأهلي الصيدِ ، أحفادِ الأباةِ
    لمن سكنوا بما بذلوا بذاتي
    تناهَوْا بالمكـارمِ دون مَنٍّ
    غداةَ أبلّني مَطرُ الشَّتاتِ
    غداة تهجّر الناسُ اعتسافًا
    من الأوباشِ ، شِرذمةِ الطغاةِ
    وها هم إخوةُ الهممِ العوالي
    تناخَوْا حولنا بالأعطياتِ
    إذا ما دجلةَ احتضنتْ أُوامي
    فقِدْمًا هزّها عبقُ الفراتِ
    لأهلِ " الدور " أزلفتُ المعاني
    قوافيَ سامقاتُ الأمنياتِ
    تلملمُ بالأقاحي من فؤادي
    لتنثرها على " تلّ البناتِ "
    هنالك من " أبي دلفٍ " شممْنا
    عبيرَ الطيبِ ، فابتسمت حياتي
    سألتك يا زمانَ اللُّطفِ مهلاً
    أدِمْ ما شئتَ من ألَقِ الهِباتِ
    وأغرِقْ بالقِرى هضباتِ حُبٍّ
    وأهليها عيون المَكرُماتِ
    قضينا بينهم ساعاتِ صبرٍ
    فجادوا بكلِّ الممكناتِ
    لهم شكري وودّي وامتناني
    وأحمال الثناء مدى الحياة

  6. #36
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    موضوع رائع أستاذ رياض سأكون متابعة إن شاءالله وإن سنحت لي الفرصة ربما أشارك
    تقديري
    يا تُرى أما سنحت الفرصة يا براء !!؟نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي ، سلامي وكثير تقدير .

  7. #37
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    ما أجمل لقاء الأحبة على هامش المهرجان الثقافي الكبير في بيت الأستاذ محمد ذيب سليمان


    مع الأجواد تبتهج الطيوبُ
    وتصفو في منازلهم قلوبُ
    وتحيا أنفسٌ يندى مناها
    سعادتها يُعانقها الحبيبُ
    فطوبى للقاء جوار أهلٍ
    بهم يشتاقنا الرَّند الرَّطيبُ
    يعانق بالوفاء أبا أمينٍ
    فأغشى جاهه كرمٌ وطيبُ
    على طول المسافة رحت أشدو
    يذاكر خاطري الومض العجيبُ
    عسى أن تمنح الذكرى بيانًا
    شهيّ الوصل بالزُّلفى ينيبُ
    دعوت الله أن تمضي المساعي
    بلا كللٍ ، فيكتمل النسيبُ

  8. #38
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي موقف

    قل للأحبةِ ما ارتادوا مغانينا
    تسمَّعوا أنصتوا طابت أماسينا
    هذي الرياحين نادتكم مباهجُها
    فاستغنموا الودَّ ، واستبقوا الرَّياحينا
    فأنتمُ نخبة الأحرار موهبة
    وعنكمُ أطربت جذلى معانينا
    ويمّموا الواحةً الفضلى ولا تهنوا
    فالنور غايتنا ، والحبُّ حادينا

  9. #39
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    أدركْ ربيعَكَ واسقهِ تغريدةْ
    واكتبْ لعمْركَ موقفًا وقصيدةْ
    فغدًا تشحُّ الأمنياتُ فلا ترى
    وَهجَ البيادر ، إذ نسيتَ حصيدهْ
    عانقْ فؤادًا لا تُملُّ كنوزه
    كيما تجانسَ في الخلود نشيده
    أسّسْ لمعناك الصروحَ منيفة
    أسكنْ جوارك للبديع عقيدة
    هو هكذا التأريخ تلك ضروبُه
    ظلت عن الحَدَثِ النَّؤوم بعيدةْ
    لم تنس يومًا واحـــة شرقيّة
    ومضاربًا تدع النُفوس سعيدةْ
    فالروحُ تحيا باللقاء طروبة
    والفكرُ يفقه وعده وعهودهْ

  10. #40
    الصورة الرمزية رياض شلال المحمدي شاعر
    تاريخ التسجيل : Mar 2012
    المشاركات : 6,080
    المواضيع : 239
    الردود : 6080
    المعدل اليومي : 2.14

    افتراضي

    أثناء الحرب العراقية الإيرانية ، أو كما يسميها بعض الناس " القادسية الثانية " ، وحيث كان أبي وأعمامي في جبهات القتال ، توارد إلى أسماعنا عن أستشهاد أحد أعمامي منتصف ثمانينيات القرن المنصرم ، وهو الإبن الثاني لجدي بعد أبي ، ولكن لم نحصل على جثمانه ، فأقيم مجلس العزاء وتم استقبال المعزين ، ثم بعد ذلك بسنوات وصلتنا رسالة منه عن طريق " الصليب الأحمر " وأنه بصحة جيدة ويبلغ الجميع السلام ، وذكرني بالأسم ، ثم في عام 1990 بلغنا عن طريق أحد الأسرى العائدين أنه استشهد في معسكرات الأسر بمرض قرحة المعدة حيث لا زاد ولا دواء ، فعاد الحزن ولكن دون مجلس عزاء ، وبعد ذلك بعامين أو ثلاثة تمّت عملية تبادل لرفاة الأسرى وكان من بينهم رفاة عمي ، فكان لا بد من مجلس عزاء مرة أخرى ، وفي ثالث أيام مجلس العزاء هذا إستأذنت أبي والحاضرين بأن أقرأ لهم شعرًا ، هو هذا النص الذي بين يديك ، أيها الرفيق القاريء :

    روحُ الشهيد تراءت مرةً أخرى
    لكنَّها اليوم جاءت تحمل البشرى
    تقول ها جئتكم يا أهل معتذرًا
    الشوق يحملني ، والحب والذكرى
    وها أنا جئتكم يا أهل ملتحقًا
    بالسابقين إلى بيدائنا السكرى
    مثوى الأحبة من أبناء جلدتنا
    كيما يروّي الحنايا واحدٌ مجرى
    كيما يسامر بالفادين مجلسنا
    وتنتهي غربة لم ترحم الأسرى
    تضمّني من أبي الحاني أضالعه
    أو يأتسي خاطري والمهجة الحرّى
    ويسأل القلب بالأعمام محتفيًا
    عن العراق ، وعن آمالنا الغرا
    عن روضةٍ زرتها بالأمس مفتخرًا
    فيها جمال " كمال الدين " قد مرّا
    عن أم " شلال " هل أبقى المصاب لها
    بعض الدموع التي لمّا تجدْ عذرا
    بعضَ التأمل حين الآه سابقة
    وبهجة ذي أمانٍ توهم الفكرا
    وهل تبختر فيها السعد ضاحكة
    أم الزمان زمانٌ يأكل العمرا
    عن الرفاق الألى ما زال يحملني
    فيض الحنين لهم ، والروح والمسرى
    روح الشهيد تراءت مرة أخرى
    تالله إني بأنّات المدى أدرى
    تالله قد جئتكم أبغي منازلكم
    من بعد دهرٍ أليمٍ أنكر الدهرا
    مررت بالدار ، والأزهار ناظرة
    تفيض ملء الدنا يوم اللقا عطرا
    مررت بالدار والأبناء ما علموا
    بأنّني آيبٌ أشدو بهم فخرا
    وإنّني ما تركت الفجر تنهشه
    جنود إبليس لمّا شوّهوا الذكرا
    مررتُ دار أخٍ قد كان يصحبني
    بكركرات الصِّبا ، لم أجزه شكرا
    لمّا طربنا مع الماضي ومنزلة
    لا لن تباع بأحلامي ولن تشرى
    حتى افترقنا ، ولكنّي على ثقةٍ
    بأن ستجمعنا فردوسنا الخضرا
    سنلتقي وهوانا ظلُّ أكبدنا
    نزجي التهانيَ ننسى الحزن والصبرا
    هناك نحيا بأحباب الهدى شرفا
    وصفوة صفوة تحدو لنا شعرا
    إلا الذي خان سُعدى وهو منتحلٌ
    هيهات تنفعه أوهامه الحسرى
    هيهات يبصر شيئًا من روائعنا
    لأنّه بارح الأذواق والبشرا

صفحة 4 من 6 الأولىالأولى 123456 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. عريسٌ وقصيدة ...
    بواسطة بندر الصاعدي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 05-09-2004, 10:35 PM
  2. الرقمي وقصيدة باللهجة المصرية.
    بواسطة خشان محمد خشان في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 29-02-2004, 05:33 AM
  3. عتاب وقصيدة المحال
    بواسطة د. محمد الشناوي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 22-02-2004, 08:14 AM
  4. فدوى طوقان وقصيدة لن أبكي
    بواسطة محمود مرعي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 27-12-2003, 02:10 AM