أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأعداد في أحاديث خير العباد 10

  1. #1
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,225
    المواضيع : 353
    الردود : 2225
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي الأعداد في أحاديث خير العباد 10

    الأعداد
    في أحاديث خير العباد
    صلى الله عليه وسلم
    إعداد
    العبد الفقير إلى الله
    صبري الصبري
    ****
    (العدد عشرة)
    ***

    روى الترمذي عن عبد الرحمن بن حميد عن أبيه أن سعيد بن زيد حدثه في نفر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ((عشرة في الجنة أبو بكر في الجنة وعمر في الجنة وعثمان وعلي والزبير وطلحة وعبد الرحمن وأبو عبيدة وسعد بن أبي وقاص قال فعد هؤلاء التسعة وسكت عن العاشر فقال القوم ننشدك الله يا أبا الأعور من العاشر قال نشدتموني بالله أبو الأعور في الجنة قال أبو عيسى أبو الأعور هو سعيد بن زيد بن عمرو بن نوفل وسمعت محمدا يقول هو أصح من الحديث الأول)) الترمذي

    بسم الله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه ومن والاه وسلم تسليما كثيرا والحمد لله رب العالمين ، أما بعد فأستعين بالله تعالى وأقول أن العدد (عشرة) قد جاء في هذا الحديث الشريف ليوضح لنا العشرة الذين بشرهم الحبيبُ المصطفى صلى الله عليه وسلم بالجنة وهم :

    1ـ أبو بكر (الصديق) :
    عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد القرشي التميمي، كنيته أبو بكر، وكنية أبيه أبو قحافة .
    2ـ عمر بن الخطاب (الفاروق) :
    عمر بن الخطاب بن نفيل بن عبد العزى بن رياح بن قرط القرشي العدوي، كنيته أبو حفص، ولقبه الفاروق .
    3ـ عثمان بن عفان (ذو النورين) :
    عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف الأموي. ثالث الخلفاء الراشدين .
    4ـ علي بن أبي طالب (أبو الحسنين) :
    علي بن أبي طالب، وأبو طالب هو عبد مناف بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشي الهاشمي. ابن عم النبي صلى الله عليه وسلم وزوج ابنته فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين، وأبو السبطين الحسن والحسين سيدي شباب أهل الجنة .
    5ـ الزبير بن العوام (حواري رسول الله) :
    الزبير بن العوام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى بن قصي بن كلاب، كنيته أبو عبد الله، حواري رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن عمته صفية .
    6ـ سعد بن أبي وقاص (أول من رمى بسهم في سبيل الله) :
    سعد بن مالك بن وهيب بن عبد مناف بن زهرة القرشي الزهري .
    7ـ أبو عبيدة (عامر بن الجراح)
    عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن ضبة بن الحارث بن فهر، من كنانة وكنيته أبو عبيدة .
    8ـ طلحة بن عبيد الله (طلحة الخير) :
    طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد القرشي التميمي .
    9ـ عبد الرحمن بن عوف :
    عبد الرحمن بن عوف أحد الثمانية السابقين إلى الإسلام .
    10ـ سعيد بن زيد (أبو الأعور) :
    سعيد بن زيد بن عمرو بن نُفَيْل العدوي القرشي ، أبو الأعور ، من خيار الصحابة ابن عم عمر بن الخطاب وزوج أخته .
    رضي الله عنهم أجمعين .


    وقد سبق الإشارة إلى اقتصاد الحبيب صلى الله عليه وسلم في الماء في حديثنا عن العدد رقم (تسعة) فيما رواه أحمد عن موسى الجهني قال جاءوا بعس في رمضان فحزرته ثمانية أو تسعة أو عشرة أرطال فقال مجاهد حدثتني عائشة (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يغتسل بمثل هذا) وشمل هذا الحديث أعداد (ثمانية وتسعة وعشرة)


    كما سبق الإشارة إلى مضاعفة الله تعالى الأجور لعباده في حديثنا عن العدد رقم (تسعة) فيما رواه النسائي عن عبد الله بن عمرو قال ((ذكرت للنبي صلى الله عليه وسلم الصوم فقال صم من كل عشرة أيام يوما ولك أجر تلك التسعة فقلت أني أقوى من ذلك قال صم من كل تسعة أيام يوما ولك أجر تلك الثمانية قلت إني أقوى من ذلك قال فصم من كل ثمانية أيام يوما ولك أجر تلك السبعة قلت أني أقوى من ذلك قال فلم يزل حتى قال صم يوما وأفطر يوما)) وشمل هذا الحديث أعداد (ثمانية وتسعة وعشرة)


    وجاء الذم عن التفاخر بالأنساب والغرور بالأحساب وحذر الذين يتفاخرون ويتعالون بأنسابهم وغمط الآخرين من عذاب النار وبشر الذين يفخرون بالانتساب إلى الإسلام بالنعيم في الجنة فقد روى أحمد عن أبي بن كعب قال ((انتسب رجلان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أحدهما أنا فلان بن فلان فمن أنت لا أم لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم انتسب رجلان على عهد موسى عليه السلام فقال أحدهما أنا فلان بن فلان حتى عد تسعة فمن أنت لا أم لك قال أنا فلان بن فلان بن الإسلام قال فأوحى الله إلى موسى عليه السلام ان هذين المنتسبين أما أنت أيها المنتمي أو المنتسب إلى تسعة في النار فأنت عاشرهم وأما أنت يا هذا المنتسب إلى اثنين في الجنة فأنت ثالثهما في الجنة)) وشمل هذا الحديث أعداد (وتسعة وعشرة)


    ونسمع السيدة عائشة رضي الله عنه وأرضاها تحدثنا عن نور الإسلام وهديه القويم في النكاح وتبين لنا ما كان في الجاهلية من سفاح وظلمة وانتهاك للأعراض فالحمد لله على نعمة الإسلام فقد روى البخاري عن عروة بن الزبير أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أخبرته ((أن النكاح في الجاهلية كان على أربعة أنحاء فنكاح منها نكاح الناس اليوم يخطب الرجل إلى الرجل وليته أو ابنته فيصدقها ثم ينكحها ونكاح آخر كان الرجل يقول لامرأته إذا طهرت من طمثها أرسلي إلى فلان فاستبضعي منه ويعتزلها زوجها ولا يمسها أبدا حتى يتبين حملها من ذلك الرجل الذي تستبضع منه فإذا تبين حملها أصابها زوجها إذا أحب وإنما يفعل ذلك رغبة في نجابة الولد فكان هذا النكاح نكاح الاستبضاع ونكاح آخر يجتمع الرهط ما دون العشرة فيدخلون على المرأة كلهم يصيبها فإذا حملت ووضعت ومر عليها ليال بعد أن تضع حملها أرسلت إليهم فلم يستطع رجل منهم أن يمتنع حتى يجتمعوا عندها تقول لهم قد عرفتم الذي كان من أمركم وقد ولدت فهو ابنك يا فلان تسمي من أحبت باسمه فيلحق به ولدها لا يستطيع أن يمتنع منه الرجل ونكاح الرابع يجتمع الناس الكثير فيدخلون على المرأة لا تمتنع ممن جاءها وهن البغايا كن ينصبن على أبوابهن رايات تكون علما فمن أرادهن دخل عليهن فإذا حملت إحداهن ووضعت حملها جمعوا لها ودعوا لهم القافة ثم ألحقوا ولدها بالذي يرون فالتاط به ودعي ابنه لا يمتنع من ذلك فلما بعث محمد صلى الله عليه وسلم بالحق هدم نكاح الجاهلية كله إلا نكاح الناس اليوم)) وشمل هذا الحديث أعداد (أربعة وعشرة)


    ونرى سعة الله عز وجل ورحمته بالمؤمنين يوم القيامة حيث يعطي هذا العبد المؤمن الذي هو آخر أهل النار دخولا الجنة مثل عشرة أمثال الدنيا فقد روى البخاري عن سعيد بن المسيب وعطاء بن يزيد الليثي أن أبا هريرة أخبرهما أن الناس قالوا ((يا رسول الله هل نرى ربنا يوم القيامة قال هل تمارون في القمر ليلة البدر ليس دونه حجاب قالوا لا يا رسول الله قال فهل تمارون في الشمس ليس دونها سحاب قالوا لا قال فإنكم ترونه كذلك يحشر الناس يوم القيامة فيقول من كان يعبد شيئا فليتبع فمنهم من يتبع الشمس ومنهم من يتبع القمر ومنهم من يتبع الطواغيت وتبقى هذه الأمة فيها منافقوها فيأتيهم الله فيقول أنا ربكم فيقولون هذا مكاننا حتى يأتينا ربنا فإذا جاء ربنا عرفناه فيأتيهم الله فيقول أنا ربكم فيقولون أنت ربنا فيدعوهم فيضرب الصراط بين ظهراني جهنم فأكون أول من يجوز من الرسل بأمته ولا يتكلم يومئذ أحد إلا الرسل وكلام الرسل يومئذ اللهم سلم سلم وفي جهنم كلاليب مثل شوك السعدان هل رأيتم شوك السعدان قالوا نعم قال فإنها مثل شوك السعدان غير أنه لا يعلم قدر عظمها إلا الله تخطف الناس بأعمالهم فمنهم من يوبق بعمله ومنهم من يخردل ثم ينجو حتى إذا أراد الله رحمة من أراد من أهل النار أمر الله الملائكة أن يخرجوا من كان يعبد الله فيخرجونهم ويعرفونهم بآثار السجود وحرم الله على النار أن تأكل أثر السجود فيخرجون من النار فكل بن آدم تأكله النار إلا أثر السجود فيخرجون من النار قد امتحشوا فيصب عليهم ماء الحياة فينبتون كما تنبت الحبة في حميل السيل ثم يفرغ الله من القضاء بين العباد ويبقى رجل بين الجنة والنار وهو آخر أهل النار دخولا الجنة مقبل بوجهه قبل النار فيقول يا رب اصرف وجهي عن النار قد قشبني ريحها وأحرقني ذكاؤها فيقول هل عسيت إن فعل ذلك بك أن تسأل غير ذلك فيقول لا وعزتك فيعطي الله ما يشاء من عهد وميثاق فيصرف الله وجهه عن النار فإذا أقبل به على الجنة رأى بهجتها سكت ما شاء الله أن يسكت ثم قال يا رب قدمني عند باب الجنة فيقول الله له أليس قد أعطيت العهود والميثاق أن لا تسأل غير الذي كنت سألت فيقول يا رب لا أكون أشقى خلقك فيقول فما عسيت إن أعطيت ذلك أن لا تسأل غيره فيقول لا وعزتك لا أسأل غير ذلك فيعطي ربه ما شاء من عهد وميثاق فيقدمه إلى باب الجنة فإذا بلغ بابها فرأى زهرتها وما فيها من النضرة والسرور فيسكت ما شاء الله أن يسكت فيقول يا رب أدخلني الجنة فيقول الله ويحك يا بن آدم ما أغدرك أليس قد أعطيت العهد والميثاق أن لا تسأل غير الذي أعطيت فيقول يا رب لا تجعلني أشقى خلقك فيضحك الله عز وجل منه ثم يأذن له في دخول الجنة فيقول تمن فيتمنى حتى إذا انقطعت أمنيته قال الله عز وجل من كذا وكذا أقبل يذكره ربه حتى إذا انتهت به الأماني قال الله تعالى لك ذلك ومثله معه قال أبو سعيد الخدري لأبي هريرة رضى الله تعالى عنهما إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال قال الله لك ذلك وعشرة أمثاله قال أبو هريرة لم أحفظ من رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا قوله لك ذلك ومثله معه قال أبو سعيد إني سمعته يقول ذلك لك وعشرة أمثاله))


    كذلك رواه الإمام البخاري في رواية أخرى عن عبد الله رضى الله تعالى عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم ((إني لأعلم آخر أهل النار خروجا منها وآخر أهل الجنة دخولا رجل يخرج من النار حبوا فيقول الله اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى فيقول اذهب فادخل الجنة فيأتيها فيخيل إليه انها ملأى فيرجع فيقول يا رب وجدتها ملأى فيقول اذهب فادخل الجنة فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها أو إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا فيقول أتسخر مني أو تضحك مني وأنت الملك فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه وكان يقال ذلك أدنى أهل الجنة منزلة ))


    ونرى براعة الصحابي الجليل عبد الله بن عمر وأدبه حينما عرف أن الشجرة الطيبة هي النخلة ولكنه سكت احتراما لكبار الصحابة فقد روى البخاري عن عبد الله بن عمر رضى الله تعالى عنهما قال ((بينا نحن عند النبي صلى الله عليه وسلم جلوس إذ أتي بجمار نخلة فقال النبي صلى الله عليه وسلم إن من الشجر لما بركته كبركة المسلم فظننت أنه يعني النخلة فأردت أن أقول هي النخلة يا رسول الله ثم التفت فإذا أنا عاشر عشرة أنا أحدثهم فسكت فقال النبي صلى الله عليه وسلم هي النخلة))


    ونرى بسالة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم العشرة حينما واجهوا مائة رجل من الكفار واستشهد منهم من استشهد وأسر منهم من أسر وكان من الشهداء الصحابي عاصم من ثابت الذي حمته أسراب النحل من أن يقطع من أعضائه شيء وكان من الأسرى ثم الشهداء الصحابي خبيب بن عدي (خبيب بن عدي، الأوسي الأنصاري الشهيد، شهد بدرا وأحدا, وكان أول من صلب في ذات الله,وأول من سن الصلاة قبل الموت) فقد روى البخاري عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه قال ((بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم عشرة عينا وأمر عليهم عاصم بن ثابت الأنصاري جد عاصم بن عمر بن الخطاب حتى إذا كانوا بالهدأة بين عسفان ومكة ذكروا لحي من هذيل يقال لهم بنو لحيان فنفروا لهم بقريب من مائة رجل رام فاقتصوا آثارهم حتى وجدوا مأكلهم التمر في منزل نزلوه فقالوا تمر يثرب فاتبعوا آثارهم فلما حس بهم عاصم وأصحابه لجأوا إلى موضع فأحاط بهم القوم فقالوا لهم انزلوا فأعطوا بأيديكم ولكم العهد والميثاق أن لا نقتل منكم أحدا فقال عاصم بن ثابت أيها القوم أما أنا فلا أنزل في ذمة كافر ثم قال اللهم أخبر عنا نبيك صلى الله عليه وسلم فرموهم بالنبل فقتلوا عاصما ونزل إليهم ثلاثة نفر على العهد والميثاق منهم خبيب وزيد بن الدثنة ورجل آخر فلما استمكنوا منهم أطلقوا أوتار قسيهم فربطوهم بها قال الرجل الثالث هذا أول الغدر والله لا أصحبكم إن لي بهؤلاء أسوة يريد القتلى فجرروه وعالجوه فأبى أن يصحبهم فأنطلق بخبيب وزيد بن الدثنة حتى باعوهما بعد وقعة بدر فابتاع بنو الحارث بن عامر بن نوفل خبيبا وكان خبيبا هو قتل الحارث بن عامر يوم بدر فلبث خبيب عندهم أسيرا حتى أجمعوا قتله فاستعار من بعض بنات الحارث موسى يستحد بها فأعارته فدرج بني لها وهي غافلة حتى أتاه فوجدته مجلسة على فخذه والموسى بيده قالت ففزعت فزعة عرفها خبيب فقال أتخشين أن أقتله ما كنت لأفعل ذلك قالت والله ما رأيت أسيرا قط خيرا من خبيب والله لقد وجدته يوما يأكل قطفا من عنب في يده وإنه لموثق بالحديد وما بمكة من ثمرة وكانت تقول إنه لرزق رزقه الله خبيبا فلما خرجوا به من الحرم ليقتلوه في الحل قال لهم خبيب دعوني أصلي ركعتين فتركوه فركع ركعتين فقال والله لولا أن تحسبوا أن ما بي جزع لزدت ثم قال اللهم أحصهم عددا واقتلهم بددا ولا تبق منهم أحدا ثم أنشأ يقول))
    ((فلست أبالي حين أقتل مسلما))
    ((على أي جنب كان لله مصرعي))
    ((وذلك في ذات الإله وإن يشأ))
    ((يبارك على أوصال شلو ممزع ))
    ثم قام إليه أبو سروعة عقبة بن الحارث فقتله وكان خبيب هو سن لكل مسلم قتل صبرا الصلاة وأخبر يعني النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه يوم أصيبوا خبرهم وبعث ناس من قريش إلى عاصم بن ثابت حين حدثوا أنه قتل أن يؤتوا بشيء منه يعرف وكان قتل رجلا عظيما من عظمائهم فبعث الله لعاصم مثل الظلة من الدبر فحمته من رسلهم فلم يقدروا أن يقطعوا منا شيئا)) وشمل هذا الحديث أعداد (عشرة ومائة) .


    ونصغي لحديث الصحابي الجليل أنس بن مالك الذي خدم رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين وهو يروي لنا في الحديث الذي رواه البخاري كيف كان الطعام الذي أهدته أم سليم للحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في عرسه بزينب وما كان من دعوته لعشرة من الصحابة ثم عشرة بعدما وضع يده الشريفة في برمة الطعام (وتكلم بها ما شاء الله) فكانت البركة التي عمت الطعام فكفى العشرات من الصحابة وقد وصاهم بآداب الطعام (اذكروا اسم الله وليأكل كل رجل مما يليه) ثم ما كان من آداب المكوث في بيوت النبي صلى اله عليه وسلم (يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق) . فما أجمل ما في هذا الحديث الشريف من آداب . فقد روى البخاري في باب الهدية للعروس عن أنس بن مالك قال مر بنا في مسجد بني رفاعة فسمعته يقول ((كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا مر بجنبات أم سليم دخل عليها فسلم عليها ثم قال كان النبي صلى الله عليه وسلم عروسا بزينب فقالت لي أم سليم لو أهدينا لرسول الله صلى الله عليه وسلم هدية فقلت لها افعلي فعمدت إلى تمر وسمن وأقط فاتخذت حيسة في برمة فأرسلت بها معي إليه فانطلقت بها إليه فقال لي ضعها ثم أمرني فقال ادع لي رجالا سماهم وادع لي من لقيت قال ففعلت الذي أمرني فرجعت فإذا البيت غاص بأهله فرأيت النبي صلى الله عليه وسلم وضع يديه على تلك الحيسة وتكلم بها ما شاء الله ثم جعل يدعو عشرة عشرة يأكلون منه ويقول لهم اذكروا اسم الله وليأكل كل رجل مما يليه قال حتى تصدعوا كلهم عنها فخرج منهم من خرج وبقي نفر يتحدثون قال وجعلت أغتم ثم خرج النبي صلى الله عليه وسلم نحو الحجرات وخرجت في إثره فقلت إنهم قد ذهبوا فرجع فدخل البيت وأرخى الستر وإني لفي الحجرة وهو يقول {يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي إلا أن يؤذن لكم إلى طعام غير ناظرين إناه ولكن إذا دعيتم فادخلوا فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق} قال أبو عثمان قال أنس إنه خدم رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر سنين))

    ونلمس رحمة رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الإمام البخاري عن أبي بردة الأنصاري قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ((لا تجلدوا فوق عشرة أسواط إلا في حد من حدود الله))

    كذلك رحمته صلى الله عليه وسلم وهو يقبل الحسن بن علي رضي الله عنهما وقوله الشريف (من لا يرحم لا يرحم) فقد روى البخاري عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أن أبا هريرة رضى الله تعالى عنه قال ((قبل رسول الله صلى الله عليه وسلم الحسن بن علي وعنده الأقرع بن حابس التميمي جالسا فقال الأقرع إن لي عشرة من الولد ما قبلت منهم أحدا فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال من لا يرحم لا يرحم))

    فما أعظم الهدي النبوي القويم وما أحسنه وأجمله فيه صلاح البشرية وفلاحها في الدنيا والآخرة ، اللهم اجز عنا الحبيب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم أحسن الجزاء وارزقنا صدق محبته وصدق اتباعه وأنالنا شفاعته العظمى يوم الدين وصحبته في الفردوس الأعلى مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما والحمد لله رب العالمين وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .
    مهندس مدني استشاري صبري أحمد الصبري
    www.sabryalsabry.blogspot.com
    http://www.facebook.com/#!/sabry.alsabry

  2. #2
    مشرفة عامة
    أديبة

    تاريخ التسجيل : Aug 2012
    المشاركات : 13,664
    المواضيع : 185
    الردود : 13664
    المعدل اليومي : 5.11

    افتراضي

    بارك الله فيك وبارك عليك ونفع بعلمك الأسلام والمسلمين
    ورزقك الله صدق محبته صل الله عليه وسلم وصدق اتباعه
    وأنالك وأنالنا شفاعته وصحبته في الفردوس الأعلى .
    وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

  3. #3
    الصورة الرمزية صبري الصبري شاعر
    تاريخ التسجيل : May 2011
    المشاركات : 2,225
    المواضيع : 353
    الردود : 2225
    المعدل اليومي : 0.71

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية محمد الجابى مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك وبارك عليك ونفع بعلمك الأسلام والمسلمين
    ورزقك الله صدق محبته صل الله عليه وسلم وصدق اتباعه
    وأنالك وأنالنا شفاعته وصحبته في الفردوس الأعلى .
    وصل الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم .

    بارك الله فيكم اخيتي نادية
    جزاكم الله خيرا
    وزادكم من فضله
    حفظكم الله تعالى
    تحياتي
    وتقديري

المواضيع المتشابهه

  1. الأعداد في أحاديث خير العباد 3
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-09-2013, 09:01 AM
  2. الأعداد في أحاديث خير العباد 5
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 10
    آخر مشاركة: 10-04-2013, 08:10 AM
  3. الأعداد في أحاديث خير العباد 4
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 01-04-2013, 12:58 AM
  4. الأعداد في أحاديث خير العباد 2
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 10:50 PM
  5. الأعداد في أحاديث خير العباد
    بواسطة صبري الصبري في المنتدى الحِوَارُ الإِسْلامِي
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 21-03-2013, 06:08 PM