أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 36

الموضوع: صفحة من أرشيف بائسة

  1. #1
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.68

    افتراضي صفحة من أرشيف بائسة

    وَقَفْتُ أُعِدُّ الْطَعَامَ , وأَهِمُّ بِتَرْتِيبِ الْمَنْزِلِ , وإذَا بِصَوْتِ رَضِيعٍ خَلَعَ قَلْبِي وَرَاءَهُ حَنِينَاً , أَصَخْتُ إلَيْهِ , فَإِذَا بِهِ مِنْ حُجْرَةِ الْنَوْمِ , أَسْرَعْتُ بِتَنْفِيضِ يَدَيَّ مِمَّا تَعَلَّقَ بِهِمَا مِنْ مَاءٍ .. يَجْذِبُنِي الْصَوتُ نَحْوَ الْحُجْرَةِ هُرْوَلاً .. رُبَّمَا وَاهِمَةً ! عَاوَدْتُ الْعَمَلَ لِبَعْضِ الْوَقْتِ .. عَادَ الْصَوْتُ مَرَّةً أُخْرَى .
    يَاإِلَهِي , كَمْ تَعْلَم أَنَّ كُلَ مَابِي يُصَارِعُ أَنْفَاسَ الاشْتِيَاقِ لِرُؤْيَةِ وَلِيدٍ أَضُمُّهُ , أَشْعُرُ بِأَصَابِعِهِ الْبَرِيئَةِ تُدَاعِبُنِي , وَتَتَلَمَّسُ مَلامِحَ مَحْيَاي ...
    أُتَمْتِمُ بِتِلْكَ الْكَلِمَاتِ مُتَّجَهَةٌ صَوْبَ الْحُجْرَةِ ... صَوْتُ الْطِفْلِ يُنَادِينِي طَرَبَاً بِبُكَاءٍ وَجِفَتْ لَهُ الْرُوحُ هَيَامَاً ..
    تَمَاسَكْتُ خَوْفَاً مِنَ الانْهِيَارِ , وَأَنْ تَتَّهِمَنِي وَالِدَةُ زَوْجِي الْمُقِيمَةُ بِالْطَابِقِ الأسْفَلِ بِالألَسِ .

    بِالأمْسِ البَعِيدِ عِنْدَمَا زَارَتْنِي لِتَهْنِئَنِي بِالْزِفَافِ , وَبَدَأَتْ تُلْقِي عَلَيَّ بِأَسْئِلَةٍ وَهِيَ تَرْمِينِي بِطَوَارِفِهَا ...!
    كَمْ ثَمَن فُسْتَانِ الْزِفَافِ ؟؟ وَكَمْ كَانَتْ تَكَالِيف مَرَاسِمِ الْعُرْسِ ؟ مَنْ تَوَلَّى نَفَقَة مَأْدُبَةِ الْعَشَاءٍ ؟ و ... ... ؟ و ... ... ؟
    - زَوْجِي , لِمَاذَا تَسْأَلُ وَالِدَتُكَ عَنْ ...؟ أَلَمْ تَقُلْ لَهَا ... ... ؟ وَلَمْ ألْتَفِتْ إلَى أَنَّهُ عِنْدَمَا كَانَ يَرْغَبُ فِي زِيَارَتِهَا , دَائِماً مَايَقُومُ بِاخْتِيَارِ الْمَلابِسِ الْوَاهِيَةِ الْرَثَّةِ لارْتِدَائِهَا ...!
    تَذَكَّرْتُ الْصِّدَامَ الَّذِي تَكَرَّرَ مِرَارًا أيَّامَ الْخِطْبَةِ , وَأَنَا أُرَافِقُ وَالِدَتِي لِتَجْهِيزِ شَقَّةِ الْزَوْجِيَةِ , والَّذِي نَزَلَ عَلَيَّ كَالٍقَارِعَةِ , عِنْدَمَا تَطَاوَلَتْ عَلَيْنَا بِمَا قَرَعَ آذَانِنَا من ْسَبٍّ وطَعْنٍ بِكَلامٍ مَااسْتَكَّ فَي مَسَامِعِي مِثْلُهُ .. وَقْتَهَا تَعَهَّدَ زَوْجِي لَنَا بِأَنَّهَا حَالَةٌ عَارِضَةٌ وَسَتَزُولُ حَتْمَاً , دُونَ تَقْدِيمِ مُبَرِّرَاتٍ لِذَلِكَ .
    أفَقْتُ فَزِعَةً عَلَى وَابِلٍ مِنَ الْسَبِّ الَّذِي رَافَقَنِي مُنْذُ اللَيْلَةِ الأُولَى ..!
    مَاذَا أَفْعَلُ وَزَوْجِي فِي الْعَمَلِ ؟؟ .. أَخْشَى أَنْ أَجِدَهَا تَطْرُقُ بَابِي , وَتَتَطَاوَلُ عَلَيَّ بِالْضَرْبِ , مَازَالَتْ تَلْسبُ , فَتَحْتُ جِهَازَ الْسِي دِي ؛ لِيَطْغَى صَوْتُهُ عَلَى مَالا أُرِيدُ سَمَاعَهُ ؛ فَازْدَادَ صَوْتُهَا اتِّقَادًا وتَلَذُّعَا .. زِدْتُ أَيْضاً ؛ فَهَبِطَتْ لأسْفَلِ الْدَرْجِ حَيْثُ مَصْدَر الْكَهْرَبَاءِ , وفَصَلتْها عني .
    مَاذَا أَقُولُ لِزَوْجِي وَقَدْ شَكَوْتُ لَهُ ؟ .. لكن كَلامِي لايَنْهَضُ فيه بُرْهَانٌ , كَانَ يتَّهِمُنِي بَاطِلاً بِالْنَيْلِ مِنْ وَالِدَتِهِ حَسَب ادِّعَاءَاتِهَا ؛ فَجَعَلَتْ بَيْنِي وبَيْنَهُ صَدْعَاً , حَتَّى تَشَعَّثَتْ أُلْفَتُنَا .
    إنَّهَا لاتَكِلُّ ولا تَمِلُّ , أعْتَقِدُهَا تَتَغَنَّى بِهِ وهِيَ تَقُومُ بالأعْمَالِ الْمَنْزِلِيَّةِ , وَمَتَى اقْتَرَبَ مَوْعِدُ زَوْجِي ؛ تَكُفُّ , وَتَبْدَأُ فِي مُدَاعَبَةِ حَفِيدَتِهَا , ومَتَى وَقَعَ نَظَرُهَا عَلَيَّ أمَامَهُ ؛ لاأسْمَعُ مِنْهَا سِوَى لَدِنَ الْكَلامِ ...
    يا إلهي ... أَهِي ثَرْمَلَة ؟ أمْ أَيْم تَتَغَضَّفُ ؟!
    سَأُصَابُ بِالانْهِيَارِ مِمَّا يَتَوَارَدُ عَلَى أُذُنَايَ مِنْ بَذِيءِ الْكَلامِ الَّذِي مَاتَعَوَّدْتُ سَمَاعَهُ مِنْ قَبْلِ ..
    لايُوجَدْ مَعِي إلَّا الْهَاتِفَ المَحْمُولَ .. نَعَمْ سَأَقُومُ بِتَسْجِيلِ ماتَقُولُه لِتَكُون مَعِي حُجَّةٌ بَتْرَاءٌ دَامِغَةٌ ؛ فَقَدْ أَدْهَقَ الْكَأْسُ إلَى أصْمَارِهِ
    شَغَّلْتُ الْمُسَجِّلَ وتَرَكْتُهُ يَلْتَقِطُ الْدُرّرَ .. أسْمَعْتُهُ مَاتَغَنَّتْ بِهِ الأمُّ وأنَا أَرْتَدِي مَلابِسِي كَيْ أَذْهَب لِبَيِتِ أهْلِي.. كَانَ يُمَزِّقُ وَجْهَهُ الْخَجَلُ مِنِّي تِلْكَ الْمَرَّة ؛ لانْكِشَاف قِنَاعَ الْشَكِ عَنٍ مَحْيَا الْيَقِينِ ! .. حَاوَلَ أنْ يُقَوِّضَ دَعَائِمَ بُرْهَانِي ويحَذْفُ مَاقُمْتُ بِتَسْجِيلِه , ولَكِنِّي صَمَّمْتُ أنْ أُسْمِعَهُ لِوَالِدِي .

    عَاَد لِوَالِدَتِهِ يَرْمِيهَا بَأقْحَافِ رَأْسِهَا .. ويُخَبِّرُهَا بِمَا كَانَ مِنِّي ؛ لِتَنْهَارَ أَمَامَهُ صَاغِرَةً قَمِيئَةً : ( لَقَدْ ظَلَمْتَنِي يَاوَلَدِي )
    وَبَعْدَ عِدَّةِ أيَّامٍ قَضَيْتُهَا عِنْدَ عَائِلَتِي طَلَبَ زَوْجِي الْعَوْدَةَ لِمَنْزِلِ الْزَوْجِيَّةِ وَتَعَهَّدَ لِي تِلْكَ الْمَرَّةِ أَنَّ الْوَالِدَةَ قَدْ شَعُرَتْ بِالْنَّدَمِ بَلْ واعْتَذَرَتْ عَمَّا بَدَا مِنْهَا ...
    عُدْتُ ...!
    لأجِدُنِي جَالِسَةٌ أمَامِي .. بِنَفْسِ مَلْبَسِي .. مُنْدَهِشَةٌ مِنِّي .. لا ... انَّنِي أتَكَرَّرُ فِي الْرُدْهَةِ ..!
    زَنَرَنَ أَعْيُنَهُنُ إلَيَّ بِدَهْشَةٍ ثُمَّ إلَى أنْفُسِهِنَ كَمَا لَوْ تَقُولُ الْنَظَرَاتُ : مَاأتَى ِبِكِ إلَى هُنَا ؟
    تَقَهْقَرْتُ لَلْوَرَاءِ حَيْثُ أتَيْتُ وَكَمْ كُنْتُ أتَمَنَّى سُؤَالِهِنَّ : مَاذَا تُرِدْنَ مِنِّي ؟ ومَاالَّذِي أتَى بِكُنَّ هُنَا ؟
    اسْتَنْكَرَ زَوْجِي مَاقَصَصْتَهُ عَلَيْهِ , وأثْنَاءَ الجِدَالِ .. صَمَتَ بُرْهَةً سَاهِفَ الْوَجْهِ , تَتَّبَعُ عَيْنَاهُ شَيْئاً مَا فِي الْحُجْرَةِ , ثُمَّ , تَشْخُصَانِ عِنْدَ طَرْقَةٍ عَلَى أحَدِ الْجُدْرَانِ بِصَوْتٍ مُرِيبٍ
    * لاشَيْء مِمَّا تَرْوِيِهِ صَحِيح .. مَاذَا تَقْصُدِينَ ؟ هَلْ تَتَطَاوَلِينَ بِالْقَوْلِ أَنَّ وَالِدَتِي الْفَاعِلَةَ ؟ لا ... لاأسْمَحُ بِذَلِكَ ...
    - أُرِيدُ الْذِهَابَ لِبَيْتِ والِدِي .. لَمْ أسْتَطِعْ الْتَحَمُّل ..
    * نَقَضِي الْلَيْلَةَ هُنَا فَلا يَصِحُّ الْعَوْدَة إلَيْهُمُ فِي نَفْسِ الْيَوْمِ .

    اكْتَلأَتْ عَيْنِي أقْرَأُ مَاتَيَسَّرَ مِنْ كِتَابِ اللهِ مُتَرَقِّبَةً عَقَارِبَ الْسَاعَةِ بَيْنَ الْفَيْنَةِ والأُخْرَى أتَحَدَّى كَرَى تَمَضْمَضَ فَي عَيْنِيَّ ؛ لأَرَى زَوْجِي مُتَّجِهَا مِنْ حُجْرَةِ الْنَوْمِ صَوْبَ دَوْرَةِ الْمِيَاةِ ولَمْ يَعُدْ ,
    ثُمَّ مِنْ الْحُجْرَةِ مُتَّجِهَا لِحُجْرَة الْــ ... ,
    وَجَدْتَهُ يَخْرُجُ ... ... !
    نَادَيْتَهُ مُتَحَرِّكَةً نَحْوَ آخِر حُجْرَةٍ اتَّجَهَ إلَيْهَا , لأَجِده يُبَادِلُنِي الْحَدِيثَ مِنْ فِرَاشِهِ , الَّتِي لَمْ يُغَادِرها مُنْذُ الْلُجُوءِ إلَيْهَا !
    - آااااهٍ , لَقَدْ انْبَلَجَ نُورُ الْصَبَاحِ .. أخْرِجْنِي مِنْ هُنَا عَلَى الْفَوْرِ .

    الْسَاعَةُ تَدُقُّ الْسَادِسَةَ صَبَاحَاً ...
    هَبَطْتُ دَرَجَاتَ الْسُلَّمِ وَجِفَةً وَجِلَةً , لأَجِدَهَا عَلَى عَتَبَةِ دَارِهَا تَتَشَدَّقُ بِالْعَلَكَةِ , نَظَرْتُ إلَيِهَا .. نَظَرْتُ إلَيْهِ !
    تَذَكَّرْتُ بُكَاءَهُ لِي بِانْهِيِارٍ عِنْدَمَا انْدَاحَتْ لي الْدُّنْيَا بِقَوْلِهِ : ( عِدِينِي ألَّا تَتْرُكِينِي مَهْمَا حَدَثَ , وأنْ تَعِيشِي مَعِي عَلَى الْحُلْوَةِ والْمُرَّةِ )
    أسْرَعْتُ بِالْهُبُوطِ .. لاصْطَدِم َبِامْرَأةٍ مَهِيبَةَ الطَّلْعَةِ .. تَقْذَى بِهَا الْنَوَاظِرُ .. وتَلْفُظُهَا الآمَاقُ , تَمْسِكُ بِبَابِ الْدَارِ الأسْفَل
    وتَقُولُ ... ( عِنْدِي مَوْعِدٌ مَعَ الْحَاجَّةِ ) !
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  2. #2
    قاصة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    المشاركات : 1,224
    المواضيع : 115
    الردود : 1224
    المعدل اليومي : 0.44

    افتراضي

    قصك مائز أيتها الكاتبة المبدعة وسرد هادئ منك نستفيد استعصت علي معانى بعض الجمل مثل(أهى ثرملة أم أيم تتغضف؟)ولكن ألست معى ان التشكيل الكامل يرهق النظر؟كما أود معرفة هل يمكن استخدام أختصارات انجليزية مثل(سى دى)فى نص قوى التماسك راقى المفردةمثل نصك هذا.. شكرا لك على هذا القص الماتع الذى نبش ماخلف الجدران والأبواب المغلقة..بوركت
    البحر ...رغم امتلائه بالماء..
    دائما يستقبل المطر

  3. #3
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,667
    المواضيع : 185
    الردود : 13667
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    تحية طيبة إلى ذلك الوجه البشوش, وذلك القلم السامق
    بدأت أتعود على طريقتك المميزة في الكتابة باستخدام الغريب
    من كلمات اللغة العربية ـ
    تمتلكين كنوزا من المفردات اللغوية وقادرة على تطويع اللغة
    لتضيفي إلى متعة السرد المشوق والوصف الدقيق .. متعة التذوق
    والبحث عن المعاني, أو استيعاب معناها من سياق النص.
    عزيزتي آمال .. الفضول والحشرية عندي يتمنوا ان يتوصلوا إلى
    التعرف على ماهية المراة التي جاءت على موعد مع الحاجة.
    تحية إليك بحجم روعة قلمك.

  4. #4
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.64

    افتراضي

    إنّها صفحة من حياة بائسة صوّرت بؤس المجتمع ممّا يجري في حياة العديد من العائلات من تدخّلات في الخصوصيّة ...
    أظهرت موتيف الحماة وصراع الحماة والكنّة... الحماة التي ترمز في الأدب لبديل للسّلطة الأبويّة الذّكوريّة أو المنافس لها
    والأنكى اللّجوء لغير المنطق وأحيانا الشّعوذة التي قد يفسّرها ظهور المرأة المرعبة في النّهاية لبسط أيدي السّلطة والتّسلّط ...
    قصّة بلغة متينة ... وسرد جاذب حتّى النّهاية وبقفلة مباغتة تدعو للتّفكير
    بوركت عزيزتي الأخت آمال
    تقديري وتحيّتي

  5. #5
    الصورة الرمزية كريمة سعيد أديبة
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 1,435
    المواضيع : 34
    الردود : 1435
    المعدل اليومي : 0.39

    افتراضي

    قصة اجتماعية جميلة السرد ومتينة اللغة
    دمت بهذا الجمال والثراء أيتها المبهرة
    محبتي وتقديري
    {لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين}

  6. #6
    الصورة الرمزية راوية عنتري قلم منتسب
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    العمر : 25
    المشاركات : 1
    المواضيع : 0
    الردود : 1
    المعدل اليومي : 0.00
    من مواضيعي

      افتراضي

      مفردات إملاء نحو صياغة سرد جيّد هل من مخرج حكيم للتغلب على حياة البؤس !
      لا أدري إذا كان هناك بقية أم لا , لكنني سأنتظر .. وأنتِ بالطبع أول من أُتابِع هنا ؛ لأستفيد منه
      شككرًا لك أختي آمال

    • #7
      الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
      أمينة سر الإدارة
      أديبة

      تاريخ التسجيل : Jul 2008
      الدولة : Egypt
      المشاركات : 23,635
      المواضيع : 386
      الردود : 23635
      المعدل اليومي : 5.68

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد محمود الامين مشاهدة المشاركة
      قصك مائز أيتها الكاتبة المبدعة وسرد هادئ منك نستفيد استعصت علي معانى بعض الجمل مثل(أهى ثرملة أم أيم تتغضف؟)ولكن ألست معى ان التشكيل الكامل يرهق النظر؟كما أود معرفة هل يمكن استخدام أختصارات انجليزية مثل(سى دى)فى نص قوى التماسك راقى المفردةمثل نصك هذا.. شكرا لك على هذا القص الماتع الذى نبش ماخلف الجدران والأبواب المغلقة..بوركت
      مرحبا بك قاصتنا وأديبتنا الرائعة بين حروفي فقد ازدان بحضورك متصفحي
      معك في الرأي ربما التشكيل يرهق النظر والأدهى هو الوقوع في بعض الهنات التشكيلية عفوا وخاصة إذا طال النص
      كان السؤال الاستنكاري الذي جاء بين القوسين (أهى ثرملة أم أيم تتغضف؟) بعد مداهنتها أمام الابن للكنه قد رأتها وكأنها ثعلبة ماكرة أو حيَّة تتلوى وتتلون
      أما استخدام الاختصارات الانجليزية بالنصوص إن لم تكثر وكانت مجرد اصطلاح لابد من الاستعانة به فيوضع بين قوسين وقد فعلت ذلك في المشاركة الثانية
      بوركت والتواجد الرائع
      ولك محبتي والأوركيد
      تحاياي

    • #8
      الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
      تاريخ التسجيل : May 2012
      الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
      المشاركات : 4,369
      المواضيع : 71
      الردود : 4369
      المعدل اليومي : 1.59

      افتراضي

      لي عودة إن شءالله بعد القرءة المتمعنة , كما أني سافتح المعجم لأفهم بعض الكمات وها مايعجبني لنستفيد ونثري ملكتنا
      مور اولي
      سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

    • #9
      الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
      أمينة سر الإدارة
      أديبة

      تاريخ التسجيل : Jul 2008
      الدولة : Egypt
      المشاركات : 23,635
      المواضيع : 386
      الردود : 23635
      المعدل اليومي : 5.68

      افتراضي

      اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
      تحية طيبة إلى ذلك الوجه البشوش, وذلك القلم السامق
      بدأت أتعود على طريقتك المميزة في الكتابة باستخدام الغريب
      من كلمات اللغة العربية ـ
      تمتلكين كنوزا من المفردات اللغوية وقادرة على تطويع اللغة
      لتضيفي إلى متعة السرد المشوق والوصف الدقيق .. متعة التذوق
      والبحث عن المعاني, أو استيعاب معناها من سياق النص.
      عزيزتي آمال .. الفضول والحشرية عندي يتمنوا ان يتوصلوا إلى
      التعرف على ماهية المراة التي جاءت على موعد مع الحاجة.
      تحية إليك بحجم روعة قلمك.
      وتحية كبيرة بحكم روعة حضورك ونقاء روحك ياغالية
      سعدت أن راق لك متواضعتي
      ومرحبا بك دائما على صفحاتي
      محبتي

    • #10
      الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
      تاريخ التسجيل : May 2012
      الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
      المشاركات : 4,369
      المواضيع : 71
      الردود : 4369
      المعدل اليومي : 1.59

      افتراضي

      طريقتك مميزة ولك طابعك المتفرد الخاصة معلمتنا الفاضلة آمال
      لكم يسعدني ان اقرأ لكِ وستفيد منك ومن غرائب الألفاظ التي تزيدنا قوة وفهما وإدراكا لألفاظ العربية المتنوعة
      كات قصة ماتعة حقا بنفس جميل تحكي الصراع بين الزوجة وأم الزوج فهناك كثيرا من امهات الزوج من يكنَّ متسلطات وتعاملهن سئ أو قد يجي العكس
      تقديري لقلمك

    صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

    المواضيع المتشابهه

    1. فيس بوكيات - من أرشيف نصوصي البسيطة والقديمة جدا ً
      بواسطة مهند التكريتي في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
      مشاركات: 11
      آخر مشاركة: 14-11-2019, 07:01 PM
    2. طفولة بائسة .
      بواسطة ناديه محمد الجابي في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
      مشاركات: 36
      آخر مشاركة: 04-09-2015, 09:11 PM
    3. قبسات من وحي النبوة - من أرشيف نصوصي القديمة جدا ً
      بواسطة مهند التكريتي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 02-12-2014, 05:40 PM
    4. من أرشيف عاقد (2): شــرارات
      بواسطة معاذ الديري في المنتدى الاسْترَاحَةُ
      مشاركات: 11
      آخر مشاركة: 09-09-2005, 07:06 AM