أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 19

الموضوع: قصة قصيرة : الوريد والوليد

  1. #1
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي قصة قصيرة : الوريد والوليد

    الوريد والوليد
    محمد غبد المجيد الصاوي ـ غزة
    هو هناك يداعب شعرات لحيته المبيضة ، كما تلاعب أوجاع عمره قلبه العصفوري .

    لا يدري .. منذ ثمانية وعشرين يوما وهو على هذه الهيئة ، خمس ساعات متواصلات يقضيهن ، ما بين فنجان قهوة وكأس شاي ، وشراب مختلف ألوانه ، وأعقاب سجائر تمتلئ بها المنفضة ، وأنفاس أرقيلة تروح وتغدو .

    ما أثقله من شاطئ ، ذلك الذي يمتد على اتساع نظراته التي لا تزال تمتلك حدتها ، يا لرتابة هذه الأمواج التي تبعث فيه روح الحياة التي طالما كره فيها ، انبعاثه الأحمق ، يلهث وراء لقيمات المال الفاخرة .

    ينعم نظره بالمارة ، والمقيمين والمحلين والمرتحلين ، هي وجوه محببة ، متقاطعة في ملامحها واستدارات وجوهها . فيها بعض من ماضيه وبقايا من أحلامه الضائعة ..

    أشيلك، يا ولدي ، فوق ظهري

    كمئذنة كسرت قطعتين..

    وشعرك حقل من القمح تحت المطر..

    ورأسك في راحتي وردة دمشقية .. وبقايا قمر

    أواجه موتك وحدي..

    وأجمع كل ثيابك وحدي

    وألثم قمصانك العاطرات..

    ورسمك فوق جواز السفر

    وأصرخ مثل المجانين وحدي

    وكل الوجوه أمامي نحاس

    وكل العيون أمامي حجر

    فكيف أقاوم سيف الزمان؟

    وسيفي انكسر..

    تلك السهام النزارية ، مازالت تقتله تارة وأخرى تحييه .

    فحسن : قد رحل في السابعة والعشرين ، كما تغادر الدموع المقل .. كما ينادي الفجر عشاقه .. حان للنور أن يتجلى بكم وعليكم .

    هو جرح العمر الأكبر ، هو الربيع الذي لم تلده شتاء ، هو السماء التي بزرقتها الحانية تمتد حوله ، هو الشريان الذي سلم للقضاء والقدر أن يغادره ، بعد أن غادره الوتين .

    ليغدو بقايا أزمان لا روح ولا ريحان فيها .

    آه يا خالد ، ما كان منك .. أن تذرني وكؤوسَ اللعنة تلاحقني ، لتلحق أنت في ركب حسناء ...

    **********

    يعود من تجليات حزنه ، لواقعه الذي يخرج له لسانا ، فيبتسم له :
    لماذا اليوم اشتريت شريحة جوال ؟

    وأخرجت أحدث موبايلاتك ..

    ولمَ كنت سعيدا بلحظات الخوف والقلق .. وأن تبحث عن نوتة الأرقام ؟

    ما سر تلك اللهفة التي تملكتك عندما عثرت عليها ؟

    وما الداعي لنشوة غمرتك ، وأنت تمر بناظريك على الأرقام ؟

    منال ابنتي/ غزة ، أحمد أخي / غزة ..

    ***************

    منذ شهر وأنت هنا في هذه البقعة ، ولم تُشعِر أحدا بقدومك ، وضعت لنفسك قفصا أبيت أن تحطم أغلاله المخملية ..

    تستيقظ قبل صلاة الفجر بساعة ، لتتلوَ آيات القرآن ، ثم صلاة الفجر في المسجد المقابل للفندق الذي تنزل فيه ..

    بعدها تتناول وجبة إفطارك الدسمة ، لتجوب بعد انتهائها ، شاطئ غزة مع ساعات الصباح الأولى ..

    ثم فترة نوم تستمر قبيل الظهر ، وبعد ذلك تبدأ رحلة لذيذة مع الغزالي في إحيائه . وساعة من نوم أخرى .

    ثم تقيم كعادتك على الشاطئ ..

    بعدها تهيم شوقا وتعود شوقا في شوارعك الغزية ، لتأوي إلى نوم يحطم ما تبقى من لحظات لهوك العابث .

    لمْ يرَك أحد من أولئك الخمسين الذين يحفظون ملامحك ولا يتيهون أبدا عن سحنتك التي لا تفارقها ابتسامتك البلهاء ، خلال ذلك الشهر ..

    أمعقول ؟؟

    *********
    هاهي يده ترتعش يخرج الرقم من الذاكرة ..

    _ السلام عليكم .. بنيتي
    _ بابا ..
    _ دموع تقرع أذنه ..
    _ ينتقل الجوال إلى يد أخرى ..
    _ أبي أنا خالد .. أين أنت منذ شهر ونحن يقتلنا البحث عنك .

    ***********
    .. هناك : وقد كان القدر يخبئ بعضا من خير جم غفير ..
    كانت للفرحة باللقاء معانٍ كاد يكدر صوفها بكاء ..

    .. هناك بكى على غير عادته وأبكى ..

    ضم خالد إليه .. دفنه في الصدر .. بعد أن أعلنت العينان استراحة مقاتل من افتراس محياه الغض الرطيب .

    منال تلك الدمشقية الغزية ، والتي فيها كل جمال الشام الأولى .. زوجته التي رحلت منذ خمسة عشر عاما ..

    قد أخذها بكل طفولتها وحزنها على زوجها الذي لاقى ربه في اليوم الذي وطئت به قدماه هذه البقعة .. بعدما أيقظته لتجده قد لفظ أنفاسا أخيرة ..

    أحمد .. ذلك الشقيق الذي بترت قدميه في عدوان آثم لعين .. وما هزئت به الأيام ولم تقوَ على ذلك .. ها هو يبادله حبا ولد معهما .. وظنَّ .. عليٌّ أنه مضى مع ريح الغربة .

    حينها ..

    أدرك أن الوليد ..

    قد رأى النور .

    وأن الوريد لم يقطع ..

  2. #2
    شاعر
    تاريخ التسجيل : Jun 2006
    المشاركات : 2,070
    المواضيع : 373
    الردود : 2070
    المعدل اليومي : 0.42

    افتراضي

    إنها مؤثرة
    والحياة ابتلاء
    وقد يتحمل المرء ويصبر ، وقد يضعف فيفقد بوصلته
    شكر الله لك

  3. #3
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    شكرا لك أخي الشاعر : د. عثمان قدري مكانسي
    وسرر بتقبلك لعملي ..
    وبمرورك الكريم

  4. #4
    الصورة الرمزية مصطفى حمزة شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2012
    الدولة : سوريا - الإمارات
    المشاركات : 4,423
    المواضيع : 168
    الردود : 4423
    المعدل اليومي : 1.58

    افتراضي

    أخي الأكرم محمد عبد المجيد
    أسعد الله أوقاتك
    نصٌّ من أدب الغربة . أمتعتنا به بتقنياته المتعددة : السرد وحديث النفس والاقتباس ( من قصيدة السيف الدمشقي لنزار في رثاء ابنه توفيق )
    الذي نوّع في الأسلوب لكنه أضعف البناء الفني للقصّة .
    وجاءت الخاتمة كومضة تقريرية للعنوان ، ولكنها أضعفت إثارتها حين جاءت أيضاً تفسيريّة ..
    - بُترت قدميه = بُترت قدماه
    تحياتي
    اللهمّ لا تُحكّمْ بنا مَنْ لا يخافُكَ ولا يرحمُنا

  5. #5
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,651
    المواضيع : 185
    الردود : 13651
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    كم هى مؤثرة المشاعر الحقيقية
    وللقاء بعد طول غياب فرحة
    وكأن الحلم قد أصبح حقيقة
    وتعود الروح للجسد, ويعود الأحساس بالحياة
    وتنقشع الكآبة ونولد من جديد .
    تحياتي.

  6. #6
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    أخي الكريم أ. مصطفى حمزة ..
    أشرت للأبيات بأنها ( سهام نزارية ) ..
    أما أن اقتباس سطور شعرية لا تزيد عن السبعة فهي ليست مضعفة للنص ولا لبنائه
    ( كما درسنا في الفن القصصي والمسرحي على يدي أ. د. كمال غنيم في ماجستير اللغة العربية في الجامعة الاسلامية بغزة )
    إلا إذا كنت أنت برؤيتك تراه كذلك ضعيفا ..
    تفسيرية الخاتمة كانت ضرورة .. للربط والمزج ..
    ولم يكن غائبا عني أن أدعها بدون تفسير ..
    لكن تعمدت ذلك ..
    بتر قدماه ، وليس بترت قدميه : نعم هو خطأ لا يغيب عني ..
    وشكرا لنقدك ومرورك ..

  7. #7
    الصورة الرمزية وليد عارف الرشيد شاعر
    تاريخ التسجيل : Dec 2011
    الدولة : سورية
    العمر : 56
    المشاركات : 6,280
    المواضيع : 88
    الردود : 6280
    المعدل اليومي : 2.15

    افتراضي

    نص جميل ماتع مؤثر تفوق فيه السرد العالي الذي يشد من حميمية مشاعر ومال النص في بعض مقاطعه للشاعرية لتوظفها في اللعب على وتر الشجن والحنين
    قلت لك مرة ومازلت أقول لديك نفس روائي مدهش وجذاب
    سوى ذلك فإن الموضوع بحد ذاته نبيل وقيم وأوافق أخي الأستاذ مصطفى في الخاتمة التي تمنيتها أبعد عن التقريرية وأكثر مفاجأة
    فشكرا لك مبدعنا وإن كان لي عتب عليك صديقي وأخي الحبيب ومثلك لا يرد بهذه الحدة على الأستاذ مصطفى وقد امتدح النص وتوقف عند نقطتين فقط اعتبر أن فيهما ما يقال وهي وجهة نظر لأديب كبير نعتز به
    وبك أيضًا أعتز أديبنا المبدع الجميل محمد الصاوي ولك التحايا العطرات وكل التقدير

  8. #8
    الصورة الرمزية محمد عبد المجيد الصاوي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : فلسطين ـ غزة
    المشاركات : 1,298
    المواضيع : 180
    الردود : 1298
    المعدل اليومي : 0.53

    افتراضي

    شكرا خالصا أخي الحبيب د. وليد عارف الرشيد ( أبا عمر )
    شاعرنا الشامي النبيل ..
    ليس حدة ..
    بل هي ردود ..
    لربما برزت فيها ما يخيل بالحدة ..
    ولي كل الاعتزاز بالأستاذ مصطفى حمزة ..
    وبك أخي الحبيب وبرأيكما ..
    لكن النص القصصي وكدارس متعمق بأصوله وجذوره النقدية والفنية
    وتبعا للمدرسة التي أنتمى لها وننتمي غالبيتنا هنا في الواحة إليها
    يفرض علي نوعا من التفسيرية الذي لا يفقد النص قيمته
    ولا يدخله في التقريرية والمباشرة ..
    هذا رأيي أخواي الكريم ..
    ولا أنقص من رأييكما ..

  9. #9
    الصورة الرمزية كاملة بدارنه أديبة
    تاريخ التسجيل : Oct 2009
    المشاركات : 9,823
    المواضيع : 195
    الردود : 9823
    المعدل اليومي : 2.64

    افتراضي

    نسجت خيوط الذّكرى بمونولوجها نصّا أشبعته العاطفة واللّغة التي انسابت سلسة
    قصّة مؤثّرة
    بوركت
    تقديري وتحيّتي

  10. #10
    الصورة الرمزية عبدالله عيسى قلم نشيط
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : مصر
    المشاركات : 362
    المواضيع : 47
    الردود : 362
    المعدل اليومي : 0.15

    افتراضي

    الشاعر الجميل ، صاحب اللغة الجميلة
    سرعان ، ودائما ماتؤثر اللغة في المشاعر بتاثير دافئ ، وأيضا تؤكد للعقل وجود
    مــوهبة ؛ لابيع لها ولاشراء ولاتعلم .. على غير المبنى ، وثمنها قليل من الوقت .

    غالبا مانحتاج لأمثال ، الأديب النبيل / مصطفي حمزة ، كي ينهض بنا فيما يكمل
    حــــلاوة الأدب . ولكن الذي أراه أنا على حسب رؤيتي البسيطة ، أن نتخذ اليمين
    موضعا للسرد . دمت جميلا استاذي الشاعر / محمد ، ومتتبعا لأعمالي ، ومعلما

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. قصة قصيرة ......... العازف
    بواسطة تعب في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 02-08-2016, 11:13 PM
  2. فارس . كم( قصة قصيرة)
    بواسطة سعد جبر في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 04-06-2016, 09:44 PM
  3. نــهــــاية غــصــن (قصة قصيرة)
    بواسطة عبد الواحد الأنصاري في المنتدى القِصَّةُ وَالمَسْرَحِيَّةُ
    مشاركات: 13
    آخر مشاركة: 22-05-2016, 09:00 AM
  4. يا قدسُ مسكنكِ الوريد ..
    بواسطة مقبولة عبد الحليم في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 31-01-2011, 08:16 AM
  5. حبل الوريد
    بواسطة فدوى أحمد التكموتي في المنتدى مَدْرَسَةُ الوَاحَةِ الأَدَبِيَّةِ
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 24-09-2007, 01:35 AM