أحدث المشاركات
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13

الموضوع: جنون الشـظايا

  1. #1
    الصورة الرمزية د.نبيل قصاب باشي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    المشاركات : 65
    المواضيع : 18
    الردود : 65
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي جنون الشـظايا

    جنون الشـظايا

    د.نبيل قصاب باشي

    طاشَ "شـــامُ" الهوى وطاشَ بنوهُ====أَتُراهمْ بمَا جَنَى روّعُوهُ؟!

    أَتُراهمْ ســاقُوهُ للموتِ هيمـانَ ؟ أيخشى وِرْدَ الرَّدَى عاشقُوهُ؟!

    كيفَ يخشى الرَّدَى رجالُ المنايا=====وهمُ الموتُ طالما هزمُوهُ

    غير أنَّ الجُناةَ جُنَّ جنونُ البغيِ فيهمْ و قادَهمْ مَعتُوهُ

    زرعوا الشر في نفوسِ البرايا ===== فجنَوْا شرَّها بما حصدُوهُ

    جوَّعُوها فهبَّ صارخُها المجنونُ يغلي لظىً بما جوَّعُوهُ

    جرّعُوهُ الزقَّومَ صَاباً زُعَافاً=====وجحيمَ الحياةِ قدْ صلُّوهُ

    حرقُوا حُلْمَهُ بجمْرِ الشَّظايا======وَبنارِ الحريقِ قدْ كفّنُوهُ

    قتلُوا العقلَ حينَ ظنُّوهُ عَدُوَّاً لدوداً يعي الذي جَهِلُوهُ

    أفسدُوا النفسَ كي تموتَ سـجايـاها ويحيا ما كانَ قدْ أفسدُوهُ

    جعلوا البعثَ حُلْمَ كُلِّ وضيعٍ=======فإذا شانَهُ الخَنَــــا رَفعُوهُ

    وإذا اشتَطَّ في هَواهُ مُسِـفاً=====في الدّنَايَا ؛ عرشَ العُلا نَصَّبُوهُ

    زيَّنُوا روحَهُ بكلِّ قبيحٍ=====ثمّ غالَوْا في مَدْحِ ما قبّحُوهُ

    لقَّنُوهُ أنْ لا إلهَ سوى البعْثِ يُرَجَّى عَنَا لَهُ مُؤمنُوهُ

    قائدُ البعْثِ ربُّهُ ليسَ في الأرضِ مَليكٌ كمثْلِهِ عبدُوهُ

    قتلُوا كلَّ آبقٍ و كفورٍ=======لمْ يُمجِّدْهُ بالمحامدِ فُوهُ

    خلَّدُوه كأنَّهُ اللهُ يُرْجَى=====ثمَّ في باطنِ الثّرى ألحدُوهُ

    ليسَ في الدّينِ مأربٌ دونَ ما يهوى ولو حافَ أو غَوَى مُفتُوهُ

    دينُهم بعْثُهمْ و مَنْ شاءَ أنْ يرتدَّ يُنْفَى في الأرضِ مُرتَدُّوهُ

    أو يذوقَ الأوْباءَ منْ وَجَعِ العيشِ ولو ماتَ أهلُهُ وذَوُوهُ

    أوجعَوا سمعَهُ ببُوقِ نشيدِ البعْثِ حتَّى ملَّ المدى مُنشدُوهُ

    وإذا شاءَ أنْ يُصلِّيَ للهِ ففي نارِ بعْثِهمْ دَعُّوهُ

    وإذا شاءَ أنْ يُقدِّسَ "يُوحَنَّا و َ مَتَّى" ذلُّوهُ أو صَلبُوهُ

    ورجَوْا منْ صلاتِهمِ سجدةً للهِ لكنْ منْ دُونِ أنْ يعبدُوهُ

    ليسَ في الأرضِ مالكٌ أو مليكٌ=====غير ُهُ ساجدٌ لهُ عابدُوهُ

    ورفيعُ الخلال سامُوهُ ضَيْماً===== وبقَيـْدِ الإمـلاقِ قدْ كبَّلُوهُ

    و سَقَوْهُ "أفيونَهُمْ" بالتمنّي=======وبهمِّ الحيـاةِ قدْ خدَّرُوهُ

    دوّخُوا رأسَهُ بنَيْلِ الطُّموحاتِ فأضْحَى يلتاثُ ما دَوَّخُوهُ

    قتلُوا في طموحِهِ شهوةَ المجْدِ وفي رِبْقةِ المُنَى سجنُوهُ

    وإذا ما ارتجَى الكرامةَ حراً====== أزهقُوا في الحياةِ ما يرجُوهُ

    ليسَ يُرْجَى لهُ سوى الموتِ خزيانَ ويحيا بموتِهِ حاكمُوهُ

    و أغلُّوا الصدورَ بالمكْرِ حتَّى=======ضاقَ مكْرُ الورى بما غَلُّوهُ

    كم تهاوتْ بنا المروءاتُ حيْرَى====== والحليمُ الحكيمُ كمْ حيَّرُوهُ!

    أيُّ شيخٍ لم يعصفُوهُ رماداً======أيُّ طفلٍ هناكَ لمْ يحرقُوهُ؟!

    عَجِبَ اللهُ كيفَ يَعْصِفُ بالطفْلِ شُواظٌ رمى بهِ عاصفُوهُ؟!

    ليسَ للطفلِ عندَهُ إنْ تجنَّى==== مَأْثمٌ يُرْتجَى فَلِمْ قَتَلُوهُ؟!

    لِمْ رمَوْهُ في نارهمْ ؟ أيُّ ذنبٍ====قدْ جَناهُ ؟ ولِمْ ولِمْ خنقُوهُ؟!

    لِمْ أحدُّوا السكينَ في نحرِهِ الغضِّ أَيُرضِي الوحوشَ ما اقترفُوهُ؟!

    ليسَ للطفلِ إنْ قضَى غيرُ عَدْنٍ====تُرْتجَى أمـُّهُ لها و أبـوهُ

    طالمَا طالمَا استكانَ ضعيفاً=====وتربَّى على الهوانِ بَنُوهُ

    مزَّقُوهُ برشوةِ العيشِ والطيشِ وفي مِيعةِ الخِنَـا غرَّرُوهُ

    ضاقَ رحْبُ الأحرارِ بالقمْع ِ والرَّوْعِ وأخنَى بالفِكْرِ مُعتقَلُوهُ

    وتصدَّى الباغونَ بالفتْكِ والسفْكِ وقالوا : تمرُّدٌ مَشبُوهُ

    خائنٌ مارقٌ يُجنِّدُهُ الإرهــــــــــــــــــــ ـابُ فامْضُوا لقهْرِهِ واقْتلُوهُ

    زعمُوا الموتَ يهزِمُ الماردَ المِغْوارَ لكنْ قدْ خابَ ما زعمُوهُ

    هبَّ أحرارُ شامِنَا يقهرونَ الموتَ حتّى أعيا الردى قاهروهُ

    أيُّها المُشتهِي فنائي أنا الموتُ تهاوى في لحْدِهِ مُشتَهُوهُ

    غيرَ أنَّ الرَّدَى يُماطلُ أحراراً و يشتطُّ في الرّدَى صانعُوهُ

    ليسَ في الأرضِ مُجرمٌ يعشقُ الذّبحَ ويُثني عليهِ جزّارُوهُ

    لا يريدونَ للشّآمِ حياةً======بلْ دمـارٌ يريدُهُ مُجرمُوهُ

    كلَّ يوم ٍمحافلُ السِّلْمِ تَتْرى===ودعاةُ السـّــلامِ مُحتربُوهُ

    كم تنادَوْا لنَصْرِهِ بحقوقٍ=====ذبحُوها بما جَنَى ناصرُوهُ

    وَعَدُوهُ بنُصْرةِ الحقِّ لكنْ=====في دهاليـزِ مَكْرِهِمْ خَذلُوهُ

    فمضَى لاجئاً إلى اللهِ يدعُو======ليسَ إلَّاكَ ناصراً أَدعُوهُ

    أنا وَحْدي هنا ووحْدَكَ يا ربّي ملاذي ســــــــــواكَ لا أرجُوهُ
    التعديل الأخير تم بواسطة د.نبيل قصاب باشي ; 23-04-2013 الساعة 10:12 AM سبب آخر: تنسيق النص

  2. #2
    الصورة الرمزية إبراهيم أحمد شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2013
    الدولة : نحَّالين - بيت لحم - فلسطين
    المشاركات : 390
    المواضيع : 40
    الردود : 390
    المعدل اليومي : 0.16

    افتراضي

    موجة من مواجع تئن بها جراح الشام
    أحسنت تصويرها أيها الشاعر الكبير د.نبيل قصاب
    كانت القافية كأنها نفث المواجع
    شكراً لك على هذه الممتدة عبر اتساع الجرح

    مودتي والشعر والدعوات

  3. #3
    الصورة الرمزية فاتن دراوشة مشرفة عامة
    شاعرة

    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : palestine
    المشاركات : 8,869
    المواضيع : 90
    الردود : 8869
    المعدل اليومي : 2.34

    افتراضي

    كم تطعننا تلك الصّور والوقائع

    زكم تنزف قلوبنا حزنًا وكمدًا

    ونحن نعجز عن مدّ يد العون لشام الشّموخ في محنتها

    دمتم للشّام أُسدها

    مودّتي
    غبنا ولم يغبْ الغناء
    يا فاتن الأسحار حيّاكِ الربيع إذا أضاء


  4. #4
    الصورة الرمزية د.نبيل قصاب باشي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    المشاركات : 65
    المواضيع : 18
    الردود : 65
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    الأخ الجميل إبراهيم أحمد

    شكراً لجميل انطباعك وأليم مواساتك

    إن في فيض وجعك ونزف حروفك صوت مناصر لقضية الشام يمسح عن المنهك تعب أوجاعه ونصب أحزانه وغُمّة أشجانه .. بوركت ودمت أخاً ودوداً .....

  5. #5
    الصورة الرمزية د.نبيل قصاب باشي شاعر
    تاريخ التسجيل : Apr 2011
    المشاركات : 65
    المواضيع : 18
    الردود : 65
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    [COLOR="rgb(139, 0, 0)"]الأخت الشاعرة فاتن دراوشة[/COLOR]

    طيب الله مشاعرك .. إن الجرح عميق ... والمأساة ضربت أطنابها في كل خاصرة ؛ لقد ضاقت صدور الشاميين بطعنات نصال الألم التي تكسرت عليها نصال تلو نصال ؛ لكنها لم تضق بالصبر والصمود والتحمل المرير الذي يعانيه كل طفل وشيخ .. كان الله في عونهم جميعاً ، ونجأر إليه تعالى أن يجزيهم على صبرهم ومصابرتهم بفرحة النصر وبهجة الخلاص من عنت القهر ومرارة القمع والاضطهاد ....

  6. #6
    الصورة الرمزية هاشم الناشري شاعر
    تاريخ التسجيل : Feb 2011
    المشاركات : 3,694
    المواضيع : 39
    الردود : 3694
    المعدل اليومي : 1.15

    افتراضي

    نسأل الله تعالى أن يحفظ الشام وأهلها ، وأن يعجل ببسط أمنه وأمانه عليها.

    بوركت وحرفك الجميل الأصيل أيها الشاعر الأبي.

    تحياتي وتقديري.
    إذا كان أصلي من ترابٍ فكلّها = بلادي وكلّ العالمين أقاربي

  7. #7

  8. #8
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,265
    المواضيع : 1080
    الردود : 40265
    المعدل اليومي : 6.47

    افتراضي

    صرخة إباء بحس انتماء ووفاء لشام الكبار الكرام ووطن الأبرار الأحرار فلله درك!

    هي قصيدة كبيرة كبيرة من حيث المعنى ومن حيث المبنى ولكن رأيتها لم تحظ بما تستحق من عناية ورعاية ، ووجدت فيها بعض ترهل بحشو تكرار في المعاني وفي المباني ، فالقصيدة تبدو كمعلقة وتستحق تنقيح بتكثيف للمبنى وللمعنى وترتيب للهندام كي تبدو على حقيقتها أميرة في القصائد.

    نسأل الله الفرج العاجل وأن ينتصر أهل الحق وينخذل أهل الباطل!

    تقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي

  9. #9
    الصورة الرمزية فايدة حسن أديبة
    تاريخ التسجيل : Jul 2011
    المشاركات : 2,014
    المواضيع : 115
    الردود : 2014
    المعدل اليومي : 0.66

    افتراضي

    مشاعر متدفقة وأحاسيس نابضة وكلمات تبوح بوجع الشام
    لكِ الله يا شام العروبة

  10. #10
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. جنون في جنون
    بواسطة سليمان أحمد عبد العال في المنتدى أَدَبُ العَامِيَّة العَرَبِيَّةِ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 14-11-2012, 05:42 AM
  2. جنون البقر
    بواسطة د. سمير العمري في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 08-04-2012, 05:04 PM
  3. جنون .. جنون .. جنون
    بواسطة عطاف سالم في المنتدى النَّثْرُ الأَدَبِيُّ
    مشاركات: 35
    آخر مشاركة: 06-05-2008, 09:44 AM
  4. جنون البقر
    بواسطة د.جمال مرسي في المنتدى عُلُومٌ وَتِّقْنِيَةٌ
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 01-06-2004, 02:52 AM
  5. بعض من جنون الحب!!
    بواسطة محمد الحسين الزمزمي في المنتدى الشِّعْرُ الفَصِيحُ
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 21-03-2004, 09:44 AM