أحدث المشاركات
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 39

الموضوع: حرباء

  1. #1
    الصورة الرمزية نداء غريب صبري شاعرة
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    الدولة : الشام
    المشاركات : 19,097
    المواضيع : 123
    الردود : 19097
    المعدل اليومي : 5.58

    افتراضي حرباء

    الحرباء

    سكنت عرين الأسد تلعب بين أشباله وتجول بين لبؤاته كأنها من أهل البيت، أكلت مما يأكلون وونامت حيث ينامون، لم يبخل عليها يوما بظله أو خيره، لكن جلد الحرباء الذي لونته بالخداع كان حقيقتها ولم يكن مجرد جلد، وعندما حكّها لغدر ارتمت بحربائيتها في أحضان خصومه عند أطراف الغابة، تلعق بشرهها أقدامهم ويداعبون جشعها بأطباق مزينة من فتات موائدهم.
    عندما أكتفوا منها ركلوها خارج أسوار أوكارهم فارتمت ببابه ملوّنة جلدها الخادع بالوفاء تلعق قدمه مطمئنه لاعتياده الصفح.

  2. #2
    الصورة الرمزية آمال المصري عضو الإدارة العليا
    أمينة سر الإدارة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Jul 2008
    الدولة : Egypt
    المشاركات : 23,635
    المواضيع : 386
    الردود : 23635
    المعدل اليومي : 5.69

    افتراضي

    مؤسف جدا أن ترتمي في أحضان الخصوم بعدما غمرها بكرم لاتحلم به مثيلاتها
    وهي على يقين أنهم غرسوا براثنهم في شموخه من أجل النيل منه
    ولكن ربما طبعها الغدر فلا يألف ذلك إلا من اعتاد تغيير جلده
    نص شديد الاختزال ولكن حمل من الرمزية ماتدونه مجلدات .. من مكر وخداع ودهاء وكراهية مستترة
    وخاتمة تجعلني أشفق على الأسد رغم شموخه ؛ فاعتياد الصفح كثيرا مايؤدي لتكرار الطعنات النافذة بيسر
    رائعة أنت شاعرتنا الفاضلة
    بوركت واليراع المبدعة
    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  3. #3
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.64

    افتراضي

    كلمات صوّرت أقسى أنواع الغدر، والتّفنّن في أساليبه!
    كثير من أهل هذا الزّمان يتسربلون بجلد الحرباء، ويظهرون للآخرين صوف ووداعة الحمَل
    نصّ لاذع ومؤلم بوصفه لمثل تلك النّماذج من النّاس أعاذنا الله منهم، وهداهم إلى الصّراط المستقيم
    ومن استطاع العفو فليعفُ ليفوز برضا الله
    رائعة أنت عزيزتي الأخت نداء في تصويرك هذا بكلمات منتقاة بدقّة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  4. #4
    الصورة الرمزية براءة الجودي شاعرة
    تاريخ التسجيل : May 2012
    الدولة : قابعٌ في فؤادي ألمحُ السرَّ المثير * شاعرٌ حرٌّ أبيٌّ فلأشعاري زئير
    المشاركات : 4,368
    المواضيع : 71
    الردود : 4368
    المعدل اليومي : 1.59

    افتراضي

    رائعة , رائعة أستاذة نداء , أجدتِ الوصف بدقة وسلاسة
    الحرباء والحية لن تغير من طبعها فمن صفته الغدر واللؤم سيعود إليه حتى لو تصنَّع الوفاء , ومصير من يخون ويجحد أن يعود يومًا ما لمن عفا عنه وصفح لأنه يعلم قدره وشموخه
    لكن أقنعة الناس عجيبة جدا في هذا الزمن وكأننا في مسرح ومن حولنا جلهم ممثلين متقنين مما يجعلنا شديدي الحذر في التعامل مع الجميع
    وقد أُسقط هذه الحية على اليهود الغادرين الذين لايدخلون بلدة إلا ويتلونون ويتصفون بصفات أهلها ثم يظهرون على حقيقتهم ومن يتصف بصفاتهم من الناس
    بارك الله بكِ
    سلكتُ طريقي ولالن أحيد = بعزمٍ حديدٍ وقلبٍ عنيد

  5. #5
    الصورة الرمزية محمد الشرادي أديب
    تاريخ التسجيل : Nov 2012
    الدولة : المغرب
    المشاركات : 721
    المواضيع : 35
    الردود : 721
    المعدل اليومي : 0.28

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    الحرباء

    سكنت عرين الأسد تلعب بين أشباله وتجول بين لبؤاته كأنها من أهل البيت، أكلت مما يأكلون وونامت حيث ينامون، لم يبخل عليها يوما بظله أو خيره، لكن جلد الحرباء الذي لونته بالخداع كان حقيقتها ولم يكن مجرد جلد، وعندما حكّها لغدر ارتمت بحربائيتها في أحضان خصومه عند أطراف الغابة، تلعق بشرهها أقدامهم ويداعبون جشعها بأطباق مزينة من فتات موائدهم.
    عندما أكتفوا منها ركلوها خارج أسوار أوكارهم فارتمت ببابه ملوّنة جلدها الخادع بالوفاء تلعق قدمه مطمئنه لاعتياده الصفح.
    أهلا أختي نداء
    مع الأسف اختي هذه الطينة من البشر مجودة بكثرة و هي تتكاثر بعدانهيار كل القيم المجتمعية النبيلة و أضحوا يمثلون السواد الأعظم من الأمة. يعبرون عن ولاءهم بقدر ما يأخذون و في رمشة عين يرتمون في أحضان الأعداء و إذا عافوهم عادوا يبصبصون بأذنابهمك الكلاب لأنهم منزعوا الكرامة.
    سوق الأخلاق باتت سوقا مصابة بالكساد و صارت العملة المستعملة بكثرة هي التنكر للجميل و تغيير الولاءات حسب العطايا.
    تحياتي أختي

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد ذيب سليمان مشرف عام
    شاعر

    تاريخ التسجيل : Feb 2010
    المشاركات : 18,091
    المواضيع : 487
    الردود : 18091
    المعدل اليومي : 5.03

    افتراضي

    رمزية يمكن اسقاطها على الكثيرين والكثيرات الذين نا استطاعوا يوما الوفاء
    وهم بذلك يصدق فيهم قول الشاعر :
    ولا خير في ود امرئ متلون ** اذا الريح مالت مال حيث تميل
    شكرا اخيتي على هذا النص
    مودتي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  7. #7
    مشرف قسم القصة
    مشرف قسم الشعر
    شاعر

    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 6,420
    المواضيع : 105
    الردود : 6420
    المعدل اليومي : 2.06

    افتراضي

    الأخت نداء

    هي رمزيّة تنطق بأمثلة ممن هادنوا وتلونوا ..وظنوا انهم أذكياء حتّى اطمئنّوا لتواجدهم بين الأسود- الوحوش- ..لكن لمّا بان للجميع وانكشف خداعهم كان لا بدّ للأسد أن يتخلّى عنهم بعد ان تخلّوا هم عن انفسهم..
    بوركتِ
    وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد مشعل الكَريشي أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 870
    المواضيع : 89
    الردود : 870
    المعدل اليومي : 0.33

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    الحرباء

    سكنت عرين الأسد تلعب بين أشباله وتجول بين لبؤاته كأنها من أهل البيت، أكلت مما يأكلون وونامت حيث ينامون، لم يبخل عليها يوما بظله أو خيره، لكن جلد الحرباء الذي لونته بالخداع كان حقيقتها ولم يكن مجرد جلد، وعندما حكّها لغدر ارتمت بحربائيتها في أحضان خصومه عند أطراف الغابة، تلعق بشرهها أقدامهم ويداعبون جشعها بأطباق مزينة من فتات موائدهم.
    عندما أكتفوا منها ركلوها خارج أسوار أوكارهم فارتمت ببابه ملوّنة جلدها الخادع بالوفاء تلعق قدمه مطمئنه لاعتياده الصفح.
    اسقاطة مباشرة ، وتحول بالوان مختلفة لايتقنه سوى بني الانسان
    احسنت اختيار وصف الحرباء وقد تفننت في وصفك الرائع شاعرتنا العزيزة
    لك ودي واحترامي وتحياتي نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية عبد الله راتب نفاخ أديب
    تاريخ التسجيل : Jun 2010
    الدولة : دمشق - سورية
    العمر : 34
    المشاركات : 1,624
    المواضيع : 234
    الردود : 1624
    المعدل اليومي : 0.47

    افتراضي

    خطيرة...
    لكن ليتكم اعتمدتم أسلوباً أكثر أدبية لإيصال فكرتها
    بوركتم أستاذتي الكريمة
    الأدب شريعة ربانية لا يصلح لها إلا المصطفون من أرباب القلوب

  10. #10
    الصورة الرمزية الفرحان بوعزة أديب
    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 2,346
    المواضيع : 186
    الردود : 2346
    المعدل اليومي : 0.88

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نداء غريب صبري مشاهدة المشاركة
    الحرباء
    سكنت عرين الأسد تلعب بين أشباله وتجول بين لبؤاته كأنها من أهل البيت، أكلت مما يأكلون وونامت حيث ينامون، لم يبخل عليها يوما بظله أو خيره، لكن جلد الحرباء الذي لونته بالخداع كان حقيقتها ولم يكن مجرد جلد، وعندما حكّها لغدر ارتمت بحربائيتها في أحضان خصومه عند أطراف الغابة، تلعق بشرهها أقدامهم ويداعبون جشعها بأطباق مزينة من فتات موائدهم.
    عندما أكتفوا منها ركلوها خارج أسوار أوكارهم فارتمت ببابه ملوّنة جلدها الخادع بالوفاء تلعق قدمه مطمئنه لاعتياده الصفح.
    الأخت المبدعة المتألقة .. نداء .. تحية طيبة ..
    رمزية عالية جسدها النص بقوة ، تهدف إلى استشعار ضمني لخطورة الإنسان الانتهازي الذي يضمر نيته السيئة حتى يتمكن .. في البداية يلبس لباس الثقة ، ويتغلف بمروءة وأخلاق لا حد لها .. وعندما تفيض النعمة على بطنه ، يمتلئ بالأنانية ، وينتصب الغدر أمامه كشعاع خادع فيلبس لباساً آخر وهو لا يقدر العواقب لأنه مطبوع على التلون والتبدل والتغير تبعاً للظروف ..
    بطل سولت له نفسه أن يتعامل مع خصوم الذي أنعم عليه ، وبعدما استنزفوا ما سرقه لفظوه ، فجاء ذليلا وخانعاً يطلب الصفح .. وقد تذكرت المثل العربي / الصيف ضيعت اللبن / قد يكون مناسباً جزئياً لدلالة النص ، فتلك المرأة أكرمها زوجها ، فلم تقدر النعمة التي تمرغت فيها مدة ، فطلبت الطلاق لتلتحق بمن تحب .. فوجدت المعاملة القاسية والبخل والفقر ، فاحترفت التسول إلى أن جاءت أمام البيت الذي كانت سيدة فيه ..
    قصة جميلة تتميز بهدفها التربوي والإنساني ،جميل ما كتبت وأبدعت ..
    تقديري واحترامي ..
    الفرحان بوعزة

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. حِرباءٌ بسبعةِ الوان - بقلم فهمي حمدالله - ابو المعتصم
    بواسطة فهمي حمدالله في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 21-10-2008, 04:38 PM