أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: && وبينهما أرنب &&

  1. #1
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 608
    المواضيع : 59
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي && وبينهما أرنب &&

    فى ذلك العنبر الفسيح.. حيث تتصاعد رائحة المخلفات ويتطاير زغب الفراء...
    وقف منتصب القوام ... كرشه يتدلى أمامه كبالون منتفخ... بينما شاربه الكثيف يُخفى شفته ويعبث بفتحتى أنفه الواسعتين..!!
    رجل إقترب من الخامسة والثلاثين من العمر .. ورغم أن الله قد إبتلاه منذ سنوات بمرض السكرى إلا انه لم يتعظ ولم يقدر المرض على خبو شهواته الشيطانية المتأججه..
    هو رجل لا يعرف الإستقرار ولا يبحث عنه.. فقد نذر نفسه لنزواته وغزواته مابين النساء وكؤوس الخمر!..
    دائرٌ يحومُ مابين أقفاص الأرانب يُطعم هذا ويراقب ذاك..إمتدت يداه إلى قفص الأنثى ليُخرجها فى مأموريةٍ إعتادت عليها...
    مستسلمةٌ هى لأصابعة الفظة وأظافره التى تشبه أنيابا" توخز فى لحمها...
    مستسلمةٌ هى كعادتها ربما لأنها ألفت القهر !...أو ربما لأنه يجود عليها بالرعاية ومايسد جوعها !.... يأخذها بين يديه ليضعها فى قفص الذكر العجوز لكى تبداء رقصة التزاوج والرزق الجديد!...
    يُغلقُ القفص عليهما ويرجع للخلف حيث يسند ظهره على الجدار البارد كأنه لا يريد أن يكون عزولا" بينهم.. لكن عيناه الجاحظتين ترقبهما من بعيد حتى يتأكد أن كل شئٍ سار كما يشتهى له...!
    هاتفه المحمول يهتز فى جيب بنطاله فيشرع فى إنتزاعه بقسوةٍ وعَجل مثل سيفٍ ينزعهُ من غِمده !..
    إنها " دعاء".. معشوقته وفتاتهُ المفضلة.. كانت مشروع طالبة نابهة فى الجامعة.. لكن شهوة المال وإستعراض أنوثتها جرفتها لبحر الهوى وتجارة الحبوب المخدرة...
    ورغم فظاظته وهمجيته إلا أنها تعشق سخاءه معها ورعايته لشئونها الصغيرة..!
    صوتها مثل فحيح الأفعى يصيبهُ بالخَدر فتسرى همساتها تشل أوصالهُ وتلعب بكرة النارِ فى داخله...
    محترفةٌ فى الهوى فلا تحتاج سوى لكلمات قليلة حتى يُسرع فى طلبها للحضور إليه على عجل !!...



    دقائق الإنتظار تمر عليه ثقيلة جدا" فيحاول أن يُشغل نفسه مابين قفص وقفص... لكنهُ يتذكر الأرنب العجوز... لابد وأن كل شئ قد إنتهى كما إعتاد دائما"...
    يقترب من القفص فى ثقة وعدم إكتراث... لكنه يتوقف فجأة على مشهد لم يتوقعه..

    يقترب أكثر.. عيناهُ يزداد جحوظهما... قلبه يدق بعنف.. يتصبب العرق من جبينه قطرات باردة على صدره العارى.. أنفاسه لاهثةٌ كدب يطارد فريسته.. ..
    ترتجف أوصاله فلا يقوى على الوقوف..
    حتى لسانه تخشب فى فمه بعدما جف حلقه...
    أهى مقدما غيبوبة السكر ؟.. فقد نسى تناول الدواء فى الصباح...
    أم هى نظرات الأرنبة التى إنطفأ بريق عينيها وأرتخت أذناها كانما تُعلن الحداد!!...
    يجثو على الأرض والرجفة تهز بدنه المكتنز كأنها زلزال يضرب جوفه!....
    يتحرك لسانه فيتمتم بكلمات لايسمعها إلا هو...
    شلالات من الدموع تنفجر من عينيه فيغطى وجهه بكفيه كأنما يختبأ من نفسه من الخجل.....
    ينطلق لسانه مدويا"....
    أستغفر الله
    أستغفر الله
    أسغفر الله
    قالها وتمدد جسده على الأرض بلا حراك

    مات الذكر العجوز ...!

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,651
    المواضيع : 185
    الردود : 13651
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    نهاية غير متوقعة ـ وقد هيأتنا أن نتوقع موت الأرنبة
    ولكن موت الذكر العجوز أخافه وأرعبه ـ فقد كان يرى فيه نفسه
    وهنا عندي ملحوظة ( سن 35) هو سن صغير على الوصف الذي تابعناه.
    أبدعت في هذه القصة فكرة و وسرد,ووصف ـ وسقت النص بمهارة وحرفيه
    مستخدما صورا غنية نابضة.
    إنك أديب مبدع ـ دمت بكل خير.
    همسة: تبداء: تبدأ

  3. #3
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,368
    المواضيع : 71
    الردود : 4368
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    جميلة القصة ووصفك فيها , جعلتنا نتابعها شغف ونستمتع
    تحاياي
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد
    التعديل الأخير تم بواسطة براءة الجودي ; 16-04-2013 الساعة 09:18 PM

  4. #4

  5. #5
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 608
    المواضيع : 59
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    نهاية غير متوقعة ـ وقد هيأتنا أن نتوقع موت الأرنبة
    ولكن موت الذكر العجوز أخافه وأرعبه ـ فقد كان يرى فيه نفسه
    وهنا عندي ملحوظة ( سن 35) هو سن صغير على الوصف الذي تابعناه.
    أبدعت في هذه القصة فكرة و وسرد,ووصف ـ وسقت النص بمهارة وحرفيه
    مستخدما صورا غنية نابضة.
    إنك أديب مبدع ـ دمت بكل خير.
    همسة: تبداء: تبدأ
    كل مداخلة لك تزيدنى حماس على المواصلة.

    تحية ود وتقدير

    عمر

  6. #6
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 608
    المواضيع : 59
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة براءة الجودي مشاهدة المشاركة
    جميلة القصة ووصفك فيها , جعلتنا نتابعها شغف ونستمتع
    تحاياي
    كل الشكر على زيارتك الكريمة

    عمر

  7. #7
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,091
    المواضيع : 487
    الردود : 18091
    المعدل اليومي : 5.03

    افتراضي

    شكرا ايها الأديب على هذا النص الذي
    اعاد اليه شيئا من ذاته وذكره بما
    هومقدم عليه اوما هو منغمسبه من سوء
    بوركت
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #8
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 608
    المواضيع : 59
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    قصة جميلة ومهارة في وصف مشاعره وأفكاره
    وشرد مشوق أمتعتني قراءته

    شكرا لك اخي

    بوركت
    وأمتعتنى مداخلتك الطيبة

    تحية تقدير وود

    عمر

  9. #9
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.69

    افتراضي

    أفزعته النهاية التي سيكون عليها كما هذا الأرنب العجوز
    ربما كانت رسالة وتذكرة وموعظة يختار على إثرها نهاية تليق بآدميته
    مفارقة رائعة ونص ماتع هادف بلغة أنيقة
    بوركت أديبنا الفاضل واليراع
    ومرحبا بك في واحتك
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  10. #10
    الصورة الرمزية عمر الصالح قاص
    تاريخ التسجيل : Jul 2012
    المشاركات : 608
    المواضيع : 59
    الردود : 608
    المعدل اليومي : 0.23

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد ذيب سليمان مشاهدة المشاركة
    شكرا ايها الأديب على هذا النص الذي
    اعاد اليه شيئا من ذاته وذكره بما
    هومقدم عليه اوما هو منغمسبه من سوء
    بوركت
    سعيدٌ بمداخلتك يا شاعرنا الكريم

    تحية تقدير وود

    عمر

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. &&& أطياف وردة &&&
    بواسطة أديب قبلان في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 17-04-2007, 02:07 PM
  2. &&& .... من أنا ؟....&&&
    بواسطة شاطئ سلام في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 20-05-2006, 02:17 PM
  3. && لم يبق بعد الرماد غير الرحيل &&
    بواسطة خوله بدر في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 17-12-2005, 03:03 PM
  4. >><<قضية تحت المجهر (( بين الشاعر و المنشد)) >><<
    بواسطة نور جمال الخضري في المنتدى الاسْترَاحَةُ
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 11-12-2005, 05:24 PM
  5. && عــُــــــمْــــر &&
    بواسطة الهوى المشتاق في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 03-09-2005, 07:31 AM