أحدث المشاركات
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رمزي

  1. #1
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    المشاركات : 142
    المواضيع : 13
    الردود : 142
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي رمزي

    رمزي
    "حروف صغيرة تتشابك في كلمات معدودة،أناشيد قصيرة؛ متابعة رسم أطفال لا يجيدون الأبعاد.. يا له من عمل وضيع".. هكذا يصف عمله.. يتنفس الصعداء بعد نهاية كل درس ويُشغل التلاميذ الصغار بالنسخ أو الرسم، ويجلس على كرسيه، يمد قدميه ويتأمل صفه المكتظ بالتلاميذ، يتأمل المقاعد التي تكاد تتلاصق والجدران التي علقت بها بقايا أوراق امتلأت برسومات التلاميذ، لم يكن يسعى لهذا، لطالما انتظر فرصة في وزارة من تلك التي يعمل فيها الموظف القليل ويجني الكثير.. كما يقال له.. تلك التي لا يسأل فيها موظف عن شاردة أو واردة، "ما أتعسني" يقول في نفسه وعيناه ترقب التلاميذ؛ يتأملهم واحدا واحدا، ويتمتم:"هل عليّ أن أحفظ أسماء الأربعين؟"... منذ شهر نقل إلى هذه المدرسة البعيدة، قاده مدير المدرسة إلى هذا الصف المعتم البارد وعند مدخل الصف تركه، وهكذا أصبح "مربي الصف الثاني الابتدائي" في هذه المدرسة "القرويّة" المتبعة لنظام التعليم الجامع وذلك بعد شهرين من بدأ العام الدراسي، إقتيد هنا ليحل في مكان"المربي" الأسير الذي يتوقع له حكما بالمؤبد.. "ماأتعسني" يكررها في نفسه وتتمتم بها شفتيه؛ ويستمر في تأمل التلاميذ الصغار، يصرخ باتجاه المشاغبين ويشيد بالصامتين المنشغلين بأوراقهم، ينتهي من فنجان القهوة ويبدأ في رصد علامة الشهر؛ يفتح دفتره وينادي التلاميذ كل باسمه فيقف التلميذ ليتأمله المعلم ويقدر له علامة؛ أحمد أنت ممتاز؛ عشر علامات ويتمتم قائلا "بالتأكيد أهله يهتمون به؛ إنه طالب مريح"، خالد؛ سبع علامات "انه طالب مشاغب"؛ رمزي..رمزي.. لم يقف رمزي ولم يلتفت إلى المعلم كالتلاميذ الذين ذكر اسمهم، فما عرف المعلم من هو هذا التلميذ المدعو "رمزي" إلا بعد أن أشار إليه التلاميذ وبعد أن هز زميل رمزي كتف رمزي ودفعه للنظر نحو المعلم؛ احتار المعلم في أي العلامات يدون لهذا التلميذ، فهو في نظره مجرد طفل "غبي" هاديء لا يسمع له صوت.. بعد حيرة قصيرة كتب "خمس علامات"؛ وهكذا قدر المعلم علامات الشهر لتلاميذه الأربعين في بضع دقائق ثم خرج لجلب فنجان آخر من القهوة؛ فلما عاد وجلس على كرسيّه يتأمل التلاميذ ويفكر في "حظه التعس"؛ لفت نظره أن مقعد "رمزي" فارغ؛ صرخ المعلم مناديا على رمزي بين تلاميذ الصف وقد استفزه كيف يجرؤ أحد التلاميذ على تغيير مقعده أو الخروج دون إذن؛ فما كان من التلاميذ إلا أن بدأوا بالضحك، وكلما كرر المعلم نداءه إلى رمزي يزداد ضحك التلاميذ، وأخذ صوتهم يعلوا نحو المعلم قائلين:" يا أستاذ إن رمزي لا يسمع.. لا يسمع"، توجه المعلم نحو مقعد "رمزي" الذي التف حوله بعض التلاميذ فوجد تلميذه "الأصم" قد جلس على الأرض الباردة تحت مقعده وانشغل بالرسم....

    ربيحة علان علان
    1-1-2005م
    مخيم الجلزون- رام الله
    Rabeeha82@hotmail.com

  2. #2
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 196
    المواضيع : 54
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    جميل جدا ما كتب وبارك الله فيك أختى الفاضلة
    ولعل بعض المعلمين يقوم بذلك فعلا
    وما شد انتباهي هو الحديث عن تلميذ أصم في مدرسة عادية
    كيف تم ذلك ومن هو المسئول
    اليس من حق تلك الفئة من ذوى الاحتياجات الخاصة أن يلتحقوا بمراكز تكون مخصصة لهم مسئولة عنهم؟؟
    الحقيقة أنه قد جاءتنا في مدارس الغوث قبل عدة أيام نشرة فيها بنود كثيرة وما لفت انتباهي بها هو الحديث عن كيفية تقدير العلامات للكفيف والأصم في الفصل
    استغربت وهل يمكن أن يكون في المدرسة مثل أولئك ؟؟
    كيف نسمح لأنفسنا بهضم حقوقهم
    لي قريبة صماء ولكن أهلها اهتموا بها وعلموها في أحسن المراكز في الاردن و بعد أن عادت تعلمت الكمبيوتر والاشغال اليدوية والتجميل وأصبحت تمتلك من المهارات تفوق بها أي انسان عادى الآن هى مدرسة للصم والبكم وتعلم من يريد تعلم الاشارات من طلاب الجامعات أو الأهالي في دورات خاصة
    الحقيقة رغم كل ما بذله أهلها من أجلها والتي تعتبر مميزة بين مثيلاتها لكنها تعتبر نفسها مظلومة
    نعم تعتبر نفسها مظلومة
    كيف بأولئك الذين لم يأخذوا أي حق من حقوقهم
    تلك الفئة لها حساسية خاصة لكل المواقف ومشاعر تفوق البشر العاديين ليتنا نهتم بهم على أكمل وجه لأنه ربما يخلق منهم ما يكون مثالا وقائدا في مجال ما
    وفقنا الله واياكم
    ما أكثر الأخوان حين تعدهم لكنهم في النائبات قليل

  3. #3
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Jul 2004
    المشاركات : 142
    المواضيع : 13
    الردود : 142
    المعدل اليومي : 0.02

    افتراضي

    أختي الحبيبة أم محمد
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته
    في النص نوهت أن المدرسة هذه للتعليم الجامع فقلت:

    "في هذه المدرسة "القرويّة" المتبعة لنظام التعليم الجامع "
    والتعليم الجامع نظام يعمل به حاليا لدمج ذوي الحاجات الخاصة في المدارس العادية ولكن للأسف يدمجون دون تخطيط سليم، فالادارة المدرسية والمعلمين وامكانيات المدرسة تقف عقبات أمام نجاح هذا المشروع بالرغم من كون المدمجين حاليا ما هم إلا بضع طلاب.
    وللأسف حبيبتي أم محمد هذه القصة حقيقية وقد أخبرنا بها المدرسة بنفسه وهو يضحك ويقول أنه تفاجأ أن هناك طالب أصم في صفه؛ وهنا المسؤولية أيضا على الادارة التي لم تقدم معلومات كافية للمدرس حول ذلك ولم تقم بمراجعة حال الطالب هذا والاستفسار عن ظروفه.
    هناك العديد من المشاريع التربوية استقدمت من الخارج وبدأ تطبيقها في مدارسنا قبل تهيئة المدارس لذلك مما يؤدي إلى نتائج عكسية في كثير من الأحيان.

    ولك مني كل التقدير
    ربيحة علان

  4. #4
    قلم مشارك
    تاريخ التسجيل : Aug 2004
    المشاركات : 196
    المواضيع : 54
    الردود : 196
    المعدل اليومي : 0.03

    افتراضي

    حتى لو كانوا أختى سيدمجون في مدارس عادية فلهم حقوق يجب أن يأخذوها
    هذا ما نوهت إليه أن كل طالب له حقوقه ويجب أن نعطيها له قبل أن نطالبه بواجبات يجب عليه تطبيقها

  5. #5

  6. #6
    الصورة الرمزية د. سمير العمري المؤسس
    مدير عام الملتقى
    رئيس رابطة الواحة الثقافية

    تاريخ التسجيل : Nov 2002
    الدولة : هنا بينكم
    العمر : 55
    المشاركات : 40,515
    المواضيع : 1091
    الردود : 40515
    المعدل اليومي : 6.27

    افتراضي

    حكاية غريبة بالفعل.

    واستهتار كبير في بناء أجيال الأمة.

    إن من أهم أساسيات بناء الأمة الاهتمام بهذا الجيل في التعليم واختيار أفضل المدرسين لهذه المراحل الابتدائية لا العكس.

    ولكن هل نجد من يعقل ذلك ويعي؟؟


    تحياتي وتقديري
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعينقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي
    نقره لتكبير أو تصغير الصورة ونقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بحجمها الطبيعي