أحدث المشاركات
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 34

الموضوع: قصيدة : ضج الصحاب

  1. #11
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    شكرا لتوقك وتقبلك أخي الحبيب أ. عبد السلام دغمش ..
    ونتمى أن نرتقي ونبدع دوما .. في سبيل رسالتنا الفكرية

  2. #12
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.17

    افتراضي

    مرحبا مرحبا أخي الشاعر الأديب الغزي الحر الجميل محمد الصاوي
    فرحت كثيرا برؤية باكورة إبداعاتك هنا في واحة الخير
    جميلة راقية مبدعنا .. دمت وحرفك النابض أدبا نبيلا جميلا
    محبتي كما تعلمها وكثير تقديري

  3. #13
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    أشكر مجددا كل الأخوة الذي رحبوا بي هنا ..
    وقدموا استحاسنهم للقصيدة ..
    داعيا باقي الأخوة للتوجه بالنقد الحقيقي البناء ..
    كي أتعرف عليهم وعلى نتاجهم هنا في الموقع ..
    ليتيحوا لي فرصة التفاعل في دوحاتكم وواحاتكم ..
    وتقبلوا فيض الشعر ونزفه ..

  4. #14
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    لله عبير كلماتك أخي د. وليد الحراكي ..
    أتيت دوحكتم ..
    لعلي ..
    أغرد في أفيائكم وأفنانكم ..

  5. #15
    نائب رئيس الإدارة العليا
    المديرة التنفيذية
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jan 2010
    الدولة : على أرض العروبة
    المشاركات : 34,923
    المواضيع : 293
    الردود : 34923
    المعدل اليومي : 9.76

    افتراضي

    نص شعري ينضح بنداءات الإخاء وجميل معاني الوفاء
    وأداء جميل قدم لنا شاعرنا تفخر به واحته واخوته
    فألف أهلا بصناديد غزة والأعضاء النواة في فرع رابطتنا فيها

    كانت لي بعض ملاحظة أستأذنك بالاشارة إليها

    ضجَّ الصحابُ فكانَ صمتٌ مطبقُ
    تستوقفني الصور الصاعقة بتضارب المتحقق والمنتظر فما أجمل أن يكون ثمة صمت مطبق بضجيجهم

    هــانَ الوصالُ فكلُنـا مُتدثِّــــــــرٌ
    ثوبَ البعــادِ .. فجمعُنا متفـــرقُ
    لو كنت صاحبة هذا الحرف الجميل لقلت "وجمعنا متفرق" فلا أعطف بفائين في ذات الصورة

    فالحـبُّ فيكمْ أخضــرٌ مُتـــــورِّقُ
    لم أعرف متورّق بمعنى مورِق والذي أظنك أردته في هنا
    فهل تصحّ بهذا الاستخدام؟

    فابكـوا على أطلالِها .. وتعانقــوا
    أخشى ان شاعرنا وقع هنا في سناد التأسيس


    دمت بألق

    تحاياي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  6. #16
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    شكرا لك أختي الكريمة الأستاذة الفاضلة ربيحة الرفاعي
    قدمنا إليكم .. وقد تأخر بنا التسامي لدوحاتكم ..
    لكن حسبنا أن أتينا وقد شاء الله المجيء ..
    لتتعانق هنا عبر واحتكم أعمالنا التي نسعى لتطويرها وإنضاجها ..
    مع فرعنا الوليد في الوطن الحبيب ..
    أما بخصوص النقود ..
    فالوقوع في سناد التأسيس.. وقع فيه غيرنا ..
    وقد آثرت نشر النص كما هو بنسخته التي نشرتها على صفحتي ..
    وأما ما أشرت إليه في باقي النقود فهو نقد متقبل .. وهو البغية وإليه المسعى ..

  7. #17
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,245
    المواضيع : 1079
    الردود : 40245
    المعدل اليومي : 6.50

    افتراضي

    أهلا ومرحبا بك أيها الحبيب محمد في أفياء واحة الخير والحق والجمال!

    وإني سررت إيما سرور بقراءة هذا النص الراقي رقي همتك النقي نقاء روحك الصادق صدق توجهك ، ووجدت فيه الشعر والشعور والقصد والقصيد فلا فض فوك!

    أما وقد أملت في النقد والتناصح فإني أستأذنك في أن أشير إلى أهم المواضع التي استوقفتني في هذا النص الجميل:

    ضجَّ الصحابُ فكانَ صمتٌ مطبقُ
    حارَ الرفاقُ لدمـعةٍ تتـرقْـــــــرقُ
    الصورة في الصدر لافتة باجتماع الضجيج والصمت كيانا واحدا ترسم لوحة معبرة بأن الضجيج هو ضجيج المشاعر لا الحناجر.
    وأما في العجز فكان المعنى رقيقا شفيفا لكن السبك كان بحاجة لضبط أفضل ولو طلبت رأيي لقلت:
    ضجَّ الصحابُ فكانَ صمتٌ مطبقُ
    ورقى الرفاقُ لدمـعةٍ تتـرقْـــــــرقُ

    ما ســرُّ نجوانا تنــوءُ بحملـهـــا
    ضحكاتُ عُمـْرٍ كان دوماً يُشْــرقُ
    لم أجد هنا توظيفا مناسبا يمكن أن يضيف شيئا للمعنى في قولك "دوما" فالديمومة حالة متحققة بالمعنى ضمن ألفاظ أخرى تضيف للمعنى كأن تستبدلها بـ "فينا" أو أن تقول مثلا بالمحبة يشرق أو غير ذلك مما يكفل الديمومة ويضيف للنص أو للجرس.

    هــانَ الوصالُ فكلُنـا مُتدثِّــــــــرٌ
    ثوبَ البعــادِ .. فجمعُنا متفـــرقُ
    هذا بيت مترهل بحشو التكرار فالبيت كله يقول باختصار "قد تفرقنا" ، وفي البيت أيضا بعض ضعف في السبك بتكرار العطف بالفاء فلولا إذ أدخلت صورا أدبية وتوضيحا لطبيعة أو سبب الفراق كأن تقول مثلا:
    نكث العنادُ عُرَى الوصالِ وأُلبِسَتْ
    خِرَقَ البعــادِ .. فجمعُنا متفـــرقُ

    هتــفَ الفؤادُ تقاربوا وتعاهــــدوا
    فالحـبُّ فيكمْ أخضــرٌ مُتـــــورِّقُ
    الصدر جميل وأزعم أنك أقدر على سبك اقوى ، والعجز موافق للمعنى ومناسب للاستطراد لكن تركيبه وسبكه غير موفق. أنت صرفت غير مصروف في غير ضرورة ، وأتيت باشتقاق غريب وغير مناسب للمعنى المطلوب. ماذا لو قلت:
    هتــفَ الفؤادُ دعُوا الشِقاقَ وجندَهُ
    وتقاربوا فالحـبُّ أخضــرُ مُورِقُ

    لكـنّما تاهتْ خطاكُــمْ بُرهــــــةً
    فابكـوا على أطلالِها .. وتعانقــوا
    هنا سناد تأسيس وهو عيب من عيوب القافية ينأى بنفسه عنه كل شاعر مجيد ، والمعنى جميل ولكن يمكن تجاوز هذا ببعض مفردات تؤدي المعنى أيضا من شاكلة:
    فابكـوا على أطلالِها .. وتعلقــوا
    فابكـوا على أطلالِها .. وتملقــوا


    فَلأنتـــــمُ خمرٌ تَـئنُّ كؤوسُــــها

    وما علاقة الخمر بالمعنى هنا؟؟ الخمر إنما تساق في مواضع وتوظف كناياتها في مواضع ليس منها واحد متحقق هنا في هذا السياق. ماذا لو كان هذا البيت هكذا:
    أنتم رحيق النفس تقلق روحها
    إنْ باتَ غيرُ عبيركمْ تتنشــــقُ

    وَورودُكمْ حوضَ الأخوةِ صافيــــاً
    يروي القلوبَ مدامةً تتـدفَّـــــقُ
    هنا تتدفق ليست المفردة المناسبة للمعنى وإنما تتعتق التي كانت في البيت السابق ، ويصبح البيت أجمل وأكمل حين يكون:
    وَورودُكمْ حوضَ الأخوةِ صافيــــاً
    يروي القلوبَ مدامـــــةً تتـعتَّـــــقُ

    شهدَ الزمانُ بأنَّــكمْ عـودٌ شَـدا
    أُغرودةَ الــــودِّ القديــمِ فنمِّـقوا
    هنا أيضا نجد عدم الدقة في التوظيف للمفردة فالأغرودة ليست شدوا بل هي صدح والشدو غير الصدح وإن شاع استخدامها كمترادفين. وكذا فإن استخدام نمقوا ليست مناسبة للمعنى فالتنميق إنما يكون للمحسوس المنظور كالهندام والبنيان والرسم أيا كان ، أما ما تتلقاه الآذان فالتجويد هو ما يناسبه ، وعليه فإنك إما التزمت الصوت فكان التجويد أو التشنيف "فجودوا ، فشنفوا" وإما التزمت الرسم وابقيت على نمقوا ، وإن شئت عدت إليك بمقترح لهذه ومقترح لتلك.

    مدنَ الوئامِ .. فلا يسـودُ جِنانَكمْ
    غيرُ الزهورِ ؛ طيوفها لا تـُسرقُ
    ماذا لو كانت:
    مدنَ الوئامِ .. فلا يسـودُ جِنانَها
    غيرُ الزهورِ بصدقكم تتعبَّــــقُ

    هذي نسائمُ خلــــــدِنا تهفو لها
    كلُّ الدنّـــــــا .. بأريجِها تتعبـَّـقُ
    أولا الدنيا تجمع على الدنى رسما.
    ثم ما رأيتك بهذا التعديل البسيط على الأقل كي لا تتكرر المفردة في القافية ونقع في الإيطاء.
    هذي نسائمُ خلــــــدِنا تهفو لها
    كلُّ الدنّـــى ولصفوهـــا تترقرقُ

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  8. #18
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    أستاذي د. سمير العمري ..
    محبتي التي تعرف كنهها .. وشوقي إليك لأقبل منك الجبين ..
    تعمدت التأخر في الرد على نقدك الحريص لي ..
    لسببين /
    الأول انتظاري لمن سيتنقدون بعدك أو يعلقون ..
    الثاني / أنني آثرت أن أنعم النظر مطولا في نقودك لي ..
    كي أتثبت منها وأنتهل ..
    ولأحاجج عن بعض نقود .. أرى الحق لي في الحجاج عليها ..
    " ضجَّ الصحابُ فكانَ صمتٌ مطبقُ
    حارَ الرفاقُ لدمـعةٍ تتـرقْـــــــرقُ
    وإني سررت إيما سرور بقراءة هذا النص الراقي رقي همتك النقي نقاء روحك الصادق صدق توجهك ، ووجدت فيه الشعر والشعور والقصد والقصيد فلا فض فوك! "
    سرني والله رأيك وشهادتك .. فهي شهادة شاعر من شعراء العصر .. ورأي حكيم خبير خبر الشعر خبرة من بات الشعر فيه فكرا ورسالة .. لا مغنما ..
    " الصورة في الصدر لافتة باجتماع الضجيج والصمت كيانا واحدا ترسم لوحة معبرة بأن الضجيج هو ضجيج المشاعر لا الحناجر.
    وأما في العجز فكان المعنى رقيقا شفيفا لكن السبك كان بحاجة لضبط أفضل ولو طلبت رأيي لقلت:
    ضجَّ الصحابُ فكانَ صمتٌ مطبقُ
    ورقى الرفاقُ لدمـعةٍ تتـرقْـــــــرقُ "
    أرى أستاذي : أن استخدامي للحيرة انطلق من دهشة عمدت إلى توالي رسمها في مطلع قصيدتي ..
    فقد كان لي كشاعر قصدية هنا وهي التعبير عن ذروة ما حل في الصحب والجمع ..
    وهذه القصدية هي منطلقي في حجاجي ..
    " هتــفَ الفؤادُ تقاربوا وتعاهــــدوا
    فالحـبُّ فيكمْ أخضــرٌ مُتـــــورِّقُ
    الصدر جميل وأزعم أنك أقدر على سبك اقوى ، والعجز موافق للمعنى ومناسب للاستطراد لكن تركيبه وسبكه غير موفق. أنت صرفت غير مصروف في غير ضرورة ، وأتيت باشتقاق غريب وغير مناسب للمعنى المطلوب. ماذا لو قلت:
    هتــفَ الفؤادُ دعُوا الشِقاقَ وجندَهُ
    وتقاربوا فالحـبُّ أخضــرُ مُورِقُ "
    وحجاجي هنا موافقة .. تصدع سمعا وطاعة .. وشكرا لما علمتنيه من ضرورة الابتعاد عن الأخذ بالجوازات إن كان هناك سبيل لتقديم الأصل بهيا نقيا ..
    فلم يصرف ما حقه الامتناع .. وأتيت بالاستخدام المعتاد في اللغة لأورق .. دون اللجوء لتورق .. والذي كان استحداثا لغير معتاد ومستخدم ..
    بخصوص سناد التأسيس:
    فسمعا وطاعة .. وهذا تخلصي منه :
    لكـنّما تاهتْ خطاكُــمْ بُرهــــــةً
    فابكـوا على أطلالِها .. وترفقوا
    وأرى أن الترفق بعد التثبت يجمل هنا ويحمل معنى التعانق أيضا ..
    " فَلأنتـــــمُ خمرٌ تَـئنُّ كؤوسُــــها

    وما علاقة الخمر بالمعنى هنا؟؟ الخمر إنما تساق في مواضع وتوظف كناياتها في مواضع ليس منها واحد متحقق هنا في هذا السياق. ماذا لو كان هذا البيت هكذا:
    أنتم رحيق النفس تقلق روحها
    إنْ باتَ غيرُ عبيركمْ تتنشــــقُ "
    أرى أستاذي :
    أن القصدية هنا
    فَلأنتـــــمُ خمرٌ تَـئنُّ كؤوسُــــها
    كانت لأمرين :
    الأول إحداث صورة الجمع الذي بات كخمر يُرَوّى .. بكل ما فيه من معاني الحب ..
    وما لفتَّ إليه لم يكن يحضرني ..
    لكن قابلا .. سأعمل على تناسق السياق مع مقتضياته ..
    وألفت أن البيت كما رأى البعض من النقاد : فلأنتم خمر ....
    كان عين القصيدة .. لما فيه من تصوير عملت عليه كشاعر أن أكسبه حلتي الجمالية .
    " وَورودُكمْ حوضَ الأخوةِ صافيــــاً
    يروي القلوبَ مدامةً تتـدفَّـــــقُ
    هنا تتدفق ليست المفردة المناسبة للمعنى وإنما تتعتق التي كانت في البيت السابق ، ويصبح البيت أجمل وأكمل حين يكون:
    وَورودُكمْ حوضَ الأخوةِ صافيــــاً
    يروي القلوبَ مدامـــــةً تتـعتَّـــــقُ "
    سمعا وطاعة .. فالتعتق هنا الأجدر ..
    "شهدَ الزمانُ بأنَّــكمْ عـودٌ شَـدا
    أُغرودةَ الــــودِّ القديــمِ فنمِّـقوا
    هنا أيضا نجد عدم الدقة في التوظيف للمفردة فالأغرودة ليست شدوا بل هي صدح والشدو غير الصدح وإن شاع استخدامها كمترادفين. وكذا فإن استخدام نمقوا ليست مناسبة للمعنى فالتنميق إنما يكون للمحسوس المنظور كالهندام والبنيان والرسم أيا كان ، أما ما تتلقاه الآذان فالتجويد هو ما يناسبه ، وعليه فإنك إما التزمت الصوت فكان التجويد أو التشنيف "فجودوا ، فشنفوا" وإما التزمت الرسم وابقيت على نمقوا ، وإن شئت عدت إليك بمقترح لهذه ومقترح لتلك. "
    ما أشرت إليه من أغرودة أنها ليست شدوا بل هي صدح .. أضيفه إلى معجمي الترادفي .. وأنطلق فيه قابلا..
    أما نمقوا .. فهي ما كان مني في رسم هيكل البيت لإحداثي صورة التنميق التي تكون بعد التكوين والتجهيز ، أي الوصول إلى غاية الجمال ..
    " مدنَ الوئامِ .. فلا يسـودُ جِنانَكمْ
    غيرُ الزهورِ ؛ طيوفها لا تـُسرقُ
    ماذا لو كانت:
    مدنَ الوئامِ .. فلا يسـودُ جِنانَها
    غيرُ الزهورِ بصدقكم تتعبَّــــقُ "
    تعمدت صورة الطيوف والتي هي أحد مفردات معجمي الخاص بي ..
    وهنا ربطت في استعاريتي الحسي بالمعنوي .. لتتكامل الصورة وتتآزر ..
    " هذي نسائمُ خلــــــدِنا تهفو لها
    كلُّ الدنّـــــــا .. بأريجِها تتعبـَّـقُ
    أولا الدنيا تجمع على الدنى رسما.
    ثم ما رأيتك بهذا التعديل البسيط على الأقل كي لا تتكرر المفردة في القافية ونقع في الإيطاء.
    هذي نسائمُ خلــــــدِنا تهفو لها
    كلُّ الدنّـــى ولصفوهـــا تترقرقُ "
    رسم الدنى .. كما أبنته هنا .. جلى حيرتي حولها .. وأعتمده قابلا ..
    سمعا وطاعة ..
    وأعتمدها ..
    أنهيت أستاذي ..
    قراءتي لنقدك .. وحجاجي ..
    وحسبي أنني أعملت نفسي قارئا للنقد .. يخط هنا محاولة نقدية أولى ..
    فاختار من قصيدته هو متنفسا لذلك ..
    أنتظر منك أيها المعلم .. رداً على قراءتي لنقدك ..
    تاركا المجال للآخرين ليقدموا نقودهم وردودهم ..
    ولك شيخي د. أبا حسام محبة تعرف ابتداءها وانتهاءها ..

  9. #19
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.54

    افتراضي

    كم وددت أن تتواصل النقود للقصيدة .. لا للثناء
    إنما ليزيد بنقودكم أحبتي الجمال والبهاء
    https://www.facebook.com/photo.php?fbid=387397961395449&set=pb.100003757443  881.-2207520000.1388969228.&type=3&theater

  10. #20
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,861
    المواضيع : 90
    الردود : 8861
    المعدل اليومي : 2.36

    افتراضي

    دعوة راقية لتوحيد الصّفوف وللمّ شمل الأخوة بعدما فرّقتهم المصالح

    دام حرفك شامخا مبدعا

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصيدة هم الصحاب
    بواسطة ثروت محمد صادق في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 26-12-2016, 09:50 PM
  2. نهي الكتاب عن سب الصحاب
    بواسطة عبد الرحيم صابر في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 12-11-2012, 11:19 AM
  3. في فراق الصحاب : لقد كانت أياما ..
    بواسطة النواري محمد الأمين في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 19
    آخر مشاركة: 10-03-2008, 04:56 AM
  4. بنتُ جبيلَ ... ردٌّ على قصيدة الشاعر سلطان السبهان " آخر قصيدة غزل "
    بواسطة عادل العاني في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 30
    آخر مشاركة: 23-08-2006, 11:45 AM